إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكايتان عن الزعيم عبد الناصر .. رد خاص للاستاذ عبد الدائم السلامي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكايتان عن الزعيم عبد الناصر .. رد خاص للاستاذ عبد الدائم السلامي

    [align=justify]




    عزيزى عبد الدائم السلامي

    عندما قرأت الردود على مقالك عبد الناصر وامثاله .. كنت على وشك ان اكتب عن حال الاقطار العربية والعراق كمثال لها تحت ظل الخلافة الاسلامية العثمانية.. وعن الحركة القومية وتصديها للاستراتيجية الاستعمارية لاوربا ثم امريكا بعد سقوط الدولة العثمانية وسيطرة الاستعمار على ممتلكات الرجل المريض.. وعن الهجوم المستمر والعنيف والمتواصل والمؤامرات التى حاكها الغرب وعملاؤه في المنطقة عموما ضد هذه الدعوة ورموزها ..ومحاولاته تنمية تيارات واحزاب دينية وايهام المنظوين اليها على ان الدين الاسلامى نقيض للحركة القومية العربية ولا ينسجم معها وعليهم ان يحاربوا هذه الحركة.. ..
    وبعد ان اطمأن الاستعمار الغربي الى انه توصل الى اضعاف الحركة القومية وتمزيقها ( تهديم الوحدة المصرية السورية بواسطة الانظمة الرجعية الحاكمة .تمزيق الوحدة الثلاثية قبل اعلانها.. حرب 67 ..محاربة كل حركات المقاومة.. في ظفار وعمان وفلسطين والعراق) ..انقلب على التيار الديني الذي اصبح له وجود مؤثر وملأ الفراغ الذي تركته الدعوة القومية وأخذ بمحاربة هذا التيار واحزابه( انظر علاقته بالقاعدة عندما كانت تحارب السوفيت في افغانستان .. وعلاقته بها اليوم ..) باستثناء بعض الاحزاب ضمن هذا التيار التى ما تزال تخدم ستراتيجيته في المنطقة( انظر علاقته بالاخوان المسلمين في العراق) انه الان وسع هجومه بشكل مركز على الاسلام كدين وعقيدة ( الحملات المعلنه من الرئيس الامريكي ومن رؤساء اوربيين .. ودعوات المفكرين الصهاينة.. والرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم وللمسلمين)

    ادرك ان مناقشة هذه القضايا ستدخلنا في سجال ونقاش طويل خاصة بين من يتصور ان الدين الاسلامى يتمثل في هذه الاحزاب وان الدفاع عنها هو دفاع عن شريعة الله التى ستدخله الجنة.. واترك المناقشة لان الحملة الاستعمارية سواء ضد الحركة القومية ام الدين والحركات الدينية على اشدها وتدعو الى اثارة مثل هذا التصادم بين الطرفين.. فمثل هذه التصادم لا يخدم ايا منهما

    ساكتب لك عن الزعيم القائد جمال عبد الناصر رحمه الله مما سمعته من اشخاص لهم علاقة مباشرة معه ..والا فالاحاديث التى سمعتها من اشخاص لم يكونوا طرفا فيها والتى قرأتها تملأ مجلدات..

    حدثنى احد اصدقائي وكان قريبا للمرحوم طاهر يحيى رئيس وزراء العراق في زمن عبد السلام عارف..انه اخبره بحكايته مع عبد الناصر واستحلفه ان لايحدث بهذا احدا الا بعد وفاته.. قال . كثيرا ما كنا نتلقى من الرئيس جمال عبد الناصر من خلال اتصالاتنا الودية معه النصائح يوصلها لنا بشكل غير مباشر.. وبينى وبينك كان هذا الامر يضايقنى وكنت اترقب اية فرصة لكى اوجه له انا نصيحة.. فما الفرق بيننا وبينه .. هو سياسي ونحن ايضاسياسيون .. وفي يوم حانت زيارة لى للقاهرة وكنت قد سمعت قبلها بقليل ان عبد الناصر قد اعتقل عبد اللطيف البغدادى ووضعه تحت الاقامة الجبرية.. فقلت هذه هى فرصتى.. وفي المقابلة مع الرئيس عبد الناصر تحدثنا في مختلف الشؤون.. وفي نهاية حديثنا قلت له.. سيادة الرئيس هناك مسألة .. الحقيقة انا محرج من طرحها.. وهو ليس رأيي حسب وانما ايضا رأي اخوتك القيادة في العراق .. تتعلق باخينا عبد اللطيف البغدادى.. انت ادرى بدوره في الثورة وباخلاصه واذا بدر منه اى خطأ ارجو ان لا يؤثر هذا عليك الى درجة الاعتقال . فقد سبق ان قلت ان الثورة لاتأكل ابناءها. لذلك ارجو ان تشفعنا في اخينا وان تعفو عنه..
    كان الرئيس طيلة حديثى ينصت ولم يقاطعنى ولم يتحدث بشئ.. وبعد ان انتهيت بدقائق التفت الي وقال ما رأيك ان نتمشى قليلا .. قال فخرجنا الى الشارع الفرعى واخذ عبد الناصر يتحدث معى بمختلف الشؤون وهو يسير بهدوء ويشغلنى بحديثه ويدخل في شارع آخر .. حتى توقف فجأة امام باب بيت ومد يده على الجرس.. والتفت لارى يافطة نحاسية عليها اسم عبد اللطيف البغدادى!!!
    قال فتفاجأت ولم الفظ بكلمة. كان من فتح الباب الخادمة فيما يبدو.. لانها عندما رأت الرئيس ارتبكت وتراجعت فجأة .. بعدها جاءت امراة متوسطة العمر وابتسمت للسيد الرئيس فسألها أين عبد اللطيف؟ قالت انه يستحم ودعتنا للدخول فدخلنا وجاءت لنا بالقهوة وبعد بضعة دقائق جاءنا عبد اللطيف البغدادى وجلس معنا..
    ودارت احاديث مجاملة ومزاح .. وخرجنا بعدها وانا خجل جدا ولم يحدثنى عن طلبى بشئ. لكنى حلفت اغلظ الايمان بعدها ان لا اوجه نصيحة لعبد الناصر..

    وفي جلسة مع بعض الصحفيين حدثنا رسام الكاريكاتيرالاستاذ سعيد الفرماوى قال.. كنت تلميذا في الثانى الاعدادي كان عمرى لايتجاوز 12 سنة وقتها.شاطر في كل الدروس لكن مدرس اللغة العربية الشيخ ( حشاد ) كان مطلع روحى!!.. كان يترصدنى وكأننى الوحيد فى الصف حتى كرهت المدرسة وكرهت اللغة العربية وكرهت صباح اليوم ونحن نقف لقراءة النشيد.. وفي يوم كنت امر امام صندوق البريد توقفت لحظة وخطرت لدى فكرة.. عدت الى البيت وبدأت اكتب رسالة الى الرئيس جمال عبد الناصر
    قلت له فيها اننى ابنك سعيد الفرماوى الطالب في مدرسة طوخ الاعدادية الصف الثانى محافظة القليوبية . ان مدرس اللغة العربية الشيخ حشاد يكرهنى ولا يجد احدا يسأله في الصف غيرى ويعطينى دائما درجات ضعيفة . حتى اصبحت اكره المدرسة ولا احب اتعلم اللغة العربية .. ارجو ان تبعث لى صورتك.. كما ارجو ان لا تخبر الشيخ ( حشاد )اننى اشتكيت عليه !!. وكتبت على الظرف( القاهرة - الرئيس جمال عبد الناصر) وبدون طابع بريد رميت الرسالة في صندوق البريد ونسيتها.. وبعد اسبوعين وفي وقفة العلم خرج مدير المدرسة ووقف في منتصف الساحة وجميع الطلبة مصطفين على محيط الساحة. وقبل ان يقرأ التلاميذ النشيد ويرفع العلم.. نادى المديربأعلى صوته : الطالب سعيد الفرماوى..
    اننى اعرف ان مثل هذه المناداة لا تكون الا لتسجيل عقوبة على التلميذ ليكون عبرة لغيره.. فخرجت وانا احاول ان اتذكر اى مصيبة عملت .. وما ان وصلت الى حيث المدير حتى وضع يده على كتفي واخذ يشيد بى ويمدحنى لذكائى ولشجاعتى ولاعتزازى بالمدرسة .. ثم اخرج ظرفا ذا لون ازرق وقال انها رسالة من سيادة الرئيس جمال عبد الناصر اليك.. لم اصدق عينى وانا انظر مبهوتا الى الظرف.. وفتحته ووجدت صورته وعليها توقيعه مهداة الى مع رسالة تحثنى على الدراسة وتشجعنى على ان اكون رجلا يبنى بلده ..
    الرسالة مازالت لدى حتى الان تذكرنى بزعيم امة وبرجل عظيم لم يهمل في واجبه حتى رسالة من طفل في محافظة صغيرة..


    عزيزى الاستاذ عبد الدائم السلامى

    في كتابه ( لمحات من تاريخ العالم) الذي وجهه لابنته انديرا غاندى كتب نهرو يقول ..( ان القائد يظهر في تاريخ الامة . كالشهاب الساقط .. والامة الحية هى التى ترى طريقها في تلك الفترة الوجيزة لضوئه)

    فهل نحن امة ميتة.. ام عمياء.. ام ان البعض منا بلبس نظارة سوداء.. [/align]

  • علي ابريك
    رد
    رد: حكايتان عن الزعيم عبد الناصر .. رد خاص للاستاذ عبد الدائم السلامي

    المشاركة الأصلية بواسطة قيس النزال مشاهدة المشاركة
    اقول لو اننا نستعرض حكايات صدام حسين مع شعبه كما استعرضنا هاتين الحكايتين لبكينا حزنا على فقده رحمه الله فقد زار كل بيوت العراقيين وكان جابر المظلومين والمظلومات
    هناك الاف الحكايات عن الرئيس صدام حسين الذي برحيله صار العراق لقمة يتقاسمها قرود الزمان وحثالة البشر من الفرس واليهود والامريكان لعنهم الله ولعن القوادين من العراقيين والعرب الذين جاءوا بهم

    تحيتي
    قيس
    العراق اليوم يحتاج للوطنية اكثر من اي شيء اخر
    اللهم انقذ العراق من الشعوبيين
    تحية لقلبك

    اترك تعليق:


  • قيس النزال
    رد
    رد: حكايتان عن الزعيم عبد الناصر .. رد خاص للاستاذ عبد الدائم السلامي

    اقول لو اننا نستعرض حكايات صدام حسين مع شعبه كما استعرضنا هاتين الحكايتين لبكينا حزنا على فقده رحمه الله فقد زار كل بيوت العراقيين وكان جابر المظلومين والمظلومات
    هناك الاف الحكايات عن الرئيس صدام حسين الذي برحيله صار العراق لقمة يتقاسمها قرود الزمان وحثالة البشر من الفرس واليهود والامريكان لعنهم الله ولعن القوادين من العراقيين والعرب الذين جاءوا بهم

    تحيتي

    اترك تعليق:


  • شاكر السلمان
    رد
    رد: حكايتان عن الزعيم عبد الناصر .. رد خاص للاستاذ عبد الدائم السلامي

    نعرضها للضوء مع التقدير

    اترك تعليق:

يعمل...
X