إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رقصنا يا جدع!!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رقصنا يا جدع!!

    سألني محدثي الفرنسي وفي نفسه من حتى:
    بصراحة أين لا نجد العنف في ثقافتكم ؟
    طبعا صدمني السؤال. وكدت أن أرمي فنجان القهوة في وجهه، لكني خفت تأكيد تصوره وأكون قد كفيت ووفيت في أننا نحن العرب أشد عنفا. مددت فنجاني نحو فمي كي أرشف منه، وعوض أن تمتد شفتاي له تلقفته أسناني من شدة الغيظ. كلمت نفسي في سري ودعوتها أن تترك الفنجان المسكين، فلا ذنب له، وعوض الغضب، عليها مساعدتي في إيجاد جواب يغلق فم هذا الوغد الجالس أمامي. وضعت الفنجان جانبا، حركت يدي وفركتهما كما لو وجدت ضالتي فقلت له:
    لندع جانبا الثقافة الشعبية، ولنطرق باب الثقافة العالمة من شعر ورواية إلخ...
    قاطعني الوغد قائلا: هات دليلك
    اخترق ذهني شعر المتنبي، امرؤ القيس ، أبو تمام بل وحتى محمود درويش، فوجدت أن أجمل أشعارهم موضوعها السيف والنضال، أما الرواية فأجمل الروايات العربية تلك التي قاربت الهزيمة العربية أو روت مآسي السجون العربية والنضال للتخلص من القمع السياسي، أما المسرح والسينما فكله سياسة في سياسة وكله عنف في عنف.
    فعلا أنا في ورطة!
    أين الأدب الذي يتكلم عن الحب والحياة الهانئة؟
    أين الأدب والفن الذي يدعونا إلى حب الحياة وما أدراك ما حب الحياة؟
    لما كاد حماري يقف في العقبة، تفتقت عبقريتي فجأة وصحت:
    الرقص الشرق الرقص الشرقي
    قاطعني الملعون: لكنه يحسب على الثقافة الشعبية
    قلت لا وكدت اخبط الطاولة بيدي لكني تذكرت العنف فهدأت واستأنفت:
    لا لا الرقص الشرقي من الثقافة العالمة، الدليل أن هناك مدارس عليا تدرسه وعلى أعلى مستوى
    إذن فالرقص الشرقي رمز للسلم والسلام هو مرسولنا لحب الحياة، ذلك أن الراقصة وهي ترقص لا تحكي قصة حرب أو نضال ولا هي تحرض عمرا ضد زيد بل توحد بينهما، الراقصة لما ترقص تدعونا إلى الاستمتاع بالحياة بدءا بالتمتع بحركات جسمها الرشيق حفظه الله من كل مكروه ونجاه من عذاب جهنم، وانتهاء بجو المرح العام الذي يغلف ذلك الرقص. إنها دعوة للسلم والسلام وهي أعظم وأصدق رسالة سلام ومحبة وبهذا يكون لنا موطئ قدم في الدعوة إلى السلام والمحبة بين الشعوب بفضل الرقص الشرقي...
    صمت محدثي ولم ينبس ببنت شفة
    التعديل الأخير تم بواسطة المصطفى الدقاري; الساعة 05-01-2018, 06:31 PM.

  • #2
    موضوع جميل.. لكن بالشعر كيف نسيت نزار القباني وإشعاره التي ملأت الدنيا حب..
    وفي الغناء هل نسيت من اسكرت العرب ام كلثوم
    اما بالنسبة للرقص الشرقي .. فهو واقول جديا انه يجب اعتباره من أهم الفنون العربية الأسباب التي ذكرتها في مقالك اضافة الى انه حالة من انطلاق الروح من الجسد بحرية تجعل الراقصة تشعر وكأنها تحلق والحياة بكل عمومها تحت قدميها

    تعليق


    • #3
      ولكنني رأيت راقصة شرقيه تكشف عن ساقيها وتحمل سيفا...؟؟؟؟؟؟؟؟
      بصراحه عجبتني وأطلت النظر عليها مخالفا القاعده الشرعيه التي تقول نظرة لك ونظرة عليك
      آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

      تعليق

      يعمل...
      X