إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أساس تقييم الاخر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أساس تقييم الاخر

    أساس تقييم الاخر

    مما دفعني إلى كتابة هذه الأسطر هو اعتزاز الكثير من الإخوة والأخوات بهويتهم القومية واعتبارها مقياسا أوحد لبناء العلاقات ومد الجسور وإذا تعامل مع غيره فان الشعور بالاستعلاء وسيادة العرق الذي ينتمي إليه يطغى على هذا التعامل حتى الذي يمقت هذه الصفة أحيانا تراه يقع في هذا المستنقع حيث ينزلق تدريجيا ودون أن يشعر إلى أن ينتهي إلى جعل قوميته أو قبيلته فوق الجميع.

    أما إذا تمعنا وناقشنا هذه القضية بحياد تام نرى انه من غير المنطقي والمعقول أن تجعل- صفة معينة قد فرضت عليك دون إرادتك وجئت إلى هذا العالم حاملا بها ولم تبذل أي جهد من اجل اكتسابها – تجعلها مقياسا فتحب وتكره وتعادي وتسالم على أساسها وتجعلها مرجعية لتقييم كل ما هو حولك.

    إن ما يعطيه الله سبحانه وتعالى للإنسان من صفات وروابط دون أن يكون للإنسان أي دور فيه من قومية وقبيلة وعشيرة ومن لون وطول وجمال, لا يجوز شرعا ومنطقا وعقلا أن تعتمد كمقاييس لتقييم الإنسان.

    إنما يكون الاعتماد في التقييم على الصفات التي يستطيع الإنسان أن يكتسبها بجهده وتعبه من مبادئ سامية وأخلاق رفيعة وإيمان بارز أو بعكسه, لأنه في الحالتين الإنسان باختياره ودون أي جبر أو إكراه يختار ما هو أهل له.

    عندئذ يحق لنا أن نقول بان ذاك الإنسان نبيل وذاك لا.

    فالله سبحانه وتعالى جعل التقوى أساس التكريم الإلهي لان ذلك شيء اختياري وبإرادة الإنسان أي إن التقوى يأتي بإطاعة أوامر الله سبحانه وتعالى واجتناب نواهيه فكل إنسان باستطاعته أن يكون كذلك ولم يجعل عز وجل القومية مثلا أساس التكريم لان ذلك يعتبر ظلما للعباد والله منزه من ذلك فليس بمقدور الإنسان أن يختار قوميته بإرادته بل شيء يفرض عليه فيولد وهو حامل به.

    ولو راجعنا تاريخ الأمم لرأينا أن السبب الأوحد للانحراف هو هذا الشعور وهذا التعصب الأعمى للقومية والعرق وما فكرة شعب الله المختار والمانيا فوق الجميع إلا نتيجة حتمية لهذا الشعور بالاستعلاء.

    "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم".

  • #2
    رد: أساس تقييم الاخر

    ("اكرمكم عند الله اتقاكم ")
    أهلا وسهلا يا نزيار
    اقامة طيبة بينا

    تعليق


    • #3
      رد: أساس تقييم الاخر

      الاستاذ نزيار
      شعوبا وقبائل لتعارفوا .. لا لتناحروا

      لا فض فوك

      تعليق


      • #4
        رد: أساس تقييم الاخر

        نعرضها للضوء مع التقدير

        تعليق

        يعمل...
        X