إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

    السلام عليكم


    لكـــــل انسان له شبيه روحي

    قد تلتقي بإنسان لأول مرة في حياتك
    وبعد دقائق معدودة تشـعر انك عرفته العمر كله
    وقد تعيش طول حياتك مع إنسان في بيت واحد ثم تكتشف
    للأسف بعد سنوات طويلة انك لاتعرفه أبدا ..!!
    الأنسان الـغريب ليس هو الانسان الذي لم تقابله من قبل
    انما هو الانسان الذي قابلته ولم تعرفه وتحدثت معه ولم تفهمه وعشت معه فازددت به جهــلا

    والزمن لايحل ألـغـاز البشر ولايكشف سرهم ربما يزيدهم
    تـعـقيداً وغموضاً وايهاماً

    قد ترى انسان تختلف عنه في كل شيء وبعد دقائق من اللقاء
    تذوب كل هذه الفوارق وتـختفي وتحس انك تقرب منه
    ويقرب منك فكراَ او مسافة او شعوراً وفهماً

    تسمع الكلمة قبل ان ينطق بها ..! تضحك للنكته قبل ان يقولهـا ..!
    تقتنع بالراي قبل ان يشرحه ..!
    ثم لاتصدق عينيك ان هذا اول لقاء بينكما
    لا يمكن ..!!
    لقد رأيت هذا الانسان في عالم قبل هذا الـعالم
    فـالأرواح تتصافح قبل الأيدي والـعـيون
    قد تجد شخصا لايشبهك بـ مظهرك الخارجي
    ثم تـعجب عندما تجد انه يشبهك من داخلك شبها مذهلا
    فيه مزايـاك وله عيوبك ..!!
    يـحـب ما تحب ويكره ماتكره يشاركك الرأي في الناس والاحداث والأفكار وكأنه ظلالك
    واجمـل شيئ في الحياة ان تجد من يفهـمك
    من تجامله فلا يتصور انك تشتمه !
    ومن تمنحه قلبك فلا يرميه في سلة المهملات ..! من تسـعـده كلمة منك وكأنها ملايين الـعبارات

    إن كل انسان له شبيه روحي ..
    وان لم تلتقي به اليوم قد يكون جالساً جنبك ولاتراه فابحث عنه

    المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
    .................

    (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

    أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

    جزيل الشكر


    ...............

    والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
    أهداء من السيد محمد الغليزاني
    شعار ل (( همسات ))
    جزيل الشكر

    لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
    هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
    مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه




  • #2
    رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

    صحيح وارد طبعا

    يسلمو سيدة

    تعليق


    • #3
      رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

      هذا أكيد
      حتى يمكن أن نجدهم عن بعد
      دون ان نقابلهم..تتلاقى الأرواح..وتتفاهم..أنا معك ملوكة
      تحياتي لك

      تعليق


      • #4
        رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

        الأخت الملكه مودة وتقدير لجهود طيبه.............................
        [frame="9 80"]
        هكذا أنا


        http://www.yacoub-y.com/
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

          المشاركة الأصلية بواسطة ميران مشاهدة المشاركة
          صحيح وارد طبعا

          يسلمو سيدة
          شكرا للمرور ميران
          تحيتي وتقديري

          المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
          .................

          (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

          أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

          جزيل الشكر


          ...............

          والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
          أهداء من السيد محمد الغليزاني
          شعار ل (( همسات ))
          جزيل الشكر

          لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
          هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
          مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



          تعليق


          • #6
            رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

            المشاركة الأصلية بواسطة م. هناء عبيد مشاهدة المشاركة
            هذا أكيد
            حتى يمكن أن نجدهم عن بعد
            دون ان نقابلهم..تتلاقى الأرواح..وتتفاهم..أنا معك ملوكة
            تحياتي لك
            أهلين هناء
            شكرا للمرور
            تحيتي

            المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
            .................

            (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

            أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

            جزيل الشكر


            ...............

            والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
            أهداء من السيد محمد الغليزاني
            شعار ل (( همسات ))
            جزيل الشكر

            لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
            هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
            مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



            تعليق


            • #7
              رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

              المشاركة الأصلية بواسطة يعقوب احمد يعقوب مشاهدة المشاركة
              الأخت الملكه مودة وتقدير لجهود طيبه.............................
              شكرا أستاذ يعقوب
              تحيتي وتقديري

              المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
              .................

              (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

              أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

              جزيل الشكر


              ...............

              والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
              أهداء من السيد محمد الغليزاني
              شعار ل (( همسات ))
              جزيل الشكر

              لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
              هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
              مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



              تعليق


              • #8
                رد: لكل أنسان شبيه روحي .. قد يكون جالسا جنبك ولا تراه .. كل شيئ مكن

                اين الملكة
                لها وحشة والله
                " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                تعليق

                يعمل...
                X