إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطلبات المعلقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطلبات المعلقة

    الطلبات المعلقة

    قرأت على صفحات الفيسبوك قصة قصيرة تحكي كيف يساعد بعض الناس الافاضل من ميسوري الحال مواطنيهم الفقراء دون المس بكبريائهم, وملخص القصة ان مطاعم وكفتيريات معينة قائمة في دول ليست عربية بالتأكيد, تتيح لزبائنها ايداع اثمان لطلبات وجبات من الطعام او الشراب لمصلحة المعوزين غير القادرين على دفع هذه الأثمان (تحت تسمية طلبات معلقة).
    وعندما يدخل أي فقير للمطعم يمكنه سؤال النادل: هل من طلبات معلقة؟ فان رد بالإيجاب يسارع هذا الفقير او المعدم بالإفصاح عن طلبه , فيقدم له بكل احترام ويتناوله ويغادر المطعم دون ان تمس كرامته.

    قاتل الله الفقر وأكثر من المحسنين الذين يحرصون على عدم الكشف عن هويتهم.
    اللهم اشغلني بما خلقتني له ولا تشغلني بما خلقته لي

  • #2
    رد: الطلبات المعلقة

    فكرة حسنة ..
    أعان الله الفقراء وأكثر من المحسنين ..
    تحيتي

    تعليق


    • #3
      رد: الطلبات المعلقة

      فكرة حسنة
      في بلادنا العربية يوجد مثل هذه المظاهر وان جاءت تقليدا من بعض الدول الا انها تعبر عن عظيم ما يقدره شعبنا لمثل هذه الشرائح وتعبر عن رغبتهم بالمساعدة
      دمت بخير
      ،،،
      مسرتي
      القـــدس لنـــا

      تعليق


      • #4
        رد: الطلبات المعلقة

        عمر
        اشتقت لقلمك طمنا عنك
        تحية تليق
        " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

        تعليق


        • #5
          رد: الطلبات المعلقة

          الاستاذ عمر تحية طيبة وبعد :

          هذا حدث في غزة 2015

          بادرت فاعلة خير مقيمة في دولة الامارات بصورة شخصية تضامنا مع اهالي قطاع غزة، بتنفيذ حملة خبز لمن يريد، في عدة مناطق بقطاع غزة تقوم فكرتها على منح الخبز مجانا للفقراء غير القادرين على دفع ثمنه.

          وقامت عدة مخابز بتنفيذ الحملة بوضع خبز على رفوف خزانه خاصة معلقة عليها لوحة كتب عليها "خبز مجانا لمن يريد"، هي الاولى فلسطينيا، حيث يتوجه الفقير الى لأخذ ما يحتاجه دون أن يدفع الحساب.

          وقالت صاحبة حملة "خبز لمن يريد": "لقد دفعني الوضع المادي المأساوي لاهالي قطاع غزة للجوء لهذه الفكرة، من أجل مساعدة الناس، وتوفير جزء من الاحتياجات الاساسية اليومية، وأتمنى من الكثير من فاعلي الخير واصحاب المخابز أن يحذو حذونا لفعل الخير من أجل مساعدة أكبر قدر ممكن من الناس ".

          يشار الى ان هذه فكرة جاءت بعد ان لاحظت فاعلة مثل هذه المبادرات في بعض الدول الاسلامية والعربية ولمعرفتها باحتياجات المواطنين وكي لا تسبب احراجا لهم، فوضعت هذا الاعلان على خزانات خاصة كي يتمكن المحتاجون من اخذ ما يلزمهم دون السؤال.

          وطلبت فاعلة الخير من اصحاب المخابز التي تتعامل معهم ان يوصوا كافة العاملين في تلك المخابز ألا يسألوا اي شخص يتناول الخبز ويغادر المخبز دون ان يدفع ثمنه عله يكون بحاجة لهذا الخبز ولا يملك ثمنه.

          وذكرت فاعلة الخير ان عددا من العائلات المحتاجة تأتي الى المخبز يوميا تأخذ ما يلزمها من الخبز بعفة، ولم تسجل هناك اي حالات انها اخذت اكثر من حاجتها.

          333444C.jpg

          تعليق

          يعمل...
          X