إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ممارسة الرياضة تساعد المخ على إفراز مادة كيميائية تسمي "إندورفين"

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ممارسة الرياضة تساعد المخ على إفراز مادة كيميائية تسمي "إندورفين"


    حصريا مع المقال الاسبوعي للدكتورة هالة حماد
    استشاري الطب النفسي ، وزميل الكلية الملكية البريطانية
    بعنوان : ممارسة الرياضة وصحه ابناؤنا النفسية
    --------------------------------------------



    كثيرا من الأباء والأمهات يهتمون فى فترة الدراسة بالمذاكرة
    والتحصيل الدراسي لإبنائهم وتكون الرياضة فى ذيل إهتماماتهم .

    الرياضة لها أهمية كبيرة فى حياة أبناؤنا لما لها من منافع نفسية وجسمانية لا يمكن إغفالها .
    أثبتت الأبحاث الطبية أن الرياضة تساعدنا على التغلب على مرض الأكتئاب
    والقلق النفسي بالإضافة إلى أنها تحمينا نفسيا من ضغوط الحياة .

    ممارسة الرياضة تساعد المخ على إفراز مادة كيميائية تسمي "إندورفين"
    تعطينا الشعور بالسعادة ، وأيضا الرياضة تؤثر بشكل إيجابي على نوعان من الكيماويات
    فى المخ(dopamine serotonin- ) لهما علاقة بمرض الإكتئاب والقلق .


    الرياضة يجب أن تمارس بشكل منتظم أى أربعون دقيقة يوميا على الأقل ( خمسة أيام فى الأسبوع)
    لتؤتي ثمارها على الجسم والحالة النفسية . وهى تشمل جميع أنواع الألعاب
    مثل "التنس ، كرة القدم ، السباحة أو على الأقل المشي بنشاط" .


    الرياضة المنتظمة تساعد الجسم أن ينمو ويعمل بشكل صحي سواء القلب ، العضلات ، العظام والمخ
    لأن الدورة الدموية تصل بالأكسجين لجميع أجزاء الجسم ويستخدم المخ 20%
    من اجمالى الأكسجين الذي نتنفسه .


    فالرياضة تساعد الطفل على التركيز وقد إستخدمت "Nasa " احدي أدوات الرياضة (trampoline )
    لتدريب رواد الفضاء لأن لها فائدة فى تدريب المخ والجسم معا وتساعد على تطوير أسلوب تفكير المخ .
    من خلال النشاط الرياضي يستطيع أولادنا تكوين صداقات وعلاقات تطور مهاراتهم الإجتماعية
    وتتكون عندهم روح التحدي والمثابرة والثقة بالذات وتكون نظرتهم للحياة إيجابية . هذا بالاضافة
    إلى توفير دورة نوم جيدة يشعر من خلالها بالراحة والإستيقاظ بنشاط فى اليوم التالي .


    طبعا لاننسي الاكل الصحي وشرب المياة بوفرة ليكون العقل السليم فى الجسم السليم .
    التعود على الرياضة يكون بشكل تدريجي مثل المشي للمدرسة أو النادي،إستخدام
    السلالم بدلا من المصعد ومن الممكن الإستماع للموسيقي أثناء الجري أو المشي .

    إذا رفض إبني لعب الرياضة من الممكن ان أشجعه على إصطحات أصدقائه إلي النادي للمساندة المعنوية .
    يفضل عدم ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة لأنها تؤخرالنوم وأيضا عدم ممارستها لساعات طويلة
    حتي لا تفقد عنصر السعادة بها وتصبح مرهقة ومملة ,
    يجب أن يختار الطفل بحرية كاملة نوع الرياضة التي يريد ممارستها وعدم ضغط الأهل عليه لتحقيق
    مكاسب فى البطولات لأنها تصبح عبئ نفسي وليست مصدر للسعادة والثقة بالذات .


    مقالة منقولة من صفحة فيس بوك دكتورة هالة حماد ( DR.Hala Hammad )



يعمل...
X