إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المكتبة المنزلية ركن ثقافي جميل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المكتبة المنزلية ركن ثقافي جميل


    مكتبة المنزل ديكوراً إلى جانب كونها مكان حيوى لتثقيف الأسرة ، وعادة ما تتمركز هذه المكتبة في أكثر الأماكن إستخداماً كالصالون أو


    مكتب الأب، بينما ينصح علماء التربية بوضعها في غرفة الجلوس حيث يتاح للأطفال تناول أي كتاب منها يحلو لهم.

    و تؤكد "هيفاء الرواشدة "خبيرة الديكور أن المكتبة يجب أن تحتوي على الكتب والمراجع الدينية و العلمية والتاريخية حتى يستفيد منها جميع أهل المنزل بما فيهم الابناء الذين يدرسون في المدارس.
    وتشجع الرواشدة أن يرصد الأب أو الأم مكافأة بسيطة للطفل لدى إكماله قراءة كتاب معين، مؤكدة على ضرورة أن يعتاد الطفل على القراءة منذ صغره فتصبح القراءة عادة ملازمة له.

    إلا أن مكتبة المنزل أصبحت بالاضافة الى كونها مكانا لوضع الكتب، أصبحت أيضاً مكانا مناسبا لوضع التليفزيون والكمبيوتر وغيرهما من الادوات التي تستخدم يوميا من قبل أفراد الاسرة. ‏

    والنقطة المهمة التي يجب ألا تغيب عن الذهن هي، أن المكتبة تلعب دوراً مهماً في مساحة المنزل. فالمنزل الكبير يحتاج الى مكتبة كبيرة لها صفوف وأدراج متناسقة، أما المنزل الصغير فيحتاج الى مكتبة صغيرة تزيد من جماله و جاذبيته .

    وعلى الرغم من تمثيلها لزاوية مهمة في ديكور المنزل إلا أن هذه المكتبة تعكس ما هو أبعد من ذلك ؛حيث تعكس الأفكار و المعتقدات التى يتبناها جميع أفراد الأسرة .
    كما أن تشكيل مكتبة خاصة بالمنزل ؛و كما ورد بجريدة الغد الأردنية ؛ يُعد هواية مفيدة لدى العديد من الأسر ،إلا أن هذه الهواية لدى كثير من المثقفين تقودهم الى تحويل هذه المكتبة،بما يجمعون فيها من نوادر الكتب ، الى ارث ثقافي عظيم.

    ومن المهم لكل ربة منزل أن تجعل من مكتبتها ركناً ثقافياً و جمالياً ؛بحيث يضفى مزيداً من الروعة على ديكور المنزل
    sigpic

    اللهم إني آمنت بقضائك وقدرك فارزقني ما تمناه قلبي

    رحمك الله يا امي
    (شوكة الحياة تجرحك لكنها لن تقتلك)

  • #2
    رد: المكتبة المنزلية ركن ثقافي جميل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ومن المهم لكل ربة منزل أن تجعل من مكتبتها ركناً ثقافياً و جمالياً ؛بحيث يضفى مزيداً من الروعة على ديكور المنزل


    فكره رائعه ميسون
    احنا فعلا بحاجه لهذه المكتبه
    حتى نعلم اولادنا حب القراءه وكيفية الأستمتاع بها
    مودتي

    المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
    .................

    (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

    أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

    جزيل الشكر


    ...............

    والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
    أهداء من السيد محمد الغليزاني
    شعار ل (( همسات ))
    جزيل الشكر

    لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
    هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
    مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



    تعليق

    يعمل...
    X