إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

    [align=center]


    أصل كلمة [مصر]

    مصر .. أو كما يطلق عليها ” أرض الحضارات ” في تاريخ الإنسانية ، لها معالمها الحضارية المتميزة والثروة المعرفية الضخمة – طوال سبعة آلاف سنة من عمر الزمن – التي مكنتها من السيادة والتفوق والريادة دائماً في العلوم والفنون والثقافة والعمارة وفي جميع مجالات الإنسانية ، لقد كانت لمصر دائماً خصوصيتها التي تنفرد بها علي كل الحضارات والأمم ،وهي تعتبر أقدم دولة في العالم لها كيان مجتمعي واحد بحدوده الجغرافية الحالية ، فقد أطلق أسم مصر علي المنطقة التي تضم حوض النيل الأدنى أي المنطقة الممتدة من النوبة جنوباً حتى البحر المتوسط شمالاً ، ومن البحر الأحمر شرقاً حتى الأراضي الليبية غرباً .. وهذه المنطقة كانت مشوار نهر النيل الذي بدأ مسيرته من قلب أفريقيا من منطقة البحيرات العظمى حتى يصل إلى قلب السودان الشمالي حيث تتدفق في شريانه الرئيسي مياه الروافد الحبشية التي استمدت مياها من الأمطار ، ثم يبدأ النهر في الاستقرار بعد أن يجتاز منطقة الجنادل جنوب أسوان ، ويستمر كذلك إلي أن يبلغ مصبيه علي البحر المتوسط ، ومصر من المناطق القليلة في العالم التي حافظت علي أسمها طوال مراحل تاريخها أي أن أسم مصر ظل علماً علي هذه المنطقة دون تغيير ..

    ولكن كيف أطلق إسم مصر عليها ؟

    هناك آراء متعددة منها ما قاله العرب من أن هذه المنطقة سميت بإسم مصر قبل الطوفان ” طوفان نوح ” عندما نزلها نقراوس بن مصرايم بن مركابيل بن روابيل بن غرياب بن آدم عليه السلام وقد أسماها نقراوس علي أسم أبيه ” مصرايم ” تكريماً له وتعبيراً عن تقديره وحبه له ، يري آخرون أنها سميت بهذا الاسم نسبة إلي مصر بن بنصر بن حام بن نوح الذي نزلها بعد الطوفان , ويري آخرون أن مصر لفظ اطلقة العرب لكثرة الخير والنماء وايضا الحضارة التى كانت تشعها تلك البقعة على كل من حولها ولنا فى قصة سيدنا يوسف خير دليل وبرهان على ذلك .

    وقد عرفت مصر في العهد الفرعوني بأسماء منها ” كيمبيت ” وتعني الأرض السوداء وتمييزاً لها عن الأراضي الصحراوية الصفراء والجبلية الحمراء “وثيميرا” أو “ثامير” وتعني أيضاً الأرض السمراء الخصبة ، ومن الأسماء التي أطلقت علي مصر وعلي مدينة ممفيس “هيكو بتاح” أو “كوبتاح” أي قصر أو منزل أو أرض الإله بتاح ومن هذه الكلمة أشتق اليونانيون Aigyptus ومنها اشتق اسم مصر الحالي Egypt
    ويقال فأن كلمة Egypt بالانجليزية مأخوذة من اسم مصر قديما بالقبطية و هي مزيج من اليونانية و الهيروغليفية و اسم مصر قديما كان مكون من ثلاثة مقاطع ها - كا - بتاح ha - ka - ptah

    بمعنى روح - الآله - بتاح .

    و الآله بتاح في الحضارة الفرعونية كان آله الحرف و الصناعة و الفنون و هو ما أشتهرت به مصرنا الحبيبة و لهذا سميت

    بمسكن روح الآله بتاح و في اللغة القبطية سميت hakaptah .

    مع أنتشار اللغة اليونانية في العالم كله تحولت hakaptah في اللغة القبطية الى egapthah باليونانية و منها
    تحولت الى أيجيبتوس egyptos في اليونانية الحديثة و منها جاءت كلمة أيجيبت egypt في الانجليزية .

    و لهذا سمي أهل مصر بالاقباط نسبة لبلدهم ها - كا - بتاح . و لما أحتل العرب مصر أطلقوا على أهلها لقب :-

    ( قبط ) و هي تعريب ها - كا - بتاح .
    وثقال أيضا أن أصل كلمة مصر فهى كانت فى القدم تسمى أيجوبت وتعنى أرض النار ولكن مع تقدم العصور سميت Egypt

    وكلمة مصر لغة تعني البلاد التي علي الحدود ، البلاد الوفيرة الخيرات وتعني الحضر .. لقد سميت مصر لأنها كل ذلك بل والأكثر من ذلك أنها البلد والأرض التي جاء ذكرها في القرآن الكريم .

    يقول الدكتور جمال حمدان في كتابه “شخصية مصر” تنفرد مصر بين العرب ولكن موقعها الجغرافي يأتي ليمنحها المزيد من التفرد وأبرز ما في هذا الموقع أنه كالقلب من الجسم ، وواسطة العقد ، وهمزة الوصل بين آسيا العربية وأفريقيا العربية وكما قال الغازي الشهير نابليون بونابارت عندما قاد الحملة الفرنسية على مصر ( مصر هي قلب الكرة الأرضية من إحتلها سيطر على العالم كله ) .


    [/align]
    [align=center]


    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

    جوزيف جوبلز
    وزير إعلام هتلر


    [/align]

  • #2
    رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

    [align=center]


    يذهب الدكتور/ عبد الحليم نورالدين ، العميد الأسبق لكلية الآثار ، وأحد أبرز علماء الآثار في العالم، أن تسمية مصر قد تكون ذات أصل مصري قديم..
    فيذكر في كتابه (آثار وحضارة مصر القديمة ج1) أنه و منذ القرن الرابع عشر قبل الميلاد، قد وردت مسميات مصر على النحو التالي:

    اللغة الأكدية = مصرى ، اللغة الآشورية = مشر ، اللغة البابلية = مصر ، اللغة الفينيقية = مصور ،اللغة العربية القديمة = مصرو ، العبرية = مصراييم.

    أي أن مصر قد عرفت منذ فترة مبكرة بتسميات قريبة من كلمة مصر الحالية، أما عن الأصل المصري لتلك الكلمة – والمرجح أنه انتقل لهذه اللغات- فهو كلمة " مجر" أو " مشِر "، والتي تعني المكنون أو المُحصن... وهي كلمة تدل علي كون مصر محمية بفضل طبيعتها ، ففي الشمال بحر ، وفي الشرق صحراء ثم بحر، وفي الجنوب جنادل (صخور كبيرة) تعوق الإبحار في النيل، أما الغرب فتوجد صحراء أخرى.. وحتى اليوم تعرف مصر لدى المصريين بأنها " المحروسة ".
    أما عن تحول الكلمة إلى "مصر" ، فهو أمر من المألوف أن يحدث عندما يتم التحويل بين حروف الجيم والشين والصاد، وإليكم بعض الأمثلة :
    شمس = شمش ، سمع = شمع ، إصبع = جبع

    ** أما عن أصل كلمة مصر من وجهة النظر العربية: فكلمة " مصر" والتي جمعها " أمصار" تعنى المدينة الكبيرة ، تقام فيها الدور والأسواق و المدارس وغيرها من المرافق العامة ( راجع المعجم الوجيز مادة م ص ر)، فهكذا كان إطلاق هذا الإسم على مصر على أساس كونها من أقدم المدنيات الباقية.

    و من يعلم فربما حدث العكس و انتقلت كلمة مصر (البلد) إلى العربية فأصبحت دلالة على معنى المدنية، نظرا لقربها من بلاد العرب .. ولكننا بهذا نجد أنفسنا وقد عدنا إلى وجهة نظر مبنية على فكرة الدكتور/ عبد الحليم نور الدين في أن الكلمة انتقلت من مصر إلى العرب.

    *** أما عن أصل الكلمة من وجهة نظر الأديان و الكتب المقدسة، فنجد الرواية التوراتية عن حفيد سيدنا نوح عليه السلام وهو "مصراييم" الذي سكن مصر قديما وأنجب بها ذريته.

    قال عبد الله بن عمرو: لما قسم نوح عليه السلام الأرض بين ولده، جعل لحام مصر وسواحلها، والغرب وشاطئ النيل ، فلما دخلها بيصر بن حام، وبلغ العريش، قال اللهم إن كانت هذه الأرض التي وعدتنا بها على لسان نبيك نوح، وجعلتها لنا منزلا، فاصرف عنا وباءها، وطيب لنا ثراها، واجر لنا ماءها، وأنبت كلأها، وبارك لنا فيها، وتمم لنا وعدك فيها،إنك على كل شيء قدير، وإنك لا تخلف الميعاد.


    [/align]
    [align=center]


    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

    جوزيف جوبلز
    وزير إعلام هتلر


    [/align]

    تعليق


    • #3
      رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

      وهنا أيضاً ورد

      تعليق


      • #4
        رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

        محمد الحبشي ..

        شكر لهذه المعلومات القيمة



        تحاياي

        تعليق


        • #5
          رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

          قوس المطر ...

          شكرا لك على هذه المعلومات القيّمة

          دمت بودّ




          تعليق


          • #6
            رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

            مسيو محمد شكرا لك

            تحاياي يا ابن مصر العريقة
            لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


            امرأة محتلة

            تعليق


            • #7
              رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

              اشكرك أخي محمد أبن الأرض الطيبه

              وحفظ الله بلادي من كل سوء

              ( تحيا جمهورية مصر العربيه )


              شكرا ........( قوس المطر)

              تعليق


              • #8
                رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

                أخي محمد : بارك الله عليك على هذه المعلومات القيمة ، الملاحظ أن العربية تطلق على البلد اسم ( مصر ) وقد وردت بالقرآن الكريم مرة مصروفة وأخرى ممنوعة من الصرف فهل هي على قياس ثمود أم أن هناك مصرين ، كما يلاحظ أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد سمى ماريا بالقبطية ولم يقل المصرية ، ولا أدري إن كان هذا استنادا على الدين أم المكان أم الجنس ؟ ولولا أني عثرت في تاريخ مصر على حقبة جف بها النيل لما استطعت الوقوف على تفسير حلم الملك أيام سيدنا يوسف عليه السلام . على أية حال يثير تاريخ مصر أكثر من قضية لأهميته الكبيرة .
                أشكرك على ما تفضلت به ، وأعترف أني معجب بقلمك ، وفقك الله تعالى.

                تعليق


                • #9
                  رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

                  أخي محمد : بارك الله عليك على هذه المعلومات القيمة ، الملاحظ أن العربية تطلق على البلد اسم ( مصر ) وقد وردت بالقرآن الكريم مرة مصروفة وأخرى ممنوعة من الصرف فهل هي على قياس ثمود أم أن هناك مصرين ، كما يلاحظ أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد سمى ماريا بالقبطية ولم يقل المصرية ، ولا أدري إن كان هذا استنادا على الدين أم المكان أم الجنس ؟ ولولا أني عثرت في تاريخ مصر على حقبة جف بها النيل لما استطعت الوقوف على تفسير حلم الملك أيام سيدنا يوسف عليه السلام . على أية حال يثير تاريخ مصر أكثر من قضية لأهميته الكبيرة . أشكرك على ما تفضلت به ، وأعترف أني معجب بقلمك ، وفقك الله تعالى.

                  تعليق


                  • #10
                    رد: لماذا سُمَيت [مصر] بهذا الإسم ؟

                    محمد ..
                    جهد رائع تشكر عليه ..
                    دمت بود
                    " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                    تعليق

                    يعمل...
                    X