إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مقال : المعلم الجيد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقال : المعلم الجيد

    المعلم الجيد

    ما الذي يصنع معلما جيدا؟ How to make a good teacher .. ذلك هو عنوان الكتاب الذي نشرته اليونسكو سنة 1996 أعرب فيه أكثر من خمسمائة طفل تتراوح أعمارهم من 8الى 12 سنة من حوالي خمسين دولة عن آرائهم في موضوع السؤال .وقد نُزلت تلك الآراء في موقع : www.unicef.org/teachers/
    إن الإجابة عن هذا السؤال الذي يطرح إشكالية خطيرة لا تبدو سهلة أبدا نظرا لنسبتيها وعدم وجود معايير علمية دقيقة
    تضبط مواصفات معينة للمعلم الجيد . لقد تباينت وجهات النظر وتقاربت أحيانا أخرى وقطعت نسبيا مع السائد منذ عقود .
    والذي أثار السؤال في ذهني وألح هو ما اعترضني في الموقع المشار إليه على ثماني صفحات من الآراء المختلفة جوابا عن سؤال : "من هو المعلم الجيد؟" . وكانت الآراء المعروضة وهي جزء مما ورد في الكتاب متقاربة رغم اختلاف انتماء أصحابها جغرافيا وثقافيا واجتماعيا وعمريا ، واشتراكها في الاهتمام بالموضوع .
    لقد ركزت المواصفات المنشودة المقدمة على جوانب نفسية ، اجتماعية ، في إطار العلاقة "معلم /تلميذ" ، وحاولت أن تنزّل تلك العلاقة في إطار مجتمعي يعزز مكانة " التلميذ/الطفل" باعتباره إنسانا ذا شخصية متنامية تحتاج إلى فهم العالم الطفولي ، والى تعرف احتياجاته والقرب من الأطفال ومعاملتهم بحب وإعدادهم للحياة اجتماعيا ومعرفيا وثقافيا .. كما تم التركيز على الصداقة بين "المعلم والتلميذ" بسماع شواغل التلميذ ومشاكله ومساعدته على حلها كأي صديق حميم .. يضاف إلى ذلك مواصفات عامة تؤكد على تمكن المعلم من مهنته وحبه للعمل مع الأطفال وتدريسهم وحب التعلم لذاته ولأطفاله دون توقف . ويشترط في ذلك الجاهزية والحضور المتواصل والتعلم من تلاميذه وان كان هذا الأمر يعتبره البعض غريبا غير مقبول .
    إذن ، المدرس عموما والمعلم تحديدا ، هو بحاجة إلى أن يعمل على كسب رهان الجودة لتحسين أدائه ومنتوجه التعليمي
    بمقاييس موضوعية تقترب من العلمية وتهدف إلى خير الطفل ونمائه على جميع الأصعدة .. والمعلم الجيد هو في نظري واختصارا لما قيل : إنسان محب لعمله ، مختار له، يستعد له بكل قوة واقتدار ، ويعمل بحب وإنسانية ويكرس حياته ليحيا حياة غير عادية يأمل أن ينهيها بنجاح و في أفضل صحة وأحسن حال ويحظى باحترام الآخرين .


    يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

  • #2
    رد: مقال : المعلم الجيد

    سيدي شفيق غربال ..

    ليس اعتباطا أن قال الشاعر :

    قم للمعلم وفّه التبجيل .. كاد المعلّم أن يكون رسولا..

    فالمربي الفاضل و الصادق .. هو الذي يتقي الله في أبناءنا ....

    فهو بالنسبة للطفل مصدر المعلومة التي يثق فيه كل الثقة ...

    فمن حق التلميذ علي مدرّسه أن يكون له نعم الناصح .... و الصديق الصادق ... و الاب الحنون أيضا..

    و لكن يبقى السؤال القائم الان : هل ينطبق بيت الشعر هذا على كل المربيين؟؟؟؟

    دمت بعز صديقي ....

    ولاّدة
    عيوننا اليك ترحل كل يوم

    تعليق


    • #3
      رد: مقال : المعلم الجيد

      المشاركة الأصلية بواسطة ولاّدة مشاهدة المشاركة
      سيدي شفيق غربال ..

      ليس اعتباطا أن قال الشاعر :

      قم للمعلم وفّه التبجيل .. كاد المعلّم أن يكون رسولا..

      فالمربي الفاضل و الصادق .. هو الذي يتقي الله في أبناءنا ....

      فهو بالنسبة للطفل مصدر المعلومة التي يثق فيه كل الثقة ...

      فمن حق التلميذ علي مدرّسه أن يكون له نعم الناصح .... و الصديق الصادق ... و الاب الحنون أيضا..

      و لكن يبقى السؤال القائم الان : هل ينطبق بيت الشعر هذا على كل المربيين؟؟؟؟

      دمت بعز صديقي ....

      ولاّدة
      المتألقة صدقا والسباقة ردا ولادة ..أشاطرك الرأي في كل ما ذكرته تعليقا على مقالي .والاجابة عن سؤالك صعب .ليس كل المربين في خانة المعلم الجيد كما أن الاستثناءات موجودة في كل القطاعات دون تحديد .الحل الناجع يكمن في الضمير واليقظة دفاعا عن حظوظ هذه الأمة .
      شواغل أهل المهنة أردت أن أثير بها مشاعر الآخرين .التعليم عملية أساسية في التنمية والتهاون في شأن التعليم ضياع للمجتمع .الحديث ذو شجون وستكون لي مساهمات في الموضوع قريبا ان شاء الله
      دمت بخير


      يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

      تعليق


      • #4
        رد: مقال : المعلم الجيد

        شكراً للطرح القيم هذا

        لك الود

        تعليق


        • #5
          رد: مقال : المعلم الجيد

          المعلم قضية هامة لانه يربي أجيالا وهذه الاجيال هي عمد المستقبل

          وما زلنا نبحث عن صفات المعلم الجيد

          شفيق غربال

          شكرا لأهمية الطرح
          [align=center]
          اجمع براعم الورد
          ما دمت قادرا على ذلك

          مدونتي

          http://sahar.blogsland.net[/align]

          تعليق


          • #6
            رد: مقال : المعلم الجيد

            المشاركة الأصلية بواسطة شاكر السلمان مشاهدة المشاركة
            شكراً للطرح القيم هذا

            لك الود
            صديقي شاكر
            شكرا على المرور وأعتذر عن التـأخر عن الرد السريع ..
            الى اللقاء


            يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

            تعليق


            • #7
              رد: مقال : المعلم الجيد

              المشاركة الأصلية بواسطة RedRose مشاهدة المشاركة
              المعلم قضية هامة لانه يربي أجيالا وهذه الاجيال هي عمد المستقبل

              وما زلنا نبحث عن صفات المعلم الجيد

              شفيق غربال

              شكرا لأهمية الطرح
              الصديقة الوردة الحمراء
              شكرا لك على الرد .أعجبني قولك " وما زلنا نبحث عن صفات المعلم الجيد" ..أراك أدركت أهمية طرح الموضوع ..فما قولك في وضع المعلم في العالم العربي ؟ تجدين طرحا لهذا الموضوع في متصفحي .
              أنتظر منك مشاركة فاعلة كعادتك .
              دمت بخير


              يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

              تعليق


              • #8
                رد: مقال : المعلم الجيد

                [align=center]لفتتك هذه نبهتني الى زيارة موقع اليونيسكو..فشكرا
                وفي اهتمامك بالمعلم والتعليم
                دليل واضح على ما تريد ان يكون موقع وجودك [/align]

                تحياتي
                [frame="10 90"]ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء
                .....................
                المهاتما غاندي[/frame]

                تعليق


                • #9
                  رد: مقال : المعلم الجيد

                  المشاركة الأصلية بواسطة ابن الجزيرة مشاهدة المشاركة
                  [align=center]لفتتك هذه نبهتني الى زيارة موقع اليونيسكو..فشكرا
                  وفي اهتمامك بالمعلم والتعليم
                  دليل واضح على ما تريد ان يكون موقع وجودك [/align]

                  تحياتي
                  صديقي ابن الجزيرة ..
                  شكرا لمرورك على متصفحي ..اهتمامي بالمعلم والتعليم نابع من انتسابي الى هذه المهنة الشاقة الثانية بعد المناجم حسب تصنيف دولي .. لي في المهنة سبع وعشرون سنة ،هي مدة كافية لتدخل هذه المهنة في دورتي الحياتية .. تعليمنا العربي عموما لم يتحلل بعد من التبعية ،ومخططاتنا أسيرة ما يظهر في الغرب "المتحضر "من صيحات في علوم التربية ..مدونتنا التربوية التراثية ثرية وخصبة : ابن خلدون ، القابسي ...، فأين هي في واقعنا العربي ممارسة حقيقية لا ترضية نفسية وأخذا بالخاطر؟
                  أردت أن أقول ولاأزال أفعل منذ سنين : التعليم عصب التنمية في أي بلاد ، فمتى يتم تفعيل دوره وتأصيله في بيئة عربية و/أو اسلامية روحا ومنهجا واستراتيجية تحدد ملامح المتعلم العربي في مجتمع الغد ؟
                  تحياتي يا ابن الجزيرة الغالي


                  يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

                  تعليق


                  • #10
                    رد: مقال : المعلم الجيد

                    طرح تشكر عليه أخي الفاضل وحبذا الشرح بعد الموجز

                    تعليق


                    • #11
                      رد: مقال : المعلم الجيد

                      المشاركة الأصلية بواسطة خالد عاشور مشاهدة المشاركة
                      طرح تشكر عليه أخي الفاضل وحبذا الشرح بعد الموجز
                      أستاذي العزيز خالد عاشور
                      مرورك على متصفحي أسعدني كثيرا ..واستحسانك للطرح شهادة أعتز بها ..أما تحبيذ الشرح بعد الموجز ، فذلك موكول الى المعلقين في ظل حوار دائر في كنف التواصل وتبادل الأفكار ..قصدت ُ القول الموجز لضرورة ما .ولا أظن أن الايجاز أخل بالفكرة .. تحياتي أستاذي الفاضل


                      يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

                      تعليق


                      • #12
                        رد: مقال : المعلم الجيد

                        المشاركة الأصلية بواسطة شفيق غربال مشاهدة المشاركة
                        صديقي ابن الجزيرة ..
                        شكرا لمرورك على متصفحي ..اهتمامي بالمعلم والتعليم نابع من انتسابي الى هذه المهنة الشاقة الثانية بعد المناجم حسب تصنيف دولي .. لي في المهنة سبع وعشرون سنة ،هي مدة كافية لتدخل هذه المهنة في دورتي الحياتية .. تعليمنا العربي عموما لم يتحلل بعد من التبعية ،ومخططاتنا أسيرة ما يظهر في الغرب "المتحضر "من صيحات في علوم التربية ..مدونتنا التربوية التراثية ثرية وخصبة : ابن خلدون ، القابسي ...، فأين هي في واقعنا العربي ممارسة حقيقية لا ترضية نفسية وأخذا بالخاطر؟
                        أردت أن أقول ولاأزال أفعل منذ سنين : التعليم عصب التنمية في أي بلاد ، فمتى يتم تفعيل دوره وتأصيله في بيئة عربية و/أو اسلامية روحا ومنهجا واستراتيجية تحدد ملامح المتعلم العربي في مجتمع الغد ؟
                        تحياتي يا ابن الجزيرة الغالي
                        أهلا بك -إذا- زميل مهنة..وشريكا في الهم ايضا..
                        ربما الحديث عن موضوع التربية ذو شجون فالبلاد المتخلفة عموما والبلاد الإسلامية-والعربية منها - من هذه البلدان -للأسف..وهنا ارى ان أبدي لك راي في تعبير العريي والاسلامي كمفهومين مستقلين ومتوازيين..
                        فأرى ان تعبير "البلدان الإسلامية والعربية منها "قد يكون التعبير الأدق عن فهمنا للاسلام..كدين كوني-أممي..يستوعب المختلفات عرقيا..
                        فإذا استقام المفهوم ، عندئذ استشهاداتك بمن استشهدت بهم من مفكري المسلمين -وكلهم ليسوا عربا ..بل اغلبهم ليسوا كذلك..بل كانت الساحة الإسلامية جامعة للجميع..فأنشات ثقاقة اسلامية تسمى -خطا او تعمدا -بالعربية.... استشهاداتك ستأخذ مكانتها وتأثيرها أيضا وفيها من الغنى ما هو جدير بالقراءة بروح اسلامية لا عرقية.
                        لنا لقاءات اخرى هنا انشاء الله.

                        تحياتي
                        [frame="10 90"]ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء
                        .....................
                        المهاتما غاندي[/frame]

                        تعليق


                        • #13
                          رد: مقال : المعلم الجيد

                          المشاركة الأصلية بواسطة ابن الجزيرة مشاهدة المشاركة
                          أهلا بك -إذا- زميل مهنة..وشريكا في الهم ايضا..
                          ربما الحديث عن موضوع التربية ذو شجون فالبلاد المتخلفة عموما والبلاد الإسلامية-والعربية منها - من هذه البلدان -للأسف..وهنا ارى ان أبدي لك راي في تعبير العريي والاسلامي كمفهومين مستقلين ومتوازيين..
                          فأرى ان تعبير "البلدان الإسلامية والعربية منها "قد يكون التعبير الأدق عن فهمنا للاسلام..كدين كوني-أممي..يستوعب المختلفات عرقيا..
                          فإذا استقام المفهوم ، عندئذ استشهاداتك بمن استشهدت بهم من مفكري المسلمين -وكلهم ليسوا عربا ..بل اغلبهم ليسوا كذلك..بل كانت الساحة الإسلامية جامعة للجميع..فأنشات ثقاقة اسلامية تسمى -خطا او تعمدا -بالعربية.... استشهاداتك ستأخذ مكانتها وتأثيرها أيضا وفيها من الغنى ما هو جدير بالقراءة بروح اسلامية لا عرقية.
                          لنا لقاءات اخرى هنا انشاء الله.

                          تحياتي
                          صديقي ابن الجزيرة ..أهلا بك زميلا كريما في مهنة المتاعب ..
                          توقعت أن يثير تعبير "العربي و /أو الاسلامي" الجدل بيننا ..انظر يا أخي، أنا مثلك عربي مسلم وعالمنا العربي عربي باللغة المشتركة والتاريخ التليد. ولكن فيه المسلمون وغير السلمين ..فهو عالم عربي فقط للاعتبار السابق وهو عربي واسلامي لمن كانوا عربا ومسلمين في آن ..وهذا الفصل المنهجي لا يفسد في نظري كونية وأممية الاسلام ولا ينقص من قدر الاسلام شيئا ..
                          من هذا المنظور يمكن أن نتواصل بلا حواجز . ولن يفسد الاختلاف في وجهة النظر هذه الود بيننا ..وأعتقد أن الحوار في شواغل التربية بروح منفتحة ممكن مهما كانت المرجعيات والرؤى ما دمنا نلتزم بآداب الحوار ..
                          أنتظر الأستمتاع بالتحاور معك ..
                          شكرا لك جزيلا ..


                          يسكن في كل واحد منا طفل صغير ...فلْنحْذر من اغتياله بأيدينا ..

                          تعليق

                          يعمل...
                          X