إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صباح الخير والحرية يا مصر ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صباح الخير والحرية يا مصر ..

    ما حصل في مصر ليس إلا عيد استقلال جديد لمصر وشعبها الحر وجيشها الأبي .
    مبروك يا مصر ..

    مع اختلاف الوضع السياسي الداخلي بين مصر وسوريا ، إلا أن ما حصل في فيها يجب أن يمنحنا نحن السوريين بكافة طوائفنا وإثنياتنا العزيمة على إسقاط النظام الأسدي الديكتاتوري ، وعدم الرضوخ لبدائل دولية ، لا شرقية ولا غربية تفرض علينا .
    سوريا الوطن ، الأرض ، التاريخ ، لنا جميعاً .. وكلنا سوريا الثائرة والسائرة نحو الحرية .

    صباح الخير والأمل يا وطني .
    صباح الحلم المحقق بالإرادة الشعبية .

  • #2
    رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

    صباح الخير ماسة
    سعيد بقراءتك
    أحببت أن أشاركك فرحتك وتفاؤلك، لكني لم أجد ما يؤشر على الفرح فيما قام به الجيش المصري
    المشكل أن مرسي والذي لا أترك معه في أية مرجعية سياسية وسأكون سعيدا بسقوطه، لكن ليس هذا السقوط، بل سأكون سعيدا لو سقط بنفس طريقة صعوده دفة الحكم، وأقصد عن طريق الانتخابات
    مرسي انتخب ديموقراطيا، والجيش أقاله، بل قلبه وسجنه، وهذا انقلاب، وهو انقلاب للأسف ليس أبيض، بل صبغته الدماء بلون قاتم
    صحيح أن مرسي ارتكب عدة أخطاء، لكن الجيش والمعاضة ارتكبوا الكبيرة بلجوئهم إلى الانقلاب، ومن بين أخطاء مرسي أنه لم يصدق أنه أصبح رئيس كل مصر، لهذا ظل في مستوى عضو جماعة، يخاف سطوة العسكر، لهذا لم نره يقيل السيسي لما خرج للتهديد، ولو كنت مكان مرسي لأقلت السيسي وكل قيادات الحيش، ذلك أن الجيش تحت إمرة الرئيس وليس العكس
    أما عن أثر ما حدث ويحدث في سوريا، فإن الانقلاب في مصر يعد قنينة أكسجين ستعيد الأمل إلى نظام بشار الأسد، الذي سارع إلى القول بنهاية مشروع الإخوان
    محبتي

    تعليق


    • #3
      رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

      صباح الخير مصطفى
      مرسي انتخب ديموقراطياً ,, نعم صحيح
      ولكنه منذ أيامه الأولى بدأت أخطاؤه وتراكمت حتى يوم إقالته ، أخطأ مرسي أنه لم يتصرف كرئيس لمصر ولكن كوكيل عن جماعة الإخوان ، نسي صالح مصر وراح ينفذ فقط أجندة جماعته .
      وبينما أنت لست مع مرسي وجماعة الإخوان ، فإنني لا أمانع في حكم الإخوان فيما لو عدلوا وأحسنوا لدولة مصر وللشعب المصري .
      حركة تمرد جمعت الناس خلفها وخططت ونجحت وخرج الشعب المصري الساحات ، ووقف الجيش المصري حامياً له ، موقف أجله له حيث أثبت للمرة الثانية أنه جيش لمصر الدولة وليس لرئيس أو جماعة .
      تسمونه انقلاباً ,, سمه ما شئت ,, بينما أنا أصف ما حصل بأن الإرادة الشعبية هي التي أسقطت مرسي ،
      الإرادة الشعبية لا تكون فقط بصناديق الانتخابات وإنما أيضاً بالتجمهر والتظاهر وحصل هذا بأعداد تفوق ما أوراق صناديق الانتخابات التي فرزت لمصلحة مرسي .
      بالتأكيد يؤلمني جداً ما يحصل في مصر اليوم ، وكنت آمل أن تكون هذه مرحلة بناء لمصر لا مرحلة دم وقتل وحرب أهلية . ولكن جماعة الإخوان لن يدعو ما حصل يمر وتاريخهم معروف .
      أما أن ما حصل يمنح النظام السوري أوكسجين البقاء فهذا غير صحيح ، فالمسألة في سوريا تختلف بشكل كبير وليتحدث النظام وإعلامه بما يشاء إلا أننا لن نرضى أبدا أن يكون الخيار إما إخوان أو عسكر وإن كانتا القوتين البارزتين على الأرض في كل العالم العربي ، بل لا بد من خيار ثالث هو خيار الشعب بحكم ديموقراطي ، ولا بد أن تستمر الثورات حتى يصح الصحيح .
      وإلا ماذا تفيد كل تلك الثورات إن كنا سنستبدل ديتاتورية بإخرى ؟!


      يسعد أيامك مصطفى ,,

      تعليق


      • #4
        رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

        المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
        صباح الخير مصطفى
        مرسي انتخب ديموقراطياً ,, نعم صحيح
        ولكنه منذ أيامه الأولى بدأت أخطاؤه وتراكمت حتى يوم إقالته ، أخطأ مرسي أنه لم يتصرف كرئيس لمصر ولكن كوكيل عن جماعة الإخوان ، نسي صالح مصر وراح ينفذ فقط أجندة جماعته .
        وبينما أنت لست مع مرسي وجماعة الإخوان ، فإنني لا أمانع في حكم الإخوان فيما لو عدلوا وأحسنوا لدولة مصر وللشعب المصري .
        حركة تمرد جمعت الناس خلفها وخططت ونجحت وخرج الشعب المصري الساحات ، ووقف الجيش المصري حامياً له ، موقف أجله له حيث أثبت للمرة الثانية أنه جيش لمصر الدولة وليس لرئيس أو جماعة .
        تسمونه انقلاباً ,, سمه ما شئت ,, بينما أنا أصف ما حصل بأن الإرادة الشعبية هي التي أسقطت مرسي ،
        الإرادة الشعبية لا تكون فقط بصناديق الانتخابات وإنما أيضاً بالتجمهر والتظاهر وحصل هذا بأعداد تفوق ما أوراق صناديق الانتخابات التي فرزت لمصلحة مرسي .
        بالتأكيد يؤلمني جداً ما يحصل في مصر اليوم ، وكنت آمل أن تكون هذه مرحلة بناء لمصر لا مرحلة دم وقتل وحرب أهلية . ولكن جماعة الإخوان لن يدعو ما حصل يمر وتاريخهم معروف .
        أما أن ما حصل يمنح النظام السوري أوكسجين البقاء فهذا غير صحيح ، فالمسألة في سوريا تختلف بشكل كبير وليتحدث النظام وإعلامه بما يشاء إلا أننا لن نرضى أبدا أن يكون الخيار إما إخوان أو عسكر وإن كانتا القوتين البارزتين على الأرض في كل العالم العربي ، بل لا بد من خيار ثالث هو خيار الشعب بحكم ديموقراطي ، ولا بد أن تستمر الثورات حتى يصح الصحيح .
        وإلا ماذا تفيد كل تلك الثورات إن كنا سنستبدل ديتاتورية بإخرى ؟!


        يسعد أيامك مصطفى ,,
        مرحبا ماسة
        أوافقك الرأي
        غير أني أرى أمورا أخرى متعلقة بالدولة وقيامها ومؤسساتها وبالخصوص هيبة الدولة.
        لا يجب أن نعتقد أن الشعب حمل وديع، الشعب مثل المحيط، للإبحار داخله تلزم مركب قوية وربان قوي مع فريق ماهر.. وإلا فالغرق للمركب والموت للقبطان وفريقه، وإذ ذاك فسوف يغرق المحيط كل من يدخله بل قد يفنى، وقدد تتحول أمواجه إلى تسونامي....
        لهذا يجب بناء الدولة التي تحطمت، وفقدت هيبتها، وبالطبع كان من المفروض أن يبدأ البناء بحجر الانتخابات التي أفرزت مرسي، وكان على الجميع مراقبة المركب وتوجيه دفته في الاتجاه الصحيح، لكن الذي حصل هو أن كل الفرقاء السياسيين لم يفكروا سوى في أنفسهم.. وتاه المركب ووقع ما وقع...

        تعليق


        • #5
          رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

          مرحبتين مصطفى
          كلامك صحيح مصطفى فيما لو كان مرسي وجماعة الإخوان لم يمارسوا نفس الدور الديكتاتوري للعهد السابق
          وهم من أوصل مصر إلى ما هي عليه اليوم , وسواء ما حصل كان ثورة شعبية جديدة أم انقلاب عسكري ,, فقد حصل نتيجة سوء إدارة مرسي
          فإن كان القبول بمرسي لأجل الديموقراطية والشرعية والانتخابات الشرعية ,, فلماذا لا نقبل بغيره مثلاً بشار الأسد الذي يدعي شرعية وصوله للحكم فيما نقول عنه لا شرعي .
          لست مع أي فريق سياسي حالياً لأنني لا أرى من السير على خطاهم سوى الهاوية للوطن للأسف ..
          أردنا الخلاص من ديكتاتوريات حاكمة فلم نحصل إلا على ديكتاتوريات أخرى !
          ما أؤمن به حالياً ,, إن صمتت الشعوب عن الخطأ فلن حصل على مستقبل لها .

          تعليق


          • #6
            رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

            السؤال الذي لا أستطيع الجواب عليه حاليا وهو هل ما وقع في مصر كان حتميا، يعكس دينامية داخلية، أم أن الموجة التي بدأت بتونس عصفت بمبارك؟
            الاجابة على هذا السؤال كفيلة بتحديد كيفية معالجة مرحلة ما بعد مبارك.
            وأنا متأكد أن كل الفرقاء السياسيين لم يفكروا لحظة في كيفية تدبير مرحلة ما بعد مبارك، واستعدت الفرق السياسية التي كانت مهمشة ومضطهدة في عهد مبارك للانقضاض على السلطة... فكانت الصهوة التي سهلت العملية هي الانتخاباتن وطبعا الفريق الأكثر تنظيما هم الإخوان..
            الإخوان لا مشروع سياسي لهم، ببساطة لأنهم لم يكونوا يتخيلون يوما وبالخصوص سنة 2012 أنهم سيملكون زمام مصر..
            لهذا كنت افضل أن يتم التمهل في بناء الدولة الجديدة... مع الاهتمام بالمواطن أولا..

            تعليق


            • #7
              رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

              كل الخير لمصر
              ولكن أينجح المصريون في حصد مكاسب ثورتهم على الإحوان؟
              أرجو لمصر السلامة
              [align=center]
              sigpic
              شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


              مدونتي حبر يدي

              شكرا شاكر سلمان
              [/align]

              تعليق


              • #8
                رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

                المشاركة الأصلية بواسطة المصطفى الدقاري مشاهدة المشاركة
                السؤال الذي لا أستطيع الجواب عليه حاليا وهو هل ما وقع في مصر كان حتميا، يعكس دينامية داخلية، أم أن الموجة التي بدأت بتونس عصفت بمبارك؟
                الاجابة على هذا السؤال كفيلة بتحديد كيفية معالجة مرحلة ما بعد مبارك.
                وأنا متأكد أن كل الفرقاء السياسيين لم يفكروا لحظة في كيفية تدبير مرحلة ما بعد مبارك، واستعدت الفرق السياسية التي كانت مهمشة ومضطهدة في عهد مبارك للانقضاض على السلطة... فكانت الصهوة التي سهلت العملية هي الانتخاباتن وطبعا الفريق الأكثر تنظيما هم الإخوان..
                الإخوان لا مشروع سياسي لهم، ببساطة لأنهم لم يكونوا يتخيلون يوما وبالخصوص سنة 2012 أنهم سيملكون زمام مصر..
                لهذا كنت افضل أن يتم التمهل في بناء الدولة الجديدة... مع الاهتمام بالمواطن أولا..
                ما أراه أن ما حصل من ثورات في البلاد العربية التي تحكمها أنظمة عسكرية بقبضة من حديد كان تحصيل حاصل ونتيجة حتمية لسياساتها الداخلية الاستبدادية التي عاملت الشعوب كالبهائم فسرقت حقوقهم الطبيعية في الحياة ، فسواء أكان ما حصل في مصر هو من نتيجة ترددات زلزال تونس وما حصل في ليبيا واليمن وسوريا امتداد لهذا الزلزال أم لا ، فإنه كان ولا بد وأن يحصل بذاك الوقت أم بتوقيت آخر . ومع تطور العالم التكنولوجي وعالم الاتصالات كان لا بدّ وأن ينشأ جيلا جديدا قد لا يكون بدرجة عالية من الثقافة لكنه جيل جريء وجد حلا لمعادلة تكميم الأفواه + الفقر في استعمال حقه في التظاهر ضد كل مظاهر الاستبداد التي يمارسها النظام عليه . فكانت الثورة الشعبية ..
                المشكلة في تلك الثورات كانت في تلك التيارات السياسية التي ركبتها والمعادلات الدولية التي استطاعت لجهل شعوبنا وضعفها أن تتحكم بها . وطبعا ما ذلك إلا نتيجة الجهل المتراكم لدى الشعوب التي بعد أن وحدت كلمتها بإسقاط النظام تشرذمت خلف تلك الأحزاب السياسية الساعية للقبض على زمام السلطة مما أدى لما هي مصر عليه اليوم كذلك ليبيا وتونس واليمن ,, أما سوريا فالنتائج أتت قبل أن نتمكن من إسقاط حكم آل الأسد .
                الفرقاء السياسيين في مصر كلٌ سعى إلى كرسي رأى به المجد له ولم يقفوا بتيار موحد وفكر سياسي وطني أما قوة منظمة منذ عقود طويلة قوة الإخوان المسلمين الذين استطاعوا الإطباق على صناديق الاقتراع والفوز بالانتخابات وبينما خلال تلك المرحلة جعلوا الشعب يرى بهم وجه الخلاص من الاستبداد وأظهروا له النية في حكم ديموقراطي ، بان سوءهم منذ البدايات وتوضح مخططهم في الاستيلاء على السلطات الثلاث إضافة إلى الجيش
                التمهل كان وارداً في حال سيرهم بمشاريع إصلاحية ترضي الشعب ، لكنهم أخطأوا إذ انغمسوا بالسيطرة على إدارات الدولة والتحكم بها وكأنك يا زيد ما غزيت ..
                الثورة يجب أن تستمر وحكم الشعب نفسه بنفسه لا بدّ وأن يترجم فعلاً ,, لا صمتاً وانتظارا ، لكن ذلك يتطلب وعياً وعليه يجدر بالفئات المثقفة أن تتكاتف عملاً في سبيل ذلك . فبهذا الوقت يجب أن يكون لهم دور أساسي ومن هذه التوعية يبدأ البناء للدولة الجديدة .

                تعليق


                • #9
                  رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

                  أما قولك بأن ( الإخوان لا مشروع سياسي لهم، ببساطة لأنهم لم يكونوا يتخيلون يوما وبالخصوص سنة 2012 أنهم سيملكون زمام مصر.. )
                  فهذا أعتبره خطأ لأن مشروعهم السياسي الأساسي منذ نشوئهم هو أخونة البلاد والسيطرة على كل المؤسسات بها أي إقامة دولة دينية لا مدنية ، وحتى وإن جهروا ببرامج إصلاحية تدعي الإصلاح السياسي وأن الشعب مصدر السلطات والإقرار بتداول السلطة إلا أن الفعل والتنفيذ ومؤشراته عند وصولهم للسلطة كان مخالفاً لكل ذلك .

                  تعليق


                  • #10
                    رد: صباح الخير والحرية يا مصر ..

                    المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                    أما قولك بأن ( الإخوان لا مشروع سياسي لهم، ببساطة لأنهم لم يكونوا يتخيلون يوما وبالخصوص سنة 2012 أنهم سيملكون زمام مصر.. )
                    فهذا أعتبره خطأ لأن مشروعهم السياسي الأساسي منذ نشوئهم هو أخونة البلاد والسيطرة على كل المؤسسات بها أي إقامة دولة دينية لا مدنية ، وحتى وإن جهروا ببرامج إصلاحية تدعي الإصلاح السياسي وأن الشعب مصدر السلطات والإقرار بتداول السلطة إلا أن الفعل والتنفيذ ومؤشراته عند وصولهم للسلطة كان مخالفاً لكل ذلك .
                    كلامك صحيح ماسه، وأوافقك الرأي بخصوص العقيدة السياسية والمشروع السياسيين لللإخوان، لكن ما أشير له هنا هو مروعهم السياسي في إطار الدولة المدنية وبناء المؤسسات في إطار الديموقراطية، الكل يعلم مسارة ثورة 25 يناير وأسباب قيامها، وكيف تدخل الجيش، لكن الذي لا أفهمه هو كيف تسلل الإخوان واستولوا على الحكم، مع العلم أن الكل يعلم من هم الإخوان وما هدفهم، هل كان سهوا من المجلس العسكري، أم كان غباء سياسيا وهو جد مستبعد، أم أن في القضية أمرا آخر قصد حرق الأوراق السياسية للإخوان,,,

                    تعليق

                    يعمل...
                    X