إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرياضة منبع الســـلام.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرياضة منبع الســـلام.

    تغير أسلوب العيش فأضحت الحياة اليومية للفرد تدور في دارات مغلقة ضيقة جدا، من العمل الى المنزل و من المنزل الى المقهى. أُدمن الناس على ركوب السيارة أو الدراجة النارية، انتقلت عدوى السرعة من وسائل النقل الى الأغذية السريعة ثم أُدمجت في العقل، الجميع في عجلة من أمره، حتى في فترات الراحة أو العطلة، يقود السيارة بسرعة فائقة ليمكث في المقهى ساعات و ساعات. السرعة تقتل، قتلت فعلا السلام الداخلي و الطمأنينة.
    العقل السليم في الجسم السليم


    بالإضافة إلى التأثير الايجابي للرياضة على أداء الأعضاء الفسيولوجية كالقلب و الشرايين و الرئة، فإن تأثيرها أكثر فائدة على الصحة النفسية. القلق مرض العصر لكن ساعتين من الركض مثلا كافية لتحويله إلى فرح. الخيمياء علم و فن يحول الحجر إلى ذهب و الرياضة شغف يحول الاكتئاب و القلق إلى طاقة خلاقة تتدفق منها أشكال جديدة من الخلق و الإبداع، الرياضة تربية على التفاؤل. عدة أمراض يصاب بها المرء و يعجز الأطباء عن تشخيصها، أغلبها أمراض عضوية مرتبطة بما هو نفسي، تحسين المزاج العام بالرياضة دواء فعال لهذه الأمراض الغامضة.

    الرياضة تربية على الصبر و التحمل


    الجميع يتحدث عن فضيلة الصبر، الفقهاء يوصون مريديهم من على المنابر بالصبر، الأساتذة و المعلمون يذكرون تلامذتهم في كل مرة و حين بالقدرة العجيبة لهذه الفضيلة و دورها في نجاح الفرد في مساره الدراسي و حياته المهنية. و حدها الرياضة هي التي تضع الإنسان في وضعية حقيقية يبني فيها صبره و قدرته على التحمل. أن يركض لمسافة طويلة حتى يحس بأنفاسه تتقطع و بمفاصله تتألم ثم يقرر بمحض إرادته الاستمرار ليحقق رقما قياسيا فيحس ببهجة النمو و بمتعة الانجاز هو عين الصبر. ينام بصعوبة بسبب الألم ثم يعد نفسه بحصة جديدة، يستيقظ مرة أخرى و يتحدى رغبة جسده في النوم لانجاز رقم جديد، يروض جسده حتى يتعود على هذه الرياضة أو تلك هو عين ثمرة الصبر.

    الرياضة تربية على تحقيق الأهداف


    لا يحقق الفرد أي هدف في حياته دون التدرج إليه. الرياضة تعلمنا كيف نتدرج شيئا فشيئا إلى أهدافنا. رحلة ألف ميل تبدأ بخطوة، و مع كل خطوة تكتشف أسرارا لم تتوقعها يوما، السعادة لا تكمن في نقطة النهاية بل تكمن في كل خطوة و في كل شهيق و زفير، المتعة تكمن في تلك الأزهار التي تمر بجانبها فتنثر على جنبات روحك ألف تحية و سلام. السعادة تكمن في ذلك الحوار ألمونولوجي بينك و بين نفسك، السعادة تكمن في تلك الصداقة التي تبنيها مع نفسك أثناء كل حصة رياضية. لا يحقق الفرد أي هدف في حياته دون حافز قوي، المال ليس الا حافزا ظرفيا يتحقق بعد الانجاز فقط، لا يرافق المرء في كل خطوة يخطوها كما تفعل السعادة.
    الرياضة تربية على التعامل مع الفشل


    أغلب الطرق و المدارس تعلمنا فقط كيف ننجح و لا تعلمنا كيف نقف من جديد بعد أن نسقط و نفشل. كثير من التلاميذ و الطلبة يسقطون سقطة واحدة و لا يقفون بعدها أبدا، ينتهي بهم المطاف في المصحات العقلية و الإدمان على عقاقير مخدرة تفقدهم تلك الابتسامات البريئة إلى الأبد. أعرف كثيرا من الأصدقاء كانوا متفوقين جدا في مسارهم الدراسي لكنهم بمجرد أن كرروا سنة دراسية فقدوا توازنهم النفسي، يصابون برهاب الامتحانات، يخافون من تكرار التجربة، الخوف من الفشل هو أهم أسباب الفشل. الرياضة تعلمنا أن اللعبة احتمالان، فوز و خسارة. و أن الانهزام ليس قدر محتــوم و لكنه نتيجة تتغير بتغير طريقة التدريب.

    الرياضة تربية على تقبل التغيير


    الجمود موت و التغيير حياة، و مع ذلك فالإنسان بطبعه يخاف من التغيير و يميل الى المحافظة على الوضع كما هو. أول درس نستخلصه من فصول السنة هو نعمة التغيير. الشتاء ببرودته و أمطاره و ثلوجه فرصة للأشجار لتعتني بجذورها بعدما تخلصت من الأوراق في الخريف، الربيع فترة الإزهار استعدادا للصيف الذي تنضج فيه الثمار و تنتشر البذور استعدادا لدورة جديدة. الرياضة في الهواء الطلق تمدنا و تمنحنا هذه المشاهد طيلة السنة، تقربنا أكثر من بيئتنا و تجعلنا نهتم بالتفاصيل الصغيرة، تذكرنا أننا جميعا كائنات مترابطة على هذا الكون الجميل. تعلمنا في كل مرة كيف نغير مسارات الركض حتى لا يجد الملل سبيلا ليوقف طقوسنا اليومية، و كي نحسن أداءنا.



    لم تعد الرياضة هواية فقط نقضي بها الوقت الثالث، بل أصبحت فريضة على كل إنسان صغير و كبير. ضغوط الحياة تنفجر على شكل أمراض و إدمان و تطرف. العنف داخل المجتمع مؤشر على غضب و تراكم للطاقة و قد حان الوقت لتوجيهها نحو الخلق و الإبداع، الخيميائي يحول الحجر إلى ذهب.
    أحمد لعساس. أكديم في الاثنين 09/04/2018


    إن الثوري لا يظل على هامش الواقع/المجتمع يقبع تحت وطأة الصراع و لا يفرز ردة فعل، و إن بدرت منه تكون من أجل التكيف مع الوقائع و الحفاظ على الحياة. بل يخربش الصمت بكلمات و أفعال فيصنع تاريخا.
يعمل...
X