إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نتنياهو يفي بوعوده الانتخابية للمستوطنين ويقرر البدء ببناء 900 وحدة استيطانية جديدة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نتنياهو يفي بوعوده الانتخابية للمستوطنين ويقرر البدء ببناء 900 وحدة استيطانية جديدة



    تقرير الإستيطان الأسبوعي/من 2/5/2015-9/5/2015
    اعداد: مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان
    نتنياهو يفي بوعوده الانتخابية للمستوطنين ويقرر البدء ببناء 900 وحدة استيطانية جديدة


    بات من الواضح مع تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بان الضفة الغربية المحتلة مقبلة على موجة جديدة من الإنتهاكات والنشاطات الاستيطانية للوفاء بالوعود التي قطعتها احزاب الائتلاف وخاصة الليكود والبيت اليهودي للمستوطنين وجمهور الناخبين المؤيدين في اسرائيل والمضي قدما في نهب مزيد من الأراضي وارتكاب المزيد من الجرائم المنظمة ، خاصة وأن الجميع يجمع بأن الحكومة الجديدة حكومة احتلال واستيطان بامتياز، وأنها سوف تواصل سياساتها الاستيطانية في ظل ردود فعل دولية لم ترتق حتى الآن إلى المستوى المطلوب اللازم لإجبار الحكومة الإسرائيلية على وقف جرائمها وانصياعها للقانون الدولي .

    فقد اصدر المستوى السياسي الإسرائيلي في دولة الاحتلال تعليماته لما تسمى بـ "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في القدس"، بإقرار بناء 1500 وحدة استيطانية بمستوطنة "رامات شلومو" شمال القدس المحتلة بعد تجميد الإجراءات القانونية لأكثر من عام، إضافة إلى حوالي 77 وحدة أخرى بمستوطنتي "بسغات زئيف والنبي يعقوب" داخل المدينة، " والتي ستضرر منها بلدة شعفاط بشكل رئيس .

    ولم تتأخر تلك اللجنة عن الاستجابة للتعليمات ، حيث صادقت لجنة التنظيم والبناء الإسرائيلية في القدس، أيوم امس الجمعة على بناء 900 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة «رامات شلومو» المقامة على أراضي بلدة شعفاط في القدس الشرقية المحتلة.

    في الوقت نفسه وفي ظل حماية جيش الاحتلال تمت الاستجابة لطلب "الإدارة المدنية"بهدم خيام ومساكن وترحيل 450 نسمة من سكان خربة سوسيا بحجة عدم وجود بنية تحتية للمنطقة، ضمن سياسة اسرائيلية تهدف لتهجير الفلسطينيين من أراضيهم مرة أخرى، بغية انشاء مستوطنات جديدة وتوسيع البؤر الإستيطانية الموجودة . وفي السياق ذاته اعترف مسؤولين في وزارة الدفاع الاسرائيلية بأن الموافقة على مشاريع بناء للفلسطينيين في الضفة الغربية تخضع لاعتبارات سياسية تتابعها "الإدارة المدنية" مباشرة، و مثل هذه الاعترافات بمثابة دليل آخر على مخالفة اسرائيل للقانون الدولي، والتي تَحرِم بهذه الحالة الفلسطينيين من أحد أبسط حقوقهم وهو حق البناء والسكن والتواجد داخل أراضيهم.

    وكشفت وسائل الإعلام الاسرائيلية أن جمعية يمينية اسرائيلية وبالتعاون مع أعضاء كنيست من اليمين تسعى الى سن قانون يسمح لسلطات الاحتلال بمصادرة أراضٍ فلسطينية خاصة استولى عليها المستوطنون خلال السنوات الماضية وأقاموا عليها ٢-;-٠-;-٢-;-٦-;- بيتا في عدة مستوطنات، حيث من الواضح أن سلطات الاحتلال لم تكتف بارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي بمصادرات الأراضي وإقامة مستوطنات ، بل انها سمحت للمستوطنين بالاستيلاء على أراض خاصة فلسطينية اضافة للأراضي العامة، وإقامة أبنية استيطانية عليها، كما نقلت وسائل الإعلام العبرية ان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو اتفق مع رئيس حزب (البيت اليهودي) اليميني نفتالي بينت على سعي الحكومة المقبلة لشرعنة النقاط الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية طبقاً للاتفاق الائتلافي بينهما .

    وواصلت سلطات الإحتلال الإسرائيلي حرب التهويد والتطهير العرقي في مناطق الأغوار الفلسطينية عمدت خلالها على احراق الاف الدونمات المزروعة بالمحاصيل البقلية ودمرت المراعي واخطرت عشرات العائلات بترك منازلها من خلال اجراءها التدريبات العسكرية الإسرائيلية،والتي تعتبر بمثابة خطوة إستباقية للإعلان عنها كمناطق عسكرية مغلقة، تحرم أصحابها الفلسطينيين من الوصول إليها وزراعتها، تمهيداً لتحويلها إلى المستوطنين وجمعياتهم الإستيطانية.

    وفي الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

    القدس: في سياق عمليات التطهير العرقي المتواصلة قامت قطعان المستوطنين بالاستيلاء، على ثلاث شقق سكنية في حي مراغة في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، تسكنها عائلة أبو ناب المقدسية .، بحجة أنها "أملاك الغائبين" ، كماوافقت اسرائيل على بناء 900 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة "رمات شلومو" في القدس الشرقية المحتلة، و سلمت سلطات الاحتلال تجمعات أبو النوار من عرب الجهالين شرقي القدس اخطارات باخلاء التجمعات خلال أقل من شهر والا تجبرهم على ترك مواقعهم بالقوة ،وتخطط سلطات الاحتلال وضع أربعة وثلاثين عائلة بدوية في بوابة القدس لتوسيع مستوطنة "معالي أدوميم"، كما سلمت سلطات الاحتلال أوامر هدم لثلاث عائلات بدويه في جبل البابا شرق بلدة العيزرية .بحجة البناء دون ترخيص وتعود المنازل المهددة بالهدم للمواطن أحمد ترابين و محمود جهالين وسالم جهالين، وتأوي هذه المنازل 16 فردا ،وأعطت الادارة المدنية العائلات الثلاث مهلة حتى تاريخ 18 – 5 – 2015 من أجل الاعتراض على أوامر الهدم .
    واقتحمت عناصر من منظمة طلاب لأجل الهيكل اليهودية المتطرفة، ومن المستوطنين المسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسات معززة من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال،يأتي ذلك في وقت واصل فيه عناصر شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات النساء والشبان خلال دخولهم إلى الأقصى، لحين خروجهم منه، كما توفي الطفل المقدسي عمار أحمد البالغ من العمر عامين ، نتيجة تعرضه للدهس من قبل سيارة اسرائيلية، يقودها مستوطن اسرائيلي في حي الطور ،وأصدرت محكمة الاحتلال، قرارا يقضي بالسماح للحاخام المتطرف يهودا غليك، بالعودة إلى اقتحام المسجد الأقصى.وذكرت مصادر عبرية، ، أن المحكمة اشترطت على غليك دخول المسجد الأقصى مرة واحدة في الشهر، وعدم إدخال أي كاميرا أو جهاز إلكتروني، وأن الشرطة تبلغه بالموعد قبل 24 ساعة، هدمت آليات بلدية الاحتلال، ، جزءاً من بناية سكنية قيد الإنشاء في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص للمواطن حسين علقم جزء منها مأهول والجزء الآخر قيد الإنشاء.


    الخليل: أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلية، قرارا يقضي بترحيل سكان قرية سوسيا في مسافر يطا جنوب الخليل، هذا القرار جاء بعد أن رفع مستوطنو سوسيا المقامة على أراضي القرية توصية قبل شهر لمحكمة الاحتلال لإجبار السكان على الرحيل من أراضيهم، حيث قررت المحكمة العليا الاسرائيلية، الاستجابة لطلب الادارة المدنية الاسرائيلية، والقاضي بهدم خيام ومساكن وترحيل 450 نسمة هم عدد سكان خربة سوسيا بحجة عدم وجود بنية تحتية للمنطقة".
    وطردت قوات الاحتلال مزارعين ومتضامنين أجانب ونشطاء سلام إسرائيليين من أراض مستهدفة بالاستيطان في منطقة «أم العرايس» جنوب شرقي بلدة يطا بمحافظةالخليل، تعود لعائلة عليان عوض بمساحة 300 دونم حيث يقيم الاحتلال مستوطنة "ماتسبي يائير"، وذلك بعد محاولة مجموعة من نزلاء المستوطنة الاعتداء عليهم، وتدخل جنود الاحتلال لمنع الاشتباكات بين المستوطنين من جهة والمزارعين والمتضامنين، وأرغموا الأخيرين على مغادرة الأرض بإعلانها "منطقة عسكرية مغلقة"، علما ان اصحاب الأرض انتزعوا قرارا من المحكمة العليا الإسرائيلية يقضي بتفكيك دفيئات زراعية كان أقامها المستوطنون على مساحات منها، وبالسماح للعائلة بدخولها وزراعتها؛ إلا أن جنود الاحتلال يواصلون منعهم من ذلك، كماجرفت قوات الاحتلال الاسرائيلي عشرات الأشجار المثمرة، وأشجار الزيتون، وخربت 12 دونما زراعيا وهدمت بئر مياه وجدارا استناديا في منطقة سوبا في بلدة إذنا غرب الخليل ، تعود ملكيتها الى المواطن ثائر القواسمي.، واعتدت شرطة الاحتلال بالضرب على العامل جهاد الهور (22عاما) من بلدة صوريف غرب الخليل، ما ادى لاصابته بكسر في اليد، كماهدمت جرافات الاحتلال شبكة كهرباء ببلدة الرماضين جنوب محافظة الخليل حيث داهمت منطقة أم سدرة الواقعة إلى الجنوب من البلدة، وشرعت بهدم الشبكة التي تزود أكثر من أربعين منزلا بالكهرباء، وطالت عملية الهدم تحطيم أكثر من 30 عموداً للكهرباء،والمنطقةالتي تعرّضت للهدم قريبة من جدار الفصل العنصري ومستوطنة إسرائيلية تُدعى "سنسنة"،كما اقدمت قوات الإحتلال على هدم بيتين صغيرين في المنطقة وسور استنادي إضافة إلى اقتلاع المئات من الأشجار"، بدعوى عدم الترخيص وصادر جنود الاحتلال برفقة عدد من المستوطنين جذور الزيتون للنهوض بمشاريعهم الاستيطانية، متوعدين بالعودة لجرف المزيد من الأراضي وهدم البيوت.كمازرعت قوات الاحتلال ، ألغاما حول نبع مياه "بئر أبو شبان" في منطقة "أم لصفه" شرق يطا وقامت بتسييجنحو 250 مترا مربعا، ووضع إشارات تشير لوجود متفجرات محيطة بالنبع، الذي يعتبر أحد أهم الموارد المائية لرعاة الأغنام في المسافر الشرقية لبلدة يطا، اقتلع مستوطنو سوسيا، الجاثمة عنوة على اراضي محافظة الخليل، اشجار زيتون في خربة سوسيا جنوب المحافظة تعود للمواطن محمد مسلم النواجعة وبلغت عشرة اشجار
    نابلس:دمرت آليات الاحتلال الإسرائيلي مئات الدونمات المزروعة في منطقة خربة الطويل شرق نابلس، خلال عميات تدريب في الذخيرة الثقيلة حيث شاركت اكثر من من 60 دبابة، عدا عن الآليات الأخرى،واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قدوم شرق قلقيلية وداهمت عدد من منازل المواطنين وعبثت بمحتوياتها واعتدت على المواطن مهدي جمعة 30 عاما بالضرب المبرح مما أدى إلى إصابته برضوض في أنحاء متفرقة من جسمه.

    سلفيت:اقتحمت مجموعة من عشرات المستوطنين خربة قرقش الواقعة غرب مدينة سلفيت شرق بلدة بروقين، وقاموا بالتجوال والتفسح في القرية الأثرية؛ وتعمدوا التقاط صور لها وتلقوا شروحات حول تاريخ المنطقة والقرية الاثرية من قبل مرشد سياحي كان يرافقهم ،كما أتلفت الخنازير التي يطلقها المستوطنون؛ حقول القمح والشعير والتي تقع شرق بلدة بروقين غرب محافظة سلفيت،وأفاد العديد من المزارعين أن قطعان الخنازير تدخل حقول القمح والشعير مع ساعات المساء وتقوم بإتلافها وتسويتها بالأرض وهو ما يشكل خسارة كبيرة لهم ؛ كونهم ينتظرون عاما كاملا لنضوج محاصيلهم.وقال المزارع زياد بركات أن محصوله من القمح دمر وسوي بالأرض والذي يقع قرب مصانع مستوطنة"اريئيل.

    بيت لحم:نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددا من البيوت المتنقلة كرفانات على الأراضي المجرفة، الواقعة على المدخل الشمالي لقرية كيسان شرق بيت لحم حيث قاموا بنصب 12 كرفانا في الأراضي التي تم تجريفها قبل أشهر لأغراض استيطانية، منها:وحدات سكنية، ومصانع وكسارات، وتبلغ المساحة الإجمالية لها حوالي 650 دونما، وتعود لمواطنين من بلدة سعير في محافظة بيت لحم وقرية كيسان، وهدمت قوات الاحتلال بركسا يستخدم كمرآب لتصليح المركبات في بلدة الخضر حيث اقتحمت منطقة ام ركبة جنوب البلدة وهدمت بركسا بمساحة 80 متر مربع يستخدم لتصليح المركبات ميكانيكي يعود للمواطن جمال العبد، دون السماح له بإزالة المعدات ومحتوياته، ودهست حافلة إسرائيلية الشاب كاظم قديمات (22 عاما) من بلدة خاراس في محافظة الخليل على احد الطرق الواقعة غرب بيت لحم، ما ادى لاصابته بجروح متوسطة.


    الأغوار: نفذت قوات الاحتلال، مناورة عسكرية وتدريبات باستخدام الآليات العسكرية الثقيلية في اراضي وحقول وشوارع قرية عين شبلي في منطقة الاغوار شمال شرق مدينة نابلس.اطلقوا خلالها القذائف في اطار تدريباتها ما الحق الخوف والهلع لدى الاطفال، كما ادت هذه الآليات الى الحاق اضرار جسيمة في الطرق الزراعية وفي الحقول الزراعية التي كانت مسرحا للتدريبات،واخطرت قوات الاحتلال اكثر من 80 عائلة تسكن مناطق ابزيق والراس الاحمر وذراع عواد وحمصة والبرج والميتة والمالح والحديدية بضرورة اخلاء مساكنهم والرحيل عنها لفترات متفاوتة تمتد في بعض المناطق لعدة ايام بحجة ادراء التدريبات العسكرية مما يجعل اكثر من 700 مواطن بالعراء دون مأوى بالاضافة الى مئات الاف من الماشية التي تعتمد على المراعي، وتهديد المساكن والحظائر بالتمدير جراء التدريبات العسكرية.

  • #2
    رد: نتنياهو يفي بوعوده الانتخابية للمستوطنين ويقرر البدء ببناء 900 وحدة استيطانية جدي

    بسم الله المعين على الصّمود والصّلاة والسّلام على أكرم موجود
    * يصرّ المحتلّ الغاصب على المضيّ في قضم الأراضي المحتلّة ببناء مستوطنات فوقها بكلّ ما يعنيه هذا البناء من نيّة الاستحواذ على الأرض بشكل نهائي.
    * أخلص الدّعاء موصولا لإخوتنا الغلسطينيين بالثّـبات على الحقّ.

    تعليق

    يعمل...
    X