إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نهاية داعش/بداية داعش

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نهاية داعش/بداية داعش

    أينما وليت وجهك لا تسمع إلا عن الحرب على الإرهاب، أو الحرب على داعش، وبالخصوص التحضير للهجوم النهائي والمخلص من الشر. داعش هي الشر. داعش هي أصل البلاء. داعش هي أم المصائب. وما على الشعب إلا انتظار لحظة الخلاص.
    في كل القنوات الفضائية والأرضية، كل الصحف أو ما تبقى منها هذا هو الطبق الأساس في لائحة الطعام. في العراق كل الحياة متوقفة في انتظار القضاء على داعش، فبعد مشاركتنا ومشاركة كل العراق وغير العراق في تلك الحرب ضد داعش في الموصل والتي طالت شهورا، انتقلت المعركة ألى تلعفر وكذلك الأمر في لبنان، سوريا، ليبيا والصحراء الكبرى والصغرى.
    القضاء على داعش أصبح عملة مرغوبة من طرف الجميع. وأصبح النصر العظيم على داعش الخلاص الأكبر والذي سيأتي بالذئب من ذيله على راي أحمد فؤاد نجم.
    كم تمنيت أن يكون الأمر كذلك، كم تمنيت أن تكون فرحتنا بالخلاث من داعش ومن بطشه، ولكن ولأني نكدي وأنغص على المبتهجين بالنصر بهجتهم سأسأل:
    أي نعم ستقضون على داعش، لكن هل ستقضون على مشتل داعش وعلى الظروف التي ولدت فيها داعش وعلى كل ما يمكنه أن يولد داعش أو أشباه داعش.
    هل القضاء على داعش سيجلب الاستقرار الاجتماعي؟
    القضاء على البطالة
    القضاء على الطائفية والتهميش والفقر ووووو؟؟؟
    أتمنى من أعماق قلبي ذلك

  • #2
    عزيزي مصطفى
    ​داعش مرحلة خلقوها في المنطقة ما إن ينتهون منها حتى تبدأ مرحلة أخرى مخطط لها الله أعلم إلى أي هاوية ستوصلنا ..
    ​طبعاً مخلفات كل مرحلة ستستمر لأننا حكومات وشعوب لا نملك زمام أمورنا .. الحكومات باعت الأوطان والشعوب لا حول لها ولا قوة.
    يبدو أنني نكدية أكثر منك

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
      عزيزي مصطفى
      ​داعش مرحلة خلقوها في المنطقة ما إن ينتهون منها حتى تبدأ مرحلة أخرى مخطط لها الله أعلم إلى أي هاوية ستوصلنا ..
      ​طبعاً مخلفات كل مرحلة ستستمر لأننا حكومات وشعوب لا نملك زمام أمورنا .. الحكومات باعت الأوطان والشعوب لا حول لها ولا قوة.
      يبدو أنني نكدية أكثر منك
      الغالية ماسه
      حتى في مآسينا لا نعلم بخواتيمنا
      بعد القاعدة جاءت جماعة الزرقاوي ثم داعش والآن انتشرت تلك الجماعات كالفطر، وتبخرت معها كل آمالنا في التغيير أو الإصلاح المبني على مشروع تقدمي ديموقراطي طيب الله تراه وأدخله فسيح جناته وألهمنا الصبر والسلوان
      قال نكدية قال

      تعليق


      • #4
        هههههههههه مثل ما بيقولوا شرّ البلية ما يضحك
        وهيك صاير فيني
        ​رحمه الله وطيب ثراه ههه حبيت جداً هذه النعوة للمشروع الديموقراطي حتى من قبل أن يخلق
        ​هذه حالنا النكد معشعش فينا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
          هههههههههه مثل ما بيقولوا شرّ البلية ما يضحك
          وهيك صاير فيني
          ​رحمه الله وطيب ثراه ههه حبيت جداً هذه النعوة للمشروع الديموقراطي حتى من قبل أن يخلق
          ​هذه حالنا النكد معشعش فينا
          تخيلي ماسه لو منعوا عنا الضحك، أو منعونا من الضحك؟

          تعليق


          • #6
            داعش كالبكتريا تنمو وتتكاثر عندما تتهيا لها الظروف المناسبه..والظلم والقهر أفضل الظروف لنموها وتكاثرها
            آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

            تعليق


            • #7
              التطرف الديني لا يهم اسمه بقدر مايهمنا معرف اسبابه لنواجهها و لكن بصدق معامل تفريخه هي من تدعي مواجهة داعش والقاعدة بدء من فساد مرجعيتنا الدينية وختاما بحكامنا الفاسدون ذيول الصليبيون الجدد
              " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

              تعليق


              • #8
                المهم علي ابريك كيف احوالو
                آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

                تعليق

                يعمل...
                X