إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الا عرب بل اعراب فقط 1

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الا عرب بل اعراب فقط 1

    ليس هناك معنى او وصف متفق عليه في اصل العرب ومن ثم فرقهم عن الاعراب الذين ورد ذكرهم في القران ففي الوقت الذي اجتمع عليه معظم المؤرخين الاعراب على وصف شامل وكالعاده استقوه من التوارة على ان العرب من اصل سام ابن نوح وهو يختلف عن وصف النسابون الذين يذكرون صراحة ان وصف العرب جاء من يعرب بن كنعان اول من كتب ونطق بالعربية وهو ايضا ما لا يملكون عليه دليلا ملموسا سوى كلمات الاخباريون اي انه هو كلام مرسل ضمن خرافات الاعراب التي تعودنا عليها في تراثهم المليئ بهذا ..

    نجد بعض المؤرخين واشهرهم ابن زيدون في مقدمته لم يعط وصفا سليما مقنعا للاعراب والعرب والفرق بينهما اللهم الا في البيئه والتكوين الاجتماعي وهو امر نظري لا قناعة فيه فيقول ..

    البدو ..

    ولئك الذين يجتمعون ويتعاونون في حاجاتهم ومعاشهم وعُمرانِهم من القوت والمسكن والدفء بالمقدار الذي يحفظُ الحياة، ويُحصِّل بلغة العيش من غير مزيد عليه للعجز عما وراء ذلك”.

    اما الحضر ..

    لجماعة من الناس الذين اتسعت أحوالهم وحصل لهم ما فوق الحاجة من الغنى والرفه”.

    ورغم اسهابه في الوصف والشرح الا ان هذا الوصف يدور دائما في فلك البيئه والحالة الاجتماعية والمعاشيه لكلا الطرفين فلا يكون رأيه هذا مقنعا بما فيه الكفاية وان قارب الوصفين في النهاية الى ان كلا الطرفين هم بدو في اخلاقهم وطباعهم وسلوكهم ..

    ويذهب في هذا الوصف او مقارب له ايضا اللبناني جرجي زيدان في كتابة العرب قبل الاسلام وسيبوية وبعضهم يقول قولا لا منطق له كحافظ ابراهيم الذي يقول .. ان العربي هو كل من نسب إلى العرب وإن لو يكن من البدو ، اما الأعرابي: هو من سكن البادية من العرب"



    اما الحقيقية التي لا تقبل جدال وتحمل في طياتها دلائل ملومسه فقد قدمها منقبوا الاثار والباحثون في علوم التاريخ القديم فقد اوردوا ان اول وصف او الاوصاف للاعرب جائت عند الكتّاب الإغريق منذ أواخر القرن السادس قبل الميلاد، وأوّل من ذكرها أخيلوس (525-456 ق.م) في معرض كلامه على جيش الملك الفارسي خشایارشا الأول، حيث أشار إلى اشتراك قائد عربي في هذا الجيش، كان مشهورًا في قومه لم يذكر اسمه الا انهم كانوا يدعونه اربا او اربيو في اللغة اليونانية القديمة ثم ذكرها الملك حيرود الكبير في منتصف القرن الخامس قبل الميلاد، وقد أطلق كلمة العربية Arabae على البادية وشبه الجزيرة العربية كلها بما فيها صحراء سيناء والأراضي الواقعة إلى الشرق من نهر النيل.
    وكذلك في نقوش الاشوريون عن الاعرابي جندبيو الذي تحالف مع ملوك اخرين لقتال الاشوريون ليهزم مع حلفاؤه ..
    وأضحى هذا اللفظ اعراب شائعًا بعد ذلك عند جميع الكتّاب الإغريق والرومان، وصارت كلمة العربية عَلَمًا على الأراضي المأهولة بالاعراب والتي تغلب عليها الطبيعة الصحراوية وبتتبع معنى الكلمة في اللغة الاغريقية اتضح انها تعني البدو او سكان القفار او المتنقلون وكذلك لدى كل الحضارات الاخرى ( اشوريين وعلاميين وفراعنه ) كان المعنى للكلمة هم البدو الرحل ولم يكن يشير الى معنى الحضر او كما سماهم المؤرخون او الباحثون بالعرب ....
    وللحديث بقية ..

  • #2
    سامي عربي مسلم- سام عرب مسلم عليك بتصثحيح تناقض اسمك اولا
    فالجنس البشري واحد
    والعرب امة موجودة قبل النبي موسى
    والاسلام اسم جامع لكل الاديان
    ومع ذلك الانبياء هودا وشعيبا وصالحا ومحمدا عليهم السلام كلهم كانوا من ابناء الصحراء العربية ايها العلامة
    ولعلمك لغتنا العربية (لغة القران الكريم) تدل على رسوخ بالتاريخ مما يعني اننا موجودون قبل اليهود بزمن يسبق النبي ابراهيم عليه وعلى محمد نبي العرب السلام

    تعلم رحمك الله ان قولك ( اما الحقيقية التي لا تقبل جدال وتحمل في طياتها دلائل ملومسه فقد قدمها منقبوا الاثار والباحثون)))
    هو خطا كبير يا سيد ..وليس حقيقة ابدا
    بمكنك أن تبدا من هذا الكتاب :
    تاريخ العرب قبل الأسلام
    مقتبس من (العرب في العصر الجاهلي) لمؤلفه ديزيرة سقال
    بقلم الدكتور رضا العطار بتصرف
    ridhaalattar***********

    ويمكنك زيارة هذا الموقع:
    https://ar.wikipedia.org/
    ستتعلم حفظك الله ان حضارة جنوب الجزيرة سبقت الحضارة الفرعونية
    وهي حضارة معروفة بانهيار سد مأرب تاريخا لهجرة العرب للشام و كذلك شمال افريقيا
    لكن ايضا العرب باقون ولو كره كل زنادقة العالم و اتباع بن لادن والبغدادي والصهاينة والصليبيون .
    " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

    تعليق

    يعمل...
    X