إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المخابرات المصرية ولدت مع ثورة يوليو* ‬1952

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المخابرات المصرية ولدت مع ثورة يوليو* ‬1952

    المخابرات المصرية ولدت مع ثورة يوليو* ‬1952

    إيمان مأمون

    في مصر مازالت وستظل دائما هناك عيون لا تنام حتي ينام ويأمن شعب مصر*.. ‬رجال شرفاء لم* ‬يكن الراحل أشرف مروان آخرهم*.. ‬لم يترددوا في أن يهبوا حياتهم للوطن*.. ‬مهما كانت الظروف والأحوال*.. ‬قرروا أن يعيشوا حالة طوارئ دائمة باختيارهم وبمحض ارادتهم*.‬
    حياة قد تكون مليئة بالمخاطر*.. ‬وبعيدة إلي حد كبير عن الدفء الأسري الجميل الذي فضلوا عليه دفئا أروع هو حب الوطن إنهم يعملون في صمت بعيدا* ‬عن الأضواء من أجل حماية أمن مصر،* ‬إنهم رجال المخابرات المصرية،* ‬ولإنشاء جهاز المخابرات المصري قصة طريفة.ففي أحد أيام صيف عام* ‬1953* ‬تقدم شخص مجهول لوالد أحد الأطباء النفسيين ليطلب منه شراء مستشفي الأمراض النفسية الذي بناه ابنه في منطقة علي أطراف القاهرة*..
    ‬كان الابن قد درس الطب النفسي في سويسرا،* ‬وعاد إلي مصر ليفتتح مستشفاه الخاص إلا أن الأمور جرت علي* ‬غير ما كان يتمني،* ‬فقد أصيب الطبيب باكتئاب حاد وسافر للخارج للعلاج لكنه لم يعد إلي مصر ثانية*.. ‬تمت صفقة شراء المستشفي وما حوله من أراض فضاء في هدوء*.. ‬وطوال أشهر لم يلاحظ أحد من سكان هذه المنطقة النائية الرجال الغامضين الذين كانوا يحضرون خلسة إلي مبني المستشفي المهجور إلا أن هؤلاء السكان فوجئوا ذات صباح بلافتة معلقة علي واجهة المبني تحمل عبارة* '‬إدارة البحوث والإنشاء*'‬*.. ‬ولم يعرف أحد إلا بعد سنوات عديدة أن* '‬إدارة البحوث والإنشاء*' ‬هذه هي من أوائل المقار المجهولة للمخابرات المصرية التي لعبت أدوارا* ‬خطيرة في سجل الحفاظ علي أمن مصر سواء في الداخل أو في البلاد العربية أو علي المستوي العالمي*.‬
    فبعد ثورة* ‬23* ‬يوليو كانت مصر تتحرك فوق صفيح ساخن وملتهب فالثورة الوليدة كانت محاصرة بالأعداء من أكثر من ناحية وكان عليها أن تكتشف المؤامرات التي تحاك ضدها،* ‬ولم يكن ذلك متاحا* ‬إلا بالحصول علي المعلومات والأسرار،* ‬ولم يكن في مصر قبل الثورة سوي جهاز المخابرات الحربية الذي لم يكن مجهزا* ‬أو مدربا* ‬للتعامل مع المؤامرات الخارجية،* ‬وعالم الجواسيس،* ‬وكيفية الايقاع بهم وهي دنيا جديدة ومعقدة،* ‬فقد تحولت القاهرة إلي مرتع للجواسيس الألمان والأمريكان والإسرائيليين والبريطانيين أثناء وبعد الحرب العالميةالثانية*.‬
    ظل هذا الوضع حتي قامت ثورة يوليو المجيدة،* ‬وهنا أدرك الزعيم الخالد جمال عبدالناصر مدي ضرورة وخطورة وجود جهاز مخابرات مصري قوي لكشف المؤامرات والدسائس التي دبرت ضد مصر فألقي منذ اليوم الأول للثورة علي عاتق* '‬زكريا محيي الدين*' ‬رفيق جهاده بعبء قيادة المخابرات الحربية فقد كانت شخصية ومهارات زكريا محيي الدين تؤهله لهذه المهمة الخطيرة فهو شارك في حرب فلسطين،* ‬ولعب دورا* ‬هاما* ‬في الثورة وتحمل بجدارة مهمة تحريك القوات،* ‬وتحديد أماكنها في ليلة الثورة*.‬
    ومن ناحية أخري كان زكريا محيي الدين نموذجا* ‬كاملا للهدوء والأعصاب الفولاذية إضافة إلي قدرته الخارقة علي الصبر والتحمل*.‬
    هكذا ولد جهاز المخابرات المصرية علي أيدي زكريا محيي الدين وعشرة من الضباط الذين تم اختيارهم بعناية شديدة،* ‬وبالرغم من أن عملية إنشاء جهاز المخابرات العامة المصرية بدأت تقريبا من الصفر*.. ‬إلا أن رجال المخابرات المصرية وباعتراف العالم تمكنوا خلال سنوات قليلة من إثبات أنهم بالفعل أبطال مجهولون يعملون في صمت يثير الدهشة،* ‬ويتحملون ما لا يمكن تخيله من مخاطر وصلت في بعض الأحيان إلي تقديم حياتهم نفسها فداء للواجب أو لعدم افشاء سر من أسرار الوطن*.‬
    كما فعل* '‬أشرف مروان*' ‬الذي ظل صامدا* ‬وصامتا* ‬أمام كل محاولات تشويه تاريخه ونضاله من أجل اعلاء مصلحة الوطن مصر علي كل شيء حتي لو كان هذا الشيء هو حياته نفسها*.‬
    لم يتأخر جهاز المخابرات العامة المصرية الذي ولد رسميا* ‬بصدور القانون رقم* ‬323* ‬لسنة* ‬55* ‬والصادر في يوم* ‬26* ‬يونيو عام* ‬1955* ‬عن القيام بأجرأ عمليات مخابراتية في سنواته الأولي والتي كان من أهم وأخطر هذه العمليات عملية زرع أول عميل للمخابرات المصرية في إسرائيل،* ‬والمثير للدهشة والعجب أن هذا العميل كان ضابطا* ‬سابقا* ‬في الجيش الإسرائيلي يدعي* '‬الكسندر يوليه*' ‬إلا أنه طرد من الجيش بعد أن* ‬غازل مجندة من زميلاته وانتهي الحادث بفصله من الجيش وطلاق زوجته منه*.. ‬سافر* '‬يوليه*' ‬إلي أوربا وفي زيوخ طلب من السفارة الروسية مساعدته في العودة إلي مسقط رأسه في روسيا إلا أن الروس رفضوا ذلك فسافر إلي باريس،* ‬وهناك قرر أن يبيع نفسه بأي ثمن وذات صباح ذهب إلي السفارة المصرية ليعلن أنه مستعد لتقديم خدماته للمصريين بأي ثمن*.‬
    تلقي* '‬زكريا محيي الدين*' ‬هذه المعلومات بسعادة بالغة وادرك وقتها أنه أمام فرصة ذهبية لزراعة أول عميل للمخابرات المصرية في إسرائيل من خلال هذا الضابط الإسرائيلي السابق فطار رجال محيي الدين إلي اثينا،* ‬حيث تم ترتيب لقاء مع الضابط الإسرائيلي السابق،* ‬وجري استجوابه بعناية ثم تم ارساله إلي القاهرة،* ‬حيث خضع لاستجوابات أخري انتهت بالعودة إلي* '‬إسرائيل*' ‬والعمل سرا* ‬كأول عميل للمخابرات المصرية هناك بعد أن تم تدريبه علي ارسال تقاريره السرية بالشفرة في خطابات سرية كان يرسلها إلي صندوق بريد في اثينا باللغات الألمانية والروسية*.‬
    أما أول عميل مصري فعلا* ‬تمت زراعته في إسرائيل بواسطة المخابرات المصرية فكان* '‬رفعت الجمال*' ‬الذي كتب قصته الأديب الراحل* '‬صالح مرسي*' ‬في رائعته*.. ‬رأفت الهجان*.‬
    تمت هذه العملية التي حصلت من خلالها المخابرات المصرية علي أسرار ومعلومات سرية مذهلة في عهد* '‬صلاح نصر*' ‬أو اللواء صلاح محمد نصر الذي تولي رئاسة الجهاز خلفا* ‬للواء* '‬علي صبري*' ‬الذي تولي رئاسة الجهاز خلفا* ‬للواء زكريا محيي الدين*.‬
    فكان صلاح نصر الرئيس الثالث للجهاز تولي رئاسته في* ‬13* ‬مايو عام* ‬1957* ‬وكان قبلها مديرا* ‬لمكتب عبدالحكيم عامر نائب الرئيس جمال عبدالناصر وقائد القوات المسلحة*.‬
    ومنذ تعيين صلاح نصر رئيسا لجهاز المخابرات المصرية بدأ منذ ذلك التاريخ بناء الجهاز وفق خطة علمية منظمة فقد كان بناؤه يحتاج تكاليف باهظة من المال والخبرة والأخطر هو توفير كفاءات بشرية مدربة تدريبا* ‬عاليا،* ‬وكانت هذه التدريبات هي أولي المشكلات التي واجهها الجهاز الوليد واستطاع صلاح نصر باتصالاته المباشرة مع رؤساء أجهزة المخابرات في بعض دول العالم حل هذه المشكلة*.. ‬تحفظ صلاح نصر الوحيد كان الخوف من ارسال البعثات إلي الخارج باعداد ضخمة حتي لا تستطيع أي من أجهزة المخابرات في العالم اختراق الجهاز مع نشأته أو زرع بعض عملائها به فاكتفي* '‬نصر*' ‬بارسال عناصر من كبار الشخصيات داخل الجهاز بأعداد قليلة لتلقي الخبرات والعودة لنقلها بدورهم إلي العاملين في الجهاز واستطاع الجهاز بمجهوده الخاص أن يبحث عن المعدات الفنية التي مكنته من تحقيق أهدافه وقام بإنشاء شركة للنقل برأسمال* ‬300* ‬ألف جنيه مصري تحول أرباحها لجهاز المخابرات وحين أخبر صلاح نصر الرئيس جمال عبدالناصر بأمر هذه الشركة طلب منه زيادة رأسمالها واتفق معه علي أن يدفع من حساب الرئاسة* ‬100* ‬ألف جنيه مساهمة في رأس المال وأن يدفع عبدالحكيم عامر مبلغا* ‬آخر من الجيش وتقسم أرباح الشركةعلي الجهات الثلاث*.‬
    اهتم صلاح نصر بعد ذلك بتحديد أنشطته ومهامه الرئيسية خاصة أن المخابرات الحربية تتبع القائد الأعلي للقوات المسلحة والمباحث العامة لها دورها في حماية الأمن الداخلي*.. ‬إذ كانت مهمة المخابرات العامة الوحيدة في ذلك الوقت جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها لصانع القرار*.‬
    إسرائيل كانت الهم الأكبر للجهاز منذ تأسيسه فصلاح نصر منذ اللحظة الأولي له في المخابرات جمع كل ما كتب عن إسرائيل والموساد وقرأه،* ‬حيث قامت المخابرات في هذه الفترة بأهم عملياتها ضد* '‬إسرائيل*' ‬تلك العمليات التي أصبحت فيما بعد تدرس في معهد المخابرات الدولية*.. ‬أهم تلك العمليات وأشهرها عملية* '‬لوتز*' ‬الذي قبض عليه عام* ‬1965*.‬
    *'‬لوتز*' ‬من أهم عملاء إسرائيل لدرجة أنها فاوضت بعد حرب* ‬1967علي استبداله بعدد كبيرمن الأسري المصريين،* ‬كان* '‬لوتز*' ‬مكلفا* ‬بإرسال طرود ناسفة للعلماء والألمان في القاهرة لإرهابهم فأرسل طردا مفخخا* ‬للعالم ميلز عام* ‬1962* ‬وانفجر في وجه سكرتيرته كلف* '‬لوتز*' ‬أيضا* ‬بجمع معلومات سياسية واقتصادية وعسكرية عن مصر تحت ستار عمله كمدرب للخيول واستطاع الدخول لسلاح الفرسان في الجيش،* ‬ومن ناحيته استطاع جهاز المخابرات المصرية الوصول لبيت* '‬لوتز*' ‬واكتشف جهاز الارسال الذي كان مخفيا* ‬في* '‬ميزان الحمام*' ‬الذي وجد في دولاب الملابس الخاص ب'لوتز*' ‬ليتم اكتشاف أكبر عملاء إسرائيل في القاهرة*.‬
    ومن العمليات التي كشفها جهاز المخابرات المصرية في عهد الزعيم عبدالناصر أيضا* ‬عملية* '‬موريس جود'الجاسوس الهولندي المحترف والذي كلف بعمل اختراق داخل القوات المسلحةالمصرية كذلك عملية* '‬جروبي*' ‬عندما قامت المخابرات الإسرائيلية باستقطاب أحد موظفي* '‬جروبي*' ‬الذي كان مسئولا* ‬عن حفلات الرئيس* '‬عبدالناصر*' ‬وكلف بأن يدس السم لعبد الناصر وضيوفه الأمر الذي كشفه جهاز المخابرات المصرية،* ‬وتم احباط الخطة*.. ‬كان جهاز المخابرات المصرية في عهد عبدالناصر من أفضل أجهزة المخابرات كفاءة في العالم فقد تنبأت تقاريره منذ وقت مبكر جدا بانسحاب بريطانيا من اليمن حتي قبل أن تعلن بريطانيا عن نواياها هذه* .‬
    كسب الجهاز أيضا نقاطا هامة في صراع مصر مع أعدائها الأساسيين* '‬إسرائيل*' ‬والولايات المتحدة الأمريكية والإسهام في معركة التحرير الكبري فجهاز المخابرات المصري هو الذي أخذ علي عاتقه إرسال شحنات الأسلحة للمجاهدين في الجزائر كذلك تدريبهم علي استعمال هذه الأسلحة رغم خطورة هذه المهمة التي وضعت الجهاز في مواجهة دولة بحجم فرنسا*.‬
    قام جهاز المخابرات المصري أيضا بكشف لغز الطرود المتفجرة التي كانت ترد من ألمانيا لأحد مصانعنا الحربية واستطاعت إسرائيل من خلال عملائها بألمانيا إرسال خطابات متفجرة لمكتب بريد المعادي*.‬
    امتلأ سجل هذا الجهاز العظيم بالعديد من الملفات التي قام فيها بأروع عمليات الجاسوسية ضد إسرائيل بل إنه استطاع أن يهزم ال*'‬c.i.a*' ‬في الستينيات وكشف عمليات تجسس له بالقاهرة،* ‬كان من أهم هذه الصفحات المضيئة إلقاء القبض علي اثنين من أمهر عملاء ال*'‬c.i.a*' ‬هما* '‬جون زايفر*' ‬عام* ‬1993* ‬وكان يعمل مع* '‬يواكيم فيكتور*' ‬رئيس شبكة التجسس لحساب المخابرات المركزية الأمريكية القضية الأخري كانت قضية* '‬بورس تايلور*' ‬نجح الجهاز أيضا في الستينيات في حماية مصر من أعداء آخرين بخلاف أمريكا فقد تم القبض علي* '‬مصطفي أغا*' ‬رئيس الحزب الشيوعي العربي والذي كان يعد لانقلاب علي الحكم لصالح جمهورية الصين الشعبية وكانت هذه القضية هي الوحيدة التي اصطدمت فيها المخابرات المصرية مع الشيوعيين*.‬
    هكذا استطاع عدد من رجال مصر وأبنائها المقاتلين في حلبة* '‬حب الوطن*' ‬الذين تمكنوا في زمن قياسي من تكوين اللبنة الأولي لجهاز المخابرات المصري فجمعوا كثيرا من المراجع وكتابات الخبراء وعكفوا بصبر مدهش علي دراستها واستخلاص النتائج بعد أن توقعوا الاحتمالات*.. ‬نحتوا في الصخر ليصنعوا جهازا لحماية وطنهم*.. ‬كان هذا الرعيل عددا من ضباط القوات المسلحة الشبان ممن يمتلكون شجاعة وجسارة المقاتلين مع منحة الذكاء الفطري من الله عز وجل*.. ‬أسماء حفرها التاريخ من ذهب*.. ‬منهم علي سبيل المثال*.. '‬فتحي الديب*' ‬واللواء* '‬عبدالمحسن فائق*'‬،* ‬مصطفي المستكاوي،* ‬وفريد طولان،* ‬وأحمد كفافي،* ‬عبدالقادر حاتم،* ‬ومحيي الدين أبوالعز نجح عبد المحسن فائق في زراعة* '‬رفعت الجمال*' ‬في إسرائيل والذي عرف في المسلسل الرائع* '‬رأفت الهجان*' ‬والذي حكي أسطورة* '‬رفعت الجمال*' ‬باسم* '‬محسن ممتاز*' ‬والذي قام بدوره باقتدار الفنان* '‬يوسف شعبان*'.‬
    أما الضابط الذي تولي تدريب* '‬الجمال*' ‬هو* '‬عبدالعزيز الطوري*' ‬الشهير باسم* '‬عزيز الجبالي*' ‬اسند للواء* '‬عبدالمحسن فائق*' ‬مهمة عمل في الولايات المتحدة لم يجد* '‬عبدالعزيز الطوري*' ‬إلا قلب الأسد* '‬اللواء محمد نسيم*' ‬المعروف بصرامته وشخصيته القوية ونبوغه الفائق وامتلاكه جسارة المقاتلين*.‬
    فقد كان* '‬نسيم*' ‬كما أطلق عليه رفاقه يمتلك قلب أسد وعقل الثعلب وصبر الجمال وإصرار الأفيال*.. ‬وكانت أولي عمليات* '‬نسيم*' ‬التي أكسبته سمعته الرهيبة المدوية بين رفاقه هي إعادة تأهيل العميل المصري الشهير* '‬رفعت الجمال*' ‬وقام بدوره باقتدار بالغ* ‬الفنان* '‬نبيل الحلفاوي*' ‬في المسلسل الرائع* '‬رأفت الهجان*' ‬وعرف في المسلسل باسم* '‬نديم هاشم*' ‬وكان* '‬رفعت الجمال*' ‬قد أبصر بعينيه عن قرب عبر معايشته لليهود كيفية التقدم المذهل الذي حققوه في مجال الأمن فأوشك علي الإصابة بالإحباط وكان في هذا الوقت في أمس الحاجة إلي من يقنعه بتفوق بلاده*.‬
    فتمكن* '‬نسيم*' ‬عبر التدريبات المكثفة من إقناع* '‬الجمال*' ‬عبر التدريبات المكثفة بمدي التقدم المدهش الذي أحرزه المصريون علي الإسرائيليين في المواجهات المباشرة بينهما وبعد أسبوعين من التدريب المستمر والشاق خرج* '‬رفعت الجمال*' ‬في مستوي* '‬ضابط حالة*' ‬وهو المستوي الأعلي لأي عميل مدني في نظم المخابرات ووقع تحت الإشراف المباشر لعبدالعزيز الطوري وللتدريب علي يد محمد نسيم لتكتسب مصر كما رهيبا من المعلومات بالغة السرية التي أرسلها رفعت لاسيما بعد تمكنه من بسط علاقاته ونفوذه في مجتمع تل أبيب بتعليمات نسيم عبر شركة* '‬سي تورز*' ‬والتي عرفت باسم* '‬ماجي تورز*' ‬في المسلسل*.‬
    ثم جاءت هزيمة* ‬1967* ‬مدمرة إلي حد رهيب في اثارها علي العالم العربي أجمع،* ‬كلف اللواء* '‬نسيم*' ‬بعد ذلك بإنقاذ عبدالحميد السراج رجل المخابرات العسكرية السوري الذي تولي تدمير خطوط أنابيب البترول الممتدة من العراق عبر سوريا إلي سواحل البحر المتوسط لتصب في الناقلات البريطانية لتغذية احتياجات بريطانيا من البترول،* ‬وكانت هذه العملية أثناء تعرض مصر للعدوان الثلاثي ليصبح تدمير خطوط أنابيب البترول الشعرة التي قصمت ظهر البعير،* ‬وكان البعير هناك هو انتوني إيدن رئيس الحكومة البريطانية والذي قدم استقالته عقب فشل العدوان الثلاثي عام* ‬1956*.‬
    ولمع نجم عبدالحميد السراج أكثر وأكثر فتدرج في السلطة حتي ولاه عبدالناصر نيابة القسم الشمالي وهو سوري*.‬
    * ‬ولأن السلطة المطلقة خلفها بطانة سوء فقد تغلبت أجواء السلطة علي نقاء السراج ليتدهور الأمر أكثر وأكثر خاصة بعد فشل الوحدة المصرية السورية عام* ‬1961* ‬وأتت نهاية عبدالحميد السراج علي يد الانقلاب الذي أطاح به من الحكم السوري ليتم اعتقال* '‬السراج*' ‬في أبشع المعتقلات السورية وهو* '‬سجن المزة*' ‬وكان وقع الصدمة مدمرا علي عبدالناصر أرسل عبدالناصر إلي محمد نسيم وكلفه بإنقاذ السراج مهما كان الثمن وسافر نسيم منفردا إلي لبنان لهذا الغرض وفي تلك اللحظة كان السراج يهرب من سجن المزة الرهيب بمعاونة عدد من ضباط الجيش الذين كانوا لا يزالون علي ولائهم للسراج،* ‬وانتقل فيما يشبه المعجزة وعبر رحلة شاقة ووعرة إلي لبنان ليلقي خبر هروبه قد سبقه إلي لبنان وعشرات الذئاب الجائعة في انتظاره وكشف الموساد وجود نسيم في لبنان وكذلك كشفه اللبنانيون وتعرض في تلك المهمة فقط لتسع محاولات اغتيال نجا منها جميعا كان آخرها وضع قنبلة في أنبوب العادم بسيارته وكانت تلك المحاولة* ‬غير قابلة للفشل لأن تلغيم السيارات كان من المعروف أنه يكون عن طريق تلغيم المقعد أو المحرك أو جسم السيارة السفلي أما وضع القنبلة في أنبوب العادم فهو الابتكار* ‬غير قابل للكشف*.. ‬ومع ذلك فقد اكتشفها* '‬الفهد الأسمر*' '‬نسيم*' ‬وفشلت المحاولة بل ونجح في الخروج بالسراج من لبنان إلي مصر وكانت كيفية خروجه مازالت سرية إلي يومنا هذا وهكذا تحاط كافة العمليات في هذا الجهاز العريق بالسرية التامة ليظل الكتمان هو سيد الموقف حتي لو كانت الروح هي ثمن هذا الكتمان*.‬
    شكل محمد نسيم فريق عمل بعد ذلك من أفضل رجال المخابرات العامة وخبراء الملاحة وضباط القوات البحرية لتبدأ عملية* '‬الحج*' ‬أو* '‬الحفار*' ‬وسميت الحج لتزامنها مع موسم الحج وقام* '‬نسيم بتجنيد عملاء المخابرات العامة في الدول التي سيمر الحفار عبر سواحلها وأعطي أوامره بضرورة التفرغ* ‬لهذه العملية وقام باستقدام فريق من أكفأ رجال الضفادع البشرية التابع للبحرية المصرية حيث استقرت الخطة علي زرع متفجرات شديدة التدمير في قلب البريمة الرئيسية للحفار لإبطال مفعوله وبدأت لعبة القط والفأر بين نسيم ورجال الموساد وهناك في أبيدجان الميناء الشهير لدولة ساحل العاج كان الحفار قد ألقي مراسيه بأمان للراحة وعلي الفور وبناء علي الاستنتاجات المسبقة بعقله الفذ الذي أدرك أن أبيدجان هي الميناء الثاني الذي سيرسو عنده الحفار قام بحمل المتفجرات بنفسه ودار بها عبر أوروبا وساحل أفريقيا الشمالي وحط رحاله في أبيدجان ولا أحد يعرف كيف تمكن من عبور مطارات خمس أو ست دول وهو يحمل هذه المتفجرات وفي فجر يوم العملية وصل الفوج الأول من الضفادع البشرية وبينما الكل في انتظار الفوج الثاني علم محمد نسيم من مصادره في أبيدجان أن الحفار في طريقه لمغادرة ساحل العاج صباح اليوم التالي،* ‬فطار عقل محمد نسيم واتخذ قراره بتنفيذ العملية بنصف الفريق فحسب وكان الحل السريع أن يكتفي نسيم بزرع المتفجرات تحت البريمة الرئيسية وأحد الأعمدة فحسب بديلا* ‬عن الخطة الرئيسية بتفجير البريمة والأعمدة الثلاثة،* ‬وفي الفجر تسلل الأبطال تحت إشراف نسيم إلي موقع الحفار وخلال ساعة واحدة كانت المتفجرات في أماكنها،* ‬ومضبوطة التوقيت علي السابعة صباحا وخلال هذه الفترة أشرف نسيم بسرعة فائقة علي سفر مجموعة العمل خارج ساحل العاج واستقبال المجموعة التي كان مقررا وصولها في الصباح لتحط في أبيدجان بطريقة الترانزيت وتكمل رحلتها خارج أبيدجان وبقي نسيم وحده ينتظر نتيجة العملية وأخذ يعد الدقائق والثواني التي تمضي ببطء قاتل حتي التقاء عقرب الساعة عند السابعة صباحا ليتعالي دوي الانفجارات من قلب البحر*.. ‬ويصبح الحفار أثرا في الانفجار الذي هز أبيدجان*.. ‬تأمل نسيم الحفار المحطم لترتسم ابتسامة نصر مشرقة ومألوفة علي وجه الفهد الأسمر وبعدها توجه إلي أحد مكاتب البريد ليرسل تلغرافا إلي جمال عبدالناصر يقول له كلمتين فحسب* '‬مبروك الحج*'.‬
    هكذا كان الأبطال وهكذا تشربوا حب الوطن حتي حملوا أراواحهم علي كفوفهم ليصبح النصر هدفا لابد أن يتحقق مهما كانت النتائج ومهما كانت التضحيات*.‬
    هكذا كانت صفحات من بطولات جهاز المخابرات العامة المصرية والذي لايزال يواصل رسالته البطولية بقيادة أحد أبناء مصر البررة* '‬السيد اللواء عمر سليمان*'.‬

    منقول


    اليوم التاسع من يوليو نبدا تسيير قافلة الحب لتعانق بحب كل فرد من افراد اسرتنا، فهل تشاركنا قافلة العطاء هذه؟


    اعلنها بصوت جلي يقتلني من لا يرد على المعقبين او يعقب على نصوص زملائه

    __________

    تذكر و انت تطالبني بتمييز احد نصوصك، ان نصوص كتاب آخرين لا تزال تنتظر تصويتك على ترشيحها، إن ترفعت عن التصويت على نصوص زملائك فمن اين لي ان اتي بمصوتين على نصك عندما يرشح؟
    :

  • #2
    رد: المخابرات المصرية ولدت مع ثورة يوليو* ‬1952

    رواد منتدانا الأعزاء
    نعيد طرح الموضوع لمزيد من النقاش و الرأي
    ,,,
    مسرتي
    القـــدس لنـــا

    تعليق

    يعمل...
    X