إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صدور المجموعة القصصية "دمية ودائرة" للكاتبة والصحفية منية بالعافية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدور المجموعة القصصية "دمية ودائرة" للكاتبة والصحفية منية بالعافية


    صدور المجموعة القصصية "دمية ودائرة"
    للكاتبة والصحفية منية بالعافية


    صدرت للكاتبة والصحفية منية بالعافية مجموعة قصصية جديدة بعنوان: "دمية ودائرة"، عن دار نشر سليكي إخوان.
    بحس إنساني مرهف، ومعالجة عميقة، وملاحظة دقيقة، ترصد الكاتبة في مجموعتها القصصية "دمية ودائرة" أوضاعا إنسانية مختلفة يجمع بينها الإحساس بالوحدة، بالضياع، بالعنف، بالقهر، بالحرمان وبالبحث عن الذات في مجتمعات تعتمل فيها الكثير من التناقضات ويكاد الفرد يذوب في الجماعة، لا لانصهاره المنسجم فيها، ولكن لما يعانيه من تهميش واستغلال.
    "ما نحن إلا دمى، تدور بنا الدوائر" تقول الكاتبة وهي تتحدث عن مجموعتها. فالقصة القصيرة "دمية" التي تفتتح المجموعة، تعكس القهر الإنساني حين يبلغ مداه، لا لأن الآخر اختار أن يتحول إلى جلاد ولا لأن المغلوب على أمره، استكان لدور الضحية، وإنما لأن الأمور سُطرت قبليا بتلك الشاكلة، حتى باتت تبدو طبيعية بحكم العادة. وتختتم المجموعة بقصة "دائرة" التي يعود فيها الإنسان، ومن جديد، إلى التراوح بين طغيان واستسلام، هما بدورهما جزء من واقع كادت العادة تمنحه شرعية الوجود.
    وبشكل عام، تقارب القصص ال 15 للمجموعة، العلاقة التي تربط بين رجل وامرأة، والتي كثيرا ما يكون القاسم المشترك بينها، حضور العنف بأشكال مختلفة، حتى تغدو الحياة المشتركة كعدمها حينا، وجحيما لا يطاق أحيانا أخرى. وتلامس قصة "حين جف الوادي"، التي فازت بإحدى جوائز جائزة نازك الملائكة للقصة القصيرة في بغداد، وبحس إنساني، معاناة المغاربة والجزائريين القاطنين في الحدود بين البلدين، بالنظر للنزاع المفتعل الذي تسبب في مآسي إنسانية مختلفة.
    وتعالج قصص أخرى علاقة الصحفيين بما يقدمونه من أخبار وعلاقة الإنسان بالدين، والتأثير الذي تحدثه نظرة الآخرين وتوجيهاتهم في اختيارات الإنسان الدينية وفي علاقته بالله وبمختلف الطقوس المرتبطة بإيمانه الديني.
    والكاتبة والصحفية منية بالعافية حاصلة على شهادة الدكتوراه في السينما والإعلام السمعي البصري من جامعة السوربون بباريس. صدر لها بحث ""المرأة في الأمثال الشعبية" عن دار توبقال للنشر، بدعم من وزارة الثقافة (2008). ونصين مسرحيين: " أزواج وأقنعة" عن دار النشر مرسم (2013). قامت بجمع وتوثيق أعمال الكاتب المغربي الكبير أحمد الطيب العلج، والتي تضمنها كتاب :""احمد الطيب العلج" في موسوعة نغم للطرب المغربي (جمعية "نغم"). وهي حاصلة على جائزة نازك الملائكة صنف القصة القصيرة ببغداد (2012). وعلى جائزة أحسن تحقيق صحفي في جائزة دبي للصحافة بدبي (2002). تشتغل حاليا صحافية بإذاعة مونتي كارلو الدولية بباريس. وشغلت منصب مديرة مكتب مجلة "المجلة" بالمغرب، كما راسلت العديد من الصحف والمجلات العربية والأجنبية، قبل أن تنتقل للعمل في الصحافة السمعية البصرية، حيث اشتغلت مراسلة لقناة "العربية"، ثم لقناة "الآن"، ومراسلة قناة "فرانس 24". أعدت العديد من البرامج التلفزية، والأشرطة الوثائقية والروبورتاجات. وهي خبيرة ومدربة دولية في مجال النوع الاجتماعي والتنمية وقضايا الإعلام. أنجزت العديد من التقارير والاستراتجيات المرتبطة بتلك المجالات لصالح منظمات دولية. وتشغل حاليا منصب نائبة رئيسة الرابطة العالمية للنوع الاجتماعي والإعلام باليونسكو. وهي رئيسة مجلس النوع الاجتماعي بالفيدرالية الدولية للصحفيين. لها نشاط نقابي وجمعوي مكثف، وسبق أن انتخبت بالإجماع، نائبة الأمين العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

  • #2
    يعطيك العافية مصطفى لهذه النبذة عن الكاتبة والصحفية منية

    تعليق

    يعمل...
    X