إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبدع كما شئت وأنت نائم!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبدع كما شئت وأنت نائم!

    يقول جيروم كاردن الفيلسوف الإيطالي أن أحلامه رسمت له مخطط لكتابه وكان يكتب حلم وراء حلم حتى أكتمل كتابه ,



    ويقول الأديب الإنجليزي روبرت لويس أنه كلما احتار في نهاية رواية ذهب للنوم لتملي عليه أحلامه نهاية للرواية .



    فهل نحن أقل منهم لكي لا نحلم؟؟!!


    قبل نومك تكون آخر فكرة ناقشتها مع نفسك قابله للتطوير أثناء النوم مع عقلك (اللاواعي) , وأثناء نومك لديك أرضية ومساحة خصبه يكون بها مجال الخيال والتفكير أوسع وبلا حدود بالاستغناء عن خدمات العقل ( الواعي) .

    المعنى أنه يمكنك اللجوء لأحلامك لمساعدتك في التفكير , اترك المسؤولية أو جزء منها لعقلك الباطن بالتفكير بمنطق حيث لا يوجد أي مؤثر لا عاطفي ولا عقلاني ولا قيود واقعية , وربما تصبح احد هؤلاء المبدعين البارزين.



    منقول

  • #2
    رد: أبدع كما شئت وأنت نائم!

    بالأول يتركونا نقدر ننام من القصف حتى نقدر نحلم ميرانو




    تعليق


    • #3
      رد: أبدع كما شئت وأنت نائم!

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      المعنى أنه يمكنك اللجوء لأحلامك لمساعدتك في التفكير , اترك المسؤولية أو جزء منها لعقلك الباطن بالتفكير بمنطق حيث لا يوجد أي مؤثر لا عاطفي ولا عقلاني ولا قيود واقعية , وربما تصبح احد هؤلاء المبدعين البارزين.

      احلامنا واحلام اولادنا ضاعت ميران
      والحُلم العربي كان سبب لهجرة شبابنا الى امريكا
      وهذا كان حُلم امريكا
      شكرا ميران
      تحيتي

      المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
      .................

      (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

      أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

      جزيل الشكر


      ...............

      والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
      أهداء من السيد محمد الغليزاني
      شعار ل (( همسات ))
      جزيل الشكر

      لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
      هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
      مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



      تعليق


      • #4
        رد: أبدع كما شئت وأنت نائم!

        اوفيليا
        سيدة

        الاحلام هي الشيء الوحيد الذي لا سلطه لهم عليه .. فلا تقرنوها بالواقع العربي
        يسلمو

        تعليق

        يعمل...
        X