إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دراسة تمنح الأمل لمرضى الشلل الرعاش

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دراسة تمنح الأمل لمرضى الشلل الرعاش

    أكدت دراسة طبية تشيكية أجراها باحثون بجمعية خبراء الأعصاب فى العاصمة براغ أن مرض الشلل الرعاش "الباركنسون" لا يبدأ فى مراكز الدماغ التى تنظم عملية الحركة كما كان يعتقد على نطاق واسع حتى الآن وإنما يبدأ فى خلايا الأعصاب المسئولة عن حاسة الشم.

    وقال رئيس الجمعية البروفيسور هينز ريخمان - فى تصريح على شبكة الانترنت - "إن مرض الباركنسون يبدأ فى الخلايا العصبية المسئولة عن حاسة الشم ثم تتقدم التغييرات البيولوجية فى الجسم إلى خلايا المعدة ثم تنتقل عبر الأعصاب حتى تصل إلى الدماغ".

    وأضاف ريخمان "أن مرض الباركنسون ينشأ على الأرجح على أساس الاختلاط الذى يتم بين الاستعداد الوراثى للجسم والحساسية المرتفعة لبعض المواد وتأثير الوسط البيولوجى
    وأنه مع كل اكتشاف مماثل يصبح العالم أقرب إلى تصور أساليب العلاج الجينية والاستراتيجية الوقائية الفعالة".

    وتوقع ريخمان أن تمنح المعارف الجديدة الأمل فى التوصل إلى دواء يستطيع إبطاء تطور هذا المرض بشكل كببر وأن العلاج المبتكر سيسمح بتحقيق رقابة أفضل على أنواع الخلل النمطية للحركة وغيرها من الظواهر المصاحبة التى يتم تجاهلها حتى الآن.

    كما أشار البروفيسور إلى أن من أكثر مظاهر مرض الباركنسون حدوث الإمساك الذى يظهر عند 45 % من المرضى, وفقدان المقدرة على الشم الذى يظهر لدى 90% منهم, وحدوث ما يسمى بالرؤية المضاعفة التى تظهر لدى 10%, فيما يظهر التعرق والضعف الجنسى والبشرة الدهنية لدى 30%, أما عدم التحكم فى التبول فيحدث بنسبة 50% من المرضى مقابل ظهور الكآبة لدى 30% منهم.

    وأوضح رئيس جمعية خبراء الأعصاب "إن الأبحاث الأخيرة أكدت أن هذه المظاهر لاسيما الكآبة والخرف تؤثر على نوعية الحياة لدى الإنسان بشكل أكبر من إشكالات الحركة ولهذا يحتاج الأطباء إلى تقوية عملية لمتابعة والتغلب على هذه المصاعب".
يعمل...
X