إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أصل الأديان السماوية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أصل الأديان السماوية

    عند الرجوع إلى أصل الموضوع يتضح الحقيقية فى الأديان السماوية
    وإبراهيم عليه السلام كان متزوجا من سارة وواضح بأن الله منعها من الولاده فى مرحلتها الأولى لسبب وهو حتى إقتنع إبراهيم وسارة بأنها عاقر وكان هذا هو السبب الذى جعل إبراهيم أن يتزوج من هاجر المصريه والتى تتكلم العربية تحديدا لتنجب له إسماعيل ليكون لسان إسماعيل ناطق باللغة العربية السليمة والتى هى لغة القرآن الكريم هكذا كان الإختيار لإنسانه مؤمنه ولغتها هى لغة القرآن وكان التدبير بتعطيل أنجاب سارة حتى يتم المقدر من الله بترتيب إلاهى محكم
    وبعد ذلك بمدة 14 عاما ولدت سارة إسحق وكان عمرها 90 عاما أى أنه لاشىء مستحيل أمام الله وتأكيدا بأن كل شىء مرتب بواسطة الله وبعد أنجاب هاجر لإسماعيل وهو طفل رضيع وعمره عامين أمرها الله بأن ترحل به وتترك زوجها إبراهيم فى فلسطين وأهلها فى مصر وتعيش مع وحيدها إسماعيل فى مكان بعيد عن كليهما فى صحراء "مكة" لتمكث به هناك بمفردها !! وهذا هو ترتيب الله لأن الرساله ستظهر بعد ذلك من هذا المكان المقدس الذى به بيت الله ببكة وهذا يفسر السبب بأنها تركت أهلها بمصر وزوجها إبراهيم فى فلسطين لتمكث بمفردها مع طفلها الرضيع إسماعيل فى وسط الصحراء الذى كان ليس بها زرع ولاماء وقت وصولها لهذا المكان وبعد أن بلغ عمر اسماعيل 13 عاما أراد الله أن يمتحن كل أفراد العائله المقدسة فأمر الله إبراهيم أن يذبح إبنه الوحيد إسماعيل فسافر ابراهيم من فلسطين وحضر عند إبنه فى مكة ليبلغ زوجته هاجر بالأمر فوافقت هى وإبنه إسماعيل على تنفيذ أمر الله لهم
    هذا هو الأيمان والطاعة لله ولايمكن أن يتحمل ذلك مخلوق آخر ولايوجد إنسانه أخرى ضحت بنفسها مثلها إن قارنا ما فعلته مع أعمال الآخرين وهذا معناه بأنها أطاعت الله فى كل أعمالها عندما سافرت الى صحراء مكة وأقامت هناك لتقضى كل حياتها وعندما أطاعت أمر الله بذبح إبنها الوحيد وكان ذلك بسبب إيمانها القوى بالله وطاعتها له وإقامتها هناك بعيدا عن زوجها وأهلها وتحملها الأهوال ولم يكن لذلك من أسباب إلا أن يرسل الله من ذريتها رسول الله رسولا للعالمين وقد أدت بنجاح إمتحان الله لها ومكافأة الله رب العالمين لهم نظير كل ذلك وكان العهد من الله لأبراهيم ومازالت سارة عاقرا ولاتعلم بأنها ستلد إسحق بعد ذلك بعد العهد وإبراهيم لايعلم أيضا وكل ما هناك بأن الله أمره بأن يذبح إبنه الوحيد إسماعيل !
    هكذا بعد أن عانت هاجر وابنها اسماعيل مدة 13 عاما تسكن فى صحراء قاسية وشمس محرقه ومخاطرمن الذئاب والهوام ولا مأوى ولا أكل ولا صله بأى أحد سوى نبع ماء أظهره جبريل لها وهو بئر زمزم لترتوى به هى وإبنها وإن فكرنا لانجد أحد آخر تحمل ما تحملته هاجر ومايمكن أن نسميها مثل الآخرين الذين لم يفعلوا إلا القليل هل يصلح لها قديسة القديسين لأنها تركت أهلها وعاشت فى صحراء وحيده بعيدا عن أهلها وعن زوجها لأجل ماذا ؟ إنها لم ترى ثمرة جهدها وتركت الثمرة لنا نالها من إهتدى بالنور
    وبعد هذا الأختبار الرهيب الذى لايمكن لأى بشر أن يتحمله كافأ الله إبراهيم وإبنه إسماعيل وزوجته هاجر لأنهم هم أبطال هذا الإمتحان الرهيب وكلا منهم تحمل كثيرا
    ويجب أن نذكر ما قامت به هاجر من أجلنا فقد تحملت المعيشة فى الصحراء القاسية الغير عامرة بأحد بعيد عن أهلها وزوجها
    وتحملت تربية طفلها الرضيع إسماعيل حتى كبر ثم تحملت صدمة ذبح إبنها الوحيد
    وإبراهيم الذى كان يحب إبنه الوحيد إسماعيل وهاهو ينفذ أمر الله له بذبحه وكذلك
    إسماعيل وهو صغير عمره 13 عاما يعرف الله ويمتثل لأمره وبعد الأختبار الرهيب
    كانت مكافأة الله لهم بالعهد بين الله وإبراهيم وهذا الأمر لايخص بنى إسرائيل فى شىء ولا يخص سارة
    وفى سفر التكوين حسب طريقتهم بتحريف الأمر لصالحهم وهم لاعلاقة لهم به!!!
    والله الذى يعلم كل شىء لن يقبل أن يضيع حقوق من ضحوا بأنفسهم وأطاعوا الله بأن تزور هذه الأعمال وتنسب لآخرين
    ,أن يحصل بنى إسرائيل على غنيمه وحق ليس لهم والله لن يتركهم هكذا بل أعطاهم الفرصه لأصلاحهم بالعديد من الأنبياء المرسلين لهم لكى يعودوا لرشدهم ويعترفوا بالحقيقه ولايغتصبون ما ليس لهم إن مجرد قرآءة ما كتبوه وهو حجة عليهم نجد أن تركيبة الكلام غير سوية مثلا كتبوا بأن الله عندما عاهد إبراهيم قال له أن العهد ليس لإسماعيل بل لإسحق الذى سيولد العام القادم والعهد كان بسبب طاعة إبراهيم وزوجته وإبنه وقبولهما أمر الله بذبح إبنه الوحيد
    فهل إسحق أطاع الله هو وأمه وهو لم يولد فى وقت العهد بل سيولد بعد عام !!!وهل أمه ضحت بشىء وهى لم تضحى ونالت مكرمه من الله بأنها ولدت وهى فى سن ال 90 بعد أن كانت عاقرا
    وهل إسحق سيتكلم فور ولادته ويعى الموضوع ويوافق على الذبح وبالبديهه يحتاج ان يكون عمره أكثر من عشرة سنوات لكى يفهم مايدور حوله وقد جعل الله علامة العهد هى الختان حيث أمر الله بها إبراهيم و ابراهيم إختتن هو وإسماعيل فى نفس يوم العهد وكان عمر اسماعيل هو 13 عاما وعمر إبراهيم 99 عاما بل وكل عبيده أيضا
    وعندما ولد إسحق كان عمر إبراهيم 100 عام
    وكذلك كتبوا بأن سارة طردت هاجر لأنها اغتاظت لأن اسماعيل كان يلعب فقالت لايعيش إسماعيل مع إسحق وهذا معناه بأن إسماعيل كان عمره 14 عاما حين إغتاظت سارة وطردها هاجر حسب قولهم وبأن إبراهيم وضع إسماعيل على كتف هاجر ورحلت من فلسطين الى صحراء مكة ثم تعبت وألقت اسماعيل من على كتفها تحت شجرة كل ذلك مغالطات واضحة حسب سفر التكوين:
    15فَوَلَدَتْ هَاجَرُ لأَبْرَامَ ابْناً. وَدَعَا أَبْرَامُ اسْمَ ابْنِهِ الَّذِي وَلَدَتْهُ هَاجَرُ «إِسْمَاعِيلَ». 16كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.
    َلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً 2فَأَجْعَلَ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَأُكَثِّرَكَ كَثِيراً جِدّاً». 3فَسَقَطَ أَبْرَامُ عَلَى وَجْهِهِ. وَقَالَ اللهُ لَهُ:4«أَمَّا أَنَا فَهُوَذَا عَهْدِي مَعَكَ وَتَكُونُ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ 5فَلاَ يُدْعَى اسْمُكَ بَعْدُ أَبْرَامَ بَلْ يَكُونُ اسْمُكَ إِبْرَاهِيمَ لأَنِّي أَجْعَلُكَ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ. 6وَأُثْمِرُكَ كَثِيراً جِدّاً وَأَجْعَلُكَ أُمَماً وَمُلُوكٌ مِنْكَ يَخْرُجُونَ. 7وَأُقِيمُ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ عَهْداً أَبَدِيّاً لأَكُونَ إِلَهاً لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ. 8وَأُعْطِي لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ أَرْضَ غُرْبَتِكَ كُلَّ أَرْضِ كَنْعَانَ مِلْكاً أَبَدِيّاً. وَأَكُونُ إِلَهَهُمْ». 9وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ. 10هَذَا هُوَ عَهْدِي الَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ 11فَتُخْتَنُونَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِكُمْ فَيَكُونُ عَلاَمَةَ عَهْدٍ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ.
    23فَأَخَذَ إِبْرَاهِيمُ إِسْمَاعِيلَ ابْنَهُ وَجَمِيعَ وِلْدَانِ بَيْتِهِ وَجَمِيعَ الْمُبْتَاعِينَ بِفِضَّتِهِ كُلَّ ذَكَرٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِ إِبْرَاهِيمَ وَخَتَنَ لَحْمَ غُرْلَتِهِمْ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ عَيْنِهِ كَمَا كَلَّمَهُ اللهُ. 24وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً حِينَ خُتِنَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ 25وَكَانَ إِسْمَاعِيلُ ابْنُهُ ابْنَ ثَلاَثَ عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ خُتِنَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ.
    17فَسَقَطَ إِبْرَاهِيمُ عَلَى وَجْهِهِ وَضَحِكَ وَقَالَ فِي قَلْبِهِ: «هَلْ يُولَدُ لِابْنِ مِئَةِ سَنَةٍ؟ وَهَلْ تَلِدُ سَارَةُ وَهِيَ بِنْتُ تِسْعِينَ سَنَةً؟». 18وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ لِلَّهِ: «لَيْتَ إِسْمَاعِيلَ يَعِيشُ أَمَامَكَ!» 19فَقَالَ اللهُ بَلْ سَارَةُ امْرَأَتُكَ تَلِدُ لَكَ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ إِسْحَاقَ. وَأُقِيمُ عَهْدِي مَعَهُ عَهْداً أَبَدِيّاً لِنَسْلِهِ مِنْ بَعْدِهِ. 20وَأَمَّا إِسْمَاعِيلُ فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أَنَا أُبَارِكُهُ وَأُثْمِرُهُ وَأُكَثِّرُهُ كَثِيراً جِدّاً. اثْنَيْ عَشَرَ رَئِيساً يَلِدُ وَأَجْعَلُهُ أُمَّةً كَبِيرَةً. 21وَلَكِنْ عَهْدِي أُقِيمُهُ مَعَ إِسْحَاقَ الَّذِي تَلِدُهُ لَكَ سَارَةُ فِي هَذَا الْوَقْتِ فِي السَّنَةِ الْآتِيَةِ».
    11وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ وَسَارَةُ شَيْخَيْنِ مُتَقَدِّمَيْنِ فِي الأَيَّامِ وَقَدِ انْقَطَعَ أَنْ يَكُونَ لِسَارَةَ عَادَةٌ كَالنِّسَاءِ. 12فَضَحِكَتْ سَارَةُ فِي بَاطِنِهَا قَائِلَةً: «أَبَعْدَ فَنَائِي يَكُونُ لِي تَنَعُّمٌ وَسَيِّدِي قَدْ شَاخَ!»
    2فَحَبِلَتْ سَارَةُ وَوَلَدَتْ لإِبْرَاهِيمَ ابْناً فِي شَيْخُوخَتِهِ فِي الْوَقْتِ الَّذِي تَكَلَّمَ اللهُ عَنْهُ. 3وَدَعَا إِبْرَاهِيمُ اسْمَ ابْنِهِ الْمَوْلُودِ لَهُ الَّذِي وَلَدَتْهُ لَهُ سَارَةُ «إِسْحَاقَ». 4وَخَتَنَ إِبْرَاهِيمُ إِسْحَاقَ ابْنَهُ وَهُوَ ابْنُ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ كَمَا أَمَرَهُ اللهُ. 5وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ ابْنَ مِئَةِ سَنَةٍ حِينَ وُلِدَ لَهُ إِسْحَاقُ ابْنُهُ.
    7وَقَالَتْ: «مَنْ قَالَ لإِبْرَاهِيمَ: سَارَةُ تُرْضِعُ بَنِينَ حَتَّى وَلَدْتُ ابْناً فِي شَيْخُوخَتِهِ!» 8فَكَبِرَ الْوَلَدُ وَفُطِمَ. وَصَنَعَ إِبْرَاهِيمُ وَلِيمَةً عَظِيمَةً يَوْمَ فِطَامِ إِسْحَاقَ. 9وَرَأَتْ سَارَةُ ابْنَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةِ الَّذِي وَلَدَتْهُ لإِبْرَاهِيمَ يَمْزَحُ 10فَقَالَتْ لإِبْرَاهِيمَ: «اطْرُدْ هَذِهِ الْجَارِيَةَ وَابْنَهَا لأَنَّ ابْنَ هَذِهِ الْجَارِيَةِ لاَ يَرِثُ مَعَ ابْنِي إِسْحَاقَ». 11فَقَبُحَ الْكَلاَمُ جِدّاً فِي عَيْنَيْ إِبْرَاهِيمَ لِسَبَبِ ابْنِهِ.
    14فَبَكَّرَ إِبْرَاهِيمُ صَبَاحاً وَأَخَذَ خُبْزاً وَقِرْبَةَ مَاءٍ وَأَعْطَاهُمَا لِهَاجَرَ وَاضِعاً إِيَّاهُمَا عَلَى كَتِفِهَا وَالْوَلَدَ وَصَرَفَهَا. فَمَضَتْ وَتَاهَتْ فِي بَرِّيَّةِ بِئْرِ سَبْعٍ. 15وَلَمَّا فَرَغَ الْمَاءُ مِنَ الْقِرْبَةِ طَرَحَتِ الْوَلَدَ تَحْتَ إِحْدَى الأَشْجَارِ
    17فَسَمِعَ اللهُ صَوْتَ الْغُلاَمِ. وَنَادَى مَلاَكُ اللهِ هَاجَرَ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ لَهَا: «مَا لَكِ يَا هَاجَرُ؟ لاَ تَخَافِي لأَنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ لِصَوْتِ الْغُلاَمِ حَيْثُ هُوَ. 18قُومِي احْمِلِي الْغُلاَمَ وَشُدِّي يَدَكِ بِهِ لأَنِّي سَأَجْعَلُهُ أُمَّةً عَظِيمَةً». 19وَفَتَحَ اللهُ عَيْنَيْهَا فَأَبْصَرَتْ بِئْرَ مَاءٍ فَذَهَبَتْ وَمَلَأَتِ الْقِرْبَةَ مَاءً وَسَقَتِ الْغُلاَمَ. 20وَكَانَ اللهُ مَعَ الْغُلاَمِ فَكَبِرَ وَسَكَنَ فِي الْبَرِّيَّةِ وَكَانَ يَنْمُو رَامِيَ قَوْسٍ. 21وَسَكَنَ فِي بَرِّيَّةِ فَارَانَ. وَأَخَذَتْ لَهُ أُمُّهُ زَوْجَةً مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.

    وكان عمر اسماعيل 14 عاما عندما ولد اسحق ولايعقل ان تحمل هاجر ابنها وعمره 14 عاما وتمشى به من فلسطين إلى مكة !!!
    والمهم العبرة بالنتائج بأن الله قد قطع النبوات عن بنى إسرائيل وبأن الله أرسل رسوله من نسل إسماعيل ومعنى ذلك بأنهم كذبوا وحرفوا كتابهم لأن الرسول الخاتم كان من غير بنى إسرائيل :
    33«اسْمَعُوا مَثَلاً آخَرَ: كَانَ إِنْسَانٌ رَبُّ بَيْتٍ غَرَسَ كَرْماً وَأَحَاطَهُ بِسِيَاجٍ وَحَفَرَ فِيهِ مَعْصَرَةً وَبَنَى بُرْجاً وَسَلَّمَهُ إِلَى كَرَّامِينَ وَسَافَرَ. 34وَلَمَّا قَرُبَ وَقْتُ الأَثْمَارِ أَرْسَلَ عَبِيدَهُ إِلَى الْكَرَّامِينَ لِيَأْخُذَ أَثْمَارَهُ. 35فَأَخَذَ الْكَرَّامُونَ عَبِيدَهُ وَجَلَدُوا بَعْضاً وَقَتَلُوا بَعْضاً وَرَجَمُوا بَعْضاً. 36ثُمَّ أَرْسَلَ أَيْضاً عَبِيداً آخَرِينَ أَكْثَرَ مِنَ الأَوَّلِينَ فَفَعَلُوا بِهِمْ كَذَلِكَ. 37فَأَخِيراً أَرْسَلَ إِلَيْهِمُ ابْنَهُ قَائِلاً: يَهَابُونَ ابْنِي! 38وَأَمَّا الْكَرَّامُونَ فَلَمَّا رَأَوْا الاِبْنَ قَالُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ: هَذَا هُوَ الْوَارِثُ. هَلُمُّوا نَقْتُلْهُ وَنَأْخُذْ مِيرَاثَهُ! 39فَأَخَذُوهُ وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْكَرْمِ وَقَتَلُوهُ. 40فَمَتَى جَاءَ صَاحِبُ الْكَرْمِ مَاذَا يَفْعَلُ بِأُولَئِكَ الْكَرَّامِينَ؟» 41قَالُوا لَهُ: «أُولَئِكَ الأَرْدِيَاءُ يُهْلِكُهُمْ هَلاَكاً رَدِيّاً وَيُسَلِّمُ الْكَرْمَ إِلَى كَرَّامِينَ آخَرِينَ يُعْطُونَهُ الأَثْمَارَ فِي أَوْقَاتِهَا». 42قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَمَا قَرَأْتُمْ قَطُّ فِي الْكُتُبِ: الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ. مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ كَانَ هَذَا وَهُوَ عَجِيبٌ فِي أَعْيُنِنَا؟
    21: 43 لِذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَلَكُوتَ اللَّهِ يُنْزَعُ مِنْكُمْ وَيُعْطَى لِأُمَّةٍ تَعْمَلُ أَثْمَارَهُ. 44وَمَنْ سَقَطَ عَلَى هَذَا الْحَجَرِ يَتَرَضَّضُ وَمَنْ سَقَطَ هُوَ عَلَيْهِ يَسْحَقُهُ».
    45وَلَمَّا سَمِعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ أَمْثَالَهُ عَرَفُوا أَنَّهُ تَكَلَّمَ عَلَيْهِمْ. 46وَإِذْ كَانُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يُمْسِكُوهُ خَافُوا مِنَ الْجُمُوعِ لأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُمْ مِثْلَ نَبِيٍّ.
    وكلام المسيح معناه بأن الله عاقب بنى إسرائيل على تحريفهم لكتابه بإدعائهم بأن إسحق هو الذبيح وأظهر الحقيقة لمن يستحقها
    وبأن رسول الله المرسل للعالم جاء فى النهاية من نسل إسماعيل وبأن اليهود قد طردهم الله ورفضهم وبأن المسيح أدانهم
    وبأن من آمنوا منهم بالمسيح إضطهدوهم وقصة حرقهم
    فى الأخدود بسورة البروج وقد حضر كل من اليهود ومن آمن منهم للجزيرة العربية إنتظارا للرسول صلى الله عليه وسلم [الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ] {البقرة:146}

    وواضح بأن اليهود كذبوا وصدقوا كذبهم فهم قالوا بإن سارة كانت جميله وبإن ابراهيم خشى أن يتزوجها الفرعون عند زيارة إبراهيم لمصر وهم كاذبون لأن عمر سارة فى ذلك الوقت كان 75 عاما
    ولايعقل ان يفكر الفرعون من الزواج بإمرأة عمرها 75 عاما
    بل قدم الفرعون لإبراهيم هاجر وهى فتاه عمرها أقل من عشون عاما لتكون زوجة له ومقامها من مقامه ولابد أن تكون أميره مصرية وقدمها الفرعون له لأن سارة كانت عاقرا وهم جعلوا هاجر عبده لسارة ولايعقل أن يتزوج إبراهيم ذو المقام الكبير من عبده لأنه كان عنده غيرها الكثير من العبيد ولم يفعل وهم بعد ذلك جعلهم الله عبيدا للمصريين حتى حررهم موسى من العبودية
    وكذلك كل كلامهم بأن العهد لهم وبأن الأرض وهى أرض فلسطين تصبح لهم وهم يريدون سرقه العهد وهم غضب الله عليهم من كذبهم
    [وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ] {الأنبياء:105}
    أرميا:
    24 أَمَا تَرَى مَا تَكَلَّمَ بِهِ هَذَا الشَّعْبُ: إِنَّ الْعَشِيرَتَيْنِ اللَّتَيْنِ اخْتَارَهُمَا الرَّبُّ قَدْ رَفَضَهُمَا. فَقَدِ احْتَقَرُوا شَعْبِي حَتَّى لاَ يَكُونُوا بَعْدُ أُمَّةً أَمَامَهُمْ.
    25هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: إِنْ كُنْتُ لَمْ أَجْعَلْ عَهْدِي مَعَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ فَرَائِضَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ 26فَإِنِّي أَيْضاً أَرْفُضُ نَسْلَ يَعْقُوبَ وَدَاوُدَ عَبْدِي فَلاَ آخُذُ مِنْ نَسْلِهِ حُكَّاماً لِنَسْلِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ
    وأدانهم المسيح بالمعصية "يوحنا: 21قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً: «أَنَا أَمْضِي وَسَتَطْلُبُونَنِي وَتَمُوتُونَ فِي خَطِيَّتِكُمْ. حَيْثُ أَمْضِي أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا»21قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً: «أَنَا أَمْضِي وَسَتَطْلُبُونَنِي وَتَمُوتُونَ فِي خَطِيَّتِكُمْ. حَيْثُ أَمْضِي أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا»

    أنيس على

  • #2
    رد: أصل الأديان السماوية

    أخي سيف

    بارك الله جهدك وجعله في ميزان أعمالك


    تحيتي
    [align=center]
    sigpic
    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


    مدونتي حبر يدي

    شكرا شاكر سلمان
    [/align]

    تعليق


    • #3
      رد: أصل الأديان السماوية

      تعليق


      • #4
        رد: أصل الأديان السماوية

        شكرا ً لك سيف على هذه الإضاءة القيّمة

        دمت بخير




        تعليق


        • #5
          رد: أصل الأديان السماوية

          سيف..
          جهد رائعع تشكر ليه..
          تحية لقلمك المميز..
          نص جميل فعلا..
          لك التحايا والتقدير..
          الى لقاء
          " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

          تعليق

          يعمل...
          X