إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

    قال الله تعالى:

    (وعلم ادم الاسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال انبئونى باسماء هولاء ان كنتم صادقين* قالوا سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم* قال يا أدم انبئهم با سمائهم قال الم اقل لكم انى اعلم غيب السماوات والارض واعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون)31-33البقرة



    هذه الاية تحكى لحظة مهيبة من تاريخ الكون جمعت خالق السموات والارض فى حوار مفتوح مع الملا الاعلى وهم الملائكة المقربون الذين ينفذون اعلى اوامر رب العالمين وخليفته المرتقب فى الارض..ونلاحظ فى الحوار مايلى:

    - ان الملائكة سألت الله سؤلا مشروعا وان الله تعالى لم يجبهم فقط بانه يعلم ما لا تعلمون وانما قدم لهم دليلا عمليا وهو انه عرضهم للامتحان فاعترفوا بحدود علمهم..

    - ان الله تعالى قد نقل الى عقل الانسان علوما لم يعلمها الملائكة

    ربما لانهم بطبيعة خلقهم لايمكن لهم ان يستوعبوها بطبيعة خلقهم التى جبلت على الطاعة المطلقة لرب العالمين وليس التفكير والتخطيط كالانسان وهو الامر الذى جعله جديرا بان يكون خليفة لله تعالى فى الارض..

    --ان الله اوجد لادم الاشياء اولا,ثم علمه اسمائها بعد ذلك فنحن لا نطلق اسم (كوب) قبل وجوده ...ويدل على صحة ما ذهبنا اليه ان الله تعالى عرض الا شياء على الملائكة وطلب منها ان تنبئه باسماء هذه الاشياء فعجزت عن ذلك.



    --اختلف المفسرون والعلماء فى سر هذه(الاسماء) مما يد ل على ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفسرها,لذلك تركت للاجتهاد.



    --ولتقريب المقصود (بالاسماء التى تعلمها ادم)نشير الى مايلى:

    "اسماء"هى جمع"اسم" ولقد ورد فى المعجم ان اصل.. اسم.. ربما يكون من.... السمو..وتعنى..العلو... او من وسم....وتعنى الاثر والمعلم... من هذا يمكنا ان نفترض ان تلك الاسماء هى السمات المميزة لخصائص الكون وليس اسماء اشياء بعينها...او بمعنى اخران الاسماء تفيد القدرات العقلية على التعلم ولكنها لا تفيد اكتساب علوم بعينها اذ ان ذلك يتراكم بطبيعة الحال مع امتداد الخبرة فى الحياة......بهذا التفسير يمكنا ان نوفق بين... الاسماء..التى علمها ادم وجهلتها الملائكة... وبين جهل ابن ادم فى كيفية نبش الارض ليدفن اخيه ما يهمنا هنا هو ان الله علم ادم اشياء لا تعلمها الملائكة.....

    ليبدأ بهذا العلم خلافته لله فى الارض..



    --ان الاعتقاد بكون اد م اصبح عالما بمجرد تعلمه تلك الاسماء وان علمه قد فاق علم الملائكة يتناقض مع كونه لم يدفن نفاياه وامتد عدم العلم بذلك الى جيله الثانى الذى لم يعرف كيف ينبش الا رض ليوارى جثث موتاه(قابيل وهابيل)...وهذا الامر يطرح علينا

    والسؤال الاتى :

    1س- ماهى الاسماء التى علمها الله لادم....اختر اجابة مما يلى:



    1-اسماء ذريته 2-اسماء كل شئ 3-كل لغات الارض

    4-ان تلك الاسماء هى السمات المميزة لخصائص الكون وليس اسماء اشياء بعينها...

    5- اجب اجابة من عندك...


    2س-بماذا يدل قوله تعالى:
    (* قال يا أدم انبئهم با سمائهم قال الم اقل لكم انى اعلم غيب السماوات والارض واعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون)؟؟
    3س- ماالفرق بين الخليفة والوراث ؟
    4س‎-لماذا تمرد ابليس؟
    5س- مالمقصود بكلمة (فقعوا له)؟؟
    .....كرهت السير مع الدواب على الارض وعشقت التحليق مع الطيور فى السماء

  • #2
    رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

    [justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي الفاضل ابراهيم ومرحبا باثاراتكم (اسئله) مرة اخرى ان نكون قادرين على التذكرة (نذكر ونذكر) فيكون للنص القرءاني في عقولنا فاعلية فتح بوابة العقل ليهدينا للتي هي اقوم وتلك صفات قرءانية معروفة لحملة القرءان

    الاسم ... هو الصفة الغالبة للشيء والتي لا تعلو عليه خصوصية صفة اخرى وهو من (فكر مستقل) اما لفظ (اسم) في علم الحرف القرءاني فهو (مشغل تكويني لفاعلية الصفة) وهي تشمل كل المسميات في الخلق (اسم كل شيء) فطبيعة ءأدم انه يعلم تلك الصفة الغالبة للاشياء عند خلقه فهو يتعامل مع امه في رحمها وفق متطلباته التي يريدها لانه يعلم اسماء (مشغل فاعليات الصفة التكوينية) ويتعامل معها بعد تلقيح البيضة مباشرة فهو ءأدم (البيضة الملقحة) هي نفسها تفرز افرازات على جدار الرحم لتلتحم بالرحم وهو الأدمي (جنين) في (جنة) رحم امه له ما يريد من مأكل ومشرب وهو في تلك الجنة ( لايضمأ ولا يضحى) فهو لا يرى الشمس ولا الليل والنهار فهو (جنين في جنة) وهو يتعامل مع (الصفات الغالبة) التي تعلمها من خالقه لحضة نفخ الروح فيه بعد اتحاد كروموسومات الام والاب (تراب) تم فيه نفخ الروح (الربط الفائق) كما ذكرنا بتلك الصفات في الحواريات السابقة (1 ـ 2) وهي تعاليم إلهية (علم الانسان ما لم يعلم) ... شؤون علمية تلقائية في الخلق

    الملائكة .. هي مالئة نظم التكوين فهي (مكائن الله) ولا علم لها الا ما علمها الله الذي صنعها محددة الواجب ولنا ادراج يوضح ذلك تحت عنوان (الملائكة اسم في التكوين) في المعهد واذا اردنا ان نتعرف على مكائن في مصنع ما فهي لا تعلم الا ما حدد لها وظيفتها مصمم تلك الماكنة فهي لم تكن تعلم في ءأدم الا وظيفة اجمالية واحدة وهي (من يفسد ويسفك الدماء) وهذا متحصل من اسم ءأدم من لفظ (ءأدم) وهو من (دمي) وهو المخلوق الوحيد الذي يحق له (ربط مرابط الخلق حسب حاجته) والملائكة تعلم ذلك لانها هي التي تسجد لاءدم وتعرف انه يربط مرابط الخلق من اول عملية يقوم بها في تذويب جدار الرحم ليلتصق برحم امه وهي في (يفسد فيها) وهو المخلوق الذي يمتلك الحق في الذبح (استقطاب عقل الذبيحة في تكوينة الذبح) وبما انهم شاركوا بصفتهم (مكائن) في صنع ذلك المخلوق وهي عملية (السجود) فانهم عرفوا انه يفسد ويسفك الدم ..!! مكائن المصنع تكون ساجدة لما تصنع دائما

    ابليس ... نوع من الملائكة ... رفض السجود .. فهو يمثل قانون العقوبات للبشر وهو قانون كبير عريض يجلس على الصراط المستقيم (لاقعدن لهم صراطك المستقيم) فهي بالتأكيد ستكون غير ساجدة وهي المكائن التي تدير (اسفل سافلين) بعد ان يكون الأءدمي في (احسن تقويم) فيرد الى اسفل سافلين وهي قوانين عقوبات الاءدمي عندما يخرج من صراط ربه فتظهر في حياته المصائب والويلات والمرض وكثير من السقطات ويتصورها انها سوء حظ بل هي بسبب خروجه من الصراط بعمد او بغفلة وتلك القوانين يلعنها الله لانها استثناء على قوانين الله الحسنة (وله الاسماء الحسنى) اما سوء الحال فهو بما كسبت ايدي الناس والله يريد لعباده الصرط المستقيم ولا يريد الخروج عليه فكانت اللعنة على المنظومة الابليسية بكاملها

    الخليفة ... يعني في مقاصدنا ان الانسان مستخلف على نظم الخلق ولا يحق له العبث بها وتغييرها لان الانسان يستطيع ان يربط مرابط الخلق حسب حاجته بما يختلف عن بقية المخلوقات فهو يستطيع الحرث والسقي والغزل والنسج وبناء المساكن فهو مستخلف في سنن الخلق لا يحق له ان يقيم منظومة من عنده ويفكك مرابط الخلق كما يفعل صناع الخمر فيمنعون الاوكسجين عن وعاء التخمير ليحصلوا على الميثانول من خلال عملية التخمير فهو (تفكيك في مرابط الخلق) لان التخمير سنة خلق لدورة الحياة فتفكيك مرابطها والدخول على مرحلة انتاج الميثانول من اجل الخمر هو خروج عن الصراط المستقيم ومثله ما يقوم به الانسان في صناعة الكهرباء من خلال قطع قطبي الشمال والجنوب المغناطيسي بمغنط صناعي لان مرابط الخلق ان تسري خيوط المغناطيس من الشمال الى الجنوب بانسيابية خلق منتظم ولا يحق للانسان المستخلف في الارض ان يفكك ذلك الرابط ويحق له فقط (ربط الروابط) لانه (خليفة) اما الوارث فهو يحق له تفكيك مرابط الارث كيفما يريد ..!!

    الغراب ... يختلف تماما عن ما هو مستقر من وصف (سردي) في الفكر العقائدي فالغراب ليس طير اسمه (الغراب) فالطيور لا تدفن موتاها لكي يتعلم منها الأدمي بل الغراب هو من (الغريب) واصله من (غرب) ولنا ادراج يوضح تلك المعالجة تحت عنوان (اغرب من الغراب) هنا في المعهد يمكن الاستفاضة منه

    المقصود بـ (فقعوا له ساجدين) .. الوقوع في فطرة العقل هو (الأنصياع مع غلبة الصفة) فمن يقع من السطح انما انصاع لغلبة قوى الجاذبية فوقع ... فعندما وقعت التفاحة على رأس نيوتن كانت غراب بالنسبة لعقله الأدمي ... من يقع في الحب انما انصاع لغلبة صفة الحب فوقع فيه ... الملائكة مأمورة ان تنصاع لغلبة الصفة في ءأدم فامرت ان (فقعوا له ..)

    الفكر المستقل (الابراهيمي) هو المرشح للذكرى .. اما من يتمسك برأي بشري فان الذكرى القرءانية لن تقوم (لا يمسه الا المطهرون) والتطهر يجب ان لا يكون هنلك وسيط بين القرءان وحامله .. المصطفى لم يتوسط بين القرءان وحملته الا من خلال التذكرة فقط فلم يفسر الحروف المقطعة وكثير من الاشكاليات التي سألوا عنها فنزل نص

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (المائدة:101)

    اسأل ربي ان تكون الذكرى تنفع المؤمنين

    سلام عليكم [/justify]
    sigpic
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    تعليق


    • #3
      رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

      المشاركة الأصلية بواسطة حاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
      [justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify]

      ) فطبيعة ءأدم انه يعلم تلك الصفة الغالبة للاشياء عند خلقه فهو يتعامل مع امه في رحمها وفق متطلباته التي يريدها لانه يعلم اسماء (مشغل فاعليات الصفة التكوينية) ويتعامل معها بعد تلقيح البيضة مباشرة فهو ءأدم (البيضة الملقحة) هي نفسها تفرز افرازات على جدار الرحم لتلتحم بالرحم وهو الأدمي (جنين) في (جنة) رحم امه له ما يريد من مأكل ومشرب وهو في تلك الجنة ( لايضمأ ولا يضحى) فهو لا يرى الشمس ولا الليل والنهار فهو (جنين في جنة) وهو يتعامل مع (الصفات الغالبة) التي تعلمها من خالقه لحضة نفخ الروح فيه بعد اتحاد كروموسومات الام والاب (تراب) تم فيه نفخ الروح (الربط الفائق) كما ذكرنا بتلك الصفات في الحواريات السابقة (1 ـ 2) وهي تعاليم إلهية (علم الانسان ما لم يعلم) ... شؤون علمية تلقائية في الخلق



      سلام عليكم [/justify]
      أخي الفاضل الحاج عبود الخالدي .. سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته
      زادكم الله من علمه ونوره .. فلقد وقفنا هنا عدة وقفات في تامل وتدبر لما حمل كلامكم من حقائق .
      ولعلي اعقب هنا فقط على مسألة ( الجنين ) .. لأتسائل ؟ فهته الحقيقة يشترك فيها كل جنين لمعظم المخلوقات .. فتلقيح بويضة أي مخلوق أخر ( من الحيوانات وغيرها ) تكون فيها البويضة والجنين مدرك لتلك الصفات الغالبة ... حتى يؤمن استقراره ونموه .
      للناقش ..
      تقديري ،،
      مدونة الاعجاز العلمي والحقائق العلمية
      رتبــة العلـــم أعـلــى المراتـــب

      تعليق


      • #4
        رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

        المشاركة الأصلية بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
        أخي الفاضل الحاج عبود الخالدي .. سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته
        زادكم الله من علمه ونوره .. فلقد وقفنا هنا عدة وقفات في تامل وتدبر لما حمل كلامكم من حقائق .
        ولعلي اعقب هنا فقط على مسألة ( الجنين ) .. لأتسائل ؟ فهته الحقيقة يشترك فيها كل جنين لمعظم المخلوقات .. فتلقيح بويضة أي مخلوق أخر ( من الحيوانات وغيرها ) تكون فيها البويضة والجنين مدرك لتلك الصفات الغالبة ... حتى يؤمن استقراره ونموه .
        للناقش ..
        تقديري ،،
        [justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        تلك الشراكة هي شراكة نظم (مادية) تقع في نظم الخلق التي نسميها بايولوجيا وعندما نريد معرفة الحضور الانساني في عملية تلقيح البويضة الأءدمية سنجد ان فاعلية عقلانية تظهر عند المرأة الحامل لا تظهر عند الحيوان وهي ما تسمى (بالوحم) فهي طلبات انسانية للجنين تظهر عند الام يتفرد فيها مخلوق الانسان ولا يوجد لـ (الوحمة ) اثرا في بقية المخلوقات ...

        سلام عليك[/justify]
        sigpic
        قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

        تعليق


        • #5
          رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

          المشاركة الأصلية بواسطة حاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
          [justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify]

          تلك الشراكة هي شراكة نظم (مادية) تقع في نظم الخلق التي نسميها بايولوجيا وعندما نريد معرفة الحضور الانساني في عملية تلقيح البويضة الأءدمية سنجد ان فاعلية عقلانية تظهر عند المرأة الحامل لا تظهر عند الحيوان وهي ما تسمى (بالوحم) فهي طلبات انسانية للجنين تظهر عند الام يتفرد فيها مخلوق الانسان ولا يوجد لـ (الوحمة ) اثرا في بقية المخلوقات ...

          سلام عليك[/justify]
          اخي الفاضل الحاج عبود الخالدي ... أجدد السلام
          هل تقصد ان الاختلاف متعلق بكنه ذلك النظام ؟ فهو في الحيوانات ( بيولوجي آلي ) .. وعن الانسان ( بيولوجي عقلاني ) ..
          سأوسع دائرة بحثي في الأمر .. وتكون لي عودة باذن الله تعالى .
          تحياتي ،،
          مدونة الاعجاز العلمي والحقائق العلمية
          رتبــة العلـــم أعـلــى المراتـــب

          تعليق


          • #6
            رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

            المشاركة الأصلية بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
            اخي الفاضل الحاج عبود الخالدي ... أجدد السلام
            هل تقصد ان الاختلاف متعلق بكنه ذلك النظام ؟ فهو في الحيوانات ( بيولوجي آلي ) .. وعن الانسان ( بيولوجي عقلاني ) ..
            سأوسع دائرة بحثي في الأمر .. وتكون لي عودة باذن الله تعالى .
            تحياتي ،،
            [justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            هنا يستوجب فتح طويات اخرى من خارطة الخلق فنرى ان الحيوانات تمتلك اربع مستويات من العقل والانسان يمتلك ستة مستويات عقلانية (العقل والسماوات السبع والارض 1 ـ7)المنشور في المنتدى الخاص بنا ...

            هنلك تطابق بايولوجي بين جسم الانسان والحيوان وهو الذي اوقع الدارونيين في الضلال الكبير وعلماء الطب يقعون الان نفس الوقعة عندما يجعلون اجساد الحيوانات مختبرا تجريبيا سريريا وهم ينزلقون الى الهاوية والتي ظهرت في استنساخ النعجة (دوللي) فظنوا انهم سيستنسخون انسان الا انهم لا يعرفون مستويات العقل (السماوات السبع) ولا يعرفون حقائق التكوين ففشلت تجربة الاستنساخ في الحيوان واالانسان ايضا وخرست الالسنة الطويلة ..

            سلام عليك [/justify]
            sigpic
            قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

            تعليق


            • #7
              رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

              عندما يجتمع قامات الكلمة النافذة للعقول
              تشرفني المتابعة ولو بصمت

              تعليق


              • #8
                رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

                كل عام و أنت و العائلة الكريمة بالف خير؛





                شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                فهد..

                و بدات ماساتي مع فقدك..
                *** ***
                اعذروا.. تطفلي على القلم

                أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                تعليق


                • #9
                  رد: الجيار يسأل والخالدى يجيب(3)

                  استاذ عبد الرحمن
                  شكرا على التهنئة
                  وهذا ليس غريب منك فانت دائما سباق فى الخير
                  ابراهيم
                  .....كرهت السير مع الدواب على الارض وعشقت التحليق مع الطيور فى السماء

                  تعليق

                  يعمل...
                  X