إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زيارات الأولياء والأضرحه...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زيارات الأولياء والأضرحه...

    في كل بلاد العرب والمسلمين وحتى عند الغربيين عادات زيارة القبور والأضرحه ..يزورونهم بالمناسبات الا أن عند البعض مبالغه في طلب (المراد) من صاحب الضريح..وفي هذا الموضوع جدال طويل ومقالات لن نعيد بحثها...تطور الحال الى شئ رسمي بالعراق خاصة..ففي مناسبات ذكرى استشهاد البعض من آل البيت هناك طقوس ومراسيم تتعطل فيها الحياة وتقطع الطرق لتسهيل مرور القادمين مشيا على الأقدام لمسافات تصل مئات الكيلومترات وترصد الدوله مبالغ ماليه كبيره لأطعام المشاة ورعايتهم ويستنفر عشرات الآلاف من الجيش والشرطه بما في ذلك من تكاليف ماليه لحماية المواكب المتوجهه الى ضريح الشهيد من آل البيت رضوان الله عليهم...لست هنا في انتقاد أو مدح هذه الطقوس فلكل رأيه ومعتقده الذي أحترمه الا شيئا واحدا...تكثر في هذه المناسبات القصائد المطالبه بالثأر للشهيد مع مضي مئات السنين على استشهاده وطبيعي أن من قتله مات ومات أولاده وأحفاده وأحفاد أحفاده...ففممن يثأرون..؟؟
    هذا الموضوع خطط له دهاة الفرس لتشويه كل ماهو عربي وزرع الحقد الأسود في قلوب البسطاء...وجهت هذا السؤال الى واحد منهم ..ممن تثأرون..؟؟ قال..منكم أنتم السنه قتلتم موسى الكاظم ..قلت له لكنكم تدعون أن قاتله هو هارون الرشيد وهو ابن عمه فما علاقتي بالموضوع...تأمل كثيرا وقال..انها فتنه...
    ثقافتهم الحقد على الصحابه..والأمويين والعباسيين...فماذا يبقى للعرب من تاريخ...؟؟ وتخطط ايران استعمال هؤلاء الجهله من العرب للسيطره على العالم العربي بهذه الأساليب الخبيثه...صعب أن تقنع دكتور شيعي أن السنه يحبون الحسين وعلي وآل البيت ..صعب جدا..
    آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

  • #2
    رد: زيارات الأولياء والأضرحه...

    الحمد لله وليّ الأتقياء والصّلاة والسّلام على خاتم الأنبياء.
    * تحتاج فكرة " الوليّ الصّالح" إلى دراسات تاريخية/ اجتماعية / نفسية متكاملة لتبين آليات اشتغالها في الذّهن الجمعي والممارسات الفردية والمجموعية والجماعية. ولا شكّ أنّ مؤهّـل ليكون رائدا في هذه الدّراسات حتّى يساهم في نشر الوعي صحيحا متينا ومحصّنا ضدّ المغالاة والتّطرّف.
    * موصول التّقدير لعقل حيّ يضيء طريقه ضمير دائم اليقظة.

    تعليق


    • #3
      رد: زيارات الأولياء والأضرحه...

      فكره رائعه منك أخي علي...من دون تجريح وطعن وبمستوى ثقافي عالي..وبالمنطق ممكن انارة العقول وانقاذ الأمه من الهاويه...

      شكرا لك علي بن يوسف
      آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

      تعليق


      • #4
        رد: زيارات الأولياء والأضرحه...

        الحمد لله موفّق المخلصين والصّلاة والسّلام على خاتم المرسلين.
        * هي فكرة تنتظر التجسيم حوارا مفتوحا ومعمقا يلتزم أقصى قدر ممكن من الموضوعية.
        * هل نجد، مبدئيا، من إخوتنا أتباع المذهب الشيعي من هو مستعدّ لحوارهادئ وموضوعي سمته الرّصانة؟

        تعليق


        • #5
          رد: زيارات الأولياء والأضرحه...

          بالأمس, أخي علي بن يوسف هجم الغوغاء الذين حشد المعممون الحقد في نفوسهم على الأعظميه حيث فيها السنة العرب فأحرقوا البيوت والمحلات التجاريه والسيارات وحاولوا الأعتداء على ضريح أبو حنيفة النعمان والجامع انتقاما من هارون الرشيد الذي قتل موسى الكاظم
          آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

          تعليق


          • #6
            فى الأسلام يوجد الحياة الدنيا والحياة الآخرة وواضح بان الدنيا اى الأحط لانها حياة مادية ومدتها قصيره ووضح الأسلام ضرورة الأسلام بالغيب قوله تعالى:
            [الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ] {البقرة:3} والغيب هو مالانراه من عوالم ذكرها القران :
            موجود فيها الملائكة والروح يتنزل بها الأمر من الله مثل عالمنا الأرضى
            [اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا] {الطَّلاق:12}
            وبان الأنفس عالمها هى هذه العوالم الغيبيه وبان اجسادنا الماديه عالمها هو الحياة الدنيا وبان انفس بنى ادم تبقى لان بها الروح بعد فناء الأجساد
            حسب الآيه [كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ المَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ] {الأنبياء:35} فالأنفس تذوق فصل الجسد للانسان وموت الجسد
            والأنفس حسب اعمال الأنسان تكون حية لمن اعماله حسنه او ميته لمن اعماله شريرة حسب الأيه:
            [أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ] {الأنعام:122}
            وقد وضح لنا المعراج بان الأنفس الطيبه حيه حيث قابلها رسول الله فى عوالمها المنطبقه مع عالمنا المادى لكن لانراها فالمساله لانشعر بها بسبب اجسادنا المادية
            [وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ] {البقرة:154}
            لذلك فاولياء الله الصالحين والأنبياء احياء بانفسهم اما الأشرار فموتى



            أنيس على

            تعليق


            • #7
              فى الأسلام يوجد الحياة الدنيا والحياة الآخرة وواضح بان الدنيا اى الأحط لانها حياة مادية ومدتها قصيره ووضح الأسلام ضرورة الأسلام بالغيب قوله تعالى:
              [الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ] {البقرة:3} والغيب هو مالانراه من عوالم ذكرها القران :
              موجود فيها الملائكة والروح يتنزل بها الأمر من الله مثل عالمنا الأرضى
              [اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا] {الطَّلاق:12}
              وبان الأنفس عالمها هى هذه العوالم الغيبيه وبان اجسادنا الماديه عالمها هو الحياة الدنيا وبان انفس بنى ادم تبقى لان بها الروح بعد فناء الأجساد
              حسب الآيه [كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ المَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ] {الأنبياء:35} فالأنفس تذوق فصل الجسد للانسان وموت الجسد
              والأنفس حسب اعمال الأنسان تكون حية لمن اعماله حسنه او ميته لمن اعماله شريرة حسب الأيه:
              [أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ] {الأنعام:122}
              وقد وضح لنا المعراج بان الأنفس الطيبه حيه حيث قابلها رسول الله فى عوالمها المنطبقه مع عالمنا المادى لكن لانراها فالمساله لانشعر بها بسبب اجسادنا المادية
              [وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ] {البقرة:154}
              لذلك فاولياء الله الصالحين والأنبياء احياء بانفسهم اما الأشرار فموتى



              أنيس على

              تعليق

              يعمل...
              X