إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبو هريرة وكعب الأحبار

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبو هريرة وكعب الأحبار

    أبو هريرة وكعب الأحبار
    "إسرائيليات باتت تلمودا للمُسلمين ومصدراً من مصادر تفسير القرآن"





    مروان محمد عبد الهادي


    بسم لله الرحمن الرحيم

    سلك الحبر كعب بدهائه العجيب طرقاً غير مألوفة، استحوذ فيها على عقول المُسلمين، فكسب ثقتهم واحترامهم، حتى امتلأت كتب التفسير والحديث والتاريخ بتراهاته وسمومه، تارة يزعم أنه سمِعها من النبي (ص) وتارة أخرى أنها في التوراة أو من مكنون علمه.. ولم يرَ بعض الصحابة بأساً من أن يقصوها بجانب كتاب الله تعالى، لعدم تمييزهم الصدق من الكذب من أقواله لجهلهم باللغة العبرانية من ناحية، ولأنهم كانوا أقل منه مكراً وأضعف دهاءً من ناحية ثانية، فراجت أكاذيبه بغير نقد أو تمحيص. لقد تلقى الصحابة في بداية الأمر ومن تبعهم من المُسلمين هذه المُفتريات على أنها صحيحة ولا ريب فيها، ولكن ما لبث بعضهم أن فطن له بعدما تبين كذبه وانكشاف أمره، فنزعوا عنه ثوب الثقة ، باستثناء أبو هريرة والعبادلة الثلاث، عبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو بن العاص.

    كعب الأحبار

    هو كعب بن مانع الحميري من آل ذي رعين، وقيل من ذي الكلاع، ويُكنى أبا إسحاق من كبار أحبار اليهود، وعُرف بكعب الأحبار وأسلم في عهد عمر على التحقيق وسكن المدينة في خلافته، وكان معه في فتح القدس، ثم تحول إلى الشام في زمن عُثمان، إلى أن جعله مُعاوية من مُستشاريه لكثرة علمه، وهو الذي أمره أن يقص في بلاد الشام ليكون أقدم القصاصين الإخباريين الذين سربوا أقاصيص التلمود - الإسرائيليات - والتي ما لبثت أن أصبحت جُزءاً من دين المسلمين، وهي حقيقةٌ لا يُنكرها إلا جاهل أو مُكابر. وقال عنه الذهبي في تذكرة الحُفاظ: إنه قدم من اليمن في دولة أمير المؤمنين عمر (ص) فأخذ عنه الصحابة وغيرهم وروى عنه جماعة من التابعين مُرسلاً، ومات بحمص في سنة 23 أو 33 أو 38 هجري.

    اقتباس: "ولما أسلم كعب في الدولة العُمرية جعل يُحدث عمر رضي الله عنه، فربما استمع له عمر، فترخص الناس في إسماع ما عنده ونقلوا ما عنده من غث وسمين، ولكن ما لبث عمر أن فطن لكيده وتبين له سوء دخلته، فنهاه عن الحديث، وتوعده إن لم يترك الحديث ليُلحقنه بأرض القردة" (البداية والنهاية، صفحة 206 ج8)

    إسلام كعب الأحبار

    ساق كعب الأحبار سبباً عجيباً لإسلامه تسلل به إلى عقول المُسلمين وقلوبهم، فقد أخرج ابن سعد بسند (إن صَحَّ) عن سعيد بن المسيب قال: "قال العباس لكعب: ما منعك أن تسلم في عهد النبي وأبي بكر؟ فقال: إن أبي كتب لي كتابٌ من التوراة، فقال: أعجل به، وختم على سائر كتبه وأخذ عليَ بحق الوالد على الولد أن ألا أفض الختم عنها، فلما رأيت ظهور الإسلام، قلت لعل أبي غيب عني عِلماً.. ففتحتها فإذا صفة محمد وأمته.. فجئت الآن مُسلما!!"

    أقل ما يُقال في إسلام كعب الأحبار، أنها كانت فرصة خُطط لها بدهاء ومكر لإفساد المُسلمين في عقيدتهم، حيث استطاع هذا اليهودي بوسائله الشيطانية أن يجعل من أبي هريرة أُلعوبة يوجهها حيثما وكيفما شاء، تُدسُ عن طريقه الخُرافات والأوهام والأكاذيب، فتنخر في أصول الإسلام فتشوهه وتُدخل الشك إليه.

    يقول الحكيم ابن خلدون عندما تكلم عن التفسير (ألنقلي) في مُقدمته صفحة رقم 439 و 440

    اقتباس: العرب لم يكونوا أهل كتاب ولا علم، وإنما غلبت عليهم البداوة والأمية، وإذا تشوفوا إلى معرفة شيء مما تتشوف إليه النفوس البشرية في أسباب المُكونات وبدء الخليقة وأسرار الوجود، فإنما يسألون عنه أهل الكتاب قبلهم، ويستفيدون منهم، وهم أهل التوراة من اليهود ومن تبع دينهم من النصارى، مثل كعب الأحبار ووهب بن منبه وعبدا لله بن سلام وأمثالهم، فامتلأت التفاسير من المنقولات عندهم.. وتساهل المُفسرون في مثل ذلك حتى امتلأت كتب التفاسير بهذه المنقولات، وأصلها كلها كما قلنا من التوراة أو وما كانوا يفترون. وفي الصفحة رقم 9 من نفس الكتاب:

    اقتباس: "وكثيراً ما وقع للمؤرخين والمُفسرين وأئمة النقل من المغالط في الحكايات والوقائع، لاعتمادهم فيها على مجرد النقل غثَاً أو سميناً، لم يعرضوها على أصولها ولا قاسوها بأشباهها، ولا سبروها بمعيار الحكمة، والوقوف على طبائع الكائنات، وتحكيم النظر والبصيرة في الأخبار، فضلوا عن الحق، وتاهوا في بيداء الوهم والغلط".

    لقد تلاقت أهداف السلطان مع أهداف (البعض) من أهل الكتاب الذين تضافرت جهودهم بعد أن غُلبوا على أمرهم وأُخرجوا من ديارهم لإيجاد وسيلة ناجعة لتحقيق أهدافهم، فجعلوا أول همهم ضرب المُسلمين في صميم دينهم، وبعد عجزهم من أن ينالوا من كتاب الله الذي حُفظ بالتدوين وفي الصدور، وأصبح في مِنعة من التحريف، اتجهوا لأحاديث رسول الله (ص) التي لم تدون ولم تُكتب في عهده كما كُتب القرآن الكريم، ولا كتبه صحابته - صلوات عليه من بعده. ولكي يصل هؤلاء الأحبار، الذين يزعمون أنهم شعب الله المُختار ولا يعترفون لأحدٍ بفضل، ولا يُقرون لنبي بعد موسى (ع) إلى مآربهم، استعانوا بمكرهم ودهائهم، فطووا نفوسهم على دينهم وتظاهروا بالإسلام والورع والتقوى، وبعد أن سكن إليهم المُسلمين واغتروا بهم، افتروا على رسول الله (ص) أحاديث لم تصدر عنه، وإسرائيليات باتت تلمودا للمُسلمين ومصدراً من مصادر تفسير القرآن!؟

    وروى السيوطي في الإتقان صفحة رقم 152 ج1 أن كعب الأحبار قال " في التوراة: يا محمد إني مُنزل عليك توراة حديثة تفتح أعيناً عمياً، وآذانا صمَاً وقلوباً غُلفا " وروى الجواليقي في كتاب المغرب صفحة 122 قال: قال ابن الأعرابي " ذكر عن كعب الأحبار أنه قال: أسماء النبي في الكتب السالفة: محمد وأحمد وحمياط... أي حامي الحرم! كذلك روى القاضي عياض في الشفاء صفحة رقم 55 ج1 أن وهب بن منبه قال: " قرأت في أحد وسبعين كتاباً، فوجدت في جميعها أن النبي صلى الله عليه وسلم أرجح الناس عقلاً، وأفضلهم رأياً" وفي رواية أخرى: فوجدا في جميعها أن الله تعالى لم يُعط جميع الناس من بدء الدنيا إلى انقضائها من العقل في جنب عقله ( صلى الله عليه وسلم ) إلا كحبة رمل من رمال الدنيا..

    أخرج الترمذي عن عبد الله بن سلام، وهو أحد كبار اليهود الذين أسلموا.. أنه مكتوب في التوراة في السطر الأول.. محمد رسول الله عبده المُختار، مولده مكة ومهاجرة طيبة.. وأخرج كذلك، مكتوب في التوراة صفة النبي وعيسى بن مريم يُدفن معه!! (فتح الباري) صفحة 274 ج4 لقد روى الدرامي عن كعب الأحبار في صفة رسول الله (ص) وفي السطر الأول: محمد رسول الله عبده المُختار، لا فظ ولا غليظ ولا سخاب في الأسواق ولا يجزي السيئة بالسيئة ، ولكن يعفو ويغفر، مولده في مكة.. وهجرته بطيبة ومُلكه بالشام.. وفي السطر الثاني: محمد رسول الله أمته الحمادون، يحمدون الله في السراء والضراء، يحمدون الله في كل منزل، ويُكبرون على كل شرف، رعاة الشمس، يُصلون الصلاة إذا جاء وقتها ولو كانوا على رأس كناسة، ويتآزرون على أوساطهم ويُوضئون أطرافهم.. وأصواتهم بالليل في جو السماء كأصوات النحل..

    روى البخاري عن عبد الله بن يسار قال: "لقيت عبدا لله بن عمر بن العاص فقلت: أخبرني عن صفة رسول الله بالتوراة، قال: " أجل ( والله! ) إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن " يا أيها النبي إنا أراسلناك شاهداً ومُبشراً ونذيرا وحِرزا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المُتوكل.. ليس بفظ ولا غليظ ولا سخاب في الأسواق، ولا يدفع السيئة بالسيئة، بل يعفو ويغفر، ولا يقبضه الله حتى يُقيم به المِلة العوجاء بأن يقولوا " لا إله إلا الله" ويفتح بها أعيناً عُمياً وآذاناً صمَاً وقلوباً غُلفاً..

    هل لكعب الأحبار يد في قتل عمر بن الخطاب، رضي الله عنه؟

    اقتباس: ذكر المُسور بن مخرمة أن عمر لما انصرف إلى منزله بعد أن أوعده أبو لؤلؤة جاء كعب الأحبار فقال: يا أمير المؤمنين " (أعهد فإنك ميت في ثلاث ليال) "رواية للطبري ثلاثة أيام" قال: وما يدريك؟ قال، أجده في كتاب التوراة، قال عمر: أتجد عمر بن الخطاب في التوراة؟ قال: اللهم لا ولكن أجد حليتك وصفتك، (وأنك قد فني أجلك) قال ذلك وعمر ولا يحس وجعاً، فلما كان الغد، جاءه كعب فقال: (بقي يومان) فلما كان الغد جاءه كعب فقال: (مضى يومان وبقي يوم) ( رواية الطبري - يقي يوم وليلة ) (وهي لك لصبيحتها) فلما أصبح خرج عمر إلى الصلاة، وكان يوكل بالصفوف رجالا، فإذا استوت كبرَ، ودخل أبو لؤلؤة في الناس وبيده خنجر له رأسان نصابه في وسطه فضرب عمر ست ضربات، إحداهن تحت سرته وهي التي قتلته. انتهى - تاريخ بن الأثير صفحة 34/3 والجزء الخامس من تاريخ الطبري.

    وذكر ابن سعد في الطبقات الكُبرى صفحة 236/3/1

    اقتباس: فقد أخرج الخطيب عن مالك أن عمر دخل على أم كلثوم بنت علي وهي زوجته فوجدها تبكي، فقال: "ما يُبكيك؟ قالت هذا اليهودي ( أي كعب الأحبار ) يقول أنك على أبواب جهنم، فقال عمر: ما شاء الله! ثم خرج فأرسل إلى كعب فجاءه فقال: يا أمير المؤمنين " لا تعجل عليَ والذي نفسي بيده، لا ينسلخ ذو الحجة حتى تدخل الجنة؟ فقال عمر: ما هذا؟ مرة في الجنة ، ومرة في النار؟! قال كعب، يا أمير المؤمنين والذي نفس بيده إننا لنجدك في كتاب الله على باب من أبواب جهنم تمنع الناس أن يقتحموا فيها، فإذا مت لم يزالوا يقتحمون فيها إلى يوم القيامة! ولما طُعن عمر جاء كعب فجعل يبكي بالباب ويقول: والله لو أن أمير المؤمنين يُقسم على الله أن يؤخره لأخره. انتهى. (طبقات ابن سعد صفحة 263/ج3/ق2 ) وقد صدقت يمين كعب الأحبار، فقد قُتل عمر (ض) يوم الأربعاء لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة 23 هجرية. ودُفن يوم الأحد هلال المُحرم سنة 24 هجرية.

    أبو هريرة الدوسي صاحب الشخصية المثيرة للجدل..

    الباحث النزيه يجد نفسه أمام تساؤلات لا إجابة قطعية عليها في الوقت الحاضر، إلا من خلال دفوعات أبو هريرة نفسه وبسنده.. التي أكثر منها البخاري ومُسلم في صحيحيهما، لأن تاريخ أبي هريرة لا يُعرف إلا منه ولا يتم إلا به.. لقد أجمع رجال الحديث على أن أبا هريرة كان أكثر الصحابة حديثاً عن رسول الله (ص) وأنه عاشر النبي عامًا وتسعة أشهر أي 21 شهرًا، الفترة ألأخيرة من حياة الرسول (ص) وقد روى عنه 5374 حديثًا خرّج منها البخاري ومُسلم 1574 حديثاً، أكثر من تسعة أضعاف ما للصحابة من أحاديث.. ومن بينهم الخُلفاء الأربعة الذين عاشوا مع الرسول الكريم (ص) ويغلب على روايته طابع القصص وأخبار الأمم السالفة، إذ أن ما يُقارب ربع الأحاديث بأخبار الأمم السالفة في الكتب التسعة، راويها هو أبو هريرة، وتصل هذه النسبة إلى 26.25% في صحيح البخاري وإلى 68.48% في صحيح مُسلم، مع التأكيد على خصوص مرويا ته وما تُثيره من تساؤلات وإشكالات لدى الدارسين والنقاد قديما وحديثاً.

    فلينظر ناظر بعقله في أبي هريرة المُتهم من الإكثار من الرواية من قبل الصحابة كما ورد في بطون الكتب التي يعتمدها أهل السُنة والجماعة.. مما سيأتي بيانه في السطور القادمة، مما جعله مُضطراً للدفاع عن نفسه وتكرار الرد على هذه التُهم ودفوعاته التي سنورد لك شيئاً منها، ثم ليُنظر إلى الخُلفاء الأربعة وسبقِهم واختصاصهم وحضورهم في تشريع الأحكام، وحسن بلائهم في اثنتين وخمسين سنة، ثلاث وعشرين كانت في خدمة رسول الله (ص) وتسع وعشرون من بعده. فكيف يمكن والحال هذه أن يكون المأثور عن أبي هريرة وحده أضعاف المأثور عنهم جميعاً؟ أفتونا يا صحاب الاختصاص..

    * صحيح البخاري الحديث رقم 115 كتاب العلم " إن الناس يقولون أكثر أبو هريرة "

    * صحيح ألبحاري، الحديث رقم 1906 كتاب البيوع: " إنكم تقولون أن أبا هريرة يُكثر الحديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم "

    * صحيح الُبخاري، الحديث رقم: 2179 كتاب المزارعة: " يقولون أن أبو هريرة يُكثر الحديث والله الموعد "

    * صحيح البُخاري، الحديث رقم: 6807 كتاب الاعتصام بالكتاب والسُنة: " إنكم تزعمون أن أبا هريرة يُكثر الحديث على رسول الله - صلى الله عليه وسلم "

    * صحيح مُسلم، الحديث رقم: 4547 كتاب فضائل الصحابة: " إنكم تزعمون أن أبا هريرة يُكثر الحديث على رسول الله - صلى الله عليه وسلم "

    * مُسند أحمد الحديث رقم 6976 " إنكم تزعمون أن أبا هريرة يُكثر الحديث على رسول الله - صلى الله عليه وسلم "

    * مُسند أحمد الحديث رقم 7380 " إنكم تقولون أكثر أبو هريرة عن النبي، صلى الله عليه وسلم"

    لم يختلف الناس في اسم أحد في الجاهلية والإسلام كما اختلفوا في اسم أبي هريرة، فلا يعرف أحد على التحقيق الاسم الذي سماه به أهله ليُدعى بين الناس به. قال النووي "اسم أبي هريرة عبد الرحمن بن صخر، على الصحيح من ثلاثين قولاً.. وقال الحافظ المغرب ابن عبد البر في الاستيعاب: "اختلفوا في اسم أبي هريرة اختلافا كثيراً ولا يُحاط به ولا يُضبط في الجاهلية والإسلام – ومثل هذا الاختلاف والاضطراب لا يصح معه شيء يُعتمد عليه – وقد غلبت عليه كنيته، فهو كمن لا اسم له إلا كنيته!"

    وقال صاحب المشكاة: "قد اختلف الناس في اسم أبي هريرة ونسبه اختلافا كبيراً، وقد غلبت عليه كنيته حتى نسى الاسم الأصلي، لأنه قد أُختلف فيه كثيراً، ومن ضروب التخمين الجزم باسمه الحقيقي، وهذه الكنية قد بين هو نفسه سببها فقال: "كنت أرعى غنم أهلي – وكانت لي هرة صغيرة - فكنت أضعها بالليل في شجرة، وإذا كان النهار ذهبت بها معي فلعبت بها فكنوني أبا هريرة.."

    نشأته وأصله

    وإذا كانوا قد اختلفوا في اسم أبا هريرة، فإنهم كذلك لم يعرفوا شيئاً عن نشأته، ولا عن تاريخه قبل إسلامه، غير ما ذكر هو عن نفسه، من أنه كان يلعب بهرة صغيرة. وأنه كان فقيراُ مُعدماً، يخدم الناس بطعام بطنه – وكل ما يُعرف عن أصله أنه من عشيرة سليم بن فهم من قبيلة أزد ثم من دوس. ومن قوله في ذلك: "نشأت يتيماً، وهاجرت مسكيناً، وكنت أجيراً بطعام بطني" وقال ابن قتيبة في ترجمته بكتاب “المعارف” بعد أن ذكر اختلاف الناس في اسمه، وأنه من قبيلة في اليمن اسمها يُقال لها دوس" وقال أبو هريرة " نشأت يتيماً وهاجرت مسكيناً، وكنت أجيراً لبسره بنت غزوان بطعام بطني، وعُقبة رجلي،فكنت أخدم إذا نزلوا، وأحدو إذا ركبوا، وكنيت بأبي هريرة بهرة صغيرة كنت ألعب بها"

    قدم أبو هريرة بعد أن تخطى الثلاثين من عمره، وكان النبي (ص) حينئذٍ في غزوة خيبر، التي وقعت في سنة 7 من الهجرة: قال ابن سعد في الطبقات الكُبرى: "قدم الدوسيون فيهم أبو هريرة ورسول الله (ص) بخيبر، فكلم رسول الله (ص) أصحابه في أن يُشركوه في الغنيمة ففعلوا – ولفقره أتخذ سبيله إلى الصفة بعد أن عاد إلى المدينة فعاش بها ما أقام في المدنية وكان من أشهر من أمها. لقد تأخر قدوم أبا هريرة إلى النبي (ص) عشرين سنة كاملة، وبلده دانية من بلاد الحجاز، حتى وقعت عزوة خبير!؟"

    اقتباس: "الذي نستطيع أن نقطع به ونحن مُطمئنون إليه بما تبين لنا من القرائن والأدلة الصحيحة وما بدا من اعترافاته الصريحة أن أبا هريرة - إنما كان يبتغي من قدومه على النبي (ص) أن يُحقق مطامعه الشخصية، ومآربه الذاتية، لا ليلتمس أن يتفقه في الدين كما يفعل غيره من الذين أسلموا مُخلصين"

    كان أبو هريرة صريحاً صادقاً في الإبانة عن سبب صحبته للنبي (ص) كما كان صريحاً صادقاً في الكشف عن حقيقة نشأته، فلم يقل أنه صاحبه للمحبة والهداية - كما كان يُصاحبه غيره من سائر المسلمين - وإنما قال: "أنه قد صاحبه على ملئ بطنه" وكان يُلقب ( بشيخ المُضيرة ) وقد نالت هذه المُضيرة من عناية الُعلماء والكتاب والشُعراء ما لم ينله منها من أصناف الحلوى، وظلوا يتندرون بها، ويغمزون أبا هريرة قرونا طويلة. كما أجمع مؤرخو أبي هريرة على أنه كان مزّاحاً مِهذاراً، يتودد إلى الناس ويُسليهم بكثرة الحديث، والإغراب في القول ليُشدد ميلهم إليه، ويزداد إقبالهم عليه، وكانوا يتهكمون بروايته ويتندرون عليها لما تفنن فيها وأكثر منها. (انتهى) "شيخ المُضيرة" الشيخ محمود أبو ريه.

    سيرته في ولايته

    وحين توفي النبي (ص) ولاه الخليفة عمر بن الخطاب عام (20 هجري) على البحرين بعد وفاة العلاء بن الحضرمي، وسرعان ما عزله وولى مكانه عُثمان بن أبي العاص الثقفي، أما السبب في ذلك فكان عندما أجاب الخليفة عمر بأنه – أبو هريرة – يملك عشرين ألفاً من بيت مال البحرين حصل عليها من التجارة بقوله (كنت أتجرأ) وكان رد الخليفة عمر "عدواً لله والإسلام، عدواً لله وكتابه، سرقت مال الله، حين استعملتك على البحرين وأنت بلا نعلين ما رجعت بك أميمه “أمه” إلا لرعاية الحمير" (4) وضربه بالدرة حتى أدماه، وقد منعه من عن رواية الحديث النبوي بقوله: "لتتركن الحديث أو لألحقنك بأرض القرود أو بأرض دوس" (5) ويؤكد أبو هريرة ذلك فيقول: "ما كنت أستطيع أن أقول قال رسول الله (ص) حتى قُبض عمر، أو لو كنت أحدث في زمان عمر مثل ما أحدثكم لضربني بمخففته" (6)

    أبو هريرة وكعب الأحبار

    ذكر عُلماء الحديث.. في باب “رواية الصحابة عن التابعين، أو رواية الأكابر عن الأصاغر” أن أبا هريرة والعبادلة ومعاوية وأنس وغيرهم، قد رووا عن كعب الأحبار اليهودي الذي أظهر الإسلام خِداعاً وطوي قلبه على يهوديته – ويبدوا أن أبا هريرة كان أكثر الناس انخداعا به، وثقة فيه، ورواية عنه وعن إخوانه، كما كان أكثرهم رواية للحديث، ويتبين من الاستقراء أن كعب الأحبار قد سلط قوة دهائه على سذاجة أبي هريرة لكي يستحوذ عليه ويُنميه ليُلقنه كل ما يريد أن يبثه في الدين الإسلامي من خرافات وأوهام، وكان له أساليب غريبة وطرق عجيبة. فقد روى (الذهبي في طبقات الحُفاظ) – في ترجمة أبي هريرة – أن كعباً قال فيه – أي في أبي هريرة – "ما رأيت أحداً لم يقرأ التوراة أعلم لما فيها من أبي هريرة!!" فأنظر مبلغ دهاء هذا الكاهن ومكره بأبي هريرة الذي يتجلى في درس تاريخه أنه كان رجلاً فيه غفلة وغرة! إذ من أين يعلم أبو هريرة ما في التوراة وهو لم يعرفها، ولو عرفها لما استطاع أن يقرأها، لأنها كانت باللغة العبرية وهو لا يستطيع أن يقرأ حتى لغته العربية، إذ كان جاهلاً لا يقرأ ولا يكتب؟؟ انتهى أضواء على السنة المُحمدية، الشيخ محمود أبو ريه.

    روى ابن سعد في طبقاته الكُبرى عن عبد الله بن شقيق أن أبا هريرة جاء إلى كعب يسأل عنه. وكعب في القوم، فقال كعب ما تريد منه؟ فقال: أما إني لا أعرف أحداً من أصحاب رسول الله، أن يكون أحفظ لحديث رسول الله مني!! فقال كعب: "أما أنك لم تجد طالب شيء إلا سيشبع منه يوماً من الدهر إلا طالب علم، أو طالب دنيا!" فقال: أبو هريرة: أنت كعب ؟ فقال: نعم، فقال: لمثل هذا جئتك، إني جئتك لأطلب عندك العلم، وأستقي من معينك الغزير.

    يصف الدكتور طه حسين كعب الأحبار فيقول: "كان غريب الأطوار، عرف كيف يخدع كثيراً من المُسلمين ومنهم (عمر) وكان كعب يهودياً من أهل اليمن زعم أنه سأل علياً رحمه الله عن النبي حين ذهب علي إلى اليمن مُرسلاً من رسول الله (ص) فلما أنبئه عليٌ بصفته، بصفة النبي (ص) عرف هذه الصفة مما كان يجده بزعمه في التوراة، ولم يأت المدينة أيام النبي (ص) وإنما أقام على يهوديته في اليمن. وزعم بعد ذلك أنه اسلم ودعا إلى الإسلام في اليمن، وقد أقبل على المدينة أيام عمر، فأقام فيها مولى للعباس بن عبد المُطلب رحمه الله وكان بارعاً في الكذب على المُسلمين يزعم أنه يجد صفاتهم في الكتب، وكان المُسلمون يُعجبون بذلك ويتعجبون له، وما لبث أن كذب على عمر نفسه فزعم أنه يجد صفته في التوراة، فعجب عمر وقال: تجد اسم عمر في التوراة؟ قال كعب: لا أجد اسمك ولكن أجد صفتك!!"

    وما يدلك على أن هذا الحبر الداهية قد طوى أبا هريرة تحت جناحه حتى جعله يُردد كلام هذا الكاهن بالنص، ويجعله حديثاً مرفوعاً إلى النبي (ص) نورد لك شيئاً منه:

    صحيح البخاري، الحديث رقم: 3361 عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ص) قال: (خلق الله آدم على صورته)، طوله ستون ذراعاً، فلما خلقه قال: اذهب فسلم على أولئك، نفر من الملائكة، جلوس، فاستمع ما يحيونك، فإنها تحيتك وتحية ذريتك، فقال: السلام عليكم، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه: ورحمة الله، فكل من يدخل الجنة على صورة آدم، فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن) أخرجه البخاري - باب: بدء السلام.

    (خلق الله آدم على صورته) الضمير في صورته يعود على الله! فقد روى ابن إبي عاصم (516) أيضاً عن أبي هريرة، قال رسول الله: إذا قاتل أحدكم فليجنب الوجه، فإن الله تعالى خلق آدم على صورة وجهه.. وقال الشيخ الألباني إسناده صحيح! وروى ابن أبي عاصم في السنة أيضاً: (517) عن ابن عمرقال: قال رسول الله لا تقبحوا الوجوه فإن ابن آدم خُلق على صورة الرحمن.. "قال الشيخ عبد الله الغنيمان: هذا حديث صحيح صححه الأئمة، الإمام أحمد، وإسحاق ابن راهوية وليس لمن ضعفه دليل إلا قول ابن خريمة، وقد خالف من هو أجلّ منه!!)

    أما شيخ الإسلام ابن تيمية فيقول: "لم يكن بين السلف من القرون الثلاثة نزاع في أن الضمير عائد إلى الله تعالى، فإنه مستفيض من طرق متعددة، عن عدد من الصحابة، وسياق الأحااديث كلها تدل على ذلك.. ولكن لما انتشرت الجهمية في المائة الثالثة جُعل الضمير عائداً لغير الله تعالى، حتى نُقل ذلك عن طائفة من العلماء المعروفين بالعلم والسنة في عامة أمورهم، كأبي ثور، وابن خزيمة، وأبي الشيخ الأصفهاني وغيرهم، ولذلك أنكر عليهم أئمة الدين وغيرهم من علماء السنة." (نقض التأسيس 202\3)

    هل نفهم من هذا الحديث المكذوب على رسول الله (ص) أن طول الله تعالى ستون ذراعاً؟! هل من قارئ يدلنا على هذا الوصف في كتاب الله، والله سبحانه تعالى يقول:-

    فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ (كَمِثْلِهِ شَيْءٌ) وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ- الشورى 11

    المصدر: سفر التكوين الإصحاح الأول الفقرة 27 - فخلق الله الإنسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا وأنثى خلقه

    صحيح مسلم، الحديث رقم 7340 عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ص) سيحان وجيحان والفرات والنيل كلٌ من انهار الجنة!

    نأمل من السادة علماء الحديث.. توجيه قارئ التنزيل الحكيم إلى الآيات التي تشير إلى أن سيحان وجيحان، أو الفرات ودجلة من أنهار جنة الرضوان في السماء. لقد فات على أبي هريرة أن اليهود وبعد تحريفهم لكتبهم لا يؤمنون أصلاً بوجود جنة في السماء.

    المصدر: التوراة سفر التكوين. الإصحاح الثاني، الفقرات 7-14 وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة ومن هناك ينقسم فيصير أربعة رؤوس - اسم الواحد فيشون وهو المحيط بجميع ارض الحويلة حيث الذهب - و ذهب تلك الأرض جيد هناك المقل و حجر الجزع - واسم النهر الثاني جيحون وهو المحيط بجميع ارض كوش - واسم النهر الثالث حداقل وهو الجاري شرقي أشور والنهر الرابع الفرات.

    صحيح مسلم، الحديث رقم 7231 عن أبي هريرة قال: أخذ رسول الله بيدي فقال: خلق الله عزَ وجل التربة يوم السبت وخلق فيها الجبال يوم الأحد. وخلق الشجر يوم الاثنين وخلق المكروه يوم الثلاثاء، وخلق النور يوم الأربعاء وبث فيها الدواب يوم الخميس وخلق آدم عليه السلام بعد العصر من يوم الجمعة في آخر الخلق. في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل.

    لا نجد في هذا الحديث المفترى، الذي يتعارض مع آيات التنزيل الحكيم، أي ذكرٍ ((لخلق السماوات)) والله تعالى أخبرنا في آياته البينات، أنه خلق الأرض في يومين اثنين، وجعل سبحانه في الأرض جبالا وبارك فيها، فجعلها دائمة العطاء لأهلها في تمام أربعة أيام. يومان لخلق الأرض، ويومان جعل فيها رواسي وقدر أقواتها، وفي يومين اثنين قضى الله تعالى خلق السموات السبع وتسويتهن، فتم بذلك خلق السماوات والأرض في ستة أيام. أما فيما يتعلق بخلق آدم (ع) في آخر ساعة من ساعات يوم الجمعة، فهو تقولٌ على الله سبحانه وتعالى. يقول الحق سُبحانه:

    إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ - الأعراف 54

    قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ - فُصِلت 9

    وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ - فُصِلت 10

    ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ - فُصِلت 11

    فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ - فُصِلت 12

    المصدر: التوراة الإصحاح الأول الفقر 1-31

    اليوم ألأول: وقال الله ليكن نور فكان نور

    اليوم الثاني: وقال الله ليكن جلد في وسط المياه و ليكن فاصلا بين مياه ومياه

    اليوم الثالث: وقال الله لتجتمع المياه تحت السماء إلى مكان واحد ولتظهر اليابسة وكان كذلك ودعا الله اليابسة أرضا ومجتمع المياه دعاه بحارا ورأى الله ذلك انه حسن

    اليوم الرابع: قال الله لتكن أنوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل وتكون لآيات وأوقات و أيام وسنين وتكون أنوارا في جلد السماء لتنير على الأرض وكان كذلك

    اليوم الخامس: فخلق الله التنانين العظام وكل ذوات الأنفس الحية الدبابة التي فاضت بها المياه كأجناسها و كل طائر ذي جناح كجنسه ورأى الله ذلك انه حسن

    اليوم السادس: قال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الأرض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الأرض

    اليوم السابع: فأكملت السماوات والأرض وكل جندها وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل وبارك الله اليوم السابع و قدسه لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقا

    وقد بلغ من دهاء كعب الأحبار واستغلاله لسذاجة أبا هريرة وغفلته، أنه كان يُلقنه ما يريد بثه في الدين الإسلامي من خرافات وترا هات، حتى إذا رواها أبو هريرة عاد هو فصدقها.. وذلك ليؤكد هذه الإسرائيليات - ليُمكنَ لها في عقول المسلمين – كأن الخبر قد جاء عن أبي هريرة وهو في الحقيقة عن كعب الأحبار. وإليك مثلاً من ذلك نُختم به ما ننقله من الأحاديث التي رواها أبو هريرة عن النبي (ص) وهي في الحقيقة من الإسرائيليات:

    صحيح مسلم، الحديث رقم 1381: عن أبي هريرة أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم قال: يأتي المسيح الدجال (حسب شرح النووي في الحاشية) من قبل المشرق، همه المدينة حتى ينزل دبر أحد. ثم تصرف الملائكة وجهه قبل الشام. وهناك يهلك.

    ليس في كتاب الله تعالى ذكر لأي مسيح دجال، أو عودة المسيح الأصلي أبداً. بل هي من تحريفات أهل الكتاب، ومن الآوهام والتخرصات التي تواترها المسلمون من أهل السنة والشيعة على حد سوآء، وهي حقن تخدير لا أكثر ولا أقل من ذلك. الأجدر للمسلمين من أتباع الرسالة المحمدية حل مشاكلهم بأيديهم بدون مسيح منتظر، أو إمام موعود، أو مهدي غائب.. لننظر إلى قول الحق سُبحانه في هذه الآية التي لا تقبل التأويل: إنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ وَإِذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ﴿الرعد:11﴾

    المصدر: الإنجيل - إنجيل متى الإصحاح 24 الفقرات 23-24 "

    فإن قال لكم احد إن المسيح هنا أو هناك فلا تصدقوا فسوف يبرز أكثر من مسيح دجال ونبي دجال، ويقدمون آيات عظيمة وأعاجيب، ليضللوا حتى المختارين

    صحيح البخاري، الحديث رقم 3366 حدثنا أبو كريب، وموسى بن حزام، قالا حدثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن ميسرة الأشجع، عن أبي حازم، عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ استوصوا بالنساء، فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء.

    ليس في القرآن الكريم أية إشارة، تلميحاً أو تصريحاً تشير لخلق المرأة من ضلع أو من أي جزء آخر..

    يقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا- النساء 1

    هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ- الأعراف 189

    خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ - الزمر 6

    المصدر: التوراة - سفر التكوين الإصحاح الثاني، الفقرات 21-22

    فأوقع الرب الإله سباتا على ادم فنام فاخذ واحدة من أضلاعه وملا مكانها لحما وبني الرب الإله الضلع التي أخذها من ادم امرأة و احضرها إلى ادم، فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي.

    صحيح مسلم، الحديث رقم 6290 عن أبي هريرة قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: فخنتن إبراهيم – عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم

    ليس في القرآن الكريم أي ذكر عن اختتان إبراهيم.

    المصدر: سفر التكوين، الإصحاح 17 " وكان إبراهيم ابن تسع وتسعين سنة حين ختن في لحم غولته "

    وانطلاقاً مما تقدم، وعلى ضوء هذه المعلومات التي استقيناها حصراً من كتب أهل السنة والجماعة، والتي يجهلها السواد الأعظم من المسلمين، يثور في رأسنا سؤال لا يهدأ نطرحه على السادة علماء الحديث.. بصفة خاصة، وعلى رجال الدين عموماً، وهم قطعاً وبصراحة متناهية الوحيدون الذي لا يجوز لهم أبداً التحدث بالدين بعد أن هجروا الكتاب الذي أنزل على قلب رسول الله (ص) وحياً، الذي حوله أصحابه إلى أشرطة تتلى في الأفراح والأتراح، واستبدلوه بالذي هو أدنى، بالأحاديث الظنية، والروايات اللتي تطفح بالإسرائيليات، والناسخ والمنسوخ..

    فإذا كان أبو هريرة صاحب الشخصية المثيرة للريبة وللجدل، والذي لم يكن من السابقين الأولين ولا من المهاجرين، ولا من الأنصار، ولا من المجاهدين بأموالهم أو بأنفسهم، ولا من أصحاب الكلمة في الجاهلية وأول الإسلام، ولا من المُفتين، ولا من - القرآء الذين حفظوا القرآن - ولا جاء في فضله حديث عن الرسول (ص) والمُتهم من قِبل عمر (ض) بالسرقة، ووصفه بأنه عدواً لله والإسلام، عدواً لله وكتابه، وضربه بالدُرة وأدماه وهدده بالطرد بقوله: "لتتركن الحديث أو لألحقنك بأرض القرود أو بأرض دوس" ألم تصل تلك المعلومات إلى الشيخين البخاري ومُسلم قبلنا؟ لماذا أخرجوا له كل هذه الأحاديث العبثية التي أساءت للإسلام والمُسلمين وأصابتهم في مقتل؟؟

    روابط موضوعات، ومداخلات، مروان محمد عبد الهادي



    قراءة معاصرة في خصائص السنة النبوية

    حتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

    وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّـهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ - يوسف: 106

    الأحاديث النبوية بين التلفيق والتوفيق، شهر الصيام أنموذجاً..


    أبو هريرة كعب الأحبار "إسرائيليات باتت تلموداً للمسلمين ومصدراً من مصادر تفسير القرآن"

    العبودية أينما وجدت، فهي قطعاً لغير الله..




    المداخلات


    رد: قراءة سياسية في نشأة التشيع والتسنن

    رد: هذا تحريف خطير لما ورد في التنزيل الحكيم..

    رد: حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

    رد: الصِراط هو الطريق، والصِراط المستقيم هو طريق الله وسبيله، لا أكثر ولا أقل من ذلك..

    رد: العدل شيء والقسط شيء آخر تماماً..

    رد: الحكمة ليست إلا تعاليم عامة أخلاقية مقبولة إنسانياً لكل أهل الأرض..

    رد: من أعطى لنفسه حق التشريع مع خالقه جعل من نفسه نداً لرب العالمين..

    رد: الأصل في الأشياء الإباحة، فلا حرام إلا ما حرم الله سُبحانه

    رد: جمال غانم / حكم سفر

    رد: أفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ؟!

    رد: أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ؟

    رد: أين تفسير الرسول الكريم (الحصري) من بين هذه التفاسير المُرعبة؟؟؟

    رد: رجِس الخمر هو السكر، والرجِس هو اختلاط الأمور ببعضها

    رد: كيف يُحاسب الإنسان المكره على عبادة الله؟

    رد: يا حبذا لو تفضلت علينا بنصوص قرآنية تُبين أوقات الصلوات الخمس

    رد: نسمع منك جعجعة ولا نرى طحناً..

    رد: بداية التمس من حضرتك المعذرة إن تجاوزت المعقول والمسموح في صراحتي..

    رد: لا تُلقي بكتاب الله تعالى وراء ظهرك..

    رد: "الفقه والتكفير" توأمان لا يفترقان، وكذلك "التفكير والتكفير"..

    رد: على رسلك يا أختنا ما هكذا تورد الإبل!

    رد: يعتقدون جازمين بأنهم يستدركون على الله!

    رد: في الْخَمْرُ مَنَافِعُ لِلنَّاسِ وإثْمَه بحَقِّ، ويندرج تحت
    اَلْمَنْهِيَّات.


    رد:
    وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاَللَّهِ إِلَّا وَهُم مُشْرِكُونَ ﴿يوسف: 106﴾

    رد: الحلال والحرام شيء، والجائز وغير الجائز شيء آخر تماماً!

  • #2
    رد: أبو هريرة وكعب الأحبار


    جزاك الله خيراً أستاذ مروان على هذه الإفادة وأثابك
    ألممت بتفاصيل كنت أجهلها ...تقديري

    تعليق


    • #3
      رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

      بسم الله الرحمن الرحيم
      بذلت كل هذا الجهد سعيا الى الحق ، ارجو ذلك ،
      فان كان كذلك فاعلم انه تم رصد 125 صحابيا رووا عن ابي هريرة رضي الله عنه
      اخي
      ان 125 صحابيا رووا عن ابي هريرة ، فما دلالة ذلك ؟
      هذا يعني ببساطة ان 125 صحابيا يشهدون لابي هريرة رضي الله عنه بالصدق والعدالة والامانة والنزاهة والثقة والاستقامة والضبط .
      فهل اقبل تشكيكك في رجل قبل 125 صحابي ان يرووا عنه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
      اذا اردت تفاصيل واسماء وسند ومرجع يحتوي على هذه المعلومات مجتمعة في مكان واحد فادعوك الى كتاب :
      دفاع عن ابي هريرة
      عبدالمنعم صالح العلي العزي
      مطبعة كاظم
      دبي
      الطبعة الثالثة 1984
      الطبعة الاولى 1973
      اما ان كان لديك جلد وصبر ووقت للتقصي فاذهب الى صحيح البخاري ومسلم والصحاح والمسانيد ، وقم بنفسك بعملية احصاء :
      فاذا وجدت ان عشرات الصحابة يروون فعلا عن ابي هريرة ، فان هذه تكون شهادة منهم انه ضابط عدل امانة ثقة صادق نزيه
      وهي شهادة تكفي لاسكات المتككين والمشككين
      واستغفر الله لي ولكم

      تعليق


      • #4
        رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

        السلام عليكم ورحمة الله
        ان السكوت قرونا طويلة على صحابي أو راو للحديث يجعل مدافعين وأنداد
        فمدرسة تتبنى رواة وتصفهم بالعدالة وتروي عنهم وأخرى تشكك بهم وبعدالتهم
        وان ما ورد في بحثكم لاشك أنه علمي وقد كتب الكثير ومن المدرستين في ذلك
        فهذا أبورية بكتابه (( شيخ المضيرة أبو هريرة ))
        وكتاب دفاعا عن أبي هريرة لآخر
        وأما من روى عن أبي هريرة من الصحابة أيضا يحتاجون الى توثيق كما تحتاج أحاديث أبو هريرة لذلك
        لانه روى عن كعب الاحبار ووهب بن منبه وعبدالله بن سلام وكان يقول : 00
        كنت أحدث عن رسول الله وعن كعب الاحبار فاذا خرجت من المسجد جعل الناس ما عن رسول الله عن كعب
        وما عن كعب عن رسول الله
        لماذا تحدث عن كعب حتى يجعل الناس حديثك عن رسول الله وهو عن كعب ؟
        ثم أن هذا العدد من الصحابة الذين رووا عن أبي هريرة أسلموا قبله أم بعده فاذا كانوا قبله فلعمري هذا تجني على الصحابة السابقون وهو الذي أسلم في آخر سنتين
        رضي الله عن صحابة رسول الله وحشرنا معهم
        جزاك الله خيرا وأحسن الله اليكم
        مصطفى القاسم فلنتعلم لنتقدم

        تعليق


        • #5
          رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

          المشاركة الأصلية بواسطة مصطفى مشاهدة المشاركة
          ثم أن هذا العدد من الصحابة الذين رووا عن أبي هريرة أسلموا قبله أم بعده فاذا كانوا قبله فلعمري هذا تجني على الصحابة السابقون وهو الذي أسلم في آخر سنتين
          سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
          أسلم في آخر سنتين وروى معظم الحديث ؟؟ ان كانت المعلومتين صحيحتين /أي ( معظم الحديث، في اخر سنتين ) ؟
          سيكون الآمر محط تساؤل ؟ هل كان رسول الله صلى عليه وسلم يعطي أبا هريرة( دروس خصوصية ،ويلقنه هو خاصة ما فاته في كل تلك السنين ) .
          لا أقصد بكلامي هذا ...أن نتهم او نبرئ ( أبا هريرة ) .. ولكن الهدف طرح سؤال ؟
          واتذكر الان انه وصلتني في ما سبق رسالة غريبة على بريدي تقول ( نحن نعرف حقيقة ذاك المسمى أبا هريرة .. كان يكره الكلاب وأخرج عنهم حديثا كاذبا لأنه كانت عنده قطة !!) .
          متابعكة لحواركما- جزاكم الله عنا خيرا .
          مدونة الاعجاز العلمي والحقائق العلمية
          رتبــة العلـــم أعـلــى المراتـــب

          تعليق


          • #6
            رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

            الاخت وديعة عمراني
            كما قلت ليس اتهاما ونحن كذلك لانريد الاتهام
            ولكن التساؤلات كثيرة قرأنا عن بعض الصحابة في سيرتهم أنهم ممن أسلم في مكة أول البعثة وحضر كل المغازي
            وشارك بكل المعارك وما غاب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن لم يروى عنه الا القليل القليل
            وعلى سبيل المثال علي بن أبي طالب روي عنه عشر ما روي عن أبي هريرة في الكتب التسعة قرابة الخمسمائة حديث منها في البخاري عشرون حديثا
            الخلفاء الثلاثة ابو بكر وعمر وعثمان أيضا أحاديثهم قليلة رضي الله عنهم
            كان أبو هريرة في عهد النبي من أهل الصفة أي الفقراء ولو سلمنا أنه حفظ ما سمعه في سنتين فكيف حفظ
            ما كان قبل ذلك أي عشرون سنة قبل اسلامه ويروي عنه الصحابة
            وهذا لا يعني أن كل ما رواه مرفوض أو غير مقبول ولكن الاحاديث التي لها علاقة بكعب على الاقل أو بغيره من اليهود او أحاديث التجسيم والتشبيه المشابهة لما ورد في التوراة .
            التساؤلات كثيرة نعم وتحتاج لتحقيق خدمة للسنة النبوية الشريفة
            مصطفى القاسم فلنتعلم لنتقدم

            تعليق


            • #7
              رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

              الباحثة وديعة عمراني
              تحية
              اتفاءل بكونك باحثة
              فانظري في البخاري وفي مسلم وعند ابي داود وابن ماجة والنسائي والحاكم والطبراني والترمذي ، ابحثي ولا تقبلي كلمات تلقى على عواهنها لانك باحثة - وهذه كذلك دعوة للحريصين على الحق جميعهم - .
              اذا وجدتم فعلا ان هناك صحابة كبار وصحابة ذوي تاريخ مشرف وصحابة اعلام رووا عن ابي هريرة فهل نظل نشكك بابي هريرة
              هل اكتشفنا اسرارا غابت عن البخاري ومسلم والحاكم والترمذي وابو داود
              وهل هي فقط سنتان مدة مصاحبة ابي هريرة للرسول ؟
              اما لماذا لم يرو ابو بكر الا 12 حديث فهذا يخص ابو بكر ولا يقلل من شأن من رووا آلاف الاحاديث
              فمثلا روى ابن عمر آلاف الاحاديث ولكن والده لم يرو اكثر من 100
              اما جابر بن عبدالله فقد روى آلاف الاحاديث
              امنا عائشة روت آلاف اما امنا جويرية فلم ترو الا 5 احاديث رغم ان كليهما زوجة لرسول الله
              الحفظ ملكة يؤتيها الله للبعض اكثر من الآخرين
              الامر القاطع برأيي هو قبول الرجال الصالحين ممن عاصر ابي هريرة لروايته فان كان عددهم كبيرا فهي شهادة عظيمة له
              فلنكن منصفين بعد ان ندقق في كتب الحديث
              ولن تكون العملية صعبة بواسطة الشبكة العنكبوتية
              فلا يحق للباحث ان يقول سمعت ابو رية يذم ابا هريرة فالمراجع موجودة
              وفقكم الله

              تعليق


              • #8
                رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                المشاركة الأصلية بواسطة جمال الغانم مشاهدة المشاركة
                الباحثة وديعة عمراني
                تحية
                اتفاءل بكونك باحثة
                فانظري في البخاري وفي مسلم وعند ابي داود وابن ماجة والنسائي والحاكم والطبراني والترمذي ، ابحثي ولا تقبلي كلمات تلقى على عواهنها لانك باحثة - وهذه كذلك دعوة للحريصين على الحق جميعهم - .
                اذا وجدتم فعلا ان هناك صحابة كبار وصحابة ذوي تاريخ مشرف وصحابة اعلام رووا عن ابي هريرة فهل نظل نشكك بابي هريرة
                هل اكتشفنا اسرارا غابت عن البخاري ومسلم والحاكم والترمذي وابو داود
                وهل هي فقط سنتان مدة مصاحبة ابي هريرة للرسول ؟
                اما لماذا لم يرو ابو بكر الا 12 حديث فهذا يخص ابو بكر ولا يقلل من شأن من رووا آلاف الاحاديث
                فمثلا روى ابن عمر آلاف الاحاديث ولكن والده لم يرو اكثر من 100
                اما جابر بن عبدالله فقد روى آلاف الاحاديث
                امنا عائشة روت آلاف اما امنا جويرية فلم ترو الا 5 احاديث رغم ان كليهما زوجة لرسول الله
                الحفظ ملكة يؤتيها الله للبعض اكثر من الآخرين
                الامر القاطع برأيي هو قبول الرجال الصالحين ممن عاصر ابي هريرة لروايته فان كان عددهم كبيرا فهي شهادة عظيمة له
                فلنكن منصفين بعد ان ندقق في كتب الحديث
                ولن تكون العملية صعبة بواسطة الشبكة العنكبوتية
                فلا يحق للباحث ان يقول سمعت ابو رية يذم ابا هريرة فالمراجع موجودة
                وفقكم الله
                أخي الفاضل أ.جمال الغانم
                سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته
                كيف سيحفظ كل الأحاديث التي رواها الرسول منذ بعثته وهو لم يصاحب الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) الا أخر أربع سنوات على اختلاف الروايات ( فمنهم من قال صاحبه سنتين ،ومنهم من قال صاحبه 3 سنوات.. ومنهم من قال أربع ) ؟
                وما هو اسم أبو هريرة الحقيقي ؟ ادعوهم لآبائهم ..
                أخي الفاضل ... لا نتهم أبا هريرة بشيء ... ولا نستطيع فصلا في الموضوع ، الا بالنظر الا ما رواه أبوهريرة من أحاديث ( التي وافقت سيرته الشخصية ) ..، نظرت ليلة امس الى حديث غريب ، غريب ...رواه عن نفسه أبوهريرة ، ووجدت نفس لغة الحديث مروية عن الرسول ( صلى علي وسلم ) في حادثة قيل أنه قالها ؟
                والحادثة - كما أراها -غريبة .. لا تليق بنهج رسول الله وهو صاحب الرسالة العظمى .
                ولي متابعة ..
                سلام عليكم
                مدونة الاعجاز العلمي والحقائق العلمية
                رتبــة العلـــم أعـلــى المراتـــب

                تعليق


                • #9
                  رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                  الاستاذة وديعة
                  - الخلاف على اسم ابي هريرة لا يضره حيث هناك ايضا خلاف على اسم ابي بكر
                  - ان هناك احاديث وضعها مجرمون ونسبوها الى ابي هريرة فهذا ايضا ليس ذنب ابي هريرة ، وقد قام علماء الحديث بفضحها وتدوينها في قسم الموضوعات ومنهم من الف كتبا في الموضوعات ، ولا ذنب لابي هريرة فقد نسبت اليه والى غيره بعد عصر الصحابة بسنوات ولكنها انكشفت بجهود المحدثين الافاضل .
                  - ان من الناس من يحفظ كل ما يسمع ، مثل هذا قيل عن الامام الشافعي وعن غيره وقيل عن ابي جعفر المنصور ، وكما اننا نشاهد في حياتنا اشخاص حفظوا القرآن في شهر او شهرين او ستة اشهر
                  .......................
                  ولي ملاحظة شخصية وهي ان هناك آلاف الاحاديث التي رواها ابو هريرة ، قد رويت بنفس النص من طرق اخرى ، اي رواة اخرون وصحابة آخرون رووا نفس ما روى ابو هريرة بسلاسل رواة آخرين
                  هذه آلاف الاحاديث يمكن استقصاءها في كتب الحديث ، اليس هذا غريبا ؟
                  اي كيف استطاع حفظ كل هذا الكم ؟
                  وكيف نفسر التطابق مع روايات الآخرين ؟

                  تعليق


                  • #10
                    رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                    تسجيل متابعة لحوار يغيب عنه مُطلقه..

                    تقديري للجميع؛





                    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                    فهد..

                    و بدات ماساتي مع فقدك..
                    *** ***
                    اعذروا.. تطفلي على القلم

                    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                    تعليق


                    • #11
                      رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                      المشاركة الأصلية بواسطة جمال الغانم مشاهدة المشاركة
                      الاستاذة وديعة
                      - الخلاف على اسم ابي هريرة لا يضره حيث هناك ايضا خلاف على اسم ابي بكر
                      - ان هناك احاديث وضعها مجرمون ونسبوها الى ابي هريرة فهذا ايضا ليس ذنب ابي هريرة ، وقد قام علماء الحديث بفضحها وتدوينها في قسم الموضوعات ومنهم من الف كتبا في الموضوعات ، ولا ذنب لابي هريرة فقد نسبت اليه والى غيره بعد عصر الصحابة بسنوات ولكنها انكشفت بجهود المحدثين الافاضل .
                      - ان من الناس من يحفظ كل ما يسمع ، مثل هذا قيل عن الامام الشافعي وعن غيره وقيل عن ابي جعفر المنصور ، وكما اننا نشاهد في حياتنا اشخاص حفظوا القرآن في شهر او شهرين او ستة اشهر
                      .......................
                      ولي ملاحظة شخصية وهي ان هناك آلاف الاحاديث التي رواها ابو هريرة ، قد رويت بنفس النص من طرق اخرى ، اي رواة اخرون وصحابة آخرون رووا نفس ما روى ابو هريرة بسلاسل رواة آخرين
                      هذه آلاف الاحاديث يمكن استقصاءها في كتب الحديث ، اليس هذا غريبا ؟
                      اي كيف استطاع حفظ كل هذا الكم ؟
                      وكيف نفسر التطابق مع روايات الآخرين ؟
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      الأخ الفاضل أ. جمال الغانم
                      لا ادعي لنفسي علما في أبواب تخريج الآحاديث ؟
                      ما لفث انتباهي هو : كيف علم بتلك الآحاديث ليرويها ،وهو لم يعايش عهد النبوة الا في آخر سنتين او اربع ؟.
                      هناك احتمالين لا ثالث لهما :
                      1- أنه تعلم كل تلك الاحاديث وسمعها من رسول الله ( صلى عليه وسلم )مباشرة .. وهذا يدفعنا للقول أن الرسول الكريم خصص له مجلسا يعلمه فيه ما غاب عنه ؟
                      2- اما الاحتمال الثاني أنه حفظ ما سمع ممن سبقوه للاستماع ،وفي هذا الاحتمال الكثير من الغرابة أيضا ، لأني أجد من الصعب ان يلم بكل تلك الآحاديث في ظرف وجيز ، وتصادفه كل تلك الحظوظ للاستماع من هذا وذاك ؟
                      وهو بنفسه يقول تعلمت عن رسول الله ( صلى عليه وسلم ) حين كان الاخرون منشغلون بأحوال معيشتهم وسعيهم للرزق .
                      وفي ختام الكلام : أجدد قولي أننا لا نتهم أبا هريرة بامر ؟.. وانما هي أمور نطرحها على طاولة الحوار .
                      والله تعالى اعلم .
                      مدونة الاعجاز العلمي والحقائق العلمية
                      رتبــة العلـــم أعـلــى المراتـــب

                      تعليق


                      • #12
                        رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                        لقد بذل علماء الحديث جهدا عظيما جزاهم الله خيرا حتى استطاعوا تنقية الاحاديث مما هو موضوع ، وان علم الرجال ، علم الجرح والتعديل علم غير مسبوق ، فاستطاعوا صون الحديث من الموضوعات ومن المكذوبات والحمد لله .

                        ما لاحظوه هو ان الوضاعين الذين كذبوا على رسول الله كانوا يستسهلون الدس على ابي هريرة لكثرة الاحاديث التي رواها ابو هريرة .
                        فالاثم ليس من ابي هريرة بل اثم المجرمين الذين ارادوا الكذب على الرسول فادعوا انهم سمعوا من سمع من سمع ابا هريرة ، وحين ظهرت هذه الاحاديث كان ابو هريرة قد انتقل الى الرفيق الاعلى منذ عقود
                        فلا نستطيع القاء اللوم على ابي هريرة اطلاقا

                        جزاك الله خيرا

                        تعليق


                        • #13
                          رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                          الاساتذة ا لافاضل الاستاذ عبد الرحمن
                          السلام عليكم ورحمة الله
                          غياب مطلق الحوار هو الحياء والخوف عند البعض والتعصب عند آخرين وأما الجهل في علم الدراية والرواية
                          فكثير
                          وكل هذه الاسباب ليست عذرا ولا من عتاب الا على أهل الجرح والتعديل حيث أننا لازلنا نكرر نفس الاخطاء
                          ولهذا أقول هل نفتح الباب على مصراعيه وهذا يدخلنا ربما من حوار الى جدال عقيم
                          أو هل نغلقه ونبقى بلا نتيجة وكل واحد منا يبحث لنفسه ليصل الى قناعة خاصة به
                          لان هذا الباب مفتاح اما لحقائق أو تنازع وخلاف واختلاف
                          أضرب مثالا واحدا تعالوا نتحاور به حتى لايقول أحد أننا أغلقنا الباب أو كتمنا علما
                          في تهذيب الكمال للحافظ المزي ( 124-6 ) باسناده عن يونس بن عبيد قال (( سألت الحسن قلت ياأبا سعيد انك تقول
                          قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وانك لم تدركه ؟ قال يا ابن أخي لقد سألتني عن شيء ما سألني عنه أحد قبلك
                          ولولا منزلتك مني ما أخبرتك اني في زمان كما ترى - وكان في عمل الحجاج كل شيء - فاذا سمعتني أقول قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فهو عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه اني في زمان لاأستطيع أن أذكر عليا
                          ومثل هذا في تدريب الراوي للسيوطي
                          من هذا النص نجد أن الحديث النبوي الشريف قد ناله ظلم لرواته اذا لم يكونوا على طاعة الامير أو في الحديث ما لايوافقهم فهل نستنتج شيء من هذه الرواية ؟
                          مصطفى القاسم فلنتعلم لنتقدم

                          تعليق


                          • #14
                            رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                            الاستاذ مصطفى
                            تكتب عن الموضوع وكأن هناك مؤامرة لاخفاء عيوب او التغطية على جريمة !!!.
                            هذا القرآن وصلنا عن طريق هؤلاء الصحابة .
                            هذه الاحاديث وصلتنا عن طريق الصحابة .
                            هذا الدين كله وصلنا عن طريق الصحابة : كيفية الصلاة وكيفية الزكاة وكيفية الصوم وبقية الاحكام .
                            وهناك علماء نذروا حياتهم على مدى الف سنة واكثر للحفاظ والتنقية والتمحيص لوجه الله .
                            وان كثرة عددهم ( اصحاب المسانيد واصحاب الصحاح )وتفرقهم في الامصار ( خراسان ومصر والبصرة والكوفة والحجاز والشام واليمن ) والازمنة ( القرن الاول والثاني والثالث .... )، ومن ثم تكون النتيجة ان اغلبية الاحاديث متطابقة ، هذه النتيجة تجعل المنصف مطمئنا للنتائج ، اما الذين في قلوبهم زيغ فزادتهم رجسا الى رجسهم والعياذ بالله .
                            وعموم الامة حافظت على الدين وتمسكت به واتبعت الصراط المستقيم ، فتجد معظم الاحكام قد توارثناها بالمشافهة في كل قرية وفي كل مدينة وفي البوادي والنجوع والسفوح .
                            والخلافيات لا تكاد تكون ذات مساحة كبيرة في الدين عند كل المذاهب ، هي خلافات في فرعيات ، واختلاف في الفهم ، وفي هذا رحمة للامة ، انظر الى الآيات التي تحتمل اكثر من معنى ، هذه الآيات انزلها رب العزة وهو العليم ان لها اكثر من معنى فله الحمد وله الشكر .

                            هذا الدين وصلنا هكذا :

                            القرار بعدها للانسان بفرديته وبشخصه ، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

                            اسوأ الناس المنافقون ، ذوو الوجهين ، الباطنيون ،

                            تعليق


                            • #15
                              رد: أبو هريرة وكعب الأحبار

                              الأخ الفاضل ا. جمال غانم
                              سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته
                              اسمح لي بتدخل وقول سريع ، نضع فيه بيانا ( أرجو أن تتدبره )
                              البيان :
                              ألم .. تتفرق بيضة الاسلام الى فرق سياسية تتناحر نحو سدة الحكم والسلطة والنفوذ والقوة ؟طبعا .. قد حصل ( بعد الخلفاء الراشدين ) ..
                              هل تستطيع ان تعطيني حجة واحدة قوية ( و منطقية ) عن سبب تناحرهم وصراعهم نحو سدة الحكم ؟ ..
                              الحجة الوحيدة ( المنطقية ) ان بعضهم ( المحبين للمال والنفوذ ) ..انحرفوا عن فطرة الاسلام ... واتبعوا شهوة المال والسلطان .
                              وان كان الآمر كذلك ...فان تلك الفرقة ( المريضة ) ...أدخلت زيغها الى ( فطرة الحديث ) واظهرت ما يوافق ميولاتها ؟ وطمست الآخر ( بتلفيقه او تغييره ) .
                              لن نشك في ذمة من نقل الينا الحديث .. ولكن كان هناك وباء قد استفحل بالقصور ؟ وعصف بكل الأمور .. بطشا بالأرواح .. وبالقوة .
                              سلام عليكم .
                              مدونة الاعجاز العلمي والحقائق العلمية
                              رتبــة العلـــم أعـلــى المراتـــب

                              تعليق

                              يعمل...
                              X