إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

    إتدلّعي .. واتبغدَدِي .. واتفاخري .. واتباهي
    قولي لكل الناس ..ده عشقني والله ..
    لِـمِّي العيال حواليا زِفُّـوني ..
    ظاظوا عليّا وحَدِّفُوني طوب ..
    ما انا اللي سِبْت عنيكي لَفُّوني ..
    وانا اللي استاهل كل يوم مركوب ..

    فاتدلعي .. واتبغددي .. واتفاخري .. واتباهي ..
    آدي ضَحِيَّة كمان فِدا رِمشك الساهي ..
    موت الضحايا جَزَايَـا .. ما انا اللي وَدِّيـتِـك ..
    ولْـحَدْ حَدْ ما وَدِّتُـوش ولا حَدْ وَدِّيـتـك ..
    وقَلَعْت كل سنيني على خَصْرِك ..
    ضَفَّرْت شَعْرِك عِشّ جُوَّايا ..
    بايَـعْت حُكمِك وابتَدِيت عَصْرِك ..
    ووقَفْت ورا عرشِك ومَسَكْت هـوَّاية ..

    موت الضحايا جَزَايَـا وكُلَّها ضحايا ..
    مين اللي قال الحب آخره عَمَار ؟؟؟
    الحب آخره نهاية في رحَاية .. ( الرحاية هي طاحونة يستخدمونها في الريف المصري )
    القسوة طاحنة والحجر دوَّار ..

    فاتدلعي .. واتبغددي .. واتفاخري .. واتباهي ..
    واستنكري من عزتي .. واستهتري بـجاهي ..
    خَلِّيني مضرب مَثَل من بعد هيبة و وزن ..
    كُبَّي المرار في العسل .. واملي الفرح بالحزن ..
    يعني انتي أولهم ؟؟؟ ولا انتي اول همّ ؟؟؟
    ولا انتي اول سهم إتْسَنْ لي واتسمّ ؟
    لو تكشفي ضهري تلقي السهام علامات ..
    وانا زي زرع ف هوا وَطَّى حِيِـي وعَلا مات ..
    موت العلالي شرف .. بس اسمها موتة ..
    مش عدل تبقي ف ترف وانا باطفح الكوتة ..
    ما يا إمَّا نَقْسَمْهُم وَخْزَة قُصَاد وخزة ..
    يا إمَّا لا مواخذة .. توتة يا حدوتة ..

    وابقِي اكدبي براحتِك .. واتدلعي براحتِك ..
    طعم الهزيمة جِزَا للي يزور ساحتِك ..
    وانا قلبي يا ما غلب .. مش عيب يبات مغلوب ..
    اهو برضه فِدْتينا وكَفَّـرنا بيكي ذنوب ..
    ولَـحَسْـنا من شَهْدِك وشرِبْـنا من رِيقِك ..
    وسْكِرْنا من كاسِك وكَسَرْنا إبريقِك ..
    وطْعِمْنَا من حُسْنِك وشْبِعنا بِـبَـريقِك ..
    ومْشِينا في طَريقِك ..
    ورجِعْنا مَـلْـوِ اليَدّ ..
    جَرْحِي قُصَاد جَرْحِك .. ولا حد ظالم حد ..
    ولا انتي فاكرانا رجالة خيبانة ؟
    نبكي على النسوان ونْسِحّ في بكانا ؟
    كنتي اسألي "نانا"
    اللي اسمها "نانا"
    يا دوب زِعِلْنا يومين واهي دنيا لاهْيَانا

    ما تكدبيش ع الناس .. الناس دي عارفاني
    قلبي خشب لو غطس بِيْقِب من تاني
    فماتحرجيش روحِك وتقولي ده عشقني
    بدال ما صاحباتك يقولك آدي دقني
    حِبِّي على قَدِّك واحكي على قدك
    وان جت سيرتنا ف يوم ابقي الزَمِي حَدِّك
    تتدلعي ماشي .. تتبغددي ماشي
    وتقولي حبني موت برضه ما يـجراشي
    بس انتي من جوا فاهمة ان زمنك مات
    وبقيتي زي اميرة قلبها شحات

    لِفِّي على صحابي .. سِبِّـيني في غيابي
    قولي ان عمرك يوم ما وقفتي على بابي
    لا كَوِيتي قِمْصاني ولا جِيتِـي زُرْتِيني
    وللا تعرفي مكاني ولا تعرفي تـجيني

    واني يا دوب واحد دايب ف دباديبك
    عامل كما عَيِّل شابط في جلاليبك
    وانتي يا عيني أُف
    زهقانة مني خلاص
    عملتي زار بالدُّف
    وسُقْتِي كُلّ الناس
    وانا برضه لازِقْلِك
    معلش حَظِّك كدة رَبِّك ورازِقْلِـك

    روحي يا شاطرة هناك انضمي للالبوم
    انا كل عشرتي بيكي 22 يوم
    عملتي نفسك حكاية ؟؟
    ومحبة فيَّـاضة ومَخَدَّة بَكِّاية ؟
    وسهر وسُهْد وويل ؟
    وبكا و غنا و مواويل ؟
    في 22 ليل !!
    على اي حال
    شكرا وشكرا ثم شكرا للقصيدة
    قَلَّما تأتيني امرأةٌ بأفكارٍ جديدة





    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

    فهد..

    و بدات ماساتي مع فقدك..
    *** ***
    اعذروا.. تطفلي على القلم

    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

  • #2
    رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

    الشكر واجب لمن يوحون لنا بحلو القصائد


    دمت وروعة الاختيار




    تعليق


    • #3
      رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز


      قاسٍ جداً هذا الحرف

      ولم أدري كيف انخلع منها بعد أن توحد فيها

      فإذا بها كانت أيام غواية فقط

      فالإثنان وعشرون يوماً لا تذكر في عرف الزمن

      فهل عشقها .. أم كانت رغبة مؤقتة ..أم أن هذه الايام القليلة بدلت من حاله؟

      http://www.youtube.com/watch?v=jaizynt3LxY[/youtube


      تسجيل للقصيدة للشاعر هشام الجخ

      كل التقدير عميدنا

      همس الشوق

      تعليق


      • #4
        رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

        جَرْحِي قُصَاد جَرْحِك .. ولا حد ظالم حد ..
        ولا انتي فاكرانا رجالة خيبانة ؟
        نبكي على النسوان ونْسِحّ في بكانا ؟
        كنتي اسألي "نانا"
        اللي اسمها "نانا"
        يا دوب زِعِلْنا يومين واهي دنيا لاهْيَانا

        ما تكدبيش ع الناس .. الناس دي عارفاني
        قلبي خشب لو غطس بِيْقِب من تاني
        فماتحرجيش روحِك وتقولي ده عشقني
        بدال ما صاحباتك يقولك آدي دقني
        حِبِّي على قَدِّك واحكي على قدك
        وان جت سيرتنا ف يوم ابقي الزَمِي حَدِّك
        لازم عنوان القصيدة حب صعيدي

        هههههه

        كلام اللحظة نساه بعد لحظة .. !

        تعليق


        • #5
          رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

          للاسف لم يحبها يوما .....

          فقط كانت نزوة من نزوات حياته ....

          جميل في حقه أنها تركته .....

          فالاخلاص لا مكان له عنده ....

          تغدت به قبل أن يتعشى بها .....

          حب آخر زمن .....

          حب ايه اللي انت جي اتقول عليه.....

          ايها العميد نقل استحق الوقوف ....

          احترامي ...

          ولاّدة
          عيوننا اليك ترحل كل يوم

          تعليق


          • #6
            رد عالقصيدة

            يسلموا كتير اخى عبدالرحمن بصراحة القصيدة رااااااااااااااااااائعة
            والراجل ده شكله فعلا هيكون الخال رقم2 او على الاقل ابن الخال
            ربنا يوفقه فى المسابقة لانه عن جد بيستاهل النجاح



            ...........................................
            رد زائر : هشام الجخ: 24 شارع الحجاز
            http://www.airssforum.com/f16/t101423.html

            تعليق


            • #7
              رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

              تحية لقلوب تسكنها الأوطان الحلوة ........................مودتي
              [frame="9 80"]
              هكذا أنا


              http://www.yacoub-y.com/
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                حرفٌ من مرارة القلب ِ يكتبُ حزنا ً

                شكرا للناقل والمنقول عنه
                أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
                وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
                ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
                أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

                صفحتي
                إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

                https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

                تعليق


                • #9
                  رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                  نشتاقك يا اوفي ونفتقد تواجد مميز خبرناه منك، ممهما كانت الظروف!!
                  تحياتي؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                    نور..

                    تعلمين بغلاوتك سواء كنت اداريه او عضه، فلا تجعلي من ابتعادك عن العمل الاداري حجة لابتعادك عن ناس يحبونك!

                    تحياتي؛





                    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                    فهد..

                    و بدات ماساتي مع فقدك..
                    *** ***
                    اعذروا.. تطفلي على القلم

                    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                    تعليق


                    • #11
                      رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                      ميران..
                      كثرت علامات الاستفهام حول غيابك!!!!





                      شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                      الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                      الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                      فهد..

                      و بدات ماساتي مع فقدك..
                      *** ***
                      اعذروا.. تطفلي على القلم

                      أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                      الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                      لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                      تعليق


                      • #12
                        رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                        ماما ولاده، حتى في العيد ما اشتقتيش لينا؟!!!

                        نفتقدك؛





                        شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                        الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                        الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                        فهد..

                        و بدات ماساتي مع فقدك..
                        *** ***
                        اعذروا.. تطفلي على القلم

                        أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                        الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                        لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                        تعليق


                        • #13
                          رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                          يعقوب الغالي.
                          طمنا عليك؛





                          شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                          الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                          الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                          فهد..

                          و بدات ماساتي مع فقدك..
                          *** ***
                          اعذروا.. تطفلي على القلم

                          أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                          الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                          لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                          تعليق


                          • #14
                            رد: هشام الجخ: 24 شارع الحجاز

                            رائد
                            اشتاقك يا صديقي؛





                            شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                            الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                            الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                            فهد..

                            و بدات ماساتي مع فقدك..
                            *** ***
                            اعذروا.. تطفلي على القلم

                            أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                            الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                            لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                            تعليق

                            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                            يعمل...
                            X