إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

    [align=center]اليوم . . قررت أن اضع همي جانبا ومشاغلي في سلة التأجيل لأسرق لحظة تأمل لم اكن اخمن علاما تنطوي

    وفي خضم الإغراق الذهني لم انتبه بإني اتكئ على ذاكرة مثقلة بالأحداث . . نفذت من خلال تلك اللحظة لإرشيف الذكريات المحفور بداخلي . . وبدون مقدمات مثلت تلك الصورة أمامي . . ولم تكن سوى باب لأدلف لقصة في حياتي لم انساها ولكني كنت احاول أن اتناساها. .
    وهنذا افتح لها كل الأبواب لتعيشني من جديد

    في الركن الهادئ من خيالي كانت تجلس سارة بإنكماش وشعرها المنثور على وجهها لم يستطع اسدال الستار على دمعتها
    ترمقني بين لحظة واخرى متحاملة على حزنها محاولة أن تقول شيء ولكن قبل أن تخرج الحروف ينسد طريقها بشهقات الحزن فتعود لتنكمش على نفسها
    حتى في خيالي لم اصطبر على ذلك المنظر كنت في حيرتي افتش في اركان خيالي عن شيء لا اعرفه واخيرا اخذت خطواتي تتثاقل تجاهها
    امسكت بكفيها قبلتهما عرفانا وحبا واشفاقا وإمتنانا وسحبت رأسها إلى صدري ولسان حالي يقول . . اخترت الصعب لأصل إليك واخترت ان تعطرني بسماتك واخترت ان اكون اكبر من حزنك . .
    هنا حبيبتي على صدري ضعي عينيك ولتسقط كل دمعة بداخل قلب اختار أن يكون لك وطن

    اغرقت في تلك اللحظة في خيالي كما اغرقت في الواقع

    استعجلت شريط ذكرياتي لأنهي لحظة الحزن تلك
    ولكن هيهات . . كيف يستطيع خيالي أن يعدي تلك اللحظات . .

    زفرت زفرة عميقة وعدت إليها
    وهي ترفع وجهها وتنظر في عيني بكل امتنان وعندما لاتستطيع الكلام تضع رأسها على صدري وتستنزف كل الحزن هناك حيث كل شيء يشعر بها

    ويل لي كم شربت من الحزن وكم كنت مدمنا له

    رفعت وجهها عن صدري وارسلت نظرات واثقة تخفي كل ألمي ووقف الزمن بين عينينا للحظات
    نطقت كلمات لا ادري كيف نسقتها
    (سارة أنا مؤمن . . ومتأكد أن ذلك لم يكن ذنبك . . ولكن هذا قدرنا)
    وابتعدت عني
    لتنقش كلماتها في داخل وجداني
    (وهل سينصفك الزمن بعدي ? ثم ماذنبك أنت)
    اسبلت عيوني معترفا
    (ذنبي انني تعلمت الوفاء والإخلاص على يديك . . ولم اتعلم أن اواجه قدر بعدك)

    همست في هدوء وثقة
    (شكرا . . فلا احد غيرك يمنح حياته لميت )

    وككل مرة يصل خيالي لهذه النقطة واغرق في دوامة لاشعورية واتوه لا ادري أين ولا ادري هل توقف الزمن أم انني خرجت كليا عن الزمان والمكان
    وفي قمة التوهان اخرجني مؤذن الفجر من دوامتي واعادني للحياة
    زفرت بقوة لأخلص صدري من جراحه العتيقة ومسحت دمعة اخذت طريقها لخدي وتمتمت
    ( اللهم ارحم سارة واغفر لها وتولاها برحمتك ) فقد كانت جزء مني ولازالت تثمر بي صفاتها للآن ومازلت ذلك الماثل أمام حزن فقدها مهما تجاهلت ذلك.

    وعدت من جديد اطرق ابواب النسيان ليس لأنها تستحق النسيان ولكن لأني احتاجه



    بقلم / أبو سارة (غريب فكر)[/align]

  • #2
    رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

    ابو سارة , يا يحيى ,,

    كنت اود سؤالك هل زرتها يوم العيد؟

    حين نكتب عن الحزن او لحظات هاربة من العمر ؟, نكون قد اهديناها حياة ابدية,,

    سارة يحيى قصة وكأنها من الخيال ,,,

    يحيى اشتقت اليك

    مساء الخير
    لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


    امرأة محتلة

    تعليق


    • #3
      رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

      المشاركة الأصلية بواسطة ام رفيق مشاهدة المشاركة
      ابو سارة , يا يحيى ,,

      كنت اود سؤالك هل زرتها يوم العيد؟

      حين نكتب عن الحزن او لحظات هاربة من العمر ؟, نكون قد اهديناها حياة ابدية,,

      سارة يحيى قصة وكأنها من الخيال ,,,

      يحيى اشتقت اليك

      مساء الخير
      لا لم تودي فقط ، بل سألتي واجبت
      ليتني استطيع ذلك ...

      لكني ازورها كلما دلفت بين الغفلة والإنتباه إلى دواخل اللحظات التي حفرت لها وشما في الوجدان

      ليتنا نستطيع ان نبقي اصحاب تلك اللحظات ... لكنها فقط تبقى الذكرى
      لتعبث بداخلنا وتغلي بالحنين...

      الواقع كالخيال ...
      وإن فرق بينهما الالم والوهم ...

      تحياتي لكِ ولمروركِ القابض على لحظة التجلي لتظل بلورة نور تشع في صفحتي
      العطر ، النور ، الأدب

      لكِ تقديري

      تعليق


      • #4
        رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

        المشاركة الأصلية بواسطة ام رفيق مشاهدة المشاركة
        ابو سارة , يا يحيى ,,

        كنت اود سؤالك هل زرتها يوم العيد؟

        حين نكتب عن الحزن او لحظات هاربة من العمر ؟, نكون قد اهديناها حياة ابدية,,

        سارة يحيى قصة وكأنها من الخيال ,,,

        يحيى اشتقت اليك

        مساء الخير
        لا لم تودي فقط ، بل سألتي واجبت
        ليتني استطيع ذلك ...

        لكني ازورها كلما دلفت بين الغفلة والإنتباه إلى دواخل اللحظات التي حفرت لها وشما في الوجدان

        ليتنا نستطيع ان نبقي اصحاب تلك اللحظات ... لكنها فقط تبقى الذكرى
        لتعبث بداخلنا وتغلي بالحنين...

        الواقع كالخيال ...
        وإن فرق بينهما الالم والوهم ...

        تحياتي لكِ ولمروركِ القابض على لحظة التجلي لتظل بلورة نور تشع في صفحتي
        العطر ، النور ، الأدب

        لكِ تقديري

        تعليق


        • #5
          رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

          مهما حاولنا نسيانهم تبقى ذكراهم محفورة في ذاكرتنا ..


          ابو سارة .. دمت بخير

          تعليق


          • #6
            رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

            وعدت من جديد اطرق ابواب النسيان ليس لأنها تستحق النسيان ولكن لأني احتاجه


            علينا أن نشكر نعمة النسيان لو استطاعت أن تلهينا عن جراح لاتندمل ,,

            ما أحلى من رحلوا وما أصعب أن نتذكّر أنهم رحلوا !!!

            مشاعر غاية في الحزن والصدق قرأتها

            دمت وروعة المعنى والكلمات




            تعليق


            • #7
              رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

              [align=center]




              أبو سارة الزغلي


              نعم نحتاج النسيان وهم لا يستحقونه

              ينتصب خيالهم أمامنا في كل وقت نهمس لهم ونكلمهم ونحتاجهم

              لله درك يا سيدي فلقد أثرت الدمع في عيني

              جميل هو احساسك العذب بهذه الأبوة الحانية

              رحمك الله يا سارة وألهم والدك الصبر والسلون وأسكنك فسيح جناته

              عزائي لك سيدي


              ودمت بسلام




              [/align]

              تعليق


              • #8
                رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

                المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                مهما حاولنا نسيانهم تبقى ذكراهم محفورة في ذاكرتنا ..


                ابو سارة .. دمت بخير
                [mark=#FFCCCC]
                ولحروفك ارتجاج الفجر في عين الصحو ....
                اذبتي الشهد بحروفك وطيب مرورك ..

                النسيان .... ليس حلاً .. هو امنية
                لمن يحمل في ذاكرته صوراً اذابها الزمن في عروقه فزادت تزدهر بالنبض...

                لكِ طيب امنياتي
                [/mark]

                تعليق


                • #9
                  رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

                  المشاركة الأصلية بواسطة ophilia hamlet مشاهدة المشاركة
                  وعدت من جديد اطرق ابواب النسيان ليس لأنها تستحق النسيان ولكن لأني احتاجه


                  علينا أن نشكر نعمة النسيان لو استطاعت أن تلهينا عن جراح لاتندمل ,,

                  ما أحلى من رحلوا وما أصعب أن نتذكّر أنهم رحلوا !!!

                  مشاعر غاية في الحزن والصدق قرأتها

                  دمت وروعة المعنى والكلمات
                  [mark=#FFFFCC]اشراقة كست لحظة البوح ...
                  واطلالة راقية تجعل للحروف اجنحة تسافر عبر الأثير...
                  اوفيليا ...
                  وانهمار ماطر من كرم حروفك ليجعل للنص ابعادا تسافر لها ...
                  ومانزال نحاول ولا نيأس نظن اننا سننسى ونحن نغرق في الحنين اكثر ...

                  دام ابداعك يصنع من الصفحات تبعات عطر كان هنا.

                  لكِ فائق التقدير[/mark]

                  تعليق


                  • #10
                    رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

                    المشاركة الأصلية بواسطة حرف مشاهدة المشاركة
                    [align=center]




                    أبو سارة الزغلي


                    نعم نحتاج النسيان وهم لا يستحقونه

                    ينتصب خيالهم أمامنا في كل وقت نهمس لهم ونكلمهم ونحتاجهم

                    لله درك يا سيدي فلقد أثرت الدمع في عيني

                    جميل هو احساسك العذب بهذه الأبوة الحانية

                    رحمك الله يا سارة وألهم والدك الصبر والسلون وأسكنك فسيح جناته

                    عزائي لك سيدي


                    ودمت بسلام




                    [/align]
                    [mark=#FFCCCC]
                    الأخ الغالي / حرف
                    ادافع نفسي بين أن اقول انها كانت ابنة قلبي .. وبين ان اغرق في صدق حروفك التي
                    لم تكن حروفا بل كانت شيئاً آخر ...
                    كلما ارهقنا الأدب يغزونا الإحساس ذاته بإختلاف غرة من نمسك...
                    نتلهف لمن رحلوا حين نفقد البديل اكثر ...

                    نظن ان النسيان جنة تنسينا العذاب ...
                    ورغم كل ذلك يكفي ان نجعل اسما يرتبط بنا طوال حياتنا
                    تخليدا لشيء ابى الا ان يخلد بخلد المهتاج شجنه..

                    اورقت واغدقت إحساساً

                    اعتزازي بحروفك ...
                    ولك كل التقدير على كل حرف كتبته
                    [/mark]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

                      لأنها لم تكن ولن تكون أهلا للنسيان ، دعها في جدر ذاكرتك ، زرها من جديد ، واكتب لنا ،



                      تحيتي لقلم يرسم الإبداع
                      [align=center]
                      sigpic
                      شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                      مدونتي حبر يدي

                      شكرا شاكر سلمان
                      [/align]

                      تعليق


                      • #12
                        رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

                        المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
                        لأنها لم تكن ولن تكون أهلا للنسيان ، دعها في جدر ذاكرتك ، زرها من جديد ، واكتب لنا ،



                        تحيتي لقلم يرسم الإبداع
                        الأخ حسام

                        شرفت صفحتي ايها الغالي

                        ستبقى هي بكل خلية احتلتها .. وستبقى غذاءً للوجدان
                        ولها حبر لايسيل قلمي إلا به ...

                        تألقت صفحتي بحروفك

                        لك تقديري

                        تعليق


                        • #13
                          رد: لا تستحقي النسيان ..لكني احتاجه

                          لا تبقينا على شوق بانتظار جديدك

                          تحياتي

                          تعليق

                          يعمل...
                          X