إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صوت من جبال النار

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صوت من جبال النار

    صوت من جبال النار

    علمينا مثالثاً ومثاني
    صدئ الحرف في فم الأصفهاني
    علمينا كتابة الحرف سيفا
    وابعثي فينا نخوة الفرسان
    أصبحَ الشعرُ كالهموم كثيرا
    وقليل في حبك المتفاني
    ********
    نحن يا قدس لو علمتِ أضعنا
    هيبة الشعر في حزام الأمانِ
    بعضنا يمتطي الضباب وبعضٍ
    يمتطي الريح قبل كل طعان
    نتسلّى بفاعلٍ وفعولٍ
    ونغنى فما تقول الأغاني
    همهماتٌ طلاسِمٌ وشوشاتٌ
    حشرجاتٌ مجنَّحات الهوانِ
    كلماتٌ مذبذبات حيارى
    تتداعى كتداعي المباني
    رُبَّ حرفٍ يتيهُ مثلّ عروسٍ
    هو كالصِفر في حساب المعاني
    وبيانٌ هو الضّبابُ كثيفاً
    صار عبئاً على جناحِ البيانِ
    إن بعض الرّموز محض ستارٍ
    غامض رثّ النسيج كالدخان
    رحم الله روعة المتنبي
    كان فرداً وكان ألفَ سِنانِ
    تتّقيه الطُّغاة ...لا يتّقيها
    رغم ضراوة السُّلطان والسجان
    كان للشعرِ رونقٌ ومضاءُ
    حين كانتِ العُربُ فوق الحصانِ
    لا تقولوا طوى الزمان زماناً
    حرفه البكر في شفاه الزمان
    **************
    أين منّا مواسم وفصول
    تتألّقنَ بيدِ الفنان
    تتبارى فالبلابل تشدو
    وتموج المروج بالألحان
    كلُّ حيٍّ لديه قيسٌ وليلى
    كلّ بيتٍ لديه سقف أغاني
    نحنُ لسنا نؤلِّفُ الفنَّ لكن
    هو نبع بأرضِنا ربّاني 1
    والمجاريد وهي شهدٌ وخمرُ
    والكِشكُ وهو خمرٌ ثاني 2
    ويدورُ الزّمانُ ألفاً فألفا
    ويبقى حديث الجودِ عن كنعانِ
    *********
    إيه عبد الكريم أين قصيد
    معمعي الحروف والأوزان
    يرفض الظلم والظلام جهارا
    ويبارك ثورة الأوطان
    يرفض السرج مثل جواد أصيل
    ثائرُ المتن مستحيل العنان
    ويغنّي لكلِّ حُرِ أبىٍ
    ثار للأرض ثار للإنسان
    للفدائي لانتخاء الشهامة
    في رُبى القدس وربى لبنان
    للملايين وهي تشقى لتحظى
    برغيفٍ مغمّسٍ بهوانِ
    أين ذاك البسيط وهو بليغٌ
    وأين ضدّان فيهِ يختلفانِ
    جمع الشعر حين قال بفخرٍ
    من فلسطين ريشتي وبياني
    ****
    عشق الأرض فهي في السلم سلمـ
    ى وفي الحرب ثورة البركان
    طول كرم يطول شرح هواها
    فهي ممتدّة إلى وهرانِ
    يا أبا سلمى والحديثُ شجون
    ليس تكفي أشجانه أشجاني
    لا تسلني عن القضيّة شيئاً
    ضاق صدري ولا يجود لساني
    لا تسلني عشيرتي خذلتني
    واستقال الصَّحب قبل الأوانِ
    وغدا بعدك العزيزُ ذليلا
    وغدا بعدك الأصيل يعاني
    بين حرفٍ مُدجّنٍ وعقيمٍ
    وأجيرٍ ومُخبِرٍ مجّاني
    دارت الأرضُ دورتينِ فضعنا
    في متاهات اللفِّ والدورانِ
    أشبعتنا دوائر الأمنِ أمنا
    فالجميع الجميع في اطمئنانِ
    وجميع الأقلامِ تكتُبُ شِعرا
    وجميع الطاقات في الميدانِ
    لا تسلني فقد تعبتُ كثيرا
    وكفاني ما قد لقيت!! كفاني
    *******
    قد هذينا على الأثيرِ طويلا
    واحترفنا قصيدةَ الهذيانِ
    وأكلنا بشعرنا وشربنا
    من يدِ العمِّ ومن يدِ الشيطان
    ورقصنا لألفِ زيدٍ وعمروٍ
    وجعلناكِ زُخرُف العنوان
    *****
    علمينا مثالثاً ومثاني
    واصفعينا بجرحك الغضبانِ
    علّمينا فنحن نجهلُ حتّى
    كيف نهواكِ جهرةً ونعاني
    باطنيّون في هواكِ ولكن
    ظاهرِّيون نحن في القمصانِ
    لعبة الشّكل تستبِدُّ حُضورا
    والمضامين لُعبة النّسيان
    فأرفضينا إذا لمحتِ امتدادا
    للغوايات مرَ بالأوطانِ
    وارفضي الشِّعرَ إنْ أتاكِ ضبابا
    آفة الشعر في الضَّباب الجبانِ
    موقف الشاعر الأصيل أصيلا
    فيه قول وفي الصّدى قولانِ
    ((هذا زمانُكِ يا مهازل فامرحي
    عُدَّت كلاب الصّيدِ من الفرسانِ))
    **********************

    المعاني 1 (المجرودة نوع من الشعر الليبي يلقى باسلوب زجلي))
    2 ((الكشك رقص جماعي ليبي يواكب الشاعر اثناء الإلقاء))













    التعديل الأخير تم بواسطة شاكر السلمان; الساعة 04-18-2010, 05:20 PM.
    sigpic

  • #2
    رد: صوت من جبال النار

    نحن يا قدس لو علمتِ أضعنا
    هيبة الشعر في حزام الأمانِ
    بعضنا يمتطي الضباب وبعضٍ
    يمتطي الريح قبل كل طعان
    نتسلّى بفاعلٍ وفعولٍ
    ونغنى فما تقول الأغاني
    همهماتٌ طلاسِمٌ وشوشاتٌ
    حشرجاتٌ مجنَّحات الهوانِ
    كلماتٌ مذبذبات حيارى
    تتداعى كتداعي المباني
    رُبَّ حرفٍ يتيهُ مثلّ عروسٍ
    هو كالصِفر في حساب المعاني
    وبيانٌ هو الضّبابُ كثيفاً
    صار عبئاً على جناحِ البيانِ
    إن بعض الرّموز محض ستارٍ
    غامض رثّ النسيج كالدخان
    رحم الله روعة المتنبي
    كان فرداً وكان ألفَ سِنانِ
    تتّقيه الطُّغاة ...لا يتّقيها
    رغم ضراوة السُّلطان والسجان
    كان للشعرِ رونقٌ ومضاءُ
    حين كانتِ العُربُ فوق الحصانِ
    لا تقولوا طوى الزمان زماناً
    حرفه البكر في شفاه الزمان



    وهل بعد الذي قلته مايقال ؟ ؟


    دمت بروعة أستاذ أحمد بشير


    تحاياي




    تعليق


    • #3
      رد: صوت من جبال النار

      المشاركة الأصلية بواسطة ophilia hamlet مشاهدة المشاركة
      نحن يا قدس لو علمتِ أضعنا
      هيبة الشعر في حزام الأمانِ
      بعضنا يمتطي الضباب وبعضٍ
      يمتطي الريح قبل كل طعان
      نتسلّى بفاعلٍ وفعولٍ
      ونغنى فما تقول الأغاني
      همهماتٌ طلاسِمٌ وشوشاتٌ
      حشرجاتٌ مجنَّحات الهوانِ
      كلماتٌ مذبذبات حيارى
      تتداعى كتداعي المباني
      رُبَّ حرفٍ يتيهُ مثلّ عروسٍ
      هو كالصِفر في حساب المعاني
      وبيانٌ هو الضّبابُ كثيفاً
      صار عبئاً على جناحِ البيانِ
      إن بعض الرّموز محض ستارٍ
      غامض رثّ النسيج كالدخان
      رحم الله روعة المتنبي
      كان فرداً وكان ألفَ سِنانِ
      تتّقيه الطُّغاة ...لا يتّقيها
      رغم ضراوة السُّلطان والسجان
      كان للشعرِ رونقٌ ومضاءُ
      حين كانتِ العُربُ فوق الحصانِ
      لا تقولوا طوى الزمان زماناً
      حرفه البكر في شفاه الزمان



      وهل بعد الذي قلته مايقال ؟ ؟


      دمت بروعة أستاذ أحمد بشير


      تحاياي
      ودمتي بألف خير وهناء ايتها الميرة الرائعة
      الملفات المرفقة
      sigpic

      تعليق


      • #4
        رد: صوت من جبال النار

        الاْخ أحمد بشير

        سلم لسانك , وصحّ بنانك

        دم بخير

        تحياتي

        تعليق


        • #5
          رد: صوت من جبال النار

          المشاركة الأصلية بواسطة ماجد بطاينه مشاهدة المشاركة
          الاْخ أحمد بشير

          سلم لسانك , وصحّ بنانك

          دم بخير

          تحياتي
          ***************
          شكراً استاذ ماجد ولا حرمنا الله وجودك بيننا
          sigpic

          تعليق


          • #6
            رد: صوت من جبال النار

            أستاذ أحمد
            صباحك شعر
            كنت هنا أتمايل وسط غابة الأبجدية

            تحيتي
            [align=center]
            sigpic
            شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


            مدونتي حبر يدي

            شكرا شاكر سلمان
            [/align]

            تعليق


            • #7
              رد: صوت من جبال النار

              سيدي ...

              راقني حرفك هنا .. رائع كيف ما تكون ...


              لا كل من طال السحاب تعلى ..
              ولا كل فارس كي ولد اهلال
              ولا كل متعضّد الحمل ايتلّه ..
              ولا كل راجل يخلفوه ارجال


              احترامي ..

              ولاّدة
              عيوننا اليك ترحل كل يوم

              تعليق


              • #8
                رد: صوت من جبال النار

                أستاذ أحمد بشير من القدس اليك سلام..و سلامي...

                بورك القلم و حامله...تقديري و المحبة
                لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


                امرأة محتلة

                تعليق


                • #9
                  رد: صوت من جبال النار

                  ادعو لك ..رباه لا نرجو خلودا

                  فديارنا ليست هنا وجنان خلدك حلمنا

                  وترابها وطن لنا

                  رباه فجمعنا بها واجعل اعاليها سكناً لنا


                  كل الود أخي

                  تعليق


                  • #10
                    رد: صوت من جبال النار

                    المشاركة الأصلية بواسطة ولاّدة مشاهدة المشاركة
                    سيدي ...

                    راقني حرفك هنا .. رائع كيف ما تكون ...


                    لا كل من طال السحاب تعلى ..
                    ولا كل فارس كي ولد اهلال
                    ولا كل متعضّد الحمل ايتلّه ..
                    ولا كل راجل يخلفوه ارجال


                    احترامي ..

                    ولاّدة
                    **********************
                    ذكرتينني بالذى مضى وشعر إدريس الشهيبي
                    *********
                    ياالعين تسكيبك عليه مذله........للشاعر ادريس الشهيبى
                    *****************************
                    يا العين تسكيبك عليه مذلّة .... من حاش لارجع لادزّلـك مرسـال

                    لا كل من سافر وصل بسملّه ... ولا كل من طالب أحقوقـه نـال

                    ولاكل من عنده غرض يوصلّه .... ولا كل من طاله إيقولوا طـال

                    ولا كل عاشق عالحبيب تخلاّ .... ولا كل متجوز إيجيـب اعيـال

                    ولا كل موقع جاه جيش أحتلّه .... ولا كل فارس كي أخسـر ذلاّل

                    ولا كل من يسمع كلام إيعلّه .... ولا كـل متحـدّث إيقولـوا قـال

                    ولا كل من يمسك كتاب إيحلّه.... ولا كـل متعلـم إيـرد سـوال

                    ولا كل بيت جديد طقّوا خلّه .... يريد يضمنوه مالرّيـح ماينشـال

                    ولا كل مسلم ف الجوامع صلّى ... عليـه ربّنـا غافـر أذنوبـه شـال

                    ولا كل من ذاهب النجم إيدلّه .... ولا كل من يقنص إيجيـب غـزال

                    ولا كل من يدناك تطّامنله ..... ولا كل من يجفا عليـه أتسـال

                    ولا كل من طال السحاب تعلاّ.... ولا كل فارس كي ولـد أهـلال

                    ولا كل من لاعب الناس أسّلا .... ولا كل من يضحـك هنـي البـال

                    ولا كل من داوى طبب علّة .... ولا كل من تاجـر إيجيـب المـال

                    ولا كل متعضّد الحمل إيتلّه .... ولا كل راجـل يخلفـوه أرجـال

                    الدنيا متاع الله تبقى لِلّه ..... مايدوم فيهـا غيـر حـال الحـال

                    أسباب حالتى هى غلطتى نسّله .. أشربت كاسهـم راضـى امغيـر أهبـال

                    يانا اللّى ما ألقيت مَن نرسلّه.... طـال الجفـا والصبـر لـه مِجـال

                    يارب طالب هالعقاد أتحلّه .... وتزيح الجضر وتروف بى هالحال

                    ونختم كلامى عالنّبى ومن صلّى.. شفيـع أمتـه يـوم الكفـن ينشـال
                    ***************************
                    معنى ولا كل فارس كي أخسـر ذلاّل (يعني ليس كل من خسر معركة جبان)ذلاّل = جبان
                    معنى ولا كل بيت جديد طقّوا خلّه (البيت = هو نوع من الخيام لدى البدو في ليبيا )
                    معنى ولا كل من ذاهب النجم إيدلّه (الذاهب= التائه)
                    مع اطيب الامانى القلبيه







                    sigpic

                    تعليق


                    • #11
                      رد: صوت من جبال النار

                      الله ينور عليك سيدي الفاضل
                      عيوننا اليك ترحل كل يوم

                      تعليق


                      • #12
                        رد: صوت من جبال النار

                        المشاركة الأصلية بواسطة احمد علي مشاهدة المشاركة
                        ادعو لك ..رباه لا نرجو خلودا

                        فديارنا ليست هنا وجنان خلدك حلمنا

                        وترابها وطن لنا

                        رباه فجمعنا بها واجعل اعاليها سكناً لنا


                        كل الود أخي
                        **********************
                        ولك كل التقدير على هذه المداخلة الرائعة
                        أهديك الأرض المحجّبة/
                        *************** لنازك الملائكة
                        ********

                        نازك الملائكــة
                        الأرض المحجبّة
                        صوّروها جنّة سحريّة
                        من رحيق وورود شفقّيه
                        وأراقوا في رباها صورا
                        من حنان , وتسابيح نقيّه
                        ثم قالوا إن فيها بلسما
                        هيّأته لجراح البشريّه
                        وأردناها فلم نظفر بها
                        ورجعنا لأمانينا الشقيّه
                        ***
                        الملايين عيون ظمئت
                        عزّ أن تملك سلوى واحده
                        والملايين شفاه عطشت
                        ليس ترويها الوعود البارده
                        ذلك المشتعل هاتوه فقد
                        أكل الليل العيون الساهده
                        وأمرّوه على أشباحنا
                        لتروا لون دمانا الجامده
                        ***
                        عمرنا كان طريقا معتما
                        فأنيروه إلى القبر أخيرا
                        وصبانا كان جرحا ساهدا
                        يشرب الملح ويقتات السعيرا
                        وأغانينا رصفناها أسى
                        وسقفناها غيوما وهجيرا
                        وهوانا والنى بعناهما
                        واشترينا بهما حزنا كثيرا
                        ***
                        أين ذاك النبع ؟ في أيّ ضحى
                        سنلاقيه ؟ وفي أية ليله ؟
                        لم نزل نحفر في أعمارنا
                        ظلمات ليس فيها طيف شعله
                        وزحفنا وجررنا معنا
                        ألف قيد في الأكف المضمحلّه
                        ووجدنا دربنا مقبرة
                        ما لنا فيها سوى الموت أدلّه
                        ***
                        حدّثونا عن رخاء ناعم
                        فوجدنا دربنا جوعا وعريا
                        وسمعنا عن نقاء وشذى
                        فرأينا حولنا قبحا وخزيا
                        ورتعنا في شقاء قاتل
                        وكفانا بؤسنا شبعا وريّا
                        وعرينا وكسونا غيرنا
                        وكسبنا القيد والدمع السخيّا
                        ***
                        أين تلك الأرض ؟ من حجبّها ؟
                        نحن شدناها برنّات الفؤوس
                        وأجعنا في الدجى أطفالنا
                        لنغذّيها وجدنا بالنفوس
                        وزرعنا وحصدنا عمرنا
                        وجنينا ظلمة الدهر العبوس
                        وسقينا أرضها من دمنا
                        ومنحناها لأرباب الكؤوس
                        ***
                        أين تلك الأرض ؟ هل حان لنا
                        أن نراها أم ستبقى مغلقه ؟
                        لم تزل فينا حنينا صامتا
                        وابتهالا في شفاه مطبقه
                        والملايين حنين جارف
                        يتلظّى ورؤى محترقه
                        افتحوا الباب فقد صاح بنا
                        صوت آلاف الضحايا المرهقه
                        ***
                        صوتهم خشّنه البؤس فما
                        فيه دفء أو بريق أو ليونه
                        وحشاه الدمع ملحا قاسيا
                        وشكايات وجوعا وخشونه
                        صوتهم خالطه الصبر وكم
                        قد صبرنا في شحوب وسكينه
                        لعنة الحسّ علينا إن يكن
                        غدنا كالأمس أقيادا مهينه !


                        sigpic

                        تعليق


                        • #13
                          رد: صوت من جبال النار

                          المشاركة الأصلية بواسطة ولاّدة مشاهدة المشاركة
                          الله ينور عليك سيدي الفاضل
                          *******************
                          هذا لا يحدث أبداً في وجودك
                          عندما تشرقين لا ترى الشموع فهذا امتيازٌ للشموس .
                          دمتي بخير ولاّدة تونس **وبارك الله ارض تونس
                          الملفات المرفقة
                          sigpic

                          تعليق


                          • #14
                            رد: صوت من جبال النار

                            المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
                            أستاذ أحمد
                            صباحك شعر
                            كنت هنا أتمايل وسط غابة الأبجدية

                            تحيتي
                            *********************


                            لله درك ايها السيف الذي
                            بالحقِّ ينطق باليراعة
                            وانبرى في العلم فذّا
                            متقلّداً قِممَ البراعة
                            وشجانا في الأماسي
                            ببيان وبلاغة
                            *************
                            لك خالص الشكر يامن من اجداده
                            (لا يهزم جيش فيه المقداد)
                            الملفات المرفقة
                            sigpic

                            تعليق


                            • #15
                              رد: صوت من جبال النار

                              أحمد بشير
                              صوت من جبال النار

                              علمينا مثالثاً ومثاني
                              صدئ الحرف في فم الأصفهاني
                              علمينا كتابة الحرف سيفا
                              وابعثي فينا نخوة الفرسان
                              أصبحَ الشعرُ كالهموم كثيرا
                              وقليل في حبك المتفاني
                              ********
                              نحن يا قدس لو علمتِ أضعنا
                              هيبة الشعر في حزام الأمانِ
                              بعضنا يمتطي الضباب وبعضٍ
                              يمتطي الريح قبل كل طعان
                              نتسلّى بفاعلٍ وفعولٍ
                              ونغنى فما تقول الأغاني
                              همهماتٌ طلاسِمٌ وشوشاتٌ
                              حشرجاتٌ مجنَّحات الهوانِ
                              كلماتٌ مذبذبات حيارى
                              تتداعى كتداعي المباني
                              رُبَّ حرفٍ يتيهُ مثلّ عروسٍ
                              هو كالصِفر في حساب المعاني
                              وبيانٌ هو الضّبابُ كثيفاً
                              صار عبئاً على جناحِ البيانِ
                              إن بعض الرّموز محض ستارٍ
                              غامض رثّ النسيج كالدخان
                              رحم الله روعة المتنبي
                              كان فرداً وكان ألفَ سِنانِ
                              تتّقيه الطُّغاة ...لا يتّقيها
                              رغم ضراوة السُّلطان والسجان
                              كان للشعرِ رونقٌ ومضاءُ
                              حين كانتِ العُربُ فوق الحصانِ
                              لا تقولوا طوى الزمان زماناً
                              حرفه البكر في شفاه الزمان
                              **************
                              أين منّا مواسم وفصول
                              تتألّقنَ بيدِ الفنان
                              تتبارى فالبلابل تشدو
                              وتموج المروج بالألحان
                              كلُّ حيٍّ لديه قيسٌ وليلى
                              كلّ بيتٍ لديه سقف أغاني
                              نحنُ لسنا نؤلِّفُ الفنَّ لكن
                              هو نبع بأرضِنا ربّاني 1
                              والمجاريد وهي شهدٌ وخمرُ
                              والكِشكُ وهو خمرٌ ثاني 2
                              ويدورُ الزّمانُ ألفاً فألفا
                              ويبقى حديث الجودِ عن كنعانِ
                              *********
                              إيه عبد الكريم أين قصيد
                              معمعي الحروف والأوزان
                              يرفض الظلم والظلام جهارا
                              ويبارك ثورة الأوطان[/
                              COLOR]
                              يرفض الرج مثل جواد أصيل (ارجو من الإدارة تعديل هذا البيت لسقوط حرف سهوا) فيصبح/ يرفض السرج مثل جواد أصيل/
                              ثائرُ المتن مستحيل العنان
                              ويغنّي لكلِّ حُرِ أبىٍ
                              ثار للأرض ثار للإنسان
                              للفدائي لانتخاء الشهامة
                              في رُبى القدس وربى لبنان
                              للملايين وهي تشقى لتحظى
                              برغيفٍ مغمّسٍ بهوانِ
                              أين ذاك البسيط وهو بليغٌ
                              وأين ضدّان فيهِ يختلفانِ
                              جمع الشعر حين قال بفخرٍ
                              من فلسطين ريشتي وبياني
                              ****
                              عشق الأرض فهي في السلم سلمـ
                              ى وفي الحرب ثورة البركان
                              طول كرم يطول شرح هواها
                              فهي ممتدّة إلى وهرانِ
                              يا أبا سلمى والحديثُ شجون
                              ليس تكفي أشجانه أشجاني
                              لا تسلني عن القضيّة شيئاً
                              ضاق صدري ولا يجود لساني
                              لا تسلني عشيرتي خذلتني
                              واستقال الصَّحب قبل الأوانِ
                              وغدا بعدك العزيزُ ذليلا
                              وغدا بعدك الأصيل يعاني
                              بين حرفٍ مُدجّنٍ وعقيمٍ
                              وأجيرٍ ومُخبِرٍ مجّاني
                              دارت الأرضُ دورتينِ فضعنا
                              في متاهات اللفِّ والدورانِ
                              أشبعتنا دوائر الأمنِ أمنا
                              فالجميع الجميع في اطمئنانِ
                              وجميع الأقلامِ تكتُبُ شِعرا
                              وجميع الطاقات في الميدانِ
                              لا تسلني فقد تعبتُ كثيرا
                              وكفاني ما قد لقيت!! كفاني
                              *******
                              قد هذينا على الأثيرِ طويلا
                              واحترفنا قصيدةَ الهذيانِ
                              وأكلنا بشعرنا وشربنا
                              من يدِ العمِّ ومن يدِ الشيطان
                              ورقصنا لألفِ زيدٍ وعمروٍ
                              وجعلناكِ زُخرُف العنوان
                              *****
                              علمينا مثالثاً ومثاني
                              واصفعينا بجرحك الغضبانِ
                              علّمينا فنحن نجهلُ حتّى
                              كيف نهواكِ جهرةً ونعاني
                              باطنيّون في هواكِ ولكن
                              ظاهرِّيون نحن في القمصانِ
                              لعبة الشّكل تستبِدُّ حُضورا
                              والمضامين لُعبة النّسيان
                              فأرفضينا إذا لمحتِ امتدادا
                              للغوايات مرَ بالأوطانِ
                              وارفضي الشِّعرَ إنْ أتاكِ ضبابا
                              آفة الشعر في الضَّباب الجبانِ
                              موقف الشاعر الأصيل أصيلا
                              فيه قول وفي الصّدى قولانِ
                              ((هذا زمانُكِ يا مهازل فامرحي
                              عُدَّت كلاب الصّيدِ من الفرسانِ))
                              **********************

                              المعاني 1 (المجرودة نوع من الشعر الليبي يلقى باسلوب زجلي))
                              2 ((الكشك رقص جماعي ليبي يواكب الشاعر اثناء الإلقاء))
                              sigpic

                              تعليق

                              يعمل...
                              X