إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

توفيق زياد - على جذع زيتونة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • توفيق زياد - على جذع زيتونة

    على جذع زيتونة


    على جذع زيتونة
    لأني كل يوم عرضة لأوامر
    التوقيف
    وبيتي عرضة لزيارة البوليس
    للتفتيش."والتنظيف".
    لأني عاجز أن أشتري ورقا.
    سأحفر كل مل ألقى,
    وأحفر كل أسراري,
    على زيتونة في ساحة الدار..؟؟
    سأحفر رقم كل قسيمة
    من أرضنا سلبت
    وموقع قريتي,وحدودها
    وبيوت أهلها التي نسفت
    واشجاري التي أقتلعت
    وكل زهيرة برية سحقت
    وأسماء الذين تفننوا
    في لوك أعصابي واتعاسي
    ونوع كل كلبشة
    شدت على كفّي
    ودوسيهات حرّاسي
    وكل شتيمة صبّت على لرأسي
    وأسماء كل السجون وأحفر
    كفر قاسم لست أنساها وأحفر
    دير ياسين تشرّش فيّ
    ذكراها


    وأحفر! قد وصلنا قمّة المأساة
    لاكتنا ولكناها
    ولكنّا...وصلناها
    لكي أذكر سأبقى قائما" أحفر
    جميع فصول مأساتي
    كل مراحل النكبة من الحبة
    الى القبّة
    على زيتونة في ساحة الدار

    توفيق زياد

  • #2


    الشاعر والكاتب توفيق زيّاد من مواليد مدينة الناصرة | فلسطين!
    تعلم في المدرسة الثانوية البلدية في الناصرة ، وهناك بدأت تتبلور شخصيته السياسية وبرزت
    لديه موهبة الشعر ، ثم ذهب إلى موسكو ليدرس الأدب السوفييتي .
    شارك طيلة السنوات التي عاشها في حياة الفلسطينيين السياسية في إسرائيل، وناضل من
    أجل حقوق شعبه.
    - رحل توفيق زياد نتيجة حادث طرق مروع وقع في الخامس من تموز من عام 1994 وهو في طريقه
    لاستقبال ياسر عرفات عائداً إلى أريحا بعد اتفاقيات اوسلو.


    حَيْفَا يَحِقّ لِلغُرَبَاءِ أن يُحِبُّوكِ
    وَأنْ يُنَافِسُونِي عَلَى مَا فِيكِ
    وَأنْ يَنسُوا بِلادهُم فِي نَواحِيكِ
    مِن فرْط مَا أنتِ حَمَامةٌ
    تَبْنِي عُشّهَا عَلَى أنْفِ غَزَال
    مَحمُود دَروِيشْ

    تعليق


    • #3
      سأحذو حذو توفيق زياد
      سأجمع كل دوسيهات الجرائم
      وصور الجزارين
      وبطولات المجاهدين
      الفرق بيني وبينه
      أني سأحفر على جذع نخله

      قيس النزال
      آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

      تعليق


      • #4
        أسير القلم
        شكرا على هذا الاختيار الموفق
        واسمح لي باضافة قصيدة

        السكَّر المُرّ - توفيق زياد


        أَجِيبيني !!
        أُنَادِي جُرْحَكِ المملوءَ مِلْحَاً يَا فِلَسْطِيني !
        أُنَادِيهِ وَأَصْرُخُ :
        ذَوِّبِيني فِيهِ .. صُبِّينِي
        أَنَا ابْنُكِ ! خَلَّفَتْنِي هَا هُنَا المأْسَاةُ ،
        عُنْقَاً تَحْتَ سِكِّينِ .

        أَعِيشُ عَلَى حَفِيفِ الشَّوْقِ ..
        في غَابَاتِ زَيْتُونِي .
        وَأَكْتُبُ لِلصَّعَالِيكِ القَصَائِدَ سُكَّرَاً مُرَّاً ،
        وَأَكْتُبُ لِلْمَسَاكِينِ .
        وَأَغْمِسُ رِيشَتِي ، في قَلْبِ قَلْبِي ،
        في شَرَايِينِي .
        وَآكُلُ حَائِطَ الفُولاذِ ..
        أَشْرَبُ رِيحَ تَشْرِينِ .
        وَأُدْمِي وَجْهَ مُغْتَصِبِي
        بِشِعْرٍ كَالسَّكَاكِينِ .
        وَإِنْ كَسَرَ الرَّدَى ظَهْرِي ،
        وَضَعْتُ مَكَانَهُ صُوَّانَةً ،
        مِنْ صَخْرِ حِطِّينِ .. !!

        فِلِسْطِينِيَّةٌ شُبَّابَتِي ،
        عَبَّأْتُهَا ،
        أَنْفَاسِيَ الْخَضْرَا .
        وَمَوَّالِي ،
        عَمُودُ الخَيْمَةِ السَّوْدَاءِ ،
        في الصَّحْرَا .
        وَضَجَّةُ دَبْكَتِي ،
        شَوْقُ التُرَابِ لأَهْلِهِ ،
        في الضِّفَّةِ الأُخْرَى .
        [align=center]
        اجمع براعم الورد
        ما دمت قادرا على ذلك

        مدونتي

        http://sahar.blogsland.net[/align]

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة *شاعرة الاقصى*


          الشاعر والكاتب توفيق زيّاد من مواليد مدينة الناصرة | فلسطين!
          تعلم في المدرسة الثانوية البلدية في الناصرة ، وهناك بدأت تتبلور شخصيته السياسية وبرزت
          لديه موهبة الشعر ، ثم ذهب إلى موسكو ليدرس الأدب السوفييتي .
          شارك طيلة السنوات التي عاشها في حياة الفلسطينيين السياسية في إسرائيل، وناضل من
          أجل حقوق شعبه.
          - رحل توفيق زياد نتيجة حادث طرق مروع وقع في الخامس من تموز من عام 1994 وهو في طريقه
          لاستقبال ياسر عرفات عائداً إلى أريحا بعد اتفاقيات اوسلو.






          لانها مشرفة
          هي معرفة
          ماذا ان كانت شاعرة الاقصى بالاشراف
          لا لا لا تخاف
          فانت في حدائق معلقة من ادبيات باسراف
          انت في خيمة المشاعر حينما تنوي الاعتكاف
          فخير لك ان تبقى هنا
          فالعدل هنا سيد الانصاف
          هذا اقراري وبه اعتراف

          شكرا لطلتك

          أسير القلم

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة RedRose
            أسير القلم

            شكرا على هذا الاختيار الموفق
            واسمح لي باضافة قصيدة

            السكَّر المُرّ - توفيق زياد


            أَجِيبيني !!
            أُنَادِي جُرْحَكِ المملوءَ مِلْحَاً يَا فِلَسْطِيني !
            أُنَادِيهِ وَأَصْرُخُ :
            ذَوِّبِيني فِيهِ .. صُبِّينِي
            أَنَا ابْنُكِ ! خَلَّفَتْنِي هَا هُنَا المأْسَاةُ ،
            عُنْقَاً تَحْتَ سِكِّينِ .

            أَعِيشُ عَلَى حَفِيفِ الشَّوْقِ ..
            في غَابَاتِ زَيْتُونِي .
            وَأَكْتُبُ لِلصَّعَالِيكِ القَصَائِدَ سُكَّرَاً مُرَّاً ،
            وَأَكْتُبُ لِلْمَسَاكِينِ .
            وَأَغْمِسُ رِيشَتِي ، في قَلْبِ قَلْبِي ،
            في شَرَايِينِي .
            وَآكُلُ حَائِطَ الفُولاذِ ..
            أَشْرَبُ رِيحَ تَشْرِينِ .
            وَأُدْمِي وَجْهَ مُغْتَصِبِي
            بِشِعْرٍ كَالسَّكَاكِينِ .
            وَإِنْ كَسَرَ الرَّدَى ظَهْرِي ،
            وَضَعْتُ مَكَانَهُ صُوَّانَةً ،
            مِنْ صَخْرِ حِطِّينِ .. !!

            فِلِسْطِينِيَّةٌ شُبَّابَتِي ،
            عَبَّأْتُهَا ،
            أَنْفَاسِيَ الْخَضْرَا .
            وَمَوَّالِي ،
            عَمُودُ الخَيْمَةِ السَّوْدَاءِ ،
            في الصَّحْرَا .
            وَضَجَّةُ دَبْكَتِي ،
            شَوْقُ التُرَابِ لأَهْلِهِ ،

            في الضِّفَّةِ الأُخْرَى .




            سيدي لا تسأل عن وردتي الحمراء
            من تغرس في السحاب نطفة وتنمو في رحم السماء
            هي شامخة بالخيال هي في قمم المجد سناء النساء
            قد ناديت لو اسمعت حيا فعلى الجسد الميت اتلو الرثاء
            ولكن ان همست حرفا فانتظر ردا من سيدة بلون الشفق اسمها وردة حمراء

            شكرا لاضافتك

            أسير القلم

            تعليق


            • #7
              سأحفر رقم كل قسيمة
              من أرضنا سلبت
              وموقع قريتي,وحدودها
              وبيوت أهلها التي نسفت
              واشجاري التي أقتلعت
              وكل زهيرة برية سحقت


              تحية لك ولكل شعراء فلسطين
              دعائي
              مكي


              إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

              تعليق


              • #8
                توفيق زيّاد
                ولد للارض عاشقا
                فعاش جبلا لم تهزذه رياح المحتلين
                ومات بطلا رافع الراس لم يلين
                بمثله تسمو القضية وتحيا فلسطين
                روحه الرحمة ولكلماته الثائرة البقاء

                ويحكم يا عرب

                كيف للفـرس الاصيلة الشهباء
                أنْ تحيا بكنف جـوادٍ أجــــــرب

                مدونتي الخاصه اضغط هنا


                كيف يكون الغدر للوفاء مهرا

                تعليق


                • #9
                  رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                  تحياتي للجميع ومرحبا بنفسي بينكم من جديد

                  أسير القلم

                  تعليق


                  • #10
                    رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                    أسير القلم
                    صح لسانك
                    جان

                    تعليق


                    • #11
                      رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                      استاذ أسير القلم
                      سلم مدادك
                      سو سو

                      تعليق


                      • #12
                        رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                        المشاركة الأصلية بواسطة جان صباغ مشاهدة المشاركة
                        أسير القلم
                        صح لسانك
                        جان
                        جان
                        يا عوسج الذهب محلى بشهد معلق بورد في عنق صولجان
                        يا بحرا هادرا اذا استيقظ فيه اللؤلؤ على كفوف المرجان

                        اهلا بك

                        المشاركة الأصلية بواسطة soso مشاهدة المشاركة
                        استاذ أسير القلم
                        سلم مدادك
                        سو سو

                        وانت يا سوسو

                        لك الشكر زنابق على طوق يلتف على خصر انثى وبها يزدان
                        كأن السماء اذا صاحبت وجه البحر تفتق جلدها وايقظ روحك في الوجدان


                        أسير

                        تعليق


                        • #13
                          رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                          ياله من اختيار رائع
                          طبت وسلمت
                          محبتي

                          تعليق


                          • #14
                            رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                            [align=center]سلمتم جميعا

                            وعذرا للانقطاعي المتواصل[/align]

                            تعليق


                            • #15
                              رد: توفيق زياد - على جذع زيتونة

                              كل الاحترام لاختيارك الرائع اخي العزيز
                              [align=center]ندوس على الجرح ..................... ونواصل[/align]

                              تعليق

                              يعمل...
                              X