إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إلى سجينة باكية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلى سجينة باكية

    سمعها في آخر الليل تعول، وكان دمعه عصيَا




    لا تكفّي بل استمرّي استمرّي ،


    و اسفحيها فإنّ فيها التسرّي



    فإذا ضاق نبع دمعك عنها ،



    واصليها بمدمعي و بعمري

    آه ، ما أندر الدموع بعيني ،



    ليت دمعي من بين جفنيك يجري



    …………..





    أنتِ يا أنتِ تذرفين الحرائقْ ،


    ليس دمعي ، مثال دمعك، شارقْ

    ابكِ ما شئتِ، ابك عنّي أفيضي ،


    بعد نوءٍ يعود نبعك رائــق


    وأنا يأكلُ الجموح دموعـي ،



    تحرصُ العين، من دموع حرائقْ



    …………..



    اذرفي ، قد يذوبُ ماء عيوني



    ينفث الصدر ما به من حنيـنِ



    أنت تبكين , يعشق الدّمع أُنثى

    للنِّسـاء في الدّمع بعض شؤون




    أيّ موّال تسمعين شجــاهُ



    من قديم ، ينوحُ نوحَ حزيــن


    من أوراق المعتقل

  • #2
    رد: إلى سجينة باكية

    واصليها بمدمعي و بعمري

    آه ، ما أندر الدموع بعيني ،

    ليت دمعي من بين جفنيك يجري

    مشدود هذا الاقتباس بخيط رفيع إلى ما سبق،
    أدرك الشاعر بدايته
    فسرنا معه حتى النهاية ..

    شكرا اسماعيل .


    الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
    فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

    تعليق


    • #3
      رد: إلى سجينة باكية

      آه ، ما أندر الدموع بعيني ،

      ليت دمعي من بين جفنيك يجري

      [align=center]


      هذه وحدها بعمر ألف قصيدة ..

      إسماعيل خليل الحسن

      أقمت بين عرائش حرفك هنا طويلا

      تقديرى

      [/align]
      [align=center]


      أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

      جوزيف جوبلز
      وزير إعلام هتلر


      [/align]

      تعليق


      • #4
        رد: إلى سجينة باكية

        أستاذ اسماعيل

        جميل قولك
        ولكن
        هناك على ما أعتقد ما يحتاج لعودة


        تحيتي
        [align=center]
        sigpic
        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


        مدونتي حبر يدي

        شكرا شاكر سلمان
        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: إلى سجينة باكية

          المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب مشاهدة المشاركة
          مشدود هذا الاقتباس بخيط رفيع إلى ما سبق،
          أدرك الشاعر بدايته
          فسرنا معه حتى النهاية ..

          شكرا اسماعيل .
          أمنياتي أن تعيشي ألف عام وأكثر لكي يبقى, منتشرا, عطر بوحك الجميل
          سلمت وسلم يراعك ومدادك

          تعليق


          • #6
            رد: إلى سجينة باكية

            اذرفي ، قد يذوبُ ماء عيوني



            ينفث الصدر ما به من حنيـنِ

            الاستاذ اسماعيل حسن
            ذبت في تفاصيل المشهد
            لافض فوك
            رحيق

            تعليق


            • #7
              رد: إلى سجينة باكية

              أنت تبكين , يعشق الدّمع أُنثى

              للنِّسـاء في الدّمع بعض شؤون




              أيّ موّال تسمعين شجــاهُ



              من قديم ، ينوحُ نوحَ حزيــن
              استاذ اسماعيل

              دائما بشوق لجديدك

              كل عام وانت بخير

              تعليق


              • #8
                رد: إلى سجينة باكية

                استاذ سماعيل خليل الحسن
                كل عام وانت بخير


                اليوم التاسع من يوليو نبدا تسيير قافلة الحب لتعانق بحب كل فرد من افراد اسرتنا، فهل تشاركنا قافلة العطاء هذه؟


                اعلنها بصوت جلي يقتلني من لا يرد على المعقبين او يعقب على نصوص زملائه

                __________

                تذكر و انت تطالبني بتمييز احد نصوصك، ان نصوص كتاب آخرين لا تزال تنتظر تصويتك على ترشيحها، إن ترفعت عن التصويت على نصوص زملائك فمن اين لي ان اتي بمصوتين على نصك عندما يرشح؟
                :

                تعليق


                • #9
                  رد: إلى سجينة باكية

                  ليس دمعي ، مثال دمعك، شارقْ

                  ابكِ ما شئتِ، ابك عنّي أفيضي ،


                  بعد نوءٍ يعود نبعك رائــق


                  [align=center]الأستاذ اسماعيل خليل الحسن
                  إن الدموع التي تهمي من حوراء حنينا ..
                  لحرية أن تحفظ بزجاجة عطر ..


                  مدادك من محبرة عطر الدموع مستمد

                  تحيتي

                  مصطفى البيطار[/align]
                  الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                  والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                  يوسف الحسن

                  تعليق


                  • #10
                    رد: إلى سجينة باكية



                    أستاذ اسماعيل خليل الحسن


                    كلمات سكنت الأعماق ولم تغادره

                    نسأل الله التحرير لكل أسرانا وأسيراتنا

                    ولكل المظلومين في الأرض


                    وكل عام وأنتم بخير


                    همس الشوق

                    تعليق

                    يعمل...
                    X