إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شعيب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شعيب

    شعيب

    هل توصل شعيب بآخر أقساط موته ، وقد مات بالتقسيط لستين عاما أو يزيد!
    تهامس المارة، تبادلوا التعاليق..
    هذا الصباح ، ظلت عربة شعيب يتيمة جوار الكرسي،، تأخر الحارس الليلي عن موعد مغادرته الصباحي، لكن شعيب لم يحضر..
    تهامس المارة ، تبادلوا التعاليق..
    إن مات شعيب، فهناك شعيب جديد سوف يسطو على العربة والمكان ، الموت بالتقسيط منتوج محلي رائج..
    زبناء شعيب الصباحيون يبحثون عن سجائر بالتقسيط ، الكرسي والعربة يتهامسان، يتبادلان تعاليق صامتة ، ، وشعيب مصر على الغياب لما تبقى من صباحات الحي ...


    ملحوظة:
    المرجو عدم قراءة إسم شعيب كصيغة تصغير شعب الا للضرورة الثانية..!

  • #2
    رد: شعيب

    سعدت بقراءة هذا النص الرائع لك ، مرة أخرى أخي الفاضل أحمد ...

    محبتي وتقديري

    تعليق


    • #3
      رد: شعيب

      بـسـم الله الـرحـمـان الـرحـيـم

      الأسـتـاذ الـفـاضـل.. أحـمــد الـسـقـال..

      أخـي الـعـزيــز..

      هــذه أول مـرة أقــرأ لـكـم فـيـهـا..

      جـمـيــل.. ما قـرأت.. ( إبـداعـكـم )

      تـقـديـري.. ومـحـبـتـي..

      الـروائـي : عـامـر بـشـة

      تعليق


      • #4
        رد: شعيب

        شعيب .. شعب يموت كل يوم ... و الكل يراقب موته البعيد القريب و يرقبون بصمت ..
        و أحدا لا يبالِ...فقرر الشعب أن يعطي للأقدار حرية قيادة قاربه إلى
        شاطئ الموت الأخير و بصمت ممتد حتى نهايات السكون...

        أستاذي اعذرني هكذا رأيتها ... تقديري و المحبة
        لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


        امرأة محتلة

        تعليق


        • #5
          رد: شعيب

          أستاذ محمد
          مررت لإلقاء التحية ، وسأعود للقراءة الحقة ،
          النص يحمل الكثير،،
          تحيتي ولي عودة
          [align=center]
          sigpic
          شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


          مدونتي حبر يدي

          شكرا شاكر سلمان
          [/align]

          تعليق


          • #6
            رد: شعيب

            قصة شعيب تشبه قصة شُعيبنا
            وشعيب جارنا وجار جارنا

            كثر الشعيبيون والموت البطيء الميسر يطال الجميع
            أستاذي القدير أحمد السقال
            نص رائع
            دمت بخير
            sigpic

            عروس الأرض ما فضت بكارتها,,,.عذراء لها من الأبناء يسرُ,,,بذلوا الدماء من أجل عفتها,,,زرعوها في خلجات نفسي,,,

            سقطت بقلبي بالعمق نابضةً ,,,,تتغير الاجساد ويزداد شوقي لكِ بأسُ,,,,إن مَر ركبُ ورأيت هواكِ إني لتابعهُ,,,
            فالعبد لا يعصي السيرخلف أسياده
            ...............................................

            اتوق بشوقٍ لسمرآء واقفةُ,,,, تزين خصري بناتِ من سلالتِها ,,,,لها قبضةٌ ياحُسن ملمسها,,,,وعينٌ لا تخطء الهدفُ,,,,يحلو العناق وتنساب القُبل,,,,

            قبل المعارك وبعدها إن حالف النصرُ

            ...........................................

            تعليق


            • #7
              رد: شعيب

              قدمتَ لنا نصا سرديا مكتنزاً في عدد قليل من الكلمات
              و لغة أنيقة

              كل الود أخي

              تعليق


              • #8
                رد: شعيب

                هــذه أول مـرة أقــرأ لـكـم فـيـهـا..
                ولا اخفيكم مدى اعجابي بالنص المتكامل الاركان سلم يمينك


                شكرا محمد الحبشي

                تعليق


                • #9
                  رد: شعيب

                  الغالي أحمد السقال تحية تليق بقلب وقامة عاليه .....أعيدها للنور والتحيه......................مودة دائمه
                  [frame="9 80"]
                  هكذا أنا


                  http://www.yacoub-y.com/
                  [/frame]

                  تعليق

                  يعمل...
                  X