إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

    كلَّ السلاحُ وما كلّتْ أيادينا = واخرسَّتِ الحربُ الا مِنْ حوادينا
    بنادقٌ طاوعتْ ثلمى معطَّبَةً = منْ جوْرِ زنّادِها تستبردُ الطـينا
    يكادُ عنْ ثورةِ البركان في دَمِنا = رَقْصُ الدّخان على فِيها يحاكيـنا
    كأنما الروح تسري منْ عزائمِنا = إلى البنادق نَسبْيها فَتُغرْيـنا
    يا مَنْ تجرِّمُ حدِّثْ : ذي وقائعنُا = سلاحنا المبتلى , قتلى أعاديـنا
    ومَهرُنا لوضوءِ الارضِ منْ دمنا = وكلُّ سفرٍ به ضاءت ليِاليـنا
    مُسلسلٌ , وحدنا أبطالهُ أبداً = بنا يدور وفي دُنْيا تَفانيـنا
    ولحنهُ بهيامِ الضَّادِ مُنثمِلٌ = والمجرمون نشازٌ في مهاويـنا
    يا مَنْ تجرّمُ هدّمْ , لنْ تطاولَنا = وفي السـماء نزيلاتٌ مَبانيـنا
    فاسْتشفِ جبَنكَ مِن أوصالِ مُرضعةٍ = وشلى تدرّ ُ الحمى منْ دينها دينا
    حتى الرضيعُ توقَّى منهُ صرختهُ = فربما بوْصَلتْ يوماً لوادينـا
    وربَّ بطرانَ أهداهُ الدلالُ لها = رفّتْ اليهِ على ضيمٍ مآقيـنا
    واللهِ لا نلتوي هذي مَفاخُرِنا = ولنْ نلينَ وانْ هدّتْ مَثاوينا
    ولوْ ظمِئنا فلا ندلي مذائقنَا = غيرَ القراحِ على أيدي سواقينا
    دونَ الفراتينِ والنهر العظيم عسى = ما ابْتلَّ عِرْقٌ ولا صلى مصليّنا
    منها اسْتقينا ومنْ أثداءِ امتنا = فأثملونا الابا صحوى مجانينا
    فلا انْكسارَ , ولو سدوا روافدنا = سدّتْ دمِانا سيولاً في مجاريـنا
    وما تكسّرَ فينا غيرُ أسلحة = وغيرُ أبداننا تهوي قرابينـا
    ها نحن يا أمتي مَنْ فيك يعرفنا؟ = لا شعرَ , لا خيلَ , لا خلٌ يناجينا
    لا دارَ للبومِ , لا مختار يكفلنا = لا برَّ يئوي , ولا قبرٌ يوارينا
    ناجيتُ مَنْ عاقرَ الأغراب غفلتهمْ = تاهت عليكم على قربٍ مراسينا
    ها نحن , من مثلنا , نحى عروبتنا = اسلامنا عشقها والله هاديـنا
    وحسبنا بنداء ( لا أباً لكمُ ) = توارثتهُ العـدا عنا تناديـنا
    أين الرجال ؟ فهل جفت بطونكمُ ؟ = أم اسْتلاثتْ باصلاب الخنا هونا
    ناجيتكمْ منْ حتوفِ الحرب مُنتفضاً = إذا توهَّم فيكم مَنْ يواسينا
    قلبي عليكم , أرى التأريخَ طاغيةً = لا طعنَ في حكمهِ, لا صفح , لا لينا
    ولا سوى المجدِ يُطرى في صحائفهِ = منَ الحزائدِ تملـيها قوافيـنا
    وفي ( طرابلسَ ) في ( بغدادَ ) سطرَّهُ = نزفُ الملايين تستهدي ملاييـنا
    منْ خير ما خلقَ الرحمن منْ مُهجٍ = سالتْ فغصَّ الثرى مِنها جَثامينا
    أينَ الرجال ُ وكنا للفصول أباً = على صهيل الوغى كانت تُلبّينا
    ربيعها كغَزالٍ مِنْ طرائِدنا = أنَّى يَفـرَّ تـلَقفْهُ بَواديـنا
    واليومَ منْ كثرة الآباء , نُسْوتُنا = يُصْبِحنَ يُمسِينَ تُفّا ً في نواصينا
    يَصحْنَ : يا قلّةَ الوليانِ ليتكم ُ = مِنهمْ ولدتمْ عبيداً أو سلاطينا
    يا من تَهرُّون للاسواطِ أذيلكمْ = تقعْونَ حسبَ أذاها أو تعوُّونا
    تجري الفصولُ سواءً فوقَ أدبرِكمُْ = منْ وطأةِ الأنعل الكبرى فتفتونا
    تستقدمون ربيعاً ماطراً حِممَاً = منَ الهِوُيةِ والرايات تحمـينا ؟
    منْ كل رمزٍ لنا من كلَ عاليةٍ = مما ورثناه أو أضْفتْ معانيـنا

    واعابتا أشيخٌ واعابتا نُخَبٌ = منْ كذبها أخجلتْ حتى الشياطينا
    أفسدتم الشعبَ قرناً في عمائِمكمْ = ما عَفّطَ الغرب أعقبتمْ بـ (آمينا)
    كفيتموهُ فلا جيشٌ ولا تعـبٌ = يَشلي السّلوقيّ منكمْ ثم يأتينا
    وتحت رايتهِ التكبـير مبـتهلٌ = للكرشِ ربّاً به يرمي ويشوينا
    ماذا سَتجنونَ من هذا الحريق إذا = شبّ الرماد ْ ربيعاً في روابينا ؟
    كحالةِ الدوح في الغابات تحرقنا = روحُ الشموخ وحبُّ الناس يُحيينا
    ناجيتكمْ منْ شفيقٍ وهو محترقٌ = يبكي على موتكمْ عمياً مُهانينا
    أصنامكمْ تتهاوى نصَب أعينكمْ = لأيّ ربّ إذن كنتم تُصَلونا ؟
    وأيِّ ( دولارَ ) مكشوفٍ كسوأتكم = , سُمتمْ دمانا لهُ بَخْساً , تولونا ؟
    لا ربّ , لا نُصبَ , لا محرابَ يستركمْ = ولا ضميرَ كفيلٌ أو قوانيـنا
    لا طبّ , لا صبّ , لا رقيا تعوذكمْ = حظٌ وطاحَ ومعتازٌ تهانيـنا !!
    وللربيع الذي لاحـتْ بوارقـهُ = غداتها سنرَى منْ همْ طواغيـنا
    وللمحبينَ عذري لو نـبا قلمي = فالصدقُ يقْمعُهُ والصدقُ يُنجينا
    التعديل الأخير تم بواسطة اقبال المهندس; الساعة 11-04-2011, 04:37 PM.

  • #2
    رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

    الله الله ما شاء الله لا فضّ فوك..
    قصيدة أمضى من السيف وأقوى دويا من القنابل
    الصدئة..بوركت أخي وبورك قلمك..
    قصيدة تستحقّ التثبيت بجدارة..
    لا برَّ يئوي ..يَأوي..يُؤوي..
    روحُ الشموخ وحبُّ الناس يُحينا..يحيينا..
    لك خالص مودتي..
    التوقيع...إذا لم أجد من يخالفني الرأي..خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

    تعليق


    • #3
      رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

      الاخ اقبال /
      ـــــــــــــــــــــت

      لك مودتي لا فظ فووك سلمت زميل الحرف والعمر ..

      تعليق


      • #4
        رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

        تحية واحتراما أيها الاخ العزيز تمار
        أولا أشكرك على شهادتك العزيزة
        ثانيااذا كان الفعل أوى يكون المضارع
        يأوي كما تفضلت أما اذا كان الماضي ءأوى فالمضارع يئوي
        أو يؤوي ومنكم نستفيد لان حقيقة ليس لدي جزم أيهما أصح
        املاء انما حسب رأيي الاثنان بسبب سكون الهمزة مع
        تقديري العالي لملاحظتك القيمة.

        تعليق


        • #5
          رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

          سلم النبض أيها الشاعر الفارس

          وكل عام وأنت بخير

          تحياتي

          تعليق


          • #6
            رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

            كل عام وانت والأسرة الكريمة بالف خير؛





            شكرا غاليتي ذكريات الأمس


            الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

            الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

            فهد..

            و بدات ماساتي مع فقدك..
            *** ***
            اعذروا.. تطفلي على القلم

            أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


            الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


            لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

            تعليق


            • #7
              رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

              العزيز الغالي أبو علي
              كل عام وانتم والعائلة
              الكريمة بخير وممنون لمرورك
              على صفحتي وفقك الله.

              تعليق


              • #8
                رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

                نور تركماني كل عام وأنت
                بخير وخالص الود والعرفان
                لمرورك العبق على صفحتي.

                تعليق


                • #9
                  رد: نجوى من الوادي القريب ( خمسينية الحريق )

                  سمو الأمير عبد الرحمن آل ثاني
                  أسعد الله أيامك أعاده الله عليكم
                  بالخير والبركة وأمتنا العربية
                  بخير وقد فهمت الدرس بعد حين ندم
                  ومراجعة فرأت استحالة أن تأتينا
                  الديمقراطية من وراء البحار
                  وفقكم الله والأسرة الكريمة

                  تعليق

                  يعمل...
                  X