إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جفاءٌ ولين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جفاءٌ ولين

    .

    جفاءٌ ولين


    [poem=font="traditional arabic,7,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    هل أظهرت ْ وُدَّاً تُراوغني= أم أَضمرتْ شَرّاً لتُؤذيني
    أرتابُ منها في تصرُّفها= بعد آلتجافي اليومَ تدنيني
    مالي أراها في تَعامُلها = مَيَّالةًًًًًً نحوي لِتُغْريني
    قد كنتُ إنْ حاولتُ مقترباً= منها تَرى خَصْماً فَتُقْصيني
    أو كنْتُ أُسدي آلنصحَ يَدفعُني= حِرصي ،فبالتشكيك تَرمْيني
    أمَّا إذا ما لانَ مَسْلُكها= مُعطٍ بصيصاً قد يُعزيني
    أو لاحَ لي نهجٌ ملامحُهُ= تأكيدُها أنْ لا تُجافيني
    لا بد من تعليل ما قََصَدتْ= إن كان قَطْعاً سَوف يُرضيني
    حتى إذا ما أَثبَتتْ صِدْقاً= قولاً وفِعلاً لا تُعاديني
    أَو ْآثرتْ تَغْييرَجَفوتِها= نَحوَ آلتراني كي تُزجِّينْي
    غيرتُ رأيي في تَقرُّبِها= مني وقد خَالفتُ تَخْميني
    إنّ آحترام الغيرِ يُلهمُني= صَبْراً جميلاً كاد يُنسيني
    أنيِّ لرحبٌ في مُعاملتي= أنسى الأَسى والصبرُ يُغنيني[/poem]


    اكرم برقاوي


    .
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد عدة الغليزاني; الساعة 11-27-2010, 03:41 PM.

  • #2
    رد: جفاءٌ ولين

    تحية الاسلام
    جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
    أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
    وأطيبها..أرسلهااليك
    بكل ود وحب وإخلاص..
    تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
    من تقدير واحترام..
    وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
    من ثناء واعجاب..فما أجمل
    أن يكون الإنسان شمعة
    تُنير دروب الحائرين..
    دمت بخير
    رحم الله والدي ووالديك
    الحاج لطفي الياسيني
    [flash(425,350)]
    http://www.youtube.com/v/4grk00USsCA
    [/flash]
    sigpic

    تعليق


    • #3
      رد: جفاءٌ ولين

      استاذ اكرم
      جميلة ورائعة هذه الأبيات
      تحيتي وتقديري

      تعليق


      • #4
        رد: جفاءٌ ولين

        رقصت كلماتك على وتري التضاد

        فابدعت في توازنها

        حتى تعالت نغمة المحبة

        بالتسامح والرضى والوفاء

        كل التقدير والتحايا

        تعليق


        • #5
          رد: جفاءٌ ولين

          دكتور عبدالله..

          لا تبخل علينا بشعر والدك، اطال الله لنا في عمره..

          فائق التقدير و صادق المحبة لك و له؛





          شكرا غاليتي ذكريات الأمس


          الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

          الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

          فهد..

          و بدات ماساتي مع فقدك..
          *** ***
          اعذروا.. تطفلي على القلم

          أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


          الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


          لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

          تعليق


          • #6
            رد: جفاءٌ ولين

            نّ آحترام الغيرِ يُلهمُني
            صَبْراً جميلاً كاد يُنسيني
            أنيِّ لرحبٌ في مُعاملتي
            أنسى الأَسى والصبرُيُغنيني



            ونعمَ الخصال الحميدة ,,
            تحية تقدير واحترام

            تعليق


            • #7
              رد: جفاءٌ ولين

              [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]أستاذ أكرم

              قصيدة جميلة و رائعة سلمت يداك

              قد عدلتها لتصبح جميلة شكلا و مضمونا

              تحياتي و تقديري [/align]
              [/cell][/tabletext][/align]
              [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
              وفي الشقاء لذة........
              وفي اللذة راحة........
              وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
              [/ALIGN]
              [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

              تعليق


              • #8
                رد: جفاءٌ ولين

                اكرم برقاوي
                والله ان صبرك لعظيم ولكني اتسائل كيف يمكن
                التعايش في هكذا علاقه غير مستقره .. اما بناء
                القصيده فهو جميل جدا ورصين ..
                تحياتي
                عرفت الله حتى كدت ابصره ........ فما من آية في الكون تنكره

                تعليق


                • #9
                  رد: جفاءٌ ولين

                  كم نحن ُ نشتاقك
                  فهل تشتاق لمنتدى حفظ حرفك ومازال يعصر ُ منه ُ رحيقا
                  لا تغيب كثير فنحن ُ نشتاقك ونسأل عليك
                  __
                  أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
                  وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
                  ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
                  أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

                  صفحتي
                  إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

                  https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

                  تعليق

                  يعمل...
                  X