إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المتشمّعون

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المتشمّعون

    قد اّن ردّ الفعل
    أن الخطب داهم
    ضاق الخناق
    على مبادرة السلام و رهطها
    سود الحمائم
    و اميط عن نُخب العمالة للعدو
    لثامها
    كُشف الغطاء عن التواري
    خلف أصفار العمائم
    المُكثرون من الفتاوى الفارغات
    نظير أموال الطواطم
    و الساسة المتكسبون يرون في
    بيع الكرامة نفعهم
    فاستمرأوا جمع الغنائم
    مال الخليج طغى
    فشمًّع فهمهم
    فتنكروا لأصولهم
    فقدوا المروءة و المكارم
    باعوا الحضارة وانتماء شعوبهم
    واستؤنسوا مثل السوائم
    باعوا العروبة في المزاد
    و ناصروا جلادهم
    فتصحر التاريخ في أوطانهم
    جفًّ المداد فافلست ساحاتهم
    و تكسرت كل المقالم

    يا سيدي
    أنصت ألى أعلامهم
    و أعجب لسخف مقالهم
    كالببغاوات الحبيسة
    حين يعلوصوتها
    رجع الصدى
    و يبرمجون
    يُلقنون كلامهم
    و يرددون على المسامع
    مُبتغى أسيادهم
    من أسرة المستعمرين
    و ناهبي قوت الشعوب
    و مُشعلي بُؤرَ الحروب
    و لم يزالوا الضالعين بالأجتياح
    و بأرتكاب الذبح
    أو صنع الجرائم.
    يتظاهرون بأنهم رسل العدالة دائماً
    و ينافحون عن الحقوق و أهلها
    يتبجحون بأن -دقرطة-الشعوب شعارُهم

    و أذا المصالح هُددت
    نسوا العدالة و الحقوق
    تنكروا لخطابهم
    و دفاعهم عن شرعة الأنسان
    في العيش الكريم
    و أغمضوا العينين
    و أنتهكوا النداء
    لجعل حق الفرد في التعبير
    حقاً مطلقاً
    ثم أدعوا
    في مجلس الأمن الأمين على السلام
    بأن بعض المارقين
    تجاوزوا بعض المحارم
    لا بدَّ من تركيعهم
    بحصارهم
    بأثارة النعرات في أوطانهم
    أو ربما تفتيتِهم
    ليسهلوا ألحاقهم بالراكعين
    و يحولون بلادهم
    سوقاً لمنتوجاتهم
    و تكون خيرات البلاد لهم مغانم.

  • #2
    رد: المتشمّعون

    ويح قلبي على الشعوب المظلومة سيّدي . . . .


    تقديري




    تعليق


    • #3
      رد: المتشمّعون

      ويح قلبي على الشعوب المظلومة سيّدي . . . .


      تقديري




      تعليق


      • #4
        رد: المتشمّعون

        لا بد أن يأتي يوم رافعاً لواء الحقيقة والحق

        سلمت

        تعليق


        • #5
          رد: المتشمّعون

          الأخبار المثيرة المضاف إليها الفبركة الصناعية منتج أعلامي يزيد الدخل
          أصبح اليوم الإعلام التجاري هو سمة العصر
          تحيتي وتقديري لإبداع حرفك
          يا قارئ وصديق حرفي ...
          متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
          وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
          تنطلق لتصدح بالغناء،

          هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
          في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
          وفي جنوني عشق للحب

          وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
          مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

          مـ نــ ى
          **



          حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



          هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
          http://monaaya7.blogspot.com/


          تعليق


          • #6
            رد: المتشمّعون

            لحرفك التقدير أكرم ..

            تحية لك

            تعليق


            • #7
              رد: المتشمّعون

              دوام الحال من المحال وكل جبار الى زوال
              احترامي

              تعليق


              • #8
                رد: المتشمّعون

                نبض مميز يا أستاذ..
                دائما نشتاق جديدك؛





                شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                فهد..

                و بدات ماساتي مع فقدك..
                *** ***
                اعذروا.. تطفلي على القلم

                أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                تعليق


                • #9
                  رد: المتشمّعون

                  استاذ أكرم
                  سلم لنا نبضك الحر

                  تعليق

                  يعمل...
                  X