إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذاكرة العشق الموءود

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذاكرة العشق الموءود

    ذاكرة العشق الموءود (*)

    شعر: التجاني بولعوالي
    شاعر وكاتب مغربي مقيم بهولندا
    www.tijaniboulaouali.nl

    - " كيف تنظر في عيني امرأة.. أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟"
    أمل دنقل

    في الرؤيا ألمح دمعتك الثكلى
    تنساب كغيث بعده ريح ولهى
    تغسل وجه مدينتنا البالي
    تحيي أعشاب الريف الميتة
    تروي كرمتنا الأولى
    لا أرتابْ
    أتملى مؤقيك المخمورينْ
    ينداح إلي عبير الذكرى
    فأجس النبض المكلوم
    أجس خرائطك المدفونة
    في وشم التاريخ
    على ذاكرة الأشواق السفلى
    يحضرني الغسق "الوجدي"
    تلاحق فيك طيوري العطشى
    فاكهة الأنثى، ورحيق الصوت المنبثق
    فأجس جوانحك الأخرى
    وأنا معتصم بجدائلك السبع
    لعل تقيني من غرقي
    ببحيرة عينيك المسكونة بالأشباح العشرهْ

    يا سيدتي،
    لمَِ سائر هذا الجرح
    الضارب في البوح
    اليانع مثل الشيح البريْ
    بحدائق قلبك..
    هل أقطف من شجر الوجد الأخضر
    تينا يتخطفه الطيرْ
    ضوعا يبعثه الزهرْ
    ذكرى يحفظها الجرح الغائرْ
    أ أتوجك الآن أميرة شعري
    ألغي كل الأشياء الأحياء
    أمزق وطني ابتل بنزف دمي الفائرْ
    لا أدري يا أنت المتقلب وجهك
    مثل سماء حبلى

    يا سيدتي،
    لم يبق على الأرض ليتمي متسع
    ضاقت بأنيني كل الطرقات
    فكيف لهذا الطين المنسي
    كأطمار في مهمهة قصوى
    أن يفهمك..
    كيف له أن يسألك الود
    وأنت ممانعة تبغين الصدْ

    في الرؤيا ألمحك الآن...
    تشقين السر إلى نصفين ْ
    في الأول ينبت حزني أشجارا أشجارا
    يتحسس أسفلها موج ممزوج
    بمواويل السفن..
    ورميم الجثث الغرقى
    في الثاني يينع فرحي الأبهى
    بين أناملك، ويمتد إلى واحاتي الظمأى
    كندى الفجرْ
    كأريج الزهرْ
    كزغاريد النصر الجذلى
    فأهم بنارك،
    لكن طقس الماء المترقرق
    من بسمتك الغضة يؤنسني
    تبتل ترائب حلمي،
    يتزيى سدري المخضود بهامتك النضرهْ
    تنهار بروج الملح،

    أيا وطني المتدلي من مسمار المنفى
    لا مبنى يعصمني من زحف "السيبة" لا
    ألبيت تهدم في بفوضى المعنى
    ولذا، فأنا أبحث عن ركن آخر
    لليتم الطالع في وهدة ذاتي كالصبار
    كما امرأة من أرياح خريف أقسى
    والميزان المسبي يحركه التاج يمينا ويسارا
    والحاكم يلهو بالسبحة حينا.
    وعيون الشعب مفتحة ما عادت تهفو
    سيدتي، ما زال الحاكم يهذي
    شمطاء تتداعى الذكرى
    بخواطرها الموشومة نحو الأيام الحرى
    سيدتي ما أقسى جرحي الساهر في مهجي
    قنديلا يشعل ليلتنا الدكناء
    يوزع عبر الأنحاء الأطياف
    لكن تتخطفه بأظافرها السوداء
    السدفات التترى
    تخدعه الأحرف حينا
    أعرف أن نصيبي من هذا الهذي
    أنا غير النافع قد ضاع
    وأدرك أنك لن تنتظري الميت
    يفيق ليلثم جبهتك،
    ويودع قلبك لحن البشرى.
    فصهيل الفرسان على الباب
    وزغردة النسوة تمسح وشم البارحة..
    وجنون العشق المغتال بنار الغيرهْ

    (*) هذه القصيدة نالت الجائزة الأولى أثناء المسابقة الأدبية التي نظمتها جمعية الهجرة للثقافة والفن بمدينة أمستردام لعام 2005، وتمت ترجمتها إلى اللغة الهولندية، ونشرها في كتاب خاص بنصوص المسابقة النثرية والشعرية، وهو تحت عنوان: رسائل متجاسرة في الزمن المجنون.
    [frame="2 70"]أيها الجلاد إن الطين
    يهذي بصراخي
    وغصون اليتم تخضر
    وتخضر
    وتخضـــرّْ
    [/frame]

  • #2
    ليس امرور الأول على رائعتك استاذ التجاني بولعوالي لكن لاستمتاع بها يكبر

    تعليق


    • #3
      التجاني بولعوالي..

      تستحق قصيدتك الجائزة الأولى في كل المسابقات..
      آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

      تعليق


      • #4
        هي عام كامل بفصول اربع
        هي فصل انتقالي لعام جديد
        هي كل الأشياء المتقلبه
        على وتر واحد
        هو الحب


        تحياتى ......شيرين

        تعليق


        • #5
          رد: ذاكرة العشق الموءود

          لكن طقس الماء المترقرق
          من بسمتك الغضة يؤنسني
          تبتل ترائب حلمي،
          مرحى لهذا النفس العشقي الرائع ..


          الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
          فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

          تعليق


          • #6
            رد: ذاكرة العشق الموءود

            أنا غير النافع قد ضاع
            وأدرك أنك لن تنتظري الميت
            يفيق ليلثم جبهتك،
            ويودع قلبك لحن البشرى.


            إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

            تعليق


            • #7
              رد: ذاكرة العشق الموءود

              الأصوات المذكوره في القصيدة اصوات حزينة بعضها واصوات ثانية عالية لكنها قوية يعلن فيها لشاعر عن تمسكه بالحبيبة وهو يحاول ان يبحث عن اسباب الحزن في ملامحها .في الابيات التالية
              أتملى مؤقيك المخمورينْ
              ينداح إلي عبير الذكرى
              فأجس النبض المكلوم
              اما الابيات التالية اعتقد انها تدل على ان الحبيبة لا مبالية بحزن الحبيب

              شمطاء تتداعى الذكرى
              بخواطرها الموشومة نحو الأيام الحرى
              سيدتي ما أقسى جرحي الساهر في مهجي
              قنديلا يشعل ليلتنا الدكناء
              يوزع عبر الأنحاء الأطياف
              لكن تتخطفه بأظافرها السوداء
              وشكرا يا التجاني

              تعليق


              • #8
                رد: ذاكرة العشق الموءود

                [align=center][/align]





                شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                فهد..

                و بدات ماساتي مع فقدك..
                *** ***
                اعذروا.. تطفلي على القلم

                أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                تعليق

                يعمل...
                X