إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

    على مقابر النكسة

    تواصلاً مع هوامش القباني على زمن النكسة التي كتبها بعد هزيمة حزيران تأتي هذه الشواهد بعد الذبح و الدمار الشاروني في ظل "المبادرة العربية" 2003 .







    "1"
    المذبحة
    ذبحوا كلَ سلامٍ ونداءْ
    دمروا أرضَ النبوءات وغالوا الأنبياءْ
    يا صلاح الدين : "عُدنا"
    قالها الجلاّدُ عندَ القبرِ مزهوَ اللواءْ
    ويهودُ البغيِّ سكرى يهتفون :
    "نحن عُدنا" يا بقايا الفاتحين
    رقصوا ، فينا استخّفوا
    واستهانوا بالعربْ
    حينَ أضحى الصمتُ عنوانَ العربْ


    "2"
    السِـــر
    لا تسلنا أين كنّا حينما حلَّ الجرادْ
    لا تسل
    كيفَ استفزوا
    كلَ تاريخ الجهادْ
    واسألِ القريةَ عمّن
    سرقوا منها الجيادْ
    يا صلاحَ الدين
    لا تسأل لماذا ؟
    كلهم يلعنُ ( بلفوراً )
    ومن للوعدِ أعطى
    وبظلِ الثوبِ سراً
    ألفُ بلفورٍ تمطّى
    ألفُ بلفورٍ تمطّى !!





    "3"
    المؤامرة
    قتلَ "الأعرابُ"
    ( ليلى العامرية )
    ورموا
    كلَ ( عشيق ٍ ) بالجنونْ
    جعلوا الصحراءَ داراً للفنونْ
    والهوى العذريّ ساقاً فوق ساقْ
    ذبحوا الخيلَ العتاقْ
    منعوا حتى الكلامْ
    وعلى الأرضِ المسرةْ
    وعلى ( القدس ) السلامْ

    "4"
    الدعـــاء
    كم تعالى الحزنُ مخنوقاً بآهاتِ النساءْ
    و انتخت فينا دموعُ الأبرياءْ
    و سمعنا
    ورأينا
    و اكتفينا بالدعاءْ
    و كأنَّ اللهَ لم يدرِ
    ولم تدرِ السماءْ !!

    "5"
    الكـــــلاب
    سكتَ الطورُ بسيناءَ وصاحْ
    لا تقف تخلعُ نعلا
    لستَ بالوادي المقدّسْ
    لم يعد شيءٌ يقدسْ
    هاهي ( الأقصى ) ومسرى الأنبياء
    هاهي ( المهدُ ) تدنسُ
    ألبسوا "العذراءَ" ذلاّ
    حين جاءوا
    في صلاةِ الفجرِ جوعى كالذئاب
    أسكتوا الأذانَ
    و الأجراسَ و اقتادوا الشبابْ
    و الدم المسفوحُ صلّى
    بانتحابْ
    و تلفتنا
    وكانَ الموتُ ظلاّ
    لم نجد في الدربِ إلاّ
    جثثَ الموتى
    و أسرابَ الذبابْ
    وبقايا أُمهاتٍ صارخاتْ
    تلعنُ الصمتَ الذي
    أبكمَ أفواه الكلابْ
    **************
    "6"
    الخنجـــــر
    كلُ ميراثٍ بهذي الأرضِ هانْ
    " كل سيفٍ عندنا اليوم مدانْ "
    لا تقولوا :
    نحنُ كنّا
    بعد ما كانَ وكانْ
    سيفكم صار تراثاً
    صار فوق الرفِّ ذكرى
    صار " خنجرْ أخو گشرة " "1"
    **************************
    "1" ( خنجر أخو گشرة ) من الأمثال الشعبية العراقية لمن يحمل السلاح ولا يجيد استعماله في الملمات





    "7"
    المهـزلـــة
    يا لهـــذي الأرضِ كـم فيها بقايا أدنيــاءْ
    كم وجوهٍ كالحـاتٍ مات في أعراقها ماءُ الحياءْ
    " آنَ يا طوفانُ أن تأتي و أن يأتــي الفنــاءْ
    وعلينا وعلى أعدائنا " يا ربُّ إنْ ظلَّ العربْ
    أمةً في كل حينْ
    تحسبُ القتلى وجرحى الانتفاضةْ
    ثم تسترعي انتباه السامعينْ
    أنها مِن بعد فاصلْ
    ستواصلْ
    نشرةَ الفنِ .. وأخبارَ الرياضةْ !!



    "8"
    الفــدائــي
    قد تحدثنا كثيراً
    وتظاهرنا ونددّنا
    وزوقنا الخُطبْ
    ورفعنا
    " اللافتات " اللافتاتْ
    أنبؤني يا عربْ
    ما الذي القدسُ استفادتْ
    من هتافِ الكلماتْ ؟
    ما الذي أعطتْ جراح الناس
    هذي الأغنياتْ ؟!
    أسكتوا
    هذي الإذاعاتِ السخيفهْ
    ومقالاتِ الصحيفهْ
    فالذي قد كانَ وكانْ
    قد تعرّى
    كلُ شيء واستبانْ
    وسئمنا الكذبَ
    والأخبارَ حتى و الزمانْ
    والتصاريحَ
    ومن أدلّى وقالْ
    فالفدائي وحدهُ
    إن قالَ قالْ
    **************

    "9"
    الاعتــذار
    أيهذا الوطنُ المشطورُ عشرونَ وطنْ
    بين أنيابِ وحوشٍ
    وعروشٍ ومحنْ
    لكَ عذري إنْ تولاني الغضبْ
    وتعجبتُ لماذا ؟
    يحفرُ الشيطانُ فينا
    كلَ أنهارِ التعبْ
    ويصير الصمتُ – يوم الثأرِ –
    عنوانَ العربْ
    ويصير الصمتُ – يوم الثأرِ –
    عنوانَ العربْ !!
    **************








    بــرقيــتـان
    برقيــــة رقم (1)
    من ( شارون ) إلى الحكام المجتمعين في قمة بيروت :-
    شارونْ .. مسرورٌ جداً
    من هذا الموقفِ
    يا سادة ً
    يشكركمْ .. يسألُ عنكم
    فرداً فردا
    وبكم قد أوصى موسادَهْ
    وسَيمنحكمْ
    أعلى شاراتِ الأبطالِ
    ووثيقة عهدٍ للأجيالِ
    ووساماً
    لن تحلمَ فيه گوا....ه

    برقيـــة رقم "2"
    ما أشرفكم !
    إذ عشتمْ في الصمتِ المطبقْ
    وتجاهلتمْ هذا المنطقْ !
    وتركتم حتى النسوان
    في أنهار اللهبِ المحرقْ
    وكأنَّ حقيقةَ ما كانْ
    فلماً بوليسياً يُعرضْ
    في صالاتِ الوطنِ العربي
    لا تزدحموا يا أخوانْ
    فنـزولاً عند الرغباتِ
    انتظروا "الفلم الآتي" !!
    أخوكم في الرضاعة
    "شارون"

    ( المتنبي الصغير )bs_992002

  • #2
    رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

    ألأستاذ الكبير..المتنبىء....!


    مذهل...هاذا النص...سلمت يمينك...وسلم يراعك..


    تقبل مني..اعجابي الكبير....


    اخوكم..الصغير
    [frame="7 80"]الفـــكرةُ..العالـــيةُ

    لا.. تحــــــــــــتاجُ

    لصــوت ٍ..عـــــال ٍ
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

      المتنبي الصغير

      هذه ملحمة جديدة يا صاحبي

      و لكن قد تسمع لو ناديت حيا يا صاحبي

      و لكن ....

      تعليق


      • #4
        رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

        أنت شاعر يا متنبي تستفز الشعور من منابعه

        وتصب حمم لهيبك على برد اليأس أملا

        لا فض فوك الفياض ثورات غضب

        هي قصيدة عصماء ولا شك

        بورك فيك شاعرًا

        دعائي

        مكي


        إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

        تعليق


        • #5
          رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

          الاستاذ الحبيب //

          لقد اعدت بهوامشك هذه جذور النكبة

          والنكسة الاولى واوجاعها وما حملت من مخاض عسير

          يا لرقة الحرف وعذوبته حييت يا اخي ...

          تعليق


          • #6
            رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

            استاذ المتنبي الصغير
            انت الكبير هنا
            جان

            تعليق


            • #7
              رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

              استاذ المتنبي الصغير
              سلم مدادك
              سو سو

              تعليق


              • #8
                رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

                المتنبي الصغير

                أينك وأين جديدك ؟

                نشتاق هذا العزف المنفرد المتفرد

                نرجو أن تكون بخير

                تحياتي

                تعليق


                • #9
                  رد: هوامش اخرى على مقابر النكسه ( المتنبي الصغير )

                  لقلب ينبض بالكثير من الحب والخير تحيه
                  موضوع يستحق الكثير من الحضور ولذا أعيده للضوء حيث يليق به المقام
                  [frame="9 80"]
                  هكذا أنا


                  http://www.yacoub-y.com/
                  [/frame]

                  تعليق

                  يعمل...
                  X