إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نسُونا بحبةِ قمحٍ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نسُونا بحبةِ قمحٍ




    ميدان وحُريه وشيطآن ينتظر غفوة اُمه
    بلادي بحر بعد ثورةُ الأمواج
    وبحار سفك دمائٌ أطفال
    هو ظالم كألسفينة للمرسى من غيرُ شِراع
    كقلبُ طفلٍ يحلمُ بإنتصار
    فيُصادر من جسدهُ القلبُ فيُباع
    العازف أضاع القيثارة مع أمواج البحر
    في تحد الشيطآن
    والميدان حُريتُه أمان
    ابطالُ مِصرٍ صنعو ثورتهم
    وابطالُ اليمن في خوفٍ وصِـراع
    ليبيا الخوف يدب في الأجساد
    والقلوب تُعلِنُ بدءُ الحِداد وبدءُ الأوجاع
    سوريا تهمس للحريةُ في أذأن عازف
    لأ داع أن تبكيهم أبداً
    فالكُل تُبكيهُم لحظّاتِ الوِداع
    غزوٍ فِكّريٌ أم قهرٌ بأت يُثرثِرُ
    فكم مِن دمعـةٌ في مقلةُ القُدس لم تُراع
    هل نسُونا بحبةِ قمحٍ نغتصِبُها مِن فمِ عصافيرُ جياع
    7
    7
    ابراهيم عجلان
    بحرالغرام



    ايها الزائر

    ساستغفل القلب واخدع الروح

    لكن اترك ورقة مذيلة بتوقيعك

    لكي اقرائها مرة اخري

    حتى يفرح قلبي بسذاجة بلهاء

    حين تخدعني نفسي

    http://ar.netlog.com/

  • #2
    رد: نسُونا بحبةِ قمحٍ

    أسلوب جميل
    سأنتظرك في اكتمال خاطرة

    تحيتي
    [align=center]
    sigpic
    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


    مدونتي حبر يدي

    شكرا شاكر سلمان
    [/align]

    تعليق


    • #3
      رد: نسُونا بحبةِ قمحٍ

      المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
      أسلوب جميل
      سأنتظرك في اكتمال خاطرة

      تحيتي





      حين اكملت بناء سفينتي جف البحر
      وحين ايقنت بالامل .. فقدتٌ الامل
      وفقدتٌ معني الشعور بالالم
      سيان لافرق بينهما
      هناك قريب وبعيد
      تنادي ليصل صدي صوتك لبعيدك
      وتنظر لتجد قريبك لايسمعك
      فمن تعاتب لامكان للعتاب
      فقط اختر مكان
      للاحتواء لاشيائكى المتناثرة
      اسفي علي نفسي ام أأسف الناس علي
      لا اعلم ...!
      هل اطلب مواساة الاخرين ام اواسيهم
      فالجرح في الاخير واحد




      ايها الزائر

      ساستغفل القلب واخدع الروح

      لكن اترك ورقة مذيلة بتوقيعك

      لكي اقرائها مرة اخري

      حتى يفرح قلبي بسذاجة بلهاء

      حين تخدعني نفسي

      http://ar.netlog.com/

      تعليق

      يعمل...
      X