إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وجع حرب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وجع حرب

    دقت ساعة المغادرة .. فالحرب على الأبواب .. تقرع ناقوس الحذر والخطر
    يأمرهم أبوهم أن يلملوا أغراضهم ..ويستعجل.. فـ سكاكين الخوف على ابناءه الصغار تذبحه
    في دقائق قليلة كان منزلهم المريح على أطراف البصر
    خيم على إثر رحيلهم شجن كثيف ينازعه أمل باهت في عودة قريبة ما
    رحلوا .. وكل شئ بقى على حاله .. بقايا غداء في البراد
    كتب الدراسة ملقاة هناك على المكتبة , اكتملت بعض واجباتها وبقي البعض الآخر على رف الإنتظار
    الزي المدرسي معلق .. كما كان في آخر عودة لهم من المدرسة
    وثياب الخروج مرصوصة بعناية في الخزانة على حالها
    وكل ما استطاعوه هو إغلاق البيت بشبه إحكام
    بيتهم الذي سرعان ما فتحت عليه الحرب نيرانها
    هناك
    التهمت الحرب أياما من عمرهم كان الوجع فيها يقض مضجعهم والخوف
    والتشرد يعبث ببقايا سعادة كانت تظللهم
    فاح الموت في الأنحاء
    بينما كان بصيص الأمل وسطوة اليأس في صراع شديدين
    وسط دماء وحروب وأشلاء .... جرحى ودموع وآهات وحسرات
    وعلى جثت الضحايا كان الخلاص
    وفي القلب ألف وجع بذاكرة لا زالت مسمومة بلسعات الواقع الأليم
    تطُوى الأوجاع ... لا بد
    مع الماضي ..
    كما ذكرى بيتهم ذاك الذي إلتهمته نيران غدر الزمان بكل ما حوى من محتويات
    كانت تلامس دواخلهم
    لم يعد العودة بعد الحرب إلى تلك الديار ممكنا
    وكل ما تحصلوا عليه بعد انتهائها
    أطلال .. بيت مهدم تتناثر هنا وهناك أشياءه المبعثرة
    يبعث في الوجدان ذكرى حزينة ,,,, وواقع لا زال غير واضح المعالم

    ليبيا / 2011

  • #2
    رد: وجع حرب

    البيت وطن والوطن أم !!!


    ذكريات لا يمكن ان تنسى يأخذونها بقذيفة . . ويحهم !!!


    إنها اوجاع الحرب غاليتي وما أكثرها !!!


    تقديري




    تعليق


    • #3
      رد: وجع حرب

      جمانة
      لابد أن ينهض طائر الفينق من رماده ويحلق مجددا في الأجواء
      مودتي

      تعليق


      • #4
        رد: وجع حرب

        المشاركة الأصلية بواسطة ophilia hamlet مشاهدة المشاركة
        البيت وطن والوطن أم !!!


        ذكريات لا يمكن ان تنسى يأخذونها بقذيفة . . ويحهم !!!


        إنها اوجاع الحرب غاليتي وما أكثرها !!!


        تقديري
        لا يزال ينتابني شئ من وجع عند تذكرالحرب
        وصور لم تفارق الذاكرة برغم أنها مرت
        صور شوهت معالم البسمة الجميلة للواقع الذي أصبح أليماً
        وسيظل يعاودني حين أراه يتكرر هنا وهناك
        فقد تذوقت طعم له
        أحسست بمرارته
        ورأيت شبح الموت يحوم بحرية حولي
        وأصبحت ديارنا ذات مرة شبح ذكرى
        كان المجهول فيها هو الواقع الذي يمرح

        دعائي لكِ ولكم هناك أوفيليا بقرب إنبلاج الفرح
        ودفن ظلام الحزن .. عند ذات صباح

        تعليق


        • #5
          رد: وجع حرب

          لا بد .. المصطفى
          أن تحلق الطيور ذات ضياء ولوامتدت عتمة الليل
          ستخترق أشعة الشمس الساطعة ثكاتف السحاب لتنشر نور البهجة
          لتعود للفراشات الصغيرة بهجة المرح في الحقول الخضراء
          مودتي

          تعليق


          • #6
            رد: وجع حرب

            هي الحرب و تعاستها و دمارها ...

            شكرا ج مانة لنصّ معبّر .
            ~~~~

            هــــــــــــــــــــــذا رأيي و لكلٍّ وِجهة هو مُوَلّيهـــــــــــــــــــــــا !!!








            *

            تعليق


            • #7
              رد: وجع حرب

              أجمل شيء بالحرب نهايتها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,مودتي
              [frame="9 80"]
              هكذا أنا


              http://www.yacoub-y.com/
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                رد: وجع حرب

                جمانة كوني اقوى
                ماخـُلِق فلزَّوال
                ومابني فللخراب
                فكوني اقوى
                اجل كانت الحرب هوجاء
                قتل فيها شيوخا وفتية وصغار
                هدمت فيها المساكن
                وهُجِّر منها اهلها الأحرار
                قصفت فيها المساجد واقتلعت الأشجار
                لكن هناك جانب مشرق فيها
                هو انتم
                كنتم مثالا للصمود
                وغدوتم قبلة الثوار
                وموطن الأحرار

                تحية عزة واكبار لكم ايها الأحرار
                نساء وشيوخا وفتية وصغار
                قلبي طليق ...وليس المكر من ديني


                sigpic

                تعليق


                • #9
                  رد: وجع حرب

                  المشاركة الأصلية بواسطة منجي باكير مشاهدة المشاركة
                  هي الحرب و تعاستها و دمارها ...

                  شكرا ج مانة لنصّ معبّر .

                  شكرا منجي باكير .. أجارنا الله من ويلاتها .. تحيتي

                  تعليق


                  • #10
                    رد: وجع حرب

                    المشاركة الأصلية بواسطة يعقوب احمد يعقوب مشاهدة المشاركة
                    أجمل شيء بالحرب نهايتها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,مودتي
                    نعم نهايتها جميلة بالرغم من آثارها السيئة الممتدة ...تحياتي

                    تعليق


                    • #11
                      رد: وجع حرب

                      المشاركة الأصلية بواسطة aliahmed مشاهدة المشاركة
                      جمانة كوني اقوى
                      ماخـُلِق فلزَّوال
                      ومابني فللخراب
                      فكوني اقوى
                      اجل كانت الحرب هوجاء
                      قتل فيها شيوخا وفتية وصغار
                      هدمت فيها المساكن
                      وهُجِّر منها اهلها الأحرار
                      قصفت فيها المساجد واقتلعت الأشجار
                      لكن هناك جانب مشرق فيها
                      هو انتم
                      كنتم مثالا للصمود
                      وغدوتم قبلة الثوار
                      وموطن الأحرار

                      تحية عزة واكبار لكم ايها الأحرار
                      نساء وشيوخا وفتية وصغار
                      علي أحمد
                      أرجو أن أكون أقوى .. أعترف أن بعض آثارها لا زالت تلاحقني
                      المشكلة أن آثارها النفسية تمتد لما بعد الحرب
                      مررنا بظروف عصيبة كنا لفترة نازحين تابعنا القصف ورأينا المدافع وسمعنا الرصاص
                      وكان علينا أن نناضل بعد عودتنا ليشيه الأمر السابق

                      الحمد لله الذي حفظ لي أفراد عائلتي لكني رأيت الشهداء حولي والجرحى
                      لا يزال بعض الكآبة يعتريني عند تذكر الأمر

                      كان الله مع أبرياء سوريا وأعاد إليهم الأمن

                      شكر لا ينتهي أخي الفاضل علي أحمد ودعائنا لأمتنا العربية بان تبقى شامخة أبية برغم المحن ..تحيتي

                      تعليق


                      • #12
                        رد: وجع حرب

                        هي طبيعة الحياة تقوم على الصراعات والحروب

                        تعليق

                        يعمل...
                        X