إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمن أهديك؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لمن أهديك؟

    لمن أهديك؟؟

    حَباكَ اللهُ بالحُبِّ،
    فَفِضْتَ بلَحْنِهِ العَذْبِ
    يَسيلُ كما مِياهُ النَّهرِ بينَ حِجارةٍ صُلْبِ
    يفتِّشُ عن مَصَبٍّ في مَسارِ سَبيلهِ الصَّعْبِ
    كذاكَ أنا أفتِّشُ عن حبيبٍ يحتوي حُبّي...

    ***
    قَضَيتُ العُمرَ مُرتقبًا
    ومُنتظرًا على الدَّربِ
    أُسائلُ أنجمًا في اللَّيلِ والأفلاكَ كالشُّهبِ..
    وقالتْ نجمةٌ منها: أيا مجنونُ، واعجبي...
    ألا تدري بأنَّ الحُبَّ قد يُرديكَ، فاجتَنِبِ!

    ***
    وكَم مِن مَنهَلٍ عَذْبٍ
    دَعاني دَعْوَةَ الصَّبِّ
    وحيّاني وناداني وسيَّلَ رافدًا قُـرْبي....
    قَطَعْتُ الدَّرْبَ عَطشانًا
    ومُمتَنعًا عنِ الشُّرْبِ
    يحيّرني لمَن أهديكَ أو أعطيكَ يا قلـبي!

  • #2
    رد: لمن أهديك؟

    [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]قلبك لا أستطيع أن أجيبك عنه

    لكن شعرك تستحقه أجمل النساء
    جميلة و حسناء كفلسطين و حيفا و يافا
    كغاباتهم و شطآنهم و شعبهم المثير

    أستاذ جورج شرف لي أن اكون أول المعقبين على هذه اللوحة الرائعة

    ننتظر روائعك مع إشراقة كل شمس

    تحياتي و تقديري 5*
    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
    وفي الشقاء لذة........
    وفي اللذة راحة........
    وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

    تعليق


    • #3
      رد: لمن أهديك؟

      أستاذي القدير....ستجد صفاً ينتظر الهديّة..ويا هناها من تفوز بهذا القلب..
      ومن قراءتي لشعرك فقد كان لأرضنا نصيب في الهدية..وهل هناك أكثر من الوطن..نهديه القلب و الروح و الجسد
      يكفيني أن أقرأ لك هنا..لأحس ان لنا أيضا في الهدية..فالقلب الكبير..يتسع للجميع
      أهديك اعجابي بكل حرف يخطّه قلمك..تحيتي وتقديري لك

      تعليق


      • #4
        رد: لمن أهديك؟

        قَضَيتُ العُمرَ مُرتقبًا
        ومُنتظرًا على الدَّربِ
        أُسائلُ أنجمًا في اللَّيلِ والأفلاكَ كالشُّهبِ..
        وقالتْ نجمةٌ منها: أيا مجنونُ، واعجبي...
        ألا تدري بأنَّ الحُبَّ قد يُرديكَ، فاجتَنِبِ!

        .........................

        الله ..
        أستاذ جورج ,, نصٌ أكثر من رائع

        فـ زدنا من هداياك ,, زدنا ..

        تعليق


        • #5
          رد: لمن أهديك؟


          وهل ما زال هذا القلب ملكك شاعرنا؟؟!

          وما زلت تبحث عن حبٍ تهديه له؟!

          فإن كنت ...

          لا تجتنب الحب ولا تخش الموت في سبله

          فالموت فيه سبله أنيق

          ودي

          همس الشوق

          تعليق


          • #6
            رد: لمن أهديك؟

            تضمأ الروح لمثل هذه العذوبة فأغدق؛ ليصير الوقت أجمل .
            ممتنة لحروفك وأكثر


            الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
            فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

            تعليق


            • #7
              رد: لمن أهديك؟

              يالهذا القلب ما أروعه !!!


              أوتفكّر لمن تهديه ؟


              دعائي أن تلقى من تستحق هذه الهدية سيّدي


              بورك لك يراع رائع الخطوات على بياض الورق




              تعليق


              • #8
                رد: لمن أهديك؟

                المشاركة الأصلية بواسطة محمدالغليزاني مشاهدة المشاركة
                [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]قلبك لا أستطيع أن أجيبك عنه

                لكن شعرك تستحقه أجمل النساء
                جميلة و حسناء كفلسطين و حيفا و يافا
                كغاباتهم و شطآنهم و شعبهم المثير

                أستاذ جورج شرف لي أن اكون أول المعقبين على هذه اللوحة الرائعة

                ننتظر روائعك مع إشراقة كل شمس

                تحياتي و تقديري 5*
                [/align]
                [/cell][/tabletext][/align]
                وشرف لي أن تطبع بصماتك على صفحاتي.

                تقبَّل خالص الود وعاطر التحايا.

                جورج.

                تعليق


                • #9
                  رد: لمن أهديك؟

                  المشاركة الأصلية بواسطة reema hamdan مشاهدة المشاركة
                  أستاذي القدير....ستجد صفاً ينتظر الهديّة..ويا هناها من تفوز بهذا القلب..
                  ومن قراءتي لشعرك فقد كان لأرضنا نصيب في الهدية..وهل هناك أكثر من الوطن..نهديه القلب و الروح و الجسد
                  يكفيني أن أقرأ لك هنا..لأحس ان لنا أيضا في الهدية..فالقلب الكبير..يتسع للجميع
                  أهديك اعجابي بكل حرف يخطّه قلمك..تحيتي وتقديري لك
                  ريما العزيزة

                  نحتارُ إذ لا نجدُ من يستحق...
                  ونحتار إذ يكثر المستحقون..!
                  وأما الوطن فلا مزاحمَ لهُ!

                  لكِ عاطر التحايا.

                  جورج

                  تعليق


                  • #10
                    رد: لمن أهديك؟

                    المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                    قَضَيتُ العُمرَ مُرتقبًا
                    ومُنتظرًا على الدَّربِ
                    أُسائلُ أنجمًا في اللَّيلِ والأفلاكَ كالشُّهبِ..
                    وقالتْ نجمةٌ منها: أيا مجنونُ، واعجبي...
                    ألا تدري بأنَّ الحُبَّ قد يُرديكَ، فاجتَنِبِ!

                    .........................

                    الله ..
                    أستاذ جورج ,, نصٌ أكثر من رائع

                    فـ زدنا من هداياك ,, زدنا ..
                    سأهدي كلَّ ما عندي
                    بلا بُخلٍ على أحدِ
                    بقلبٍ زاخرٍ بالحُبِّ
                    من أزلٍ إلى أبدِ
                    فما اعتادت على الإحجامٍ أو رفضِ العطاء يدي!

                    ماسة

                    لكِ الشكر وغامر الود.

                    تعليق


                    • #11
                      رد: لمن أهديك؟

                      المشاركة الأصلية بواسطة همس الشوق مشاهدة المشاركة

                      وهل ما زال هذا القلب ملكك شاعرنا؟؟!

                      وما زلت تبحث عن حبٍ تهديه له؟!

                      فإن كنت ...

                      لا تجتنب الحب ولا تخش الموت في سبله

                      فالموت فيه سبله أنيق

                      ودي

                      همس الشوق
                      ما عُدتُ أدري...
                      لعلي لستُ أملكُهُ...
                      أم أن حُبًّا فيهُ يملكني...؟
                      ذاكَ الذي ما عشتُ أحملُهُ،
                      ما انفكَ يا أختاهُ يربِكُني!!!

                      همس الشوق

                      مودّتي وتقديري

                      جورج

                      تعليق

                      يعمل...
                      X