إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تركــــــــــنى . . .

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تركــــــــــنى . . .

    [align=center]تــركنى
    ألم تؤلمه دموعى
    ألم يسمع الحاحى
    ألم يرحم خضوعى
    ألم يبقه نواحى
    لكنه تركنى
    وترك الدم ينزف
    من جراحى



    تركنى ولم يترك الا ذكــراه
    هجرنى بين بقايايا وبقاياه
    تركنى
    وترك كلماته
    بسمه ترتعش فوق الشـــفاه
    ربى
    أفى دنيتى اعيش
    ام فى دنياه ؟
    قلبى
    ابصدرى تموت
    ام داخل ثكناه ؟
    وماذا بعدما تركنى
    وحطمنى
    كم تمنيت فى وداعه
    ان ارى اى عين
    هى عيناه



    اكان بحبه يخدعنى ؟
    ترى هل كان يسمعنى ؟
    اعشت معه ليقتلنى؟
    ام بقيت له عاشقا
    مخلصا00ليتركنى




    يا قلب لما تشكى
    يا عين لما تبكى
    يا لسان لما تحكى
    صمتا 00صمتا
    فقد تركنى
    [/align]

  • #2
    رد: تركــــــــــنى . . .

    وفاء لك يا غالي..

    تحياتي؛





    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

    فهد..

    و بدات ماساتي مع فقدك..
    *** ***
    اعذروا.. تطفلي على القلم

    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

    تعليق


    • #3
      رد: تركــــــــــنى . . .

      ما أصعب الفراق..خاصة عندما لا نعلم له سببا...أستاذ حاتم..دمت بود

      تعليق


      • #4
        رد: تركــــــــــنى . . .


        لو وصلته ترانيم الشجن

        لما قوي على البعاد والصد

        علها تصله يوماً فيعود

        ***

        قصيدة شجية حملت الكثير من الحزن

        وألم الفراق

        ودي وتقديري

        همس الشوق


        تعليق


        • #5
          رد: تركــــــــــنى . . .

          اشتقنا ألق الحرف حاتم


          بانتظارك دوما ً




          تعليق


          • #6
            رد: تركــــــــــنى . . .

            تركني اتخبط بين الاهات
            اشكوه للسهاد
            تركني و لم اعرف له عنوان
            بعد ان استقر في قلبي طوال ليال
            تركني و خيب كل الامال
            و حطم الفؤاد
            .............
            الراقي حاتم
            ابداع لا متناهي
            سلمت الانامل
            و حفظك الله من الماسي
            دمت و دام نبض القلم يتعنا شدوا متالقا
            تحياتي و تقديري
            تقبل مروري
            سلام
            sigpic

            تعليق


            • #7
              رد: تركــــــــــنى . . .

              قصيدة رائع أستاذ

              تحياتي و تقديري
              [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
              وفي الشقاء لذة........
              وفي اللذة راحة........
              وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
              [/ALIGN]
              [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

              تعليق


              • #8
                رد: تركــــــــــنى . . .

                أسئلة تزيد القلب تخبطاً وألماً ,, فالنسيان لا يأتي إلا صفعة واحدة !!

                حاتم .. تحاياي

                تعليق


                • #9
                  رد: تركــــــــــنى . . .

                  وقفت على القصيدة وبانتظار عودة مبدعها،
                  مودتي
                  [align=center]
                  sigpic
                  شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                  مدونتي حبر يدي

                  شكرا شاكر سلمان
                  [/align]

                  تعليق


                  • #10
                    رد: تركــــــــــنى . . .

                    حاتم
                    ننتظر مريد من ابداعك
                    كم جميل هذا البوح
                    دمت ود
                    " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                    تعليق


                    • #11
                      رد: تركــــــــــنى . . .

                      اثر فينا كما اثر في غيرنا، ما اتفق على تسميته بالربيع العربي، حيث انعكس علينا بجمود، لان عقلنا كما عقول غيرنا شلت عن التفكير واصبنا بذهول الموقف الذي لم نستطع استيعابه حتى اللحظة..
                      نحن الان نحاول جمع شتاتنا، مرة أخرى، حتى يساعد تفكيرنا المشترك تفسير الموقف بشكل واقعي، لنستطيع الاستفادة من النتيجة والاخذ بيد أمتنا تجاه البناء..
                      نحتاجك كما نحتاج كل العقول القادرة على الدفع البناء فلا تتاخر يا صديقي، عن التواجد والتاثير الايجابي..
                      فائق التقدير وصادق المحبة؛





                      شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                      الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                      الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                      فهد..

                      و بدات ماساتي مع فقدك..
                      *** ***
                      اعذروا.. تطفلي على القلم

                      أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                      الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                      لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                      تعليق

                      يعمل...
                      X