إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في طابور الخبز /حسن حجازي

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في طابور الخبز /حسن حجازي

    في طابور الخبز !

    حسن حجازى


    صديقي ما ملّ يحدثني
    عن الشعر الصافي
    عن العاصفير الغَردة
    عن نبضِ القوافي ,
    عن أعشاش الضياء
    عندما تغازل
    شعاع الشمس
    في حياء ,
    عندما تداعب
    أعواد القمح
    وهمس الفراشات
    في أحلام الصغار ,
    عن عدالة السماء
    عن أفلاطون
    في حلمه
    عن أيوب
    في صبره
    عن السماحة
    عن الملاحة ,
    قالوا للملكة :
    "شعبكِ لا يكاد يجد رغيف الخبز "
    قالت من برجها العاجى
    من برجها العالي
    من برجها المائي
    قالت في براءة :
    عندهم الجاتوهات
    عندهم البسكويتات
    عندهم المانيهات !
    عاد صديقي يحدثني
    عن البحيرات
    وأسماك الزينة
    عن النوارس
    وأحلام البنات
    وفارس الأحلام ,
    فضحكت وطعم المر
    يُحكم على حلقي
    في إحكام
    يشرب من مداد قلمي
    في جفاء
    يخاصمني
    ينبذني
    يسري في دمي
    يسرق من عيني الضياء
    يسمم خلاياي
    قلت :
    فلتسقط الفلسفة
    ولتُنزَع الأقنعة
    ولتُقطَع كل ألسنة الخطباء
    ولتُحرَق مواعظ الحكماء
    وليشنق كل الشعراء
    عندما أجدني في عجزي
    أتسول رغيف خبزِ لأطفالي
    في طابور لا ينتهي
    أمامَ خبازٍ يعششُ في قلبه
    النخاس
    وأزمنة الإنفتاح
    والمتاجرين بالتراث
    ومفتعلي الأزمات
    يبيعني ألف مرة
    لتجار العبيد
    ودعاة العولمة
    في ثبات !

    ****


    http://www.meo.tv/adab/?id=67000

  • #2
    رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

    شكرا على تثبيت الموضوع

    تعليق


    • #3
      رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

      الاستاذ حسن حجازي
      هذه ملحمة الخبز اليومي
      لافض فوك
      رحيق

      تعليق


      • #4
        رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

        [align=center]صرخة نبيل هل تلقى في ذهنية انفصلت عن المصداقية,..صدى..؟[/align]
        تحياتي
        [frame="10 90"]ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء
        .....................
        المهاتما غاندي[/frame]

        تعليق


        • #5
          رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

          المشاركة الأصلية بواسطة رحيق مشاهدة المشاركة
          الاستاذ حسن حجازي
          هذه ملحمة الخبز اليومي
          لافض فوك
          رحيق
          بارك الله فيكم

          ما يتبقى لنا
          لو ضاع رغيف الخبز

          حسن حجازي

          تعليق


          • #6
            رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

            المشاركة الأصلية بواسطة حسن حجازى مشاهدة المشاركة
            شكرا على تثبيت الموضوع
            نحنا لازم نشكرك ع تثبيت الموضوع
            الموضوع بمنتداك وبإمكانك تثبيت غيره من المواضيع


            بانتظار مواضيعك الرائعة دائما

            تعليق


            • #7
              رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

              أمامَ خبازٍ يعششُ في قلبه
              النخاس
              وأزمنة الإنفتاح
              والمتاجرين بالتراث
              ومفتعلي الأزمات
              يبيعني ألف مرة
              لتجار العبيد
              ودعاة العولمة
              في ثبات !


              الأستاذ حسن حجازى... صار عندنا طوابير للخبز

              و أقاموا العديد من الصفقات تحت اسم الشعب الشعب

              وفي النهاية صار الشعب سلعة رخيصة الثمن ...

              الأستاذ حسن نشتاق صدق كلماتك بيننا

              فكن بالف خير

              تقبلي تحاياي و تقديري
              لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


              امرأة محتلة

              تعليق


              • #8
                رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

                هي محاولة
                لوضع الموضوع تحت دائرة الضوء
                لما به من جمال وفائدة تستحق المصافحة والمرور / مودتي
                يعقوب أحمد يعقوب


                [frame="9 70"][/frame]
                [frame="9 80"]
                هكذا أنا


                http://www.yacoub-y.com/
                [/frame]

                تعليق


                • #9
                  رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

                  شكرا شاعرا العزيز محبة وتقدير

                  تعليق


                  • #10
                    رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

                    [frame="9 80"]

                    في طابور الخبز !
                    ***

                    ***
                    شعر / حسن حجازى / مصر
                    لوحه / يعقوب أحمد يعقوب / فلسطين

                    ***
                    صديقي ما ملّ يحدثني
                    عن الشعر الصافي
                    عن العاصفير الغَردة
                    عن نبضِ القوافي ,
                    عن أعشاش الضياء
                    عندما تغازل
                    شعاع الشمس
                    في حياء ,
                    عندما تداعب
                    أعواد القمح
                    وهمس الفراشات
                    في أحلام الصغار ,
                    عن عدالة السماء
                    عن أفلاطون
                    في حلمه
                    عن أيوب
                    في صبره
                    عن السماحة
                    عن الملاحة ,
                    قالوا للملكة :
                    "شعبكِ لا يكاد يجد رغيف الخبز "
                    قالت من برجها العاجى
                    من برجها العالي
                    من برجها المائي
                    قالت في براءة :
                    عندهم الجاتوهات
                    عندهم البسكويتات
                    عندهم المانيهات !
                    عاد صديقي يحدثني
                    عن البحيرات
                    وأسماك الزينة
                    عن النوارس
                    وأحلام البنات
                    وفارس الأحلام ,
                    فضحكت وطعم المر
                    يُحكم على حلقي
                    في إحكام
                    يشرب من مداد قلمي
                    في جفاء
                    يخاصمني
                    ينبذني
                    يسري في دمي
                    يسرق من عيني الضياء
                    يسمم خلاياي
                    قلت :
                    فلتسقط الفلسفة
                    ولتُنزَع الأقنعة
                    ولتُقطَع كل ألسنة الخطباء
                    ولتُحرَق مواعظ الحكماء
                    وليشنق كل الشعراء
                    عندما أجدني في عجزي
                    أتسول رغيف خبزِ لأطفالي
                    في طابور لا ينتهي
                    أمامَ خبازٍ يعششُ في قلبه
                    النخاس
                    وأزمنة الإنفتاح
                    والمتاجرين بالتراث
                    ومفتعلي الأزمات
                    يبيعني ألف مرة
                    لتجار العبيد
                    ودعاة العولمة
                    في ثبات !

                    ****
                    [/frame]
                    [frame="9 80"]
                    هكذا أنا


                    http://www.yacoub-y.com/
                    [/frame]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

                      شكرا أخي يعقوب
                      رضان كريم

                      تعليق


                      • #12
                        رد: في طابور الخبز /حسن حجازي

                        شكرا شاعرنا المبدع
                        مع خالص الود والمحبة

                        تعليق

                        يعمل...
                        X