إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استمرار الحكاية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استمرار الحكاية

    استمرار الحكاية


    أتدرين : العصافير حينما تنتحب تطرب السامع ، تعزف أحلى الأنغام
    و الطائر المذبوح يرقص رقصة العشواء لا يخاف الاصطدام ، إنما ألم السكين المغروس في عرقوبه جعل الناس ينشغلون بتلك الرقصة المهيبة ، القطط تبكي عادة ، عادة ما تبكي القطط و فاء أصحابها ، تبكي الرحمة
    و الرأفة رقة القلوب عند القطط مثلها مثل قلوب الكتاب ،
    ، ايمنقواي كتب أشياء جميلة عن قطة أكلها برد الشتاء ، قطة تحت المطر ، أنا رأيت القطط تبكي حادثة لا تستدعي الغرابة ، ما أقسى قلب الإنسان الشاعر المسكين ، يشعر يحس الكحول تسكب على جرحه، لا يحسها العاديين ، يحس بالأشياء و اللأشياء ، بالألوان و الأذواق و الأصوات ، في نومه و سباته ، يؤرقه الإحساس كما في صحوه ، مرهف الحس ، يقول كلاما جميلا ، يختلف عما يقوله الناس ، هو ليس كالآخرين ، أحيانا لا يتبعه الغاوون ، يكاد لا يتبعه أحد إلا ظله ، بعض الذين يحبون أن يعانيه الشاعر و المؤمن و الكاتب و المحب
    و الصوفي ، كل الدراويش منبوذون كل على شاكلته ، أسمائهم في زمن الردة و الرداءة ، الحمقى المغفلون البلهاء الأعداء ، المحرّضون ، المتمردون الخصوم الفقراء و المحرومين .....
    أتدرين : حكاية الراوي التي يحكيها كل مساء كل مغيب، يحكيها للأطفال الحافيين حول حلقات الغروب ، يحكيها دائما ، إنها حكاية الاستمرار
    و التفاؤل تقول الحكاية الراوي : ك كان للفتى فائل ناي جميل سحري ، أعطاه اياه جده الشيخ العجوز ، جده لا يقوى على الوقوف رجلاه مشلولتان ، استبدلهما برجلان خشبيتان ، كان كل الذين يحفون به من عائلته و إخوانه و عشيرته لهم قلوب خشبية مثل العكازين ، لا يهنأ له الخاطر إلا في حضرة هذا الفتى ، كان يحكي له دائما مآثر حياته ، بطولاته ، كرمه ، رجولته شرفه ، شجاعته ، عفته ، حسبه و نسبه ، كان الفتى مولع بجده ، انه سبب وجوده ، لا يرى فيما يرى في أهله سوى النكران لشيخ عجوز أحب الأرض فأبى تقسيمها حتى لا يقال عنه أنه سبب الفرقة ، و بائع الشرف ، أحب فائل جده ، وجده أحب حياة الفقر و الألم ، عاش الجرح آلاف المرات ، كان يموت في اليوم ألف مرة لكنه كان يحي في كل موت يموتها حياة في قلب الفتى فائل ، كانت وصيته " احمل هذا الناي ، لا يفارقك ، امسح به الأذى ، سامح به ، في كل لحن تفتح قلوبا تزرع فيها الخير ، تواسيها تفرح بها حتى الأسى ، تجمع بها قلوب المتحابين ، لكن عندما يعزف لوحده ، حيينها علامة على أنك أسرت بحب ، ستجول مدن كثيرة تلقى نساءا أطهارا ، تظن انك وجدت من تكون لازمتك ، لكنك تعيش الوهم و السراب ، نفسك تعاتبك عن خطاياك ، تعيش الأخدود ، لكنك مؤمن أنت ، سترفضك الشوارع و الموانئ و المدن و المطارات و المدارس ، سترفضك كل الجهات و العلامات ، مهما تجد من تحبك ، لكن سيخلق السبب من القدر حتى تفارق الأحبة و يفارقونك ، إنها الحكمة التي ستكتبها أليس هذا دافعا لأن تحي حياة الغير عاديين ، ستعزف الناي فلا يعزف ، حيينها تأكد أن قلبك يبكي حبا ما عشته أبدا ، حيينها يصير صدرك نايا يغني لا يسمعه أحد ، لكن تسمعه العصافير و القطط فصار الفتى فائل يسعد الآخرين بنايه و صار الناي حكاية ..." أتدرين استمرار الحكاية

  • #2
    رد: استمرار الحكاية

    هذه مشكلتنا
    ناي يصدح ليل نهار دون جدوى
    لكن يبقى الامل بغد نرى فيه النور بأن نسير خلف من يسمع وينفذ
    دمت على وطن
    ،،،
    مسرتي
    القـــدس لنـــا

    تعليق


    • #3
      رد: استمرار الحكاية

      أستاذ خالد ساحلي

      الناي لايحرك القلوب الخشبيه.....

      وتستمر الحكايه....
      آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

      تعليق


      • #4
        رد: استمرار الحكاية




        [align=right]رسالة إدارية:

        لا ترد على هذا التعقيب..

        هي مجرد محاولة منا لرفع موضوعك لأعلى قائمة المواضيع..
        [/align]


        [align=left]تفاعلك مع مواضيع زملائك يفرحهم و يـيـســر عملنا.. فلا تبخل
        شـارك ولو بوردة
        تقديري لمن تجاوب معنا و دعم مواضيع زملائنا من خلال التعقيب عليهم
        [/align]





        شكرا غاليتي ذكريات الأمس


        الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

        الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

        فهد..

        و بدات ماساتي مع فقدك..
        *** ***
        اعذروا.. تطفلي على القلم

        أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


        الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


        لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

        تعليق


        • #5
          رد: استمرار الحكاية



          خالد ساحلي

          الحكايا تستمر وتستمر معها دائما الحياة





          مودة الأفنان





          .






          من صمتنا يأتي الخنوع
          لنا الضوضاء..
          والتوقيع ، سكينةٌ فينا وجوع

          تعليق


          • #6
            رد: استمرار الحكاية

            وما زالت الحكاية مستمرة
            وفي كل يوم لون من الشقاء جديد

            أستاذ ساحلي

            رائعة تلك الصورة على بؤسها لكنها من وحي الحياة


            دمت
            [align=center]
            sigpic
            شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


            مدونتي حبر يدي

            شكرا شاكر سلمان
            [/align]

            تعليق


            • #7
              رد: استمرار الحكاية

              ستجول مدن كثيرة تلقى نساءا أطهارا ، تظن انك وجدت من تكون لازمتك ، لكنك تعيش الوهم و السراب ، نفسك تعاتبك عن خطاياك ، تعيش الأخدود ، لكنك مؤمن أنت ، سترفضك الشوارع و الموانئ و المدن و المطارات و المدارس ، سترفضك كل الجهات و العلامات ، مهما تجد من تحبك ، لكن سيخلق السبب من القدر حتى تفارق الأحبة و يفارقونك
              طبعا رح تستمر لكن ليه التشاؤم


              شكرا استاذ خالد

              تعليق


              • #8
                رد: استمرار الحكاية

                الحكايا تستمرياستمرار الانسان وخياله الخصب


                نص جد مميز


                تحياتي
                [

                تعليق

                يعمل...
                X