إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول


    إمرأة .. قالت لا

    من ديوان
    " قصائد بلون الحب "
    2004

    د . لطفي زغلول

    www.lutfi-zaghlul.com


    بعدَ زمانٍ طالَ مداهُ
    قد عادَ اليومَ ..
    لماذا عادَ إليَّ ..
    هوَ اختارَ المَنفى ..
    هل فكّرَ كيفَ سألقاهُ

    أقرأُ شيئاً في عَينيهِ
    أكثرُ من مَعنىً .. مَعناهُ
    وسؤالاً .. راحَ يُطاردُني
    يُدنيني منهُ بعضَ هُنيهاتٍ
    ويعودُ كلمحِ البرقِ .. يُباعِدُني
    وَيعانِدُني وَيواعِدُني

    هَلْ عادَ لِيُحيي لي قلباً
    قد كانَ بإصرارٍ ..
    وتحدٍّ أرداهُ
    هلْ عادَ ليَطوي تاريخاً
    من منفاهُ
    هل أهواهُ
    هل يرجعُ لي وَحدي
    وأعودُ أنا وَحدي في دُنياهُ
    هل أبحثُ في ذاكرَتي عَنهُ ..
    وهل في ذاكرَتي شيءٌ
    أو أثرٌ ما .. من ذكراهُ

    وتثورُ عَواصفُ في تَفكيري
    من أقصاهُ لأقصاهُ
    لِمَ عادَ وقد هُدمَ الماضي ..
    وحكاياهُ
    صارَت في حُكمِ الأنقاضِ
    هل يحسبُ أنّي لا أقوى
    أن أنساهُ
    أن أَخرجَ من دُنياهُ ..
    وأن أتعدّاهُ

    هوَ مغرورٌ .. هو مغرورٌ
    وأنا أعترفُ بأنّي
    كنتُ أسيرةَ أوهامي
    ما عادَ لهُ عِندي
    يومٌ من أيّامي
    ما عادَ يُسافرُ أزماناً
    في أحلامي

    هو مغرورٌ .. هو مغرورٌ
    هذا ما تَحكيهِ عنهُ
    حَركاتُ يَديهِ .. وَعَيناهُ
    أيظنُّ بأنّي سوفَ أموتُ ..
    إذا لم أعشقْ إيّاهُ
    أو أنّي أُصبحُ تِمثالا ً
    من غيرِ شُعورْ
    فلماذا عادَ الآنَ ..
    يلفُّ هُنا ويَدورْ
    هو مغرورٌ مغرورٌ..
    مغرورٌ .. مغرورْ

    حريّةُ قلبي .. أن يَحملَني
    أينَ يَشاءُ جناحاهُ
    حريّةُ عُمري ..
    أنّي أرسمُ ..
    كيفَ أشاءُ أنا وَحدي ..
    مشوارَ العُمرِ .. وأحياهُ

    د. لطفي زغلول
    شاعر وكاتب فلسطيني
    عضو الهيئة الإستشارية لاتحاد كتاب فلسطين
    رئيس مندى شعراء الفصحى
    في موسوعة الشعر العربي

    www.lutfi-zaghlul.com

  • #2
    رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

    دكتور لطفي
    جميلة قصيدتك ، جمال الرغبة التي تمتلكت إنسان القصيدة.


    تحيتي
    [align=center]
    sigpic
    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


    مدونتي حبر يدي

    شكرا شاكر سلمان
    [/align]

    تعليق


    • #3
      رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

      سيدي المحترم ....

      اعتقد انه وصل بعد فوات الان ....

      فالقلب .... سريع العطب ... سريع النسيان ....

      و الروح يا سيدى ... ترفرف مع من يشعرها بالامان ...

      كن بخير سيدي ..

      ولادة
      عيوننا اليك ترحل كل يوم

      تعليق


      • #4
        رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

        د . لطفي زغلول




        حريّةُ قلبي .. أن يَحملَني
        أينَ يَشاءُ جناحاهُ
        حريّةُ عُمري ..
        أنّي أرسمُ ..
        كيفَ أشاءُ أنا وَحدي ..
        مشوارَ العُمرِ .. وأحياهُ



        إذا لم يمنح روحها فضاء الحرية

        فما حاجتها بمغرور وقد جنى عليها فاستحق ما جنته يداه

        قصيدة جميلة كل الود


        همس الشوق




        تعليق


        • #5
          رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

          هَلْ عادَ لِيُحيي لي قلباً
          قد كانَ بإصرارٍ ..
          وتحدٍّ أرداهُ
          هلْ عادَ ليَطوي تاريخاً
          من منفاهُ
          هل أهواهُ
          هل يرجعُ لي وَحدي
          وأعودُ أنا وَحدي في دُنياهُ
          هل أبحثُ في ذاكرَتي عَنهُ ..
          وهل في ذاكرَتي شيءٌ
          أو أثرٌ ما .. من ذكراهُ

          وتثورُ عَواصفُ في تَفكيري
          من أقصاهُ لأقصاهُ
          شعور يتكرر لكن تعبيرك عنه كان مختلف

          يسلمو

          تعليق


          • #6
            رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

            الاستاذ الدكتور لطفي
            تساؤل مشروع
            فبعض العودة ندم
            وبعضها ضعف.
            لافض فوك

            رحيق

            تعليق


            • #7
              رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

              لست متاكدة من قوة النسيان لكني اعرف انه في بعض حالات مجرد عناد وكبرياء

              تعليق


              • #8
                رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

                حريّةُ قلبي .. أن يَحملَني
                أينَ يَشاءُ جناحاهُ
                حريّةُ عُمري ..
                أنّي أرسمُ ..
                كيفَ أشاءُ أنا وَحدي ..
                مشوارَ العُمرِ .. وأحياهُ


                ...............


                راااااااائعة وأكثر ..

                د. لطفي .. كل التقدير

                تعليق


                • #9
                  رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

                  حريّةُ قلبي .. أن يَحملَني
                  أينَ يَشاءُ جناحاهُ
                  حريّةُ عُمري ..
                  أنّي أرسمُ ..
                  كيفَ أشاءُ أنا وَحدي ..
                  مشوارَ العُمرِ .. وأحياهُ

                  ما أحلى أن يطير بنا القلب حيث يشاء جناحاه !!!

                  دمت وهذه الروعة




                  تعليق


                  • #10
                    رد: إمرأة قالت لا : د / لطفي زغلول

                    فعلاً رائع جداً أن يتخلل الرجل بمشاعر الأنثى ويكتب عنها بهذا الصدق
                    تقبل تحياتي د/لطفي

                    تعليق

                    يعمل...
                    X