إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أجاد الله تكوينها؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أجاد الله تكوينها؟

    قال لها لا يوجد في الحياة شيء أسمى من أن نكون حبيبين ، تلك هي قمة الحياة ولولاها لما كان لها معنى
    قالت له لم أتوقع يوما أن قلبا سيحتوي قلبي ، أجابها ولا أنا هي الأيام حبيبتي تختزن الحب لمن يحب ، على إنها تمنحنا ذلك في الوقت الذي يكون قد مس النزف أرواحنا حد التعب .
    يحبها ،لكن الحياة مليئة بالوخز الذي يدمي والكلمات الجارحة كحد السكين ، ويتمنى أن يراها كما رآها في بداية رؤيتها بعد انقطاع مزمن ، تاهت به الدروب ، فاقتفى أثر الطامحين إلى حياة أجمل ، أعاقته مكائد التافهين وجهل الذين قرر ان يقود معهم مسيرة التغيير فأغاروا عليه بنفيهم وتشكيكهم ،اعتلك مأساته بصبر وثابر على أن يكون كما يجب ، لم ينحرف ولم تنحره محاولات حرف المسار سار متكئا على قلمه يتوسد آمال كبيرة ويصحو على أمل ان الحياة تستحق الحياة وتنحني لمن عارك تحدياتها ، هي جميلة تسترشد بالمعرفة وتمتلك القدرة على أن تمنح الحياة معنى،تمانع اللحظة الحرجة بالصبر وتقاتل روح اليأس بصبر الاقوياء ، طبيبة أجاد الله تكوينها ليمنحها من رحمته رحمة تقدست حروف اسمها .
    [align=center] [/align]


    ارتل ما تيسر مني

  • #2
    رد: أجاد الله تكوينها؟

    اشتقنا وجودك بيننا يا رداد وهذا الحرف الجميل الذي تصوغه مشاعرك النبيلة ..

    تعليق


    • #3
      رد: أجاد الله تكوينها؟


      ما أجمل ماتخطه يمينك يالغالي !

      الحب يسمو بالقلوب .. به تشرق الشمس . وتغرد الطيور .. وتقهقه السواقي .. وتسعد الشرية

      أخي الحبيب ممكن زلة قلم

      سما بالألف الممدودة لا المقصورة

      لسعدني أن أراك بيننا دائما ..

      مودتي

      يوسف الحسن
      الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
      والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

      يوسف الحسن

      تعليق


      • #4
        رد: أجاد الله تكوينها؟

        ربما المهنة طغت هنا فبدى النص قريب للقصة أكثر من الخاطرة
        هنا قرأت تماسك العبارات التي تجعل القارئ متتبعاً للنص حيث نقطة النهاية
        سررت بتواجدي هنا
        تحيتي
        هيام
        قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم
        (ما من قطرة أحب إلى الله من قطرة دم في سبيله،
        وقطرة دمع في جوف الليل من خشيته)

        تعليق


        • #5
          رد: أجاد الله تكوينها؟

          القلب حقيقة , الروح حقيقة , والحب أجمل حقيقة

          تقديري





          تعليق


          • #6
            رد: أجاد الله تكوينها؟

            أديب عزف إبداعه وسطره بحبر من ذهب
            أطيب التحايا
            وإكليل من الياسمين لجمال ماقرأت
            يا قارئ وصديق حرفي ...
            متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
            وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
            تنطلق لتصدح بالغناء،

            هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
            في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
            وفي جنوني عشق للحب

            وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
            مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

            مـ نــ ى
            **



            حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



            هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
            http://monaaya7.blogspot.com/


            تعليق


            • #7
              رد: أجاد الله تكوينها؟

              بصفة عامة لا يوجد شيئ في الوجود اسمى من الحب
              هو الحياة ان صح التعبير...يأتيك بغتة دونما سابق انذار
              وهي الدنيا تنحني راكعة امام قوة الإرادة

              رداد
              نص قوي دلالة وصياغة
              احييك وروعة قلمك
              مودتي
              قلبي طليق ...وليس المكر من ديني


              sigpic

              تعليق


              • #8
                رد: أجاد الله تكوينها؟

                هل أضعت الطريق ثانية رداد ؟ ؟ ؟


                بانتظار روعة الكلمة وصدقها




                تعليق


                • #9
                  رد: أجاد الله تكوينها؟

                  جميل

                  نشتاقك يا غالي





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق

                  يعمل...
                  X