إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السير ليلاً إلى مرقد العذراء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السير ليلاً إلى مرقد العذراء

    - السَّيرُ ليلاً إلى مَرقدِ العذراء -

    ( تاهتْ عن رَكبِ أهلِها الطالبينَ الرَّعيَ...
    دَاهمَها مَطرُ الرَّبيعِ العاصِفِ فتوسَّدت ثوبَها ونامتْ ....
    نامت أربعةَ أشهرٍ… دفنوها بمقبرةِ البلدةِ ...
    رآها فلاحٌ يَقودُ آلتهُ ليلاً، فبنى لها سوراً أرضياً من حجرٍ أرضيٍّ سَمّاهُ مَزارْ ).



    الفتاة:


    (( ابتلَّ شَعري ..
    ابتلَّ ثوبي ...
    كم طريٌّ هوَ هذا العُشبْ
    كم سَنيٌّ هو هذا الضوءْ
    ابتلَّتْ أصابعي ...
    ابتلَّتْ عَيناي ...
    ما أطولَ الطريقَ إليكُم
    ما أقصرَ الطريقَ إلي… )).


    سَماءُ الرَّبيع:


    (( بينَ سَحابةٍ وظِلالِها
    بين قَطرةٍ ومآلِها
    بينَ شَهقةٍ وجَلالِها
    ....
    تنامين )).


    درجٌ تُرابي:


    (( اصعدي ...
    أحبُّ صعودكِ
    اصعدي ...
    صَباحاً مع النور
    اصعدي ...
    مَساءاً مع الظُّلمة
    اصعدي..
    رويدا ً .. رويدا ً
    واستريحي )).


    صخرة:


    (( أعيريني صَمتكِ
    أعيريني قلَقكِ
    أعيريني ظلالَ العينِ،
    عِنوانَ شَوقك ِ
    أعيريني روحَك ِ
    وارقُدي بسلام )).



    الرّوح:


    (( مُرَّّ بي ...
    واسقني ماءً من كفّيكَ
    مُرَّ بي ...
    وامسح بكُمِّكَ ماءَ وَجهي
    مُرَّ بي ...
    وانسَني مع أوَّلِ ماءِ المطر ))

  • #2
    رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

    رياض علي
    جميلة هده اللوحات
    وسعدت بأول لقاء.
    سأكون قارئك النهم.
    تحياتي

    تعليق


    • #3
      رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أستاذ رياض
      سعدت بانضمامك لركبنا
      لقد شممت مما قرأت عطر الشعر
      وتذوقت رحيق إبداعٍ قصصي
      ترى هل وجد أهلها المرعى أم تابعوا الرحيل ...؟
      لك ودّي

      تعليق


      • #4
        رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

        المشاركة الأصلية بواسطة رياض علي مشاهدة المشاركة
        - السَّيرُ ليلاً إلى مَرقدِ العذراء -

        ( تاهتْ عن رَكبِ أهلِها الطالبينَ الرَّعيَ...
        دَاهمَها مَطرُ الرَّبيعِ العاصِفِ فتوسَّدت ثوبَها ونامتْ ....
        نامت أربعةَ أشهرٍ… دفنوها بمقبرةِ البلدةِ ...
        رآها فلاحٌ يَقودُ آلتهُ ليلاً، فبنى لها سوراً أرضياً من حجرٍ أرضيٍّ سَمّاهُ مَزارْ ).



        الفتاة:


        (( ابتلَّ شَعري ..
        ابتلَّ ثوبي ...
        كم طريٌّ هوَ هذا العُشبْ
        كم سَنيٌّ هو هذا الضوءْ
        ابتلَّتْ أصابعي ...
        ابتلَّتْ عَيناي ...
        ما أطولَ الطريقَ إليكُم
        ما أقصرَ الطريقَ إلي… )).


        سَماءُ الرَّبيع:


        (( بينَ سَحابةٍ وظِلالِها
        بين قَطرةٍ ومآلِها
        بينَ شَهقةٍ وجَلالِها
        ....
        تنامين )).


        درجٌ تُرابي:


        (( اصعدي ...
        أحبُّ صعودكِ
        اصعدي ...
        صَباحاً مع النور
        اصعدي ...
        مَساءاً مع الظُّلمة
        اصعدي..
        رويدا ً .. رويدا ً
        واستريحي )).


        صخرة:


        (( أعيريني صَمتكِ
        أعيريني قلَقكِ
        أعيريني ظلالَ العينِ،
        عِنوانَ شَوقك ِ
        أعيريني روحَك ِ
        وارقُدي بسلام )).



        الرّوح:


        (( مُرَّّ بي ...
        واسقني ماءً من كفّيكَ
        مُرَّ بي ...
        وامسح بكُمِّكَ ماءَ وَجهي
        مُرَّ بي ...
        وانسَني مع أوَّلِ ماءِ المطر ))
        الفتاة إليها صعدت روحا (السماء )
        بقرب صخرة حيث التراب منها خرجت ( الروح) وإليها تعود
        ~~
        تشكيل خلاّق
        ~~
        ومزار يعلن أنه قد تاهت عن الركب صبية
        بلّها غيمُ ربيعٍ نسيَْتُه شَتَويّّة
        ما نَسُوها أهلُها
        لكنها قد أرادتْ رحلةً نحو أستارِ السماء
        واستراحت فوق أرضٍ
        عطرتها ذات يوم قطرة ماء عفوية
        ثم نامت
        وتعالت نحو مثواها الأخير
        تعلن الموت حياة سرمدية

        سيدي
        رياض علي
        عذرا لأني أطلت مكوثي هنا
        لكنك قصتك تغري على تبني التفاصيل
        ومن الشعر حكايا

        كن بنقاء
        [align=center]
        sigpic
        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


        مدونتي حبر يدي

        شكرا شاكر سلمان
        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

          قصه ؟! :(


          اهلا وسهلا فيك رياض

          نثر جميل


          يسلمو.

          تعليق


          • #6
            رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

            [align=center]أعزائي سعدت بردودكم القيمة
            لم تمت الفتاة بل ظلت تنمو كل ربيع
            شكراً على هذا الاهتمام
            والسلام[/align]

            تعليق


            • #7
              رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

              جذبة شعرية في حضرة القص
              أم قص ينزع عنه لبوس الشعر ..عنوة
              تحياتي وتقديري أخ رياض

              تعليق


              • #8
                رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

                الاستاذ رياض علي
                حللت اهلا ووطئت سهلا
                لافض فوك
                رحيق

                تعليق


                • #9
                  رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

                  ربما اجرب هذا الاسلوب القصصي الشعري علي انجح بنصف النجوم التي جمعها متصفحك


                  رائع و كفى....
                  الكتابة هي فعل ممارس للحرية...

                  تعليق


                  • #10
                    رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

                    المشاركة الأصلية بواسطة رحيق مشاهدة المشاركة
                    الاستاذ رياض علي
                    حللت اهلا ووطئت سهلا
                    لافض فوك
                    رحيق
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    جميلٌ اسمك
                    رَوْحُ جنّة
                    شكراً

                    تعليق


                    • #11
                      رد: السير ليلاً إلى مرقد العذراء

                      المشاركة الأصلية بواسطة مي مشاهدة المشاركة
                      ربما اجرب هذا الاسلوب القصصي الشعري علي انجح بنصف النجوم التي جمعها متصفحك


                      رائع و كفى....
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      للنجوم ألقها
                      و لك كلّ البريق
                      شكراً

                      تعليق

                      يعمل...
                      X