إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صمت طفولي ٌّ...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صمت طفولي ٌّ...

    صمت طفولي ٌّ...
    *********
    -مائة َمرة ٍ قلت لك ياأبا علي لاتستمع للأخبارِ مساءً بحضور ِالأولاد, فهناك أمور لانستطيع تفسيرها لهم..ربما فيما بعد..
    نرى دماءً وعراكاً وقتلا لاقتال, فقد باتت موضة العصر للأسف يا أبا علي , وبلغ الإنسان في سعية لمصالحه الأثيرة شأوا مخجلا,
    إني أعجز الآن عن تفسيرذلك لهم..أرجوك للمرة الألف..طاوعني واسمعني ولو لمرة ٍواحدة ٍفقط..
    -يا امرأة يجب أن يفهم الطفل مايجري من حوله بقدر ٍ ما ,طبعا مع حرصنا على أن نحميه من البوح في الأماكن العامة على ألا يتفوه بأمور توقعنا جميعا بالتهلكة..ننبهه وكفى.
    -أنت تطلب المستحيل , فالطفل بريء لدرجة يكون فيها حاضراً في كل المواقف..سوف تندم على كل هذا يا أبو علي..سوف تندم.
    وسوف يأتي اليوم الذي سنحتاج فيه لإعادة تأهيل أطفالنا الصغار نفسياً , رغم بعدهم عن الأحداث!.
    لقد تركَنا الاستعمار الفرنسي 67 سنة لنتدبر أمورنا وحدنا ,فأنجبنا عقما على عقم وتأخرنا أكثر مما كنا فيه متأخرين...
    يبدو أننا نحن الأطفال الحقيقيون...نعم نحن.
    *******
    هكذا في كل مرة...
    نخرج من حوارنا وجدلنا العقيم بلا حلٍ ولا قرار, .. ولاعتبة مشتركة تخمد نارنا المتأججة في نفوسنا اللاهبة , من وراء الأحداث المتراكمة من حولنا ,.وشعور العجز يطوقنا برسنه الحارق..
    كنت أجمع أولادي وأصرف انتباههم لأمور أخرى , كانت أهم بنظري الخاص , حتى ينتهي والدهم من متابعة الأخبار والتحليل الإخباري وو..وربما ناموا خلال ذلك فأراحوا واستراحوا.
    فاجئوني يومها بتمثيلية حركوها أمامي ..بطلاقة..
    أدهشوني جدا..جدا
    كانوا يمسكون بعصا وكأنها أسلحة ويطلقون نارا ًوهمية على أنفسهم:
    -ياخائن البلاد بثوب حمل..
    -يا سارق الخزينة..
    -يا قاتل الأطفال...
    -يا صاحب الشعارات التي بقيت بلا تنفيذ طويلا..
    كلهم ماتوا حسب زعمهم وبقيت الراية وحدها ترفرف..
    خرجت جودي الصغيرة ذات الخمسة أعوام حينها على غفلة منا ومن بيننا ..
    تابعت وأكملت كل شيء وكالعادة وضعت يدها على فمها لدى رؤيتها للأطفال القتلى..واعتكفت في غرفتها..
    غرغرت بدموعها..واستمتعت ككل يوم بوحدتها..
    عندما هرعت إليها و سألتها :
    -ما الذي جرى؟؟؟...مابك؟.
    ..سقطت دموعها رغما عنها ,فمسحتها بكبرياء ٍ وقالت لي:
    - لاشيئ أبدا أطفال يتشاجرون...
    ريمه الخاني 6-7-2012

  • #2
    رد: صمت طفولي ٌّ...

    مقاربة سردية صيغت بجمالية..
    تحيتي

    تعليق


    • #3
      رد: صمت طفولي ٌّ...

      ما يحدث في بلادنا العربية من بلاوي علنية خادشة للحياء و الذوق يمكن تصنيفه ضمن "ممنوع على اقل من 18 عاما" فكيف اطفال في عمر الزهور .. الأخت الكريمة ريمة الخاني تحية مودة و اعجاب ..
      "أدرس الماضي إذا أردت تحديد المستقبل"

      تعليق


      • #4
        رد: صمت طفولي ٌّ...

        ريمه
        عنوان نصك صمت طفول اكثر تعبيرا لبراءة يحاولوا قتلها
        نص جميل
        تحية لقلمك
        " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

        تعليق


        • #5
          رد: صمت طفولي ٌّ...


          مشهد من واقعنا المؤلم ,, وكثيراً ما تساءلت يا ريمة : كيف سنخرج من مخيلة أطفالنا تلك المشاهد المؤلمة التي ومن دون شك سيكون لها أثراً كبيراً على نفسيتهم ..
          الله المعين ,, ولك المحبة وفائق التقدير

          تعليق


          • #6
            رد: صمت طفولي ٌّ...

            شكرا للامتاع يا ريمه الغاليه..
            نشتاق لك وننتظر جديدك؛





            شكرا غاليتي ذكريات الأمس


            الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

            الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

            فهد..

            و بدات ماساتي مع فقدك..
            *** ***
            اعذروا.. تطفلي على القلم

            أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


            الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


            لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

            تعليق


            • #7
              رد: صمت طفولي ٌّ...

              سرد رائع لواقع اليم
              نشتاق جديدك سيدتي
              دمتِ بكل الخير
              يا قارئ وصديق حرفي ...
              متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
              وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
              تنطلق لتصدح بالغناء،

              هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
              في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
              وفي جنوني عشق للحب

              وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
              مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

              مـ نــ ى
              **



              حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



              هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
              http://monaaya7.blogspot.com/


              تعليق


              • #8
                رد: صمت طفولي ٌّ...

                ريمة الخاني
                حبكة متكاملة تم توظيف كل عناصرها بشكل متساوق سواءا من حيث السرد و البناء و الحادثة و الشخوص بما فيهم الاطفال
                قفلة ممتازة لنص متكامل و سليم لغويا
                تقبلي مروري
                تحية

                تعليق


                • #9
                  رد: صمت طفولي ٌّ...

                  المشاركة الأصلية بواسطة المصطفى الدقاري مشاهدة المشاركة
                  مقاربة سردية صيغت بجمالية..
                  تحيتي
                  تشرفت بحضكم الكريم تحيتي

                  تعليق


                  • #10
                    رد: صمت طفولي ٌّ...

                    المشاركة الأصلية بواسطة حمادي بلخشين مشاهدة المشاركة
                    ما يحدث في بلادنا العربية من بلاوي علنية خادشة للحياء و الذوق يمكن تصنيفه ضمن "ممنوع على اقل من 18 عاما" فكيف اطفال في عمر الزهور .. الأخت الكريمة ريمة الخاني تحية مودة و اعجاب ..
                    يهمني حضورك دوما
                    نعم صدقت وبارك الله بك

                    تعليق


                    • #11
                      رد: صمت طفولي ٌّ...

                      المشاركة الأصلية بواسطة علي ابريك مشاهدة المشاركة
                      ريمه
                      عنوان نصك صمت طفول اكثر تعبيرا لبراءة يحاولوا قتلها
                      نص جميل
                      تحية لقلمك
                      صحيح
                      شكرا لحضورك العطر

                      تعليق


                      • #12
                        رد: صمت طفولي ٌّ...

                        المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة

                        مشهد من واقعنا المؤلم ,, وكثيراً ما تساءلت يا ريمة : كيف سنخرج من مخيلة أطفالنا تلك المشاهد المؤلمة التي ومن دون شك سيكون لها أثراً كبيراً على نفسيتهم ..
                        الله المعين ,, ولك المحبة وفائق التقدير
                        اطفالنا كبروا كثيرا في عهد الخيانة والاخطاء القتلة
                        تحيتي لك

                        تعليق


                        • #13
                          رد: صمت طفولي ٌّ...

                          المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن جاسم مشاهدة المشاركة
                          شكرا للامتاع يا ريمه الغاليه..
                          نشتاق لك وننتظر جديدك؛
                          شكرا لاهتمامك العزيز
                          تحيتي

                          تعليق


                          • #14
                            رد: صمت طفولي ٌّ...

                            المشاركة الأصلية بواسطة منى شوقى غنيم مشاهدة المشاركة
                            سرد رائع لواقع اليم
                            نشتاق جديدك سيدتي
                            دمتِ بكل الخير
                            شكرا لكم شكرا جزيلا تحيتي لكم دوما

                            تعليق


                            • #15
                              رد: صمت طفولي ٌّ...

                              المشاركة الأصلية بواسطة الناقد الأول مشاهدة المشاركة
                              ريمة الخاني
                              حبكة متكاملة تم توظيف كل عناصرها بشكل متساوق سواءا من حيث السرد و البناء و الحادثة و الشخوص بما فيهم الاطفال
                              قفلة ممتازة لنص متكامل و سليم لغويا
                              تقبلي مروري
                              تحية
                              اتمنى ان اكون عند حسن الظن
                              تحيتي وتقديري

                              تعليق

                              يعمل...
                              X