إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وادي السماء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وادي السماء

    [frame="2 80"]امطار اسئلة في :
    وادي السماء [/frame]


    شعر: زاهــر المولــى
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    انتَ لاتعرِفُ شرعاً :
    أنَّ إبراهيمَ من اورَ، التي تسكنُ أرضي ...
    فتعقّب نسلَ اسماعيلَ تعلمْ :
    أيَّ وحيٍ خصَّ اشرافَ العربْ
    فتامّلْ هذهِ الالاءَ تُدركْ :
    اننا الاقدرُ منذُ البدءِ في فقهِ السماءْ
    وبلادي ، تستحقُ الانبياء ْ
    .......
    انتَ تدري ماتخبئُهُ المتونْ ؟!
    لستَ تدري، فلماذا لاتخونْ ؟!!
    ********
    انتَ لاتعرفُ انواءَ العصورْ
    انتَ لاتعرفُ زخاتِ الحِقَبْ
    ولماذا حين مَّرتْ بِسَما بغدادَ أمطرتْ الذهبْ ؟!
    *********
    انتَ لاتعرفُ ، جهراً :
    لِمَ صبحُ الشرقِ يبدأ من جلولا .؟!!
    لِمَ فجرُ الغربِ من رأي ٍ بهذي الارض سُلا ّ ؟!!
    ولماذا ، بين سامراءَ ، والانبارِ ، والزوراءَ ،
    والكوفاءَ ، والفيحاءَ ، تصطافُ الخلافهْ ..!!!
    .........
    انتَ تدري ..؟!
    لستَ تدري ما تخبئهُ المتونْ !!!
    فلماذا لاتخونْ ...؟!!
    *********
    انتَ لاتعرف سرَّ النحوِ ، لم تتهجأ الفصحى ،
    ولم تدركْ لماذا المتنبي نام ملءَ الجفنِ ،
    والخلقُ سهارى في مفازاتِ الظنونْ ...!!
    ..........
    انت تدري حين يُتلى يستحيلُ الزهوُ برقاً في العيونْ !
    لستَ تدري
    فلماذا لاتخونْ ...؟!
    **********
    انت تسألُ : كيفْ ؟
    لم تسأل : لماذا ؟
    انت تسألُ : كيفَ تهدمُ كعبة َ الله ِ، الذي اهدى ووحّدْ ؟!
    انت لم تسألُ : لماذا هَدْمُها أهوَنُ من قَتلِ بريءٍ يتشهّدْ ؟!
    ***********
    انت اذا تلغي من التنزيلِ آياتٍ!!! لترضي قومَ عادْ !!
    اكملْ الفتوى لتعرِفَكَ العبادْ

    قلْ لهم :
    ( يامن أأُمُّكمُ بلا سفرٍ وزادْ :
    ستصلّونَ ولكن ، دونَ وجهِ الله ) .. قُلْها ،
    مرةً قُلْها، وانْ سالوكَ يوماً فاتّهمْني : بـ (الجهادْ)!!!!
    .........
    انت تدري ما الذي شـقَّ الاواوينَ البراحَ ،
    وذلَّ عاليةَ الحصونْ ؟
    لست تدري .... فلماذا لاتخونْ
    ********
    انتَ من فتنامَ تختارُ الجنوب ْ
    وانا اختارُ من بلدي الجنوبْ
    فعلى ماذا تراهنْ ؟
    انّهُ نونُ النسبْ ... ومدارٌ من غَضَبْ
    حينما شقّ على(الفالاتِ) صدرٌ يُحْتَلَبْ
    اوردوا راياتِهِمْ صدرَ اللهبْ !!
    الجنوبْ ؟
    صاغَ للحدّاثِ فاهاً من ذهبْ
    باذخُ الجملةِ ممـدودُ الطنبْ
    ورشيـقٌ مثلَ ناياتِ القصبْ
    انّهُ حِصْنُ الأرَبْ
    كلما دارتْ رحاها ألحَقَ الفخرَ بانسابِ العربْ !!!
    فعلى ماذا تراهنْ ؟
    ......................
    انتَ لاتدري بِما يَلدُ السكونْ
    فلماذا لاتخونْ ؟
    ***********
    انتَ يا عَطِشاً لأن تبقى :
    قِراباً لِحِرابِ المعتديـنْ
    ومَراحاً لخيولِ الفاسدينْ
    تتمارى بثيابِ ( الزُهـد ِ ) موبـوءَ السرائرْ !!!!
    ما الذي (اوحيتَ ) للخطباء ِِ في (سوقِ) المنابرْ !!!
    لـم نَعُدْ نسمعُ ادنى النهـيَ عـن أمّ ِ الكبائرْ !!!!
    فـ ( تـِبَشّـرْ ) :
    خارجَ التاريخ ِ انْ عدُّوكَ فـ ( إسلمْ ) للصغائرْ !!!
    ..............
    انت تدري ان عِزَّ المرءِ انفٌ لا قرونْ
    لست تدري ....فلماذا لاتهونْ !!
    **********
    انتَ لا تذكرُ يوماً ، رِيعَ فيه المُدّعونْ.!!!
    كانَ عُرساً فيه أمّمْتُ دِمائي....
    عسجدياً، بِتُّ أبنيهِ عراقاً ،
    بابلياً ، عربياً ، نبويَّ الانتماءِ ..
    منذُ ذاكَ الوقتِ ، أنزفُ والحرائقُ في ردائي !
    ..........
    حينَ لم يتركْ لَهم ما شِـدتـُهُ غَيرَ الكلامْ
    قبّلوا كلَ حذاءٍ ، كي يعيدوا ظُلمةَ الأمسِ ،
    الى دارِ السلامْ ..
    فـ ( النضالاتُ ) ارتماءٌ وافتراءٌ وانتقامْ
    والعمالاتُ ...... حلالٌ
    والمروءاتُ ..... حرامْ
    والمدى نهبٌ ، وتفتيتٌ ، واسوارٌ مِنَ البَغظا، عِظامْ
    والهتافاتُ بِلا (عاشَ) ولا (يحيى عراقٌ ) ،
    كيفَ يحيى في اصطفافاتِ الجُذامْ ؟
    والامانُ الثـرُّ ، بردٌ ، وتوابيتُ حيارى ، وخيامْ !
    والدلالُ الغرُّ ، عافتها اثافيها ،
    فلا نارٌ بقارِئَةِ الكِرامْ .!
    والابوذياتُ ، ما عادتْ تُثيرُ الاهَ ،
    كم آهٍ ، على كَمْ راحلٍ ألقى على الأهلِ السلامْ
    والعتابا (ما بَرَتْ عِلْتي ) ولا صِيحَتْ (هَلي ) لولا ،
    عيونُ الضاربينَ الهامَ فوقَ الهامِ ... قُلْ لي :
    انتَ تدري ما تُخَبِئُهُ الشجونْ ؟
    لستَ تدري ... فلماذا لا تخونْ ؟!!
    *******
    انتَ .. من أيِّ انكسارٍ جئتَ تتبعُكَ العناكبْ !!
    انت من عَـرَّ تْـكَ انواري،
    فلن يجديكَ حينَ تَقُصُّ اجنحةَ الفراش ِ،
    وتنبشُ الماضي الذي آواكَ عيباً،
    في تضاريسِ العجائبْ
    ايها المهزومُ :
    قبلكَ مرَّ هولاكو ، وَهوَّمَ ،
    كانها بطلاً على شفةِ الخرائبْ !!!!
    ..........
    لن تردَّ الشمسَ عـن وادٍ تكفّلَهُ الضيـاءْ
    كلُ شبرٍ ، فيهِ بـوحٌ من عُـرارِ الشهداءْ
    أهْوَ وادي الرافدين ، ام تُرى وادي السماءْ ؟
    ...........
    انت تدري أيَّ معنىً يبدعونْ
    لست تدري .... فلماذا لاتخون ؟!!
    *******
    انتَ هل تدري ، لماذا ثارَ سَيـدنا الحسينْ ؟
    ثارَ ، كَيْ ، نَعْرِفَ أنَ العهدَ في الأعناقِ دينْ
    لا ، لكيْ ، يُذْبَحَ ، مِمَّنْ قدْ، فَداهُـمْ مـرّتينْ
    .......
    فالى من زارَ يَسعى فـَرطَ شـوقٍ للعِبـَرْ
    ما دَرى ، قـَدْرَ عليٍّ مِثلَ صاحِـبِه ِعُمَـرْ
    فارفعِ النجوى ، فَمِن أجلِكَ أخرستُ (الهَمَرْ)
    ......
    كلــهم يمضـونَ يـا(جـاسبُ) إلايَ ، وأنـتْ
    مـا على الاكـتافِ شلـتُكَ يــومَ طَعْنَتَهُمْ طَعَنتْ
    كانَ يوماً دَخَنوا فيهِ ( هَواراً) انتَ كَمْ صدراً دَخَنتْ؟!
    ......
    كانَ ثالثَنا ، عراقٌ،
    قبلنا يَشْهَقُ ، إنْ مَّر بنا الموتُ مُضيا
    كان ما ينفذُ من ظهري ، يطالُكَ يا ابيا,
    اشكرُ الأعداءَ ، ما كانَ رصاصاً مذهبيا
    فاذكرنّي في (مُرَادِكَ ) انني ما زِلتُ حيّا ..
    ..........
    يا اخي (جاسبُ) إن البعضَ ،
    لا يدري بانَّ العهدَ تُجليهِ المنونْ
    سوفَ ندريه كلانا من يكون .... ومن نكون؟!!!

    ــــــــــــــــــــــــــــ

  • #2
    رد: وادي السماء

    العزيز الاخ زاهر المولي
    اهلا بك في بيتك الكبير بين الاهل والاحباب
    طيبة كلماتك عميقة المعاني بها الكثير من الشعر والغطر والابتكار
    تعكس وعيا ومقدرة على مزج غريب ممتع بين التاريخ والادب
    لك تحيه من القلب
    [frame="9 80"]
    هكذا أنا


    http://www.yacoub-y.com/
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      رد: وادي السماء

      انتَ لا تذكرُ يوماً ، رِيعَ فيه المُدّعونْ.!!!
      كانَ عُرساً فيه أمّمْتُ دِمائي....
      عسجدياً، بِتُّ أبنيهِ عراقاً ،
      بابلياً ، عربياً ، نبويَّ الانتماءِ ..
      منذُ ذاكَ الوقتِ ، أنزفُ والحرائقُ في ردائي !
      طاب لي حرفك هنا

      كمشاركة اولى نرحب بك
      فانت في بيتك وبين اهلك
      يا مرحبا

      ولكن كلنا طمع في حرفك الجميل

      فازدنا

      تحياتي

      [align=center]
      اجمع براعم الورد
      ما دمت قادرا على ذلك

      مدونتي

      http://sahar.blogsland.net[/align]

      تعليق


      • #4
        رد: وادي السماء

        لن تردَّ الشمسَ عـن وادٍ تكفّلَهُ الضيـاءْ
        كلُ شبرٍ ، فيهِ بـوحٌ من عُـرارِ الشهداءْ
        أهْوَ وادي الرافدين ، ام تُرى وادي السماءْ ؟
        ...........


        الاستاذ زاهر المولى


        رائعة طلتك..زاهرة احرفك من زهر اسمك..

        مضمخة بالعشق حد النخاع ابجدية عراقيتك..

        اهلا بك ..ايها اليراع الجميل..بين اخوة لك واصدقاء

        ترحيبي واحترامي
        [frame="7 80"]الفـــكرةُ..العالـــيةُ

        لا.. تحــــــــــــتاجُ

        لصــوت ٍ..عـــــال ٍ
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          رد: وادي السماء

          الأستاذ زاهر المولى
          تحية ترحيب لك بحجم السماء
          لقد نزلت الينا من افق السماء وواديه
          نزلت اهلاً ووطأت سهلاً
          اسطورة رأيناك فيها
          وننتظرك في أخرى
          مودتي لك

          تعليق


          • #6
            رد: وادي السماء

            الرائع المبدع زاهر المولى لا غراية ان تحلق بنا عبر عبر السؤال المر ( انت لا تدري فلماذا لا تخون)


            فلقد ازحت الستائر عن الوجوه التي طمس الضلام معالمها وانساقت لاهثة وراء غزاتها وكأنه مهديها المنتظر

            اه لو يعلمون فلقد ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

            بارك الله بك شاعرا متألقا تغمرنا مساحات فرك النير وشاعريتك الفذه


            تقبل مروري وسلمت منك الشفاه








            المتنبي الصغير

            تعليق


            • #7
              رد: وادي السماء

              الاخ زاهر المولى //

              كنت مبدعا ايما ابداع ..في صياغة الحرف والفكر
              لقد وظفت الحرف لما تريد وطوعته بارقى ما يكون
              .......
              فالى من زارَ يَسعى فـَرطَ شـوقٍ للعِبـَرْ
              ما دَرى ، قـَدْرَ عليٍّ مِثلَ صاحِـبِه ِعُمَـرْ
              فارفعِ النجوى ، فَمِن أجلِكَ أخرستُ (الهَمَرْ
              ــــــــــــــــــــــــــــ
              ليت اللاهثين يعلمون فرط اشتياق احدهم للاخر ..

              تعليق


              • #8
                رد: وادي السماء

                الاستاذ زاهر المولى

                وجدت نفسي امام ايقاع موسيقي لا امام مخطوط كلمات
                عذوبة الحانها تغني وتشبع سامعها وتطرب اذانهم
                رائع مكنونك صادق
                وهاهي الحواس تترنح سكرى
                فلاشلت يمينك ولا عدمنا كلماتك
                هنا وجدت مرفأ لقلمي

                ليصافح احرفك بشذاها
                تقبل مروري المتواضع
                وخالص ودي واعجابي

                تعليق


                • #9
                  رد: وادي السماء

                  استاذ زاهر المولى
                  مرحبا بك بيننا
                  خالد


                  اليوم التاسع من يوليو نبدا تسيير قافلة الحب لتعانق بحب كل فرد من افراد اسرتنا، فهل تشاركنا قافلة العطاء هذه؟


                  اعلنها بصوت جلي يقتلني من لا يرد على المعقبين او يعقب على نصوص زملائه

                  __________

                  تذكر و انت تطالبني بتمييز احد نصوصك، ان نصوص كتاب آخرين لا تزال تنتظر تصويتك على ترشيحها، إن ترفعت عن التصويت على نصوص زملائك فمن اين لي ان اتي بمصوتين على نصك عندما يرشح؟
                  :

                  تعليق


                  • #10
                    رد: وادي السماء

                    [align=left][/align]

                    [align=left]شاركني في حمل هذا الشعار..

                    قـــولـــ..

                    و فـــعـلــ..

                    كخطوة نحو تكوين أول مجتمع حقيقي عبر الانترنت
                    [/align]


                    [align=right]رسالة إدارية:

                    لا ترد على هذا التعقيب..

                    هي مجرد محاولة منا لرفع موضوعك لأعلى قائمة المواضيع..
                    [/align]


                    [align=left]تفاعلك مع مواضيع زملائك يفرحهم و يـيـســر عملنا.. فلا تبخل
                    شـارك ولو بوردة
                    تقديري لمن تجاوب معنا و دعم مواضيع زملائنا من خلال التعقيب عليهم
                    [/align]





                    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                    فهد..

                    و بدات ماساتي مع فقدك..
                    *** ***
                    اعذروا.. تطفلي على القلم

                    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                    تعليق


                    • #11
                      رد: وادي السماء

                      الاخوة القراء الاحبة /

                      تعليق


                      • #12
                        رد: وادي السماء

                        الاخوة الاحبة القراء /
                        ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                        تحياتي ..ويبقى الشعر موعدنا ..

                        تعليق

                        يعمل...
                        X