إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما قالته عراقية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما قالته عراقية

    [frame="3 98"]ما قالته عراقية [/frame]

    [poem=font=",6,black,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="http://www.airssforum.com/mwaextraedit2/backgrounds/7.gif" border="solid,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

    هـيَ الأوطانُ تـُفدى بالغوالي = فخلِّ النخلَ يصهلُ بالسؤال ِ:
    لماذا الساحُ خال ٍ من ليوث ٍ= ومن صِـيدٍ تهبُّ إلى النزال ِ؟
    كأنـّا ما ملكناها بلادا ً = وقاضـَينا السحابَ على الغـِلال ِ
    فلا مِـنـّا الحسينُ ولا علي ُّ= ولا القعقاع ُهفهافُ القـِذال ِ
    ولا مـِنـّا الذين إذا ادلهمـّتْ = أناروها ببرق ٍ من نـِصال ِ
    ألا مـَن ْيشتري رأسا ً برأس ٍ= فقد ضـِقنا بأشباه ِ الرجال ِ
    أِماميين َ ما أرضَوا عـَليا ً = ولا عمرٌ بنا في خير ِ حال ِ
    ولو كانا إلى زمن ٍ كهذا = لما أبقوا عميلا ً كي يـُمَالي
    ولانجابت عمائم ُعن لـِحاها = موثـَّـقة بفتوى الأِنخذال ِ
    ولانخلعـَتْ رؤوس ٌ ترتضيها = صلاة ًتستقيم ُمع الضـَّلال ِ
    ولابتدروا الجهادَ فلا انتساب ٌ= بلا جـود ٍ ، لبيت ٍ أو لآل ِ
    حياة ً لم تـَعـُد ْتـُغـْري بطول ٍ= فشمسُ العـز ِّ تأذن ُبالزوال ِ
    أنـُمـْسي لائذينَ بغير ِ سـِتر ٍ = ونـُصْبـِحُ تائهين بلا ظـِلال ِ
    ولو عـَبـَرَتْ كتائبـُهم تمطى = نـُمنـّي النفس قـَبـْرا في الخوالي
    كأنَّ رقابنا يشكينَ طولا ً= وكـُن َّ أطـَلـْن َهامات ِ الجبال ِ
    فكيفَ بنا رضين َ لهم بـُعـُولا ً= ألا ، عتبي على ذات الحجال ِ
    فـَرُحماهـُنَّ إن اخطأن نـَعـْلا = تساوى كل ُّرأس ٍ بالنـِعال ِ
    فأِنْ باهاك ِبالنسب المـُعـَلـّى = فقولي: لا أمـِنـْتـُك َطرف َشالي
    ظـَننتـُك َفارسَ الصهوات ِ زَهـْوا ً = إذا بك َدون عهد ٍ بالعوالي
    لـَبـَيـْت ُالطاعة ِالمهجور ِأولى = بـِمـُعـْتـَد ٍّ تصاغـرَ بالكمال ِ
    فها ،هم يـَعْسـِفونَ الحي َّهـَوْنا ً= وأنت تلوذ ُ طولا ًبالعـِيال ِ
    عـَدِمناكم رجالا ًلا تـُحاكي = سوى زَبـَد ٍ مـُعافى بالهـُزال ِ
    فلولا شـَمـُّها جـِيفا ً وقيحا ً= لما عـَدَت ِ الضباعُ على الحلال ِ
    تسـُمـّي جـُبنـُك َالموفورَ عقلا ً= تـَلبـّدَ تحت دائرة ِالعـِقال ِ
    لـَئـِنـّك هـُنـْتَ حتى صرت درسا ً = بليغا ً في (مطايا الاحتلال ِ )
    تدوسـُك َ كل ُّ داعرة ٍلـَعـُوب ٍ = لـِتـَشـْمـَتَ فيك عجماءُ الخصال ِ
    وطأنا رأسَ فارس َحيث راغـَتْ = تـَجـَرّع ُ سـُمـّها بين الصـِّلال ِ
    فعاجلها( الشـّتاتُ) بـِرَد ِّ دَيـْن ٍ= تـَبـَد ّى في رداء ٍمن مـَلالي
    ( فكورشُ ) عائدٌ في كل د ِرع ٍ= على سـُرَف ٍمن الدُّهـْم ِالثقال ِ
    لـِيهدم َما تبقـّى من صروح ٍ= أغاضَت كلّ فاقدة ِالكمال ِ
    فأنتَ بغير ِ بابلَ لا تـُساوي = مـَدَاسا ًإن ْ رَقـَيـتـُكَ للمثال ِ
    وأنت بغير ِ حوران ٍ وأورٍ = ويثربـَها لـَصِفـرٌ إنْ أُغالي
    أتورثُ كل َّذاك المجد عـِزّا ً = وأنتَ أذل ُّ من وَتـَد ِالرمال ِ
    فـَمـَن ْعـزّت ْعليه النفسُ يرضى = بحال ٍمثل َحالكَ أو كحالي
    فليسَ ( لشمـّر ٍ ) تـَعـْنو ركابي = ولا ناخـَت ( بأنبار ٍ) رحالي
    ولا ( جـَبـُرَت) إذا مدّت ْخطاها = وكانَ ( لـِطـَيـّها ) تـُطوى الليالي
    وأِن فقدت من الثلثين ِ ثـُلـْثا ً= فليسَ( لـِعـَزّة ٍ) يحلو التـّحالي
    وتسألني الحوادثُ عن( زُبيد ٍ) = وبطن ِ( ربيعة ٍ) من غير ِ وال ِ
    سماهـِرَ كـُنَّ للأيام ِهالا ً = أآثـَرت ِالـَّدلال على الــِّدلال ِ؟
    أنا أهلي العراقُ إذا تـَداعى = فـَطـُعـْما ً للكواسر ِ يا ( مـَوَالي )
    عـَمينا عن خلائقَ من مـُسـُوخ ٍ= رأت في الغزو ِمـَطـْمحـَها المثالي
    فأغنتنا بشاعات ٍ عضالا ً = فصرنا لا نـُفـَاخـِرُ بالجـَمـَال ِ
    أ قـَمـْنا الثأرَ أوسطها عمودا ً = فـَضَاع َ بشرعـِنا شرفُ القتال ِ
    ولو رُصـِدَتْ دماءُ بني أبينا = لـحَطـَّمـْنا مغاليقَ المـُحال ِ
    ولاستجدى العدوُّ مسيرَ يوم ٍ = لـِيترُكَ حقلـَنا حـُرَّ الدوالي
    ولاستوفاهُ مدمعُ كلِّ أم ٍّ= ولاستقصاهُ كلُّ دم ٍ مُسال ِ
    أ لا يا عيدُ وجهي دون وجهٍ = ورأسي مـُتـْرَبٌ مـِمـّا جرى لي
    ولولا فـِتية ٌ صالوا وقوفا ً = لقـُلت ُ: الإنسُ من جـِنس السحالي
    فيا من ظلَّ للأحفاد ِ فخرا ً = أ يا قـَصَبَ النضال ِعلى النضال ِ
    إلى كـَم ْ تـِلـْكمُ الخـُشُبُ الدوامي = مسنــَّدة ًعلى كـَبـِد ِ الجـِمـَال ِ
    أثـِرْها أيـُّها المنذورُ إنـّا = بـُراء ٌ من زمان أبي رِغال ِ
    أعـِدْ زهـوَ السوابح ِصاهلات ٍ = ستلـْقَ العـِزَّ في برق ِ الصـّوالي
    ووالله ِ الذي ما عادَ يـُخشى = لـَهـُم ْحالَ الثكالى في السـِّجال
    فـَطـَهـِّرْ أرضنا من كلِّ رجس ٍ = فهذي الأرضُ من كـُحـل ِ الهـِلال ِ

    ***
    [/poem]

  • #2
    رد: ما قالته عراقية

    ولولا فِتيـة ٌ صالـوا وقوفـا ًلقُلت ُ: الإنسُ من جِنس السحالي
    فيا من ظـلَّ للأحفـاد ِ فخـرا ًأ يا قَصَبَ النضال ِعلى النضال ِ
    إلى كَم ْ تِلْكمُ الخُشُـبُ الدوامـيمسنَّـدة ًعلـى كَبِـد ِ الجِمَـال ِ
    أثِرْهـا أيُّهـا المنـذورُ إنّــابُراء ٌ من زمان أبـي رِغـال ِ
    أعِدْ زهوَ السوابـح ِصاهـلات ٍستلْقَ العِزَّ في برق ِ الصّوالـي
    ووالله ِ الذي مـا عـادَ يُخشـىلَهُم ْحالَ الثكالى فـي السِّجـال
    فَطَهِّرْ أرضنا من كـلِّ رجـس ٍفهذي الأرضُ من كُحل ِ الهِلال


    بهؤلاء أثلجت صدري بعد أن ذبحتني بأولئك في أول قصيدتك أيها الشاعر المبدع



    رُفعت الأقلام

    تعليق


    • #3
      رد: ما قالته عراقية

      سيدي الفاضل
      اسمح لي ان انحني امام جبروت ما سطرت.
      سلمت ودمت بعزّ

      تعليق


      • #4
        رد: ما قالته عراقية

        ظَننتُك َفارسَ الصهوات ِ زَهْوا = ًإذا بـك َدون عهـد ٍ بالعوالـي
        لَبَيْت ُالطاعة ِالمهجـور ِأولـى=بِمُعْتَـد ٍّ تصاغـرَ بالكـمـال ِ
        فها ،هم يَعْسِفونَ الحـي َّهَوْنـا ً=وأنت تلـوذ ُ طـولا ًبالعِيـال ِ
        عَدِمناكـم رجـالا ًلا تُحـاكـي=سوى زَبَـد ٍ مُعافـى بالهُـزال ِ
        الاستاذ زاهر المولى
        غضبة شاعر مبدع
        لاعدمناك
        رحيق

        تعليق


        • #5
          رد: ما قالته عراقية

          الاستاذ زاهر المولى المحترم
          لابد لمن يقرأ شعرك أن ينحني
          اجلالا له
          جميل ما تكتب فلا تحرمنا من ابداعك
          تقبل تحياتي

          تعليق


          • #6
            رد: ما قالته عراقية



            وقال آخر - لا اعرف اسمه- على لسانها :

            فارقتمونا وتركتم لنا
            جرح هوى
            فوق جروح الزمن
            آه على أيامكم بيننا
            كم شجن قد تركت
            كم شجن !
            .






            من صمتنا يأتي الخنوع
            لنا الضوضاء..
            والتوقيع ، سكينةٌ فينا وجوع

            تعليق


            • #7
              رد: ما قالته عراقية

              ايها الزاهر الرائع

              أقل ما يقال في هذا الشعر انه الأحلى رغم الوجع الذي ينبض به

              تعليق


              • #8
                رد: ما قالته عراقية

                زاهر

                بانتظار شعرك الجميل


                يسلمو

                تعليق


                • #9
                  رد: ما قالته عراقية

                  تحياتي لروعة الكلمات و جمال العبارات
                  سررت بالمرور من هنا
                  ساره
                  [ALIGN=CENTER][CELL="filter:;"][ALIGN=center][frame="1 98"]تسمو روحي دوماً نحو العلياء.........
                  تعانق آفاق ذاك الوطن السليب..........
                  و تمضي الى ما وراء حدود الزمان و المكان
                  ...[/frame]
                  [/ALIGN]
                  [/CELL]
                  [/ALIGN]
                  مدونتي :http://alsahira.0yoo.com/index.htm

                  تعليق


                  • #10
                    رد: ما قالته عراقية

                    المشاركة الأصلية بواسطة زاهر المولى مشاهدة المشاركة
                    [frame="3 98"]ما قالته عراقية [/frame]

                    [poem=font=",6,black,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="http://www.airssforum.com/mwaextraedit2/backgrounds/7.gif" border="solid,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

                    هـيَ الأوطانُ تـُفدى بالغوالي = فخلِّ النخلَ يصهلُ بالسؤال ِ:
                    لماذا الساحُ خال ٍ من ليوث ٍ= ومن صِـيدٍ تهبُّ إلى النزال ِ؟
                    كأنـّا ما ملكناها بلادا ً = وقاضـَينا السحابَ على الغـِلال ِ
                    فلا مِـنـّا الحسينُ ولا علي ُّ= ولا القعقاع ُهفهافُ القـِذال ِ
                    ولا مـِنـّا الذين إذا ادلهمـّتْ = أناروها ببرق ٍ من نـِصال ِ
                    ألا مـَن ْيشتري رأسا ً برأس ٍ= فقد ضـِقنا بأشباه ِ الرجال ِ
                    أِماميين َ ما أرضَوا عـَليا ً = ولا عمرٌ بنا في خير ِ حال ِ
                    ولو كانا إلى زمن ٍ كهذا = لما أبقوا عميلا ً كي يـُمَالي
                    ولانجابت عمائم ُعن لـِحاها = موثـَّـقة بفتوى الأِنخذال ِ
                    ولانخلعـَتْ رؤوس ٌ ترتضيها = صلاة ًتستقيم ُمع الضـَّلال ِ
                    ولابتدروا الجهادَ فلا انتساب ٌ= بلا جـود ٍ ، لبيت ٍ أو لآل ِ
                    حياة ً لم تـَعـُد ْتـُغـْري بطول ٍ= فشمسُ العـز ِّ تأذن ُبالزوال ِ
                    أنـُمـْسي لائذينَ بغير ِ سـِتر ٍ = ونـُصْبـِحُ تائهين بلا ظـِلال ِ
                    ولو عـَبـَرَتْ كتائبـُهم تمطى = نـُمنـّي النفس قـَبـْرا في الخوالي
                    كأنَّ رقابنا يشكينَ طولا ً= وكـُن َّ أطـَلـْن َهامات ِ الجبال ِ
                    فكيفَ بنا رضين َ لهم بـُعـُولا ً= ألا ، عتبي على ذات الحجال ِ
                    فـَرُحماهـُنَّ إن اخطأن نـَعـْلا = تساوى كل ُّرأس ٍ بالنـِعال ِ
                    فأِنْ باهاك ِبالنسب المـُعـَلـّى = فقولي: لا أمـِنـْتـُك َطرف َشالي
                    ظـَننتـُك َفارسَ الصهوات ِ زَهـْوا ً = إذا بك َدون عهد ٍ بالعوالي
                    لـَبـَيـْت ُالطاعة ِالمهجور ِأولى = بـِمـُعـْتـَد ٍّ تصاغـرَ بالكمال ِ
                    فها ،هم يـَعْسـِفونَ الحي َّهـَوْنا ً= وأنت تلوذ ُ طولا ًبالعـِيال ِ
                    عـَدِمناكم رجالا ًلا تـُحاكي = سوى زَبـَد ٍ مـُعافى بالهـُزال ِ
                    فلولا شـَمـُّها جـِيفا ً وقيحا ً= لما عـَدَت ِ الضباعُ على الحلال ِ
                    تسـُمـّي جـُبنـُك َالموفورَ عقلا ً= تـَلبـّدَ تحت دائرة ِالعـِقال ِ
                    لـَئـِنـّك هـُنـْتَ حتى صرت درسا ً = بليغا ً في (مطايا الاحتلال ِ )
                    تدوسـُك َ كل ُّ داعرة ٍلـَعـُوب ٍ = لـِتـَشـْمـَتَ فيك عجماءُ الخصال ِ
                    وطأنا رأسَ فارس َحيث راغـَتْ = تـَجـَرّع ُ سـُمـّها بين الصـِّلال ِ
                    فعاجلها( الشـّتاتُ) بـِرَد ِّ دَيـْن ٍ= تـَبـَد ّى في رداء ٍمن مـَلالي
                    ( فكورشُ ) عائدٌ في كل د ِرع ٍ= على سـُرَف ٍمن الدُّهـْم ِالثقال ِ
                    لـِيهدم َما تبقـّى من صروح ٍ= أغاضَت كلّ فاقدة ِالكمال ِ
                    فأنتَ بغير ِ بابلَ لا تـُساوي = مـَدَاسا ًإن ْ رَقـَيـتـُكَ للمثال ِ
                    وأنت بغير ِ حوران ٍ وأورٍ = ويثربـَها لـَصِفـرٌ إنْ أُغالي
                    أتورثُ كل َّذاك المجد عـِزّا ً = وأنتَ أذل ُّ من وَتـَد ِالرمال ِ
                    فـَمـَن ْعـزّت ْعليه النفسُ يرضى = بحال ٍمثل َحالكَ أو كحالي
                    فليسَ ( لشمـّر ٍ ) تـَعـْنو ركابي = ولا ناخـَت ( بأنبار ٍ) رحالي
                    ولا ( جـَبـُرَت) إذا مدّت ْخطاها = وكانَ ( لـِطـَيـّها ) تـُطوى الليالي
                    وأِن فقدت من الثلثين ِ ثـُلـْثا ً= فليسَ( لـِعـَزّة ٍ) يحلو التـّحالي
                    وتسألني الحوادثُ عن( زُبيد ٍ) = وبطن ِ( ربيعة ٍ) من غير ِ وال ِ
                    سماهـِرَ كـُنَّ للأيام ِهالا ً = أآثـَرت ِالـَّدلال على الــِّدلال ِ؟
                    أنا أهلي العراقُ إذا تـَداعى = فـَطـُعـْما ً للكواسر ِ يا ( مـَوَالي )
                    عـَمينا عن خلائقَ من مـُسـُوخ ٍ= رأت في الغزو ِمـَطـْمحـَها المثالي
                    فأغنتنا بشاعات ٍ عضالا ً = فصرنا لا نـُفـَاخـِرُ بالجـَمـَال ِ
                    أ قـَمـْنا الثأرَ أوسطها عمودا ً = فـَضَاع َ بشرعـِنا شرفُ القتال ِ
                    ولو رُصـِدَتْ دماءُ بني أبينا = لـحَطـَّمـْنا مغاليقَ المـُحال ِ
                    ولاستجدى العدوُّ مسيرَ يوم ٍ = لـِيترُكَ حقلـَنا حـُرَّ الدوالي
                    ولاستوفاهُ مدمعُ كلِّ أم ٍّ= ولاستقصاهُ كلُّ دم ٍ مُسال ِ
                    أ لا يا عيدُ وجهي دون وجهٍ = ورأسي مـُتـْرَبٌ مـِمـّا جرى لي
                    ولولا فـِتية ٌ صالوا وقوفا ً = لقـُلت ُ: الإنسُ من جـِنس السحالي
                    فيا من ظلَّ للأحفاد ِ فخرا ً = أ يا قـَصَبَ النضال ِعلى النضال ِ
                    إلى كـَم ْ تـِلـْكمُ الخـُشُبُ الدوامي = مسنــَّدة ًعلى كـَبـِد ِ الجـِمـَال ِ
                    أثـِرْها أيـُّها المنذورُ إنـّا = بـُراء ٌ من زمان أبي رِغال ِ
                    أعـِدْ زهـوَ السوابح ِصاهلات ٍ = ستلـْقَ العـِزَّ في برق ِ الصـّوالي
                    ووالله ِ الذي ما عادَ يـُخشى = لـَهـُم ْحالَ الثكالى في السـِّجال
                    فـَطـَهـِّرْ أرضنا من كلِّ رجس ٍ = فهذي الأرضُ من كـُحـل ِ الهـِلال ِ

                    ***
                    [/poem]

                    لله درها من جوهرة باذخة المعنى ...

                    اصابت القلب بسهامها المسننة ...

                    الأستاذ زاهر بوركت... بوركت... هنا الابداع

                    تقديري و المحبة
                    لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


                    امرأة محتلة

                    تعليق

                    يعمل...
                    X