إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ضروبٌ من الجنون !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضروبٌ من الجنون !!



    (1)

    إنّهُ آخرُ الكأسِ المرتوقِ بحريرِ جِراحِنا ..!

    عندما تُناجي مدارِسَ الحنينِ المفتوحةِ
    على مِصراعيّها
    فيستَقبِلُكَ الفراغ !!

    أما كُنا نُساوِمُ الليمونَ على الشوقِ
    في حاناتِ أفراحِنا ..؟!

    فيبقى في الذاكِرةِ ذلكَ الوَجهُ
    يحتلُّ الكثيرَ من العَدَم ...
    وتنتشرُ تلكَ الابتسامةُ السافِرة .

    عن قصدٍ أو عن غيرِ قَصدٍ
    تجولُ في الفضاءِ الفسيحِ لعيّنيه ..
    عند منحدراتِ البُعدِ ، وأزقّةِ المشاعِر
    لا مكانَ لتلتقِطُ أنفاسكَ المُتناثرة !

    الآن ..
    بعدَ قَرنٍ من ذاكَ الموتِ الموصوفِ
    بـ " الحبِّ ".
    تَراهُ يُغادِرُكَ مُسرعاً ...
    لأنَّ حبيبةً أُخرى يَحينُ دَورُها

    أتَدري يا زمانيَ الرقيق ،،،
    وَفِّر جمَالَ الفكرةِ إلى الغدّ ..
    لربُما تحتاجُني الحروفُ كيّ أُعيد بناءَ
    أبجديّةَ أوطانٍ...
    مِن رُفاتِ مشاعري المُغادِرة ..



    لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
    عُزلةُ الكـون !!!

  • #2
    رد: ضروبٌ من الجنون !!

    [align=center]
    (2)
    بِلا معالِمَ واضحةٍ ...
    وبلا أفكارٍ مُبعثرةٍ ...
    نوجَدُ نحنُ .

    لا ضَيّرَ أن نرسُمَ أشلاءَنا كما نشاء ..
    وأن نُلوِّنَ أحلامنا ..
    وأن نزرَعَ في صُدُورنا
    توليباً أسوداً
    وياسمينةً بيضاء .

    ونُطبِقَ أصابِعنا على حبّاتِ المطر
    فتلكَ نعمةٌ أرسَلها لنا الربُّ
    إنها هديّةُ السماء !!

    قد تشطُرُ رمالَ العُمرِ إلى شَطرين
    وتقسمَ القمَرَ إلى نِصفَّين ..
    لكنّكَ لن تَجمعَ فُتاتَ قلبٍ
    بعثرَتهُ الريح ..
    لن تُنهيَ أبداً فَصلَ الشتاء .

    معقولٌ ولا معقولٌ حُلمي ..
    لازِلتُ أُفصُّلُ سطوراً لأجلهِ ..
    وأبتاعُ الحروفَ
    وأرسمُ لهُ عُروشاً أشتَريها
    عُذراً ...

    فقد كانت تِلكَ أُغنيةٌ ...
    لحنُها هَرمٌ
    عازِفُها دوماً تعتَريهِ ..
    مشاعِرٌ حَمقاء .

    على نافذةِ المطر ..
    سأقفُ عندما ينتهي الخريفُ
    وتعودُ تلكَ الأفكارُ إلى مُخيِّلَتي
    لن يكونَ معي سِوى ..

    وريقاتٌ عنيدةٌ ، وأقلامٌ
    وقهوةٌ سَوداء .[/align]


    لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
    عُزلةُ الكـون !!!

    تعليق


    • #3
      رد: ضروبٌ من الجنون !!

      [align=center]
      (3)
      أنامِلُ رعشةٌ ..
      وصمتٌ ...وأصواتٌ وغِناء
      وعيونٌ مُتحاورةٌ
      تحكي قِصصاً
      ترسُمُ بريشةِ الحُبِّ زُرقةَ السماء
      وقهوةٌ لم تُشرب ..
      " أمّا أنا فأُفضِّلُ وجهَكِ من غيرِ سُكَّر "
      هكذا أخبرتني ذاكَ المساء !!


      مدينةُ الحُزنِ بعدهُ تسكُنني
      ماتت نجومُ الأقدارِ بعدَهُ ..
      يَجِّفُ المدادُ لأجلِهِ خشوعاً


      لكن ...
      دوماً سأظلُّ تلكَ المجنونةَ
      التي تشرُبُ ملامِحكَ مع القهوةِ ..
      وتستنشِقُكَ مع هبَّاتِ الهواء

      مع دعواتي المرفوعةَ لأجلكَ
      إلى الربِّ
      يسمَعُها
      فيُجيبُ الدُعاء ...[/align]


      لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
      عُزلةُ الكـون !!!

      تعليق


      • #4
        رد: ضروبٌ من الجنون !!

        [align=center](4)
        ذاتُ الأمسيّةِ أُعيدُها في سِرّي
        اُفكِّرُ بالأمسّ ...
        أعيشُ اليوم
        وأنظرُ بخوفٍ
        إلى الغَد ...
        . . . . .
        عندما حَملتُ الورودَ كطفلةِ الربيع
        ورميتُ نفسي
        في أحضانِ السماء
        تلكَ اليدُ المُمسِكةُ بيدي
        غادَرَتني مسومَةَ بالصقيع !!
        عندما ابتدأتُ معهُ
        بحكايةٍ شهرزاديّة ،،،

        فصولُها تُفاحُ ..
        وأبطالُها من طين ..

        عندما بقيَ ذلكَ المِعطفُ مُغلقاً
        أمامَ هبوبِ الأوراقِ ...
        وغابَ السفرجلُ عن حُقولي
        انتهت تلكَ الحكايةُ في أولِ صباح ..

        سُحقاً لسُطورِ التاريخ ،،
        لأنني ادركتُ أنني سأسكُتُ قسراً
        عن الكلامِ المُباح [/align]


        لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
        عُزلةُ الكـون !!!

        تعليق


        • #5
          رد: ضروبٌ من الجنون !!

          [align=center](5)
          قَبلَ بُرهةٍ
          عندما توسَّدَ الجوريُّ كبِدَ السماء
          وعانقتْ أقراطُ النجومِ...
          معالِمَ اللوزِ في أيامي ..
          تَدخُلُ سُطوريَ عِندَها
          أطوارَ الهِجاء !!

          كضفائرَ رعونةٍ
          لطفلةِ الليلكِ ..
          عندَما وهبَت ثغرَها
          لقِطّعِ السُكَّر
          واستباحتَ شموعَ الأحاسيسِ ..
          لتطفئَ في صَدرِها
          نيرانَ الجُمودِ
          وتبعثَ بالدفءِ فرحاً ...
          لأرواحِ الشتاء

          كجنونِ الموّجِ المُتَكسّر..
          على ضِفافِ اللامعقول ،،
          المبذورِ على ثوبِ غَجريةٍ
          تنثُرُ رَقصاتِها
          مشاعرَ الآخرينَ ..
          هباءً هباء
          كم مِن ظلامٍ يعتريني الآن !!
          أكتبهُ كُلَّ ليلةٍ ..
          تحملُهُ الريحُ بعيداً ..
          فلا تَصِلُ سُطوري
          قَبلَ موتِ الأنامِلِ الهوجاء .
          عندما حَفَظتُ مناراتِ الشوارعِ كُلَّها
          وقططَ الأزِقّةِ ..
          وفكرّتُ هُنيهةً ،،
          كم من سديمٍ سـ " يجتاحُني "
          ليرسُمَ في عُمري ..
          زُرقةَ السماء ..؟؟

          وحدهُ فُنجانُ القهوةِ في يَدي
          يفتحُ كُوَّةً ..
          في عُمِقِ تلكَ المشاعِرِ ..
          ويُلونُ الليلَ أحمراً
          ويبيعُ الأنغامَ
          يُبعثُرُها ،،،
          خلّفَ أنسامِ الهَواء [/align]


          لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
          عُزلةُ الكـون !!!

          تعليق


          • #6
            رد: ضروبٌ من الجنون !!

            [align=center]
            (6)
            هُنا أمسى ...
            يمنحُ التوليبَ رَحلَهُ ...
            يَفرُشُ الشواطيءَ همساً ..
            يمسَحُ رِمشَ الليلك ...
            بعدَ أن ينسُجَ المساءُ
            بعدَ بُرهةٍ ظِلَّهُ ...

            كم كانت أمانيَّ حزينةً قَبلَكَ ..!!
            لا أجرؤ الآنَ أن أغفرِ للقَدَرِ أمسَهُ
            يكفيني أنهُ ممسِكٌ بيدي ..

            ساحباً من قلبيَ أورامَهُ
            يُعيدُ ليوميَّ عرشَهُ

            كفراشةٍ سوداءَ أنارت نهاراً
            كقدحٍ هاجَ قعرهُ ..

            ذاكَ هذياني هذا المساء !!
            فلتُعِد إلى قلبي أمسَهُ [/align]


            لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
            عُزلةُ الكـون !!!

            تعليق


            • #7
              رد: ضروبٌ من الجنون !!

              [align=center](7)
              أَظنُّ أن تلكَ التعرجاتِ التي تسكنُ الأقدارَ
              الآنَ تمَسُّني !!
              عندما يغفو وردُ الليلكِ على صدري ..
              بعدَ الضياعِ في مساءك ..

              لوحدي كالعادة ..
              لا شيءَ سوى طيفِ السراب
              لمجنونٍ ..
              يقطُنُ الربعَ الخالي
              يُشعِلُ كوكباً بصوتهِ
              عندما تُطفيء أنوارهُ ..
              هبّاتٌ مجنونةٌ من عبقِ الرحيل ..

              عندما تعودُ لتفحصَ نبضكَ من جديد ..
              بعدَ حُقولٍ من العوسج
              وطرابينٍ من الياسمين ..


              لتجد العمرَ قد وقفَ ..
              عندَ تلكَ اللحظةِ من الزمان

              سأكتبُ علَّني أعودُ لتكَ الحانةِ من نفسي
              سأُجرِّب[/align]


              لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
              عُزلةُ الكـون !!!

              تعليق


              • #8
                رد: ضروبٌ من الجنون !!

                [align=center](8)

                ما زالَ يرسُمني ..
                بريشةٍ سُرمديَّة

                يلِّونُ بتلاتي بألوانِ الشمس
                وُريقاتٌ ماتَ كأسُها ..!!
                وماتت في أطيافها
                أهازيجٌ مُخمليَّة

                تُشعلُ شمعةً وتلعنُ ظلاماً
                فماذا بقيَ ،،
                بعدَ هذا الهُراء
                عِجيبٌ إحساسُكَ هذا المساء !!
                فصحاريكَ عبِقةٌ
                برائحةِ الوردِ ...
                وطعمِ الموتِ

                جُنونٌ ونكاحٌ
                وبقاياكَ تحمِلها
                أنسامُ الهواء
                تِجارةُ الإحساسِ دوماً ترتَجيها
                فمثلُك يحمِلُ بقايا ..
                أجداثِ داحِسَ والغبراء [/align]


                لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
                عُزلةُ الكـون !!!

                تعليق


                • #9
                  رد: ضروبٌ من الجنون !!

                  [align=center](9)
                  هالةُ الأفكارِ تغتالُ الآنَ مشاعري ..
                  تنثرُ شَعريَ على وجهِ القَمَر
                  تطأُني الأيامُ بغيابِكْ

                  تسألُ عن عَن عناويني
                  فيكشفُ الليلَكُ الأشقرُ
                  أُقصوصةَ يومي ، يحكي قسراً عني
                  أقاصيصَ الغرق

                  ما زِلتُ أفتحُ كفيَّ في المساء
                  أُناجي عينيكَ ..

                  فتعودُ لرسِمِ تلكَ الجاريةِ على الماء


                  أعلمُ أنني أُبعثركَ على ورقِ الحِرمان
                  وأُلوِّنُ اصابعَك
                  على لونِ الشفق
                  وأنتظُرُ خصلاتِكَ مع الرياح !!


                  سأُحاوِلُ مرةً أُخرى ..
                  علَّني أمسحُ دمعاً من يومٍ
                  يُضاِجعُ الأرق [/align]


                  لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
                  عُزلةُ الكـون !!!

                  تعليق


                  • #10
                    رد: ضروبٌ من الجنون !!

                    [align=center](10)
                    عِندَّ ذلكَ الشاطيء ..
                    وعلى طريقِ المُحاذي لصومعّةِ الذاكّرة ..
                    أضَلَّ الذئبُ طريقَ الحَمَل !!

                    لوكانت السنديانةُ الموجودةُ في الفراغ
                    لا تزالُ على تلكَ القارعة ..
                    ولم تُفارِق مُحياهُ اليائس ..
                    لربما استطاعتِ الأيامُ
                    إبقاءَ نورِ الحبِّ ينيرُ
                    معبَرَ الجَبَل !!

                    لكنه
                    انفراجُ أساريرِ العَدَم
                    وانبلاجِ الوَطّنِ المُرِّ على صفحاتِ التاريخِ المُعاصر
                    لتفتحَ مُعجمَ البُلدان ...
                    فتكتشِفَ أنكَ خارجُ الخارطة ..
                    تهزُّ أوثانَ الوَجَل .

                    منفيّونَ نحنُ دوماً بأمراضِنا ..
                    ومُعتلّونَ بأغلبِ أشعارِنا
                    ومُصابونَ بالحيرةِ والضلال
                    وفُقدانِ الأمل .[/align]


                    لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
                    عُزلةُ الكـون !!!

                    تعليق


                    • #11
                      رد: ضروبٌ من الجنون !!

                      وفاء لك شهرزاد..

                      الم يحن موعد العودة لأسرتك التي تحبك؟

                      تحياتي؛





                      شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                      الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                      الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                      فهد..

                      و بدات ماساتي مع فقدك..
                      *** ***
                      اعذروا.. تطفلي على القلم

                      أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                      الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                      لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                      تعليق


                      • #12
                        رد: ضروبٌ من الجنون !!

                        نتمنى عودة قلم مميز جداً

                        صفحات مليئة بالإبداع حقا

                        تقديري و تحياتي
                        التعديل الأخير تم بواسطة نور تركماني; الساعة 08-05-2010, 03:29 AM.

                        في نصوصي طلاسم و تعاويذ، و تمتمات
                        و رائحة بخور أستحضر بها حالاتي..
                        لكن لا يعني ذلك أني ساحر أو مشعوذ؟!

                        ،،و في كلماتي نسبة كحول عالية
                        لذلك ترونني أترنح ذات اليمين و ذات الشمال
                        لكن لا يعني ذلك أني سكير؟!

                        و في حرفي تخبطات صرعية،
                        و تشنجات و رغوة جنون مع هذيي
                        لكن لا يعني ذلك أني مختلاً..!!!

                        بقلمي

                        تعليق


                        • #13
                          رد: ضروبٌ من الجنون !!

                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          نصوص رائعه
                          وقلم مميز آنسه شهرزاد
                          تحيتي وتقديري

                          المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
                          .................

                          (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

                          أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

                          جزيل الشكر


                          ...............

                          والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
                          أهداء من السيد محمد الغليزاني
                          شعار ل (( همسات ))
                          جزيل الشكر

                          لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
                          هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
                          مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



                          تعليق


                          • #14
                            رد: ضروبٌ من الجنون !!

                            حرف رائع شهرزاد

                            نتمنى مصافحته من جديد

                            ودي وتقديري

                            تعليق


                            • #15
                              رد: ضروبٌ من الجنون !!

                              إعجاب وامتنان من امتلاك ناصية الحرف وشسورته على جبين الأفق

                              تحيتي
                              كل عام وأنت بخير
                              الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                              والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                              يوسف الحسن

                              تعليق

                              يعمل...
                              X