إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

    وماذا بعدُ ..
    مـــاذا يا ضَميرَنا الأبكَمْ!!

    صُراخُهُمْ ملءُ أفواهِنا
    ودموعُ القهرِ \ رفعناها
    تحمِلُ معالِمَ حيرةٍ لا تُفهَمْ .

    إيييييييييييييييه
    أهذا كُلُّ ما لَدينا !؟
    مُظاهراتٌ مَرسومةٌ
    لَقَنونا بمَكرٍ
    أحداثَها ، قالوا :
    " ارفَعْ يافِطاتٍ لاتَمسُّ الكَراسِيَ
    ولا تَمسُّ آلهةَ الغربِ
    ولا سِلاحَهُمْ ....ولا زعيمِهُمْ
    ولا قَذارَتُهُمْ .... ولا تواطُئهُمْ
    واشتُمْ بعدَها كُلَّ ما يُشتَمْ
    "

    غزّةُ الآنَ أضحَتْ كِتاباً
    ومَرجِعاً للحِسابْ
    فأصبَحنا لا نُتقِنُ إلا ،،
    إحصاءَ أعدادِ الجرحَى
    وعَدَّ أطيافِ الشُهداءِ
    ومَراكِمِ الخَرابْ .

    ونُقّاداً للفنِّ التشكيليّ
    نُبدي انفعالاتِنا الحمقاءَ
    بالدِماءِ المنثورةِ
    على أعمدةِ الخرابْ .

    ومُلَحِنونَ بارِعونَ
    في كِتابةِ نُوَتِ البَحَّةِ
    وسلالِمِ العذابْ .

    قالوا لنا :
    " مـــــوتـوا "
    فما بعدَ موتِ الضميرِ إلا ،،
    صقيعُ النَفسِ

    وصباحٌ أوّلُهُ
    نعيقُ الغُرابْ .




    عُذراً إخوتي هُنا ..
    شُرفاءَ النفسِ والروحِ والأقلام ..

    عُذراً للنيرانِ المُنبعثةِ من حروفي ..

    " لأنني أحتَرِقْ " !!!!!


    لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
    عُزلةُ الكـون !!!

  • #2
    رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

    إني أنا المصبـاح لسـت بِضائـعٍ ** حتى أكون فراشـة المصبـاح

    فليكن إحتراقك كإحتراق شمعة لا يكاد يراها من حولها ..

    فلنحترق أنا وأنت وهذه الجموع الغاضبة ..

    لكن هذا الوطن لن يحترق .. فليقتلوا كل نفس فيه لكنه لن يحترق ..

    وليكن حرفك صرخك مكتومة لفجر يلوح بين الأفق ..

    شهرزاد ..

    لروحك النقاء
    [align=center]


    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

    جوزيف جوبلز
    وزير إعلام هتلر


    [/align]

    تعليق


    • #3
      رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!


      غاليتي ؛

      ألم الواقع ، أكبر من حجم قناعاتنا!
      بالرغم على الصراخ قادرون.




      الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
      فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

      تعليق


      • #4
        رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

        الاستاذة شهرزاد
        احترقي ودعينا من لهب النيران نتشوه صمتا
        لاعدمناك
        رحيق

        تعليق


        • #5
          رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

          " ارفَعْ يافِطاتٍ لاتَمسُّ الكَراسِيَ
          ولا تَمسُّ آلهةَ الغربِ
          ولا سِلاحَهُمْ ....ولا زعيمِهُمْ
          ولا قَذارَتُهُمْ .... ولا تواطُئهُمْ
          واشتُمْ بعدَها كُلَّ ما يُشتَمْ "

          كلمات تعري الحقيقة


          يسلمو

          تعليق


          • #6
            رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

            يا سيدتي نصوصك عالية النغمة و الدلالة

            لكن كيف تنادي ضميراً أبكم !

            كان أبكماً و ماااااااااات !

            فلا حياة لمن تنادي

            حمى الله المقاوم و سينتصر بعون الله برغم كل الحصار الذي يفرضه الفراعنة!




            لك تحيتي
            يضعك الناس حيثما تضع نفسك
            ( علي بن أبي طالب )

            تعليق


            • #7
              رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

              المشاركة الأصلية بواسطة محمد الحبشى مشاهدة المشاركة
              إني أنا المصبـاح لسـت بِضائـعٍ ** حتى أكون فراشـة المصبـاح

              فليكن إحتراقك كإحتراق شمعة لا يكاد يراها من حولها ..

              فلنحترق أنا وأنت وهذه الجموع الغاضبة ..

              لكن هذا الوطن لن يحترق .. فليقتلوا كل نفس فيه لكنه لن يحترق ..

              وليكن حرفك صرخك مكتومة لفجر يلوح بين الأفق ..

              شهرزاد ..

              لروحك النقاء
              أ[align=center]و تدري ...
              لو أننا نفيدُ في احتراقنا
              لكنّا ملاييناً من العقبات في طريق دبابتهم ..
              لكننالا ندرك قيمة حياتنا
              لنشعلَ شمعةً في الظلام

              تحيتي رفيقي [/align]


              لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
              عُزلةُ الكـون !!!

              تعليق


              • #8
                رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!



                ألا ليته أبكم ويبصر
                سيدتي العماء أصاب الضمير
                فقدَ الإحساس والنفس نزعت إلى حب ذاتها فقط
                غربةٌ عن المحبة عن الخير عن العطاء عن الإخاء عن التسامح عن التآخي
                غربةٌ يبدو أن قدرنا أن نحياها بصقيع حارق !!


                شهرزاد ،، لحرفكِ إحساسك النبيل ألف تحية
                ومحبة













                تعليق


                • #9
                  رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

                  ..
                  .
                  ؟

                  أختي شهرزاد

                  ومن منا لم يحترق

                  ولم تحترق حروفه

                  في خضم هذه

                  الأحداث

                  الجلل

                  خصوصا بعد

                  ما عرفنا الذي

                  عرفناه من مؤامراتهم

                  ..
                  .

                  تعليق


                  • #10
                    رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

                    شهراد الرائعة
                    القلم يا سيدتي يخط ملحمة الألم , فالجرح لابد وان يرى النور والهواء ,والمقاومة لابد ان تتخذ اشكالها المتعددة , في ساحة الوغى وفي صرخات الورى واشارة من اصبع النفي للاحتلال ورفض الخضوع وذل النهى ..
                    باتت ضمائر امتنا في سباتها إن لم يوقظها شلال الدم لن يوقظها شلال نعال العدو
                    تحياتي لقلمك الذي كان بمقام الرصاص ..
                    دمت


                    نجمان نحن ..شاعر وقصيدة ..ذاك الربيع على مدى الأزهار.

                    تعليق


                    • #11
                      رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

                      تعليق


                      • #12
                        رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

                        رائع يا رائعة

                        صباحك رسالة ناطقة
                        [align=center]
                        sigpic
                        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                        مدونتي حبر يدي

                        شكرا شاكر سلمان
                        [/align]

                        تعليق


                        • #13
                          رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

                          عساه ينطق شهرزاد ...

                          دمت وروعة حرفك




                          تعليق


                          • #14
                            رد: رِسالة إلى ضميرٍ أبكَمْ !!

                            لأنك عزيز علينا...

                            و لأننا نريد أن نحتفي بقلمك

                            نريد أن نعطي لليل مساحة أن يتنفس بين الحروف

                            و ان نرسم تفاصيل أشواقنا و احترامنا

                            على بهاء طلتك علينا و لتستضيئ هذه الدار بنورك

                            ندعوك هذا المساء للسهر وسط الدار وسط اخوة و أخوت يشتاقونك

                            تحية عطرة و تقديرنا الكبير

                            لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


                            امرأة محتلة

                            تعليق

                            يعمل...
                            X