إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موانئ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موانئ

    لا زلت اتابع بحثى عن ذلك المارد القابع فى اغوار نفسى...
    يهيم بروحى ليال طوال
    يبكى احلامى البريئات
    يغرس دمعه فى عيونى البائسات
    ينشد ايام الازدهار
    يصحو ربيعا و ينام آخر
    كل يوم يمر عليه يكبر و يكبر و يزداد تمردا....



    بكاء و نحيب و انين و حزن لا حدود له
    متاع قلبى فى سفره من يوم لآخر
    حتى الآن ...
    لم يصل الى الارض الوطن
    .....(كل ما يرسو عليه شواطئ (ترانزيت



    لازلت امارس ابحارى
    بفصول العام الاربع
    بقارات العالم الخمس
    لأعيد اكتشاف
    هذه القاره المجهوله....

    اعشق فى البحر امواجه
    و اعشق فى الموج اضطرابه
    و اعشق فى الاضطراب حياته
    و اعشق فى الحياه منتهاها..
    واعشقك انت فى النهايه......


    تحياتى ....شيرين

  • #2
    رد: موانئ

    المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب
    عندما ترفع الأحزان رأسها

    سأستند الى الليل بأحلامي

    افتش عن لون يصبغ بالعشق قلوب الناس

    عن لحن يخرج كـ لحن الطير من الأوتار

    عن وطن لا يلغية الموج

    ولا ينهار ..



    .

    .

    شيرين ..

    دمت عذبة راقية


    نور الرقه و فراشه الادب

    اهلا بك يا رائعه

    اننا بالفعل سنظل نبحث عن الوطن

    حتى ترسو سفينه العمر بامان

    تحياتى .....شيرين

    تعليق


    • #3
      رد: موانئ

      المشاركة الأصلية بواسطة ابراهيم الحملي
      رغم أنه فعل في النهاية إلا أن النهايات تتباين دائماً أو لنقل غالباً

      تواترالحدث الذي تمثلت به تعابير هذا المنثور على صفحة " شيرين " المعشبة يورد فعلاً واحداً أكيداً لا يقبل خطيئة الحرف ولا يحتمل تصادم المعاني

      هكذا عملت عليه كاتبتنا الفاتن حرفها

      وهكذا سأظل متابعاً كتواتر صور نصوصها الفريدة



      شيرين

      عشتِ سامقة الفكر

      اهلا بك و بتلك المصافحة الأروع لموانئ

      بالفعل انت تجولت بين السطور و قرات جيدا

      و نثرت رقة على جو الكلمات

      اشكرك و يسعدنى دوما تواجدك

      تحياتى .....شيرين

      تعليق


      • #4
        رد: موانئ

        المشاركة الأصلية بواسطة محمود الحسن

        حينَ رأيتُ

        عيونكْ

        أدركت بأني

        كالهولندي الطائرْ...



        ما من أرضٍ

        تقبلني

        ما من سيدة

        تركب مع همي...

        ما من عاشقةٍ

        ترضى الإبحار

        إلى مشنقتي...



        ليس هناك

        امرأةٌ تقبلني

        كي تقبلني

        المدنُ...



        كتبت عيناك عليّ

        بأن تحملني

        لجنون الريح

        وعمق الماء

        السفنُ...
        محمود ايها الرائع

        لقد عزف قلمك

        ميناء رائع اروع من كل ما كتبت انا فى موانئ

        لك الشكر دوما

        على هذه الظلال التى تبهجنى

        و تسعدنى

        و تشير برقه إلى الضفاف

        تحياتى .....شيرين

        تعليق


        • #5
          رد: موانئ

          الموانىء قاسية جميلة لاذعة مريحة دافئة باردة

          والحنين إليها أجمل منها بكثير00

          مع الاحترام

          سعيد جاويش

          سعيد اهلا بك مرات و مرات

          غيبتك طالت كثيرا

          و اشتقنا الى تواجدك

          و كلماتك الرقيقه

          و مشاركاتك الاكثر من رائعه

          انشغالك يا سعيد ربما لأمور عديده

          و لكن دع السفينه تسير اينما تأخذها الريح

          و عد إلينا

          تحياتى......شيرين

          تعليق


          • #6
            رد: موانئ

            الموانىء قاسية جميلة لاذعة مريحة دافئة باردة

            والحنين إليها أجمل منها بكثير00

            مع الاحترام

            سعيد جاويش

            سعيد اهلا بك مرات و مرات

            غيبتك طالت كثيرا

            و اشتقنا الى تواجدك

            و كلماتك الرقيقه

            و مشاركاتك الاكثر من رائعه

            انشغالك يا سعيد ربما لأمور عديده

            و لكن دع السفينه تسير اينما تأخذها الريح

            و عد إلينا

            تحياتى......شيرين





            ياسيدتي أشكرك على كلماتك الهانئة000

            وعلى السؤال عني00

            وأنا هنا أظهر أحيانا ً أغيب مرات 00

            وهكذا نسير أو تسير بنا قوافل الحياة00

            ربما تشغلنا قصة حب صاخبة

            نعتقد أنها نهاية تاريخنا

            ربما تشغلنا الحياة عن الحياة وربما وربما

            لكن لابد في آواخر ليالي مدننا الشرقية كالقاهرة ودمشق وغيرها لابد أن نحتسي الشعر ونتأمل الهواء العابر

            ونرتدي ذواتنا الحقيقية حتى مطلع الفجر والمؤذن الطيب يقول

            الله أكبر00

            تعليق


            • #7
              رد: موانئ

              هو الميناء ملاذ الذي يتخبطون ببحور من الاضطراب

              لعلم يعانقنون الضالة ...

              هو المينا ... فيه رائحة العشق ، وملاذ الفارين من سراديب الرحيلة نحو الأمل السرمدي

              ميناء ومينا وميناء



              تحيتي لك شيرين على هذه الاصرار

              وعلى هذا العشق



              فادي عاصلة



              و تبقى يا فادي كل الموانئ

              تنتظر لعل

              و ربما تكن هى الملاذ

              اشكرك على حضورك و رقه مرورك

              تحياتى .....شيرين

              تعليق


              • #8
                رد: موانئ

                حرف جميل يستحق التقدير
                محبتي

                تعليق


                • #9
                  رد: موانئ

                  نفتقد جديدك


                  [align=left]................[/align]


                  اليوم التاسع من يوليو نبدا تسيير قافلة الحب لتعانق بحب كل فرد من افراد اسرتنا، فهل تشاركنا قافلة العطاء هذه؟


                  اعلنها بصوت جلي يقتلني من لا يرد على المعقبين او يعقب على نصوص زملائه

                  __________

                  تذكر و انت تطالبني بتمييز احد نصوصك، ان نصوص كتاب آخرين لا تزال تنتظر تصويتك على ترشيحها، إن ترفعت عن التصويت على نصوص زملائك فمن اين لي ان اتي بمصوتين على نصك عندما يرشح؟
                  :

                  تعليق

                  يعمل...
                  X