إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصص قصيرة جدا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصص قصيرة جدا

    قصص قصيرة جدا
    بقلم : صالح أحمد
    1- هلال وشاهد )ـــ
    الطقس بارد ... الغيوم تغطي صفحة السماء ... تبدِّل زرقتها بلون من عالمها ... وعلى ذوقها .. اجتمع الناس ... كل كل الناس ... يرقبون ظهور الهلال من بين الغيوم ... وأجسادهم ترتعد إلى درجة فقدان القدرة على الثبات على شيء ! أوالتثبت من شيء ..!!
    في الركن البعيد .. وقف هو ! بجسده الصغير النحيل الثابت .. ذاهلا عن كل شيء .. ينظر إلى هلال رُسم على شاهد قبر! عيونه مثبتة على حروف الاسم على صفحة الشاهد .. لقد كتبت منذ زمن .. وفي قلبه لا تزال تشب نار الحنين

    2ـ ـ( ابتسامة )ــ
    - عد بي إلى هناك ... "هتفت ابنتي "
    - إلى أين ؟
    - إلى حيث تركت اللعبة التي أهدتها لي أمي ...
    - ولكن أمك رحلت منذ زمن ... والبيت قد هدم ... ونحن قد ابتعدنا !
    - أعرف .. أعرف ! ولكن لعبتي الحبيبة الجميلة لم ترحل ... بقيت هناك ... وتظل تبسم لي ... لن أنسى !...

    3ــ ( عقم ..)ــ
    دخل المكان .. أحس بنار تتصعد إلى رأسه .. وتكاد تلتهم مقلتيه ووجنتيه .. العروس هناك .. ممددة أمامه .. تنظر إليه .. تدعوه .. وبلهفة وحنين .. ينظر إليها بحرقة ولوعة .. يقترب خطوة .. يتذكر!! ينكص إلى الوراء خطوات .. يلتهمه الباب .. وشحنات أنفاسه اللاهثة .. و
    وحال بينهما الجدار !!!

  • #2
    رد: قصص قصيرة جدا

    هالة حرف متشحة بالبياض


    طاب المقام.



    .






    من صمتنا يأتي الخنوع
    لنا الضوضاء..
    والتوقيع ، سكينةٌ فينا وجوع

    تعليق


    • #3
      رد: قصص قصيرة جدا

      صالح أحمد ،

      مفاجئة عظيمة حضورك هنا،


      أمنياتي أن يطيب لك المقام ،




      الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
      فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

      تعليق


      • #4
        رد: قصص قصيرة جدا

        صالح أحمد

        حروف اكثر من رائعة

        اهلا وسهلا بك معنا

        كل التقدير
        [align=center]
        اجمع براعم الورد
        ما دمت قادرا على ذلك

        مدونتي

        http://sahar.blogsland.net[/align]

        تعليق


        • #5
          رد: قصص قصيرة جدا

          أستاذي العزيز
          تعلم أن مجال الموهبة في القصة القصيرة جدا ضيق للغاية
          فهذا الجنس الأدبي الجديد هو وليد الصنعة بامتياز
          وحسب ما يبدو تظهر ملامح الصنعة واضحة في نصوصك
          وخاصة اعتمادها ثنائية الموت والحياة بنية أولية للدلالة
          في انتظار المزيد
          تحياتي

          تعليق


          • #6
            رد: قصص قصيرة جدا

            المشاركة الأصلية بواسطة أفنان مشاهدة المشاركة
            هالة حرف متشحة بالبياض


            طاب المقام.


            المنتدىى
            :::::::::::::::::::::::
            الأخت الفاضلة أفنان

            شكرا لروعة حضورك
            ولهمستك الدافئة التي أتحفتني بها هنا

            يطيب المقام حيث وجد اهل الأدب والرقي أمثالكم سيدتي

            تقبلي تحياتي وتقديري

            تعليق


            • #7
              رد: قصص قصيرة جدا

              المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب مشاهدة المشاركة
              صالح أحمد ،

              مفاجئة عظيمة حضورك هنا،


              أمنياتي أن يطيب لك المقام ،


              :::::::::::::::::::::::::::::
              الأخت الطيبة الكريمة نور الأدب

              سعدت لحضورك المشرق سيدتي
              ومعكم يطيب المقام يا طيبة

              لك الشكر كما ينبغي لروعة حضورك
              تقبلي تحياتي

              تعليق


              • #8
                رد: قصص قصيرة جدا

                المشاركة الأصلية بواسطة RedRose مشاهدة المشاركة
                صالح أحمد

                حروف اكثر من رائعة

                اهلا وسهلا بك معنا

                كل التقدير
                :::::::::::::::::::
                الأخت الطيبة

                شكرا لروعة حضورك ...
                وكل التقدير لإشراقة حرفك

                لكم يشرفني ان أكون معكم وبينكم أخوة وأهلا

                لك المودة والتقدير والتحية

                تعليق


                • #9
                  رد: قصص قصيرة جدا

                  المشاركة الأصلية بواسطة المصطفى الدقاري مشاهدة المشاركة
                  أستاذي العزيز
                  تعلم أن مجال الموهبة في القصة القصيرة جدا ضيق للغاية
                  فهذا الجنس الأدبي الجديد هو وليد الصنعة بامتياز
                  وحسب ما يبدو تظهر ملامح الصنعة واضحة في نصوصك
                  وخاصة اعتمادها ثنائية الموت والحياة بنية أولية للدلالة
                  في انتظار المزيد
                  تحياتي
                  ::::::::::::::::::::::::::
                  أخي وأستاذي الكريم

                  شكرا لروعة حضورك وإشراقة حرفك
                  كلماتك هنا تاج فخار أتقلده بكل اعتزاز يا سيدي
                  سعيد بكم ... وسعيد بتواجدي بينكم

                  لك الشكر كما ينبغي لنبل خلقك
                  ورقي فكرك وقلمك

                  تقبل تحياتي وتقديري واحترامي

                  تعليق


                  • #10
                    رد: قصص قصيرة جدا

                    2ـ ـ( ابتسامة )ــ
                    - عد بي إلى هناك ... "هتفت ابنتي "
                    - إلى أين ؟
                    - إلى حيث تركت اللعبة التي أهدتها لي أمي ...
                    - ولكن أمك رحلت منذ زمن ... والبيت قد هدم ... ونحن قد ابتعدنا !
                    - أعرف .. أعرف ! ولكن لعبتي الحبيبة الجميلة لم ترحل ... بقيت هناك ... وتظل تبسم لي ... لن أنسى !...

                    الاستاذ صالح احمد
                    قصة معبرة على قلة عدد كلماتها
                    لا عدمناك
                    رحيق

                    تعليق


                    • #11
                      رد: قصص قصيرة جدا

                      أختي الطيبة رحيق
                      أشكر لك حضورك المشرق
                      وكلماتك المعبرة الرائعة التي اتحفتني بها

                      لك التحية كما ينبغي لروعة حضورك

                      تعليق


                      • #12
                        رد: قصص قصيرة جدا

                        الأستاذ الكبير صالح أحمد
                        قصص جميله و معاني رائعه
                        شكرا لانك بيننا
                        سو سو

                        تعليق


                        • #13
                          رد: قصص قصيرة جدا

                          وحرفك البهي يتوازن مع الحيز الراقي لحسك الأدبي
                          ومكانتك ستكون في ذرى الترحيب
                          لك الود

                          تعليق

                          يعمل...
                          X