إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إلى متى؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلى متى؟؟؟

    وابل الرصاص يملأ الارجاء،الغابات والزروع قد أُحرقت ،حتى أعشاش العصافير لم تسلم من بطشه،الشوارع والجدران بلون الدم،الناس تهرب شرقا وغربا،تبحث عن مأوى تختبئ فيه لتنجو من الموت،القاتل والسفاح يمسك بألة الموت الجهنمية بكلتا يديه التي تقطر دماً، كما امسكها سلفه من قبله وعاث فيها ذبحا وقتلا وتشريداً،مجرم وغادر يلعق بدماء الابرياء ويسيل لعابه لدماء الضحايا التي تغطي كل مكان...الى متى؟؟؟؟

  • #2
    رد: إلى متى؟؟؟

    أما آن الاوان أن نلملم عن بقايانا الخريف ونزرع من حطام العمر وردة . . . !!!


    إلى متى ؟ ؟ ؟


    مودّتي




    تعليق


    • #3
      رد: إلى متى؟؟؟

      إلى متى !!
      إلى أن تتقاسم الدول التفاحة وكل يعرف ما غنيمته .. عندها فقط تكون الأرض أصبحت يباس ,, ومن تبقى من ناسها له وعليه السلام

      تحية لك

      تعليق


      • #4
        رد: إلى متى؟؟؟

        سيدي
        عندما تنتهي المحاصصة على الكيكة سيتوقف عندها النزيف وووو
        تحية وود
        حبيبتي

        أحبك وقلبي منفطر............أفرحيني أسعديني

        تعليق


        • #5
          رد: إلى متى؟؟؟

          مرحبا صلاح
          سعيد بحضورك
          وسعيد أكثر بقراءتك
          مودتي

          تعليق


          • #6
            رد: إلى متى؟؟؟

            أوفي العزيزة،،هاهم يحاولون مرة اخرى ان تعيد آلهة جنونهم محارق مافعلت من قبل فقط من اجل الامجاد الجوفاء،نمجرمون ذبحوا ابتسامات وامال الناس،كل ذلك من اجل ان لايزهر غضن زيتون الحرية من جديد في بلاد حباها الله بنعمة الخلود ارض المحشر والمنشر ودعوة انياء الله والصالحين،لكن فقط اقول مادامت ابتسامات الناس عامرة وتقول عاشت الحرية ؟فالنصر باليد انشاء الله.أوفي اعتذر لك وللأخوة عن تأخري في الردود الخطوط ضعيفة للغايةنوسأوافيهم حقهم،سلامي للجميع

            تعليق


            • #7
              رد: إلى متى؟؟؟

              الى ان يقرر الانسان تغيير حالة .الحل يأتي من الداخل .

              دمت بود اخي صلاح

              تعليق


              • #8
                رد: إلى متى؟؟؟

                صلاح
                اشتقنا لقلمك
                قريبا ستصنع الشعوب من جماجم شهدائها جسراللانعتاق
                تحية و ود للنص الجميل
                " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                تعليق


                • #9
                  رد: إلى متى؟؟؟

                  نشتاقك يا صديقي..
                  طمنا عليك؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: إلى متى؟؟؟

                    الى متى ؟؟
                    سؤال أجابته عند الايام حين تظهر ما يخبئه القدر
                    نشتاقك استاذي
                    يا قارئ وصديق حرفي ...
                    متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
                    وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
                    تنطلق لتصدح بالغناء،

                    هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
                    في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
                    وفي جنوني عشق للحب

                    وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
                    مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

                    مـ نــ ى
                    **



                    حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



                    هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
                    http://monaaya7.blogspot.com/


                    تعليق


                    • #11
                      رد: إلى متى؟؟؟

                      بانتظار جديدك صلاح


                      طمئنا عنك !!!




                      تعليق

                      يعمل...
                      X